أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - سرقوا من نحت القلب((حول سرقة تنهدات النهر ))














المزيد.....

سرقوا من نحت القلب((حول سرقة تنهدات النهر ))


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3170 - 2010 / 10 / 30 - 19:00
المحور: الادب والفن
    



يا مَـنْ تسطو في عتمة ليل الجهل ِ طفيليا ً
يتعملق ُ ُظلا ً
إذْ يسرق ُ مني نحتَ القلب ِ
وصراخ َ النهر ِ الموجوع ِ
أو دفق َ عيون الروح ِ
سطرها في جنات ِ عراق ِ منهوب
يا إرهابي ّ الليل الرقمي
وغثاءا ً يتوسد ُ شرخ الأخلاق ْ
تبا ً للسارق بيت ً من شعر
ٍقد كابد َ قائله ُ سهدا ً
وعصارة َ أغوار ِ الأعماقْ
آه ٍ يا نزف العشق الخلاقْ
ما الفرق إذن
منْ قام َ بنهب ِ الصاغه
وبكاتم صوت ٍ
يا تلك َ فئات ٌ ضلت ْ عن سبل الرشد ِ
أشواك فقدت ْ قطرات الطهر
يا الخائن واحتنا الأدبيه
* * *
لم يعلم ْ أنَّ لكل ٍّ بصمتهُ
ولكل ٍّ منـّا نكهته ُ
وسطوت َ على صداح سليل الأداب
يا أني كوكب ُ عشق ٍ وخيالْ
وأنا مَن ْ صاغ َ لفودي زمزمها !
وإلى ليلى آيات ِ أساور ليليه
من ومض البارقة لجفون هلال ْ
تبا ً للسارق من صرخات ِ الوجدْ
تبا ً للسارق ِ من أغصان دموعي
من شهقات جروح الروح
تبا ً لعلي ّ بن إبراهيم َ
وبلا خجل ٍ يتخطى أمراس الصدقْ
ينسل ّ ُكعثمانَ
بين حنين الأشجار ِ
لتسرق َ همسلت النهر ِ المتدفق ْ
مسكين ٌ لا يدري أنَّ الليل سيفري عن صبح ٍ وهاجْ
لا رمل َ يغطي أثار خطاك
فاحذر ْ جلجلة الأقلام في أسرار تعانقها
مفضوح ٌ يا سرحان الليل البشري
من خلف زجاجْ
لا يمكن أن تشرب َ نهرا ً
أو تخطف ُ من غيماتي مطرا ً
فلكل شهاب ٍ بصماته
ثم التوثيق ُ في نسمات مروج حوار ٍ متمدن
تبت كفك َ يا هذا الراكع تحت النكرات
يا جرذا ً من خوصٍ في عالمنا الرقمي
فعيون الكشافين تراقب
لا أحسد ُ لصا ً يتربص ُ في روضات الأدب ِ
تتبرأ ُ منك المنتديات ُ تباعا
وبروق التاريخ ستصعقك
منبوذ ٌ حتى يوم الحشر
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرسم ُ بويكيليكس
- يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الثاني )
- يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الاول )
- قيامة ُ الربيع
- مَنْ ينادي ؟؟؟؟
- فودي. قصيدة ُ شعر ٍ إيقاعيه
- المصفوفة الأدبية_ الشعر المنثور -
- مهلا سيدتي
- لا أحتاج ُ إليك ِ يا فودي
- نهار أبتر
- تنهدات النهر
- مازلت ِ بائعة الحروف ِ
- حوار...حول ملابس الامبراطور
- لست ِ أنت ِ كالعيون ِ بكتني
- إعتذار لفراسة الندى
- ايها السائل عني
- تهويمات الحزن في25/7/2010((2)))
- تهويمات الحزن في25/7/2010((1)))
- أكملي اللعبة َ في أرض الدرر
- في أركان الأرض السبعه


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتدارس يوم الخميس مشروع مرسوم يتعلق بتنظيم الصن ...
- فنان عراقي يصدم جمهوره بعد تسريب تقارير عن حمل نجمة خليجية. ...
- مصر.. محمد رمضان يكشف تفاصيل مشهد قتل الحصان المثير للجدل
- مصر.. فنانة مشهورة تثير الجدل بشأن ديانتها بسبب منشور عن شهر ...
- الفنانة السورية أصالة تعلق على الأزمة بين عمرو يوسف ومحمد رم ...
- شاهد: الفنانة سلاف فواخرجي تتنكر بزي رجل وتضع شوارب!!
- شهر رمضان في مصر بعيون الرحّالة والمستشرقين
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنانة فيفي عبده ونشر ص ...
- أكاديمي فرنسي: تجب إعادة النظر في التقاليد الفكرية الفرنسية ...
- شاهد: إيران تبث -النشيد النووي- بعد الهجوم على منشأة نطنز


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - سرقوا من نحت القلب((حول سرقة تنهدات النهر ))