أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الثاني )














المزيد.....

يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الثاني )


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3163 - 2010 / 10 / 23 - 08:21
المحور: الادب والفن
    


عبد الوهاب المطلبي
يا المثمر ُ في أشجار الصبر كمثرات ٍ
طمعا ً في صنع لهاث ٍ أحمر
حتى أني وضعت ُ الرشد َ
بين الأنياب في ثغر زمان ٍ لم أعرفه
فجثا القلب ُكساق نهار ٍوله ٍ
في سر تقوسه ِ
يحمل ُ من فحم الفجر ِ بقايا ليل ٍ راعفْ
وملائكة تتشعب ُ كالانهار
أو تتعالى كالاشجار
مازحها لغط قرود ٍ
في فسحة أبناء القيله
أحلام النخب المصفوفة ِ مثل مقال ٍ يتماهى
في وجد قصور الصمت ِ
بين برودة ِ نار ٍ لا تهدأ
وحرارة ثلج ٍ يزن ُ الأشياءْ
* * *

قال المتهم الأولْ:
سأحاكم ُ نبرة َ هذا القاضي
وأزيل ُ الزبد َ من دمع ِ شهود ٍ
لا يجدي في دعم شراهة مكنونات ٍ ، تهم ٍ
هامت ْ كالقبل ِ المذبوحهْ
كان َ الجمهور ُ يدق ُ الأرض َ
بقيافة أخشاب مقاعدهم
يضع ُ القاضي ثوب َ بقايا مطرقة ٍ
ويساق ُ الى شرفات الليل مغلولا ً
* * *
أبكتني سرَّ لزوجة وضعي
ووقفت ُ أنا أستجدي الصحو
قالوا: أبدعت َ فبكيت ُ
باقات ِ حروف ٍ صارت ْ في حضني بعرا ً
النخبة ُ هابطة ٌ تستأثرُ كل الوقت
في صنع جيوب كالساعات ِ مفلطحة ً
والأرقامُ تتسابقُ في عز ِّ تألقها
ليلى شاهدة ٌ لترى البلدَ المتكور في درب ٍ مهجور
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الاول )
- قيامة ُ الربيع
- مَنْ ينادي ؟؟؟؟
- فودي. قصيدة ُ شعر ٍ إيقاعيه
- المصفوفة الأدبية_ الشعر المنثور -
- مهلا سيدتي
- لا أحتاج ُ إليك ِ يا فودي
- نهار أبتر
- تنهدات النهر
- مازلت ِ بائعة الحروف ِ
- حوار...حول ملابس الامبراطور
- لست ِ أنت ِ كالعيون ِ بكتني
- إعتذار لفراسة الندى
- ايها السائل عني
- تهويمات الحزن في25/7/2010((2)))
- تهويمات الحزن في25/7/2010((1)))
- أكملي اللعبة َ في أرض الدرر
- في أركان الأرض السبعه
- العورة اقوى من حد السيف
- دموع الماء


المزيد.....




- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية
- بعد عامين من الحبس.. خالد علي: إخلاء سبيل نجل الفنان أحمد صا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - يا ليت َ النخبة َ مثلُ تأبط َّ شرا ً( الجزء الثاني )