أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - نهار أبتر














المزيد.....

نهار أبتر


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3140 - 2010 / 9 / 30 - 12:00
المحور: الادب والفن
    


عبد الوهاب المطلبي
ماء ٌ وشعاعُ نهار ٍ أبترٌ
مطرٌ
ومواويلٌ تسبح ُ كالاسماك في شاطيء روحي بحريه
تبكي في ليلة عشق ٍأفقيه
كانت فكرتها أن أستلقي في عتمة كوخ المنفى
ووحيدا ً يغلق جفنيه
ويشم النور في ارض الافكار تباعا ً
يستحضر ُ صورتها.. يسمعها من صمامات القلب
و ترتل فوق ضفاف الجرح المستنهر
أو يبدو العشق الموشوم بخاصرة الشوق مقام طوى
هاتي من شوك الأحزان ِقطافا
كم يبعدُ جرحي عن جرحك يا قدري المقدور
ما كنت ُ أظنُ أنَّ إلهة حبي الأزلي تـُمسخ ُ تنينا
هاتي أوراق النار لأجدد َدوامات اللاحول
* * *
وفرٌ وفر ٌ
يتساقط في طور مساءلتي
يتحول ُ نبضُ الفاختة ِساقية ً تجري
بحروف الإعلان تجاريا ً
في وادي البلداء المسكون ِ بعفاريت التكفير
لتشاكسَ أحلاما ً تتصاعدُ كملائكة الرب ِ المخذوله
وأنا حدقت ُ عميقا في برج ٍ خشبي ٍّ ،
كان الكون لها بساما ً يستعذبُ
أحراقي فوق صليب ٍ من نار ٍ موصدة ٍ
تتفرج ُ عن بعد ٍ شاقولي ٍ تلك مليكة نحل ٍ
أعماها عقل ٌ مضطرب ٌ
:الموت ُ لذكور النحل
* * *
القلبُ تأبط أبهره
ُ وأينع َ إيجازا ً:أنَّ النبضَ فطيمُ النطق
مَنْ ذا أقعدك َ فوق أراجيح الريح
الروح ُ تـُشق ُمثل بطون الأسماك
غب َّ مقايظة الأحشاء...
يذرّ ُ الملح ُ الهمجي ّ ُ
لينادمها إشعاعات النار
أرأيتم شي دموع الروح وعذابات ُ صلاة المبكى
يتوسلها القربان ُ فتأبى
* * *
كنا ننتظر العشق َمن عمق الأزمان
موسيقى تحيي جفاف العدل
موسيقى تسقي رياض النبل
وأتتنا أحلام ٌ تشرق ُ بالبشرى
لكن!!!!!
هل كان العشقُ نهارا ً أبترْ
أم سمرا ً في ليل ٍ أزورْ
يا ليلى ردي عيني َّ الى ما فوق
وضعي كفيك ِ على ولدي القربان
شدي أجنحة َ الخفقان
وغني لي :
أنَّ الوله َ الموجوع َ يطيرُ مع الغربان
وضع َ القار َ على الريش ِ
وتسربل َ بالقطران
http://abdul.almuttalibi.googlepages.co






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تنهدات النهر
- مازلت ِ بائعة الحروف ِ
- حوار...حول ملابس الامبراطور
- لست ِ أنت ِ كالعيون ِ بكتني
- إعتذار لفراسة الندى
- ايها السائل عني
- تهويمات الحزن في25/7/2010((2)))
- تهويمات الحزن في25/7/2010((1)))
- أكملي اللعبة َ في أرض الدرر
- في أركان الأرض السبعه
- العورة اقوى من حد السيف
- دموع الماء
- إي وربي وربي وربي رمح من ماء
- أغصان الماء ( 2 )
- أغصان الماء ( 1 )
- من أهرام جنوني أناديك
- العزف ُ بدون اقنعة
- طار حرف الفاء
- كن ْ إلها ً أيها العشق ُ
- تعاليتِ يا بغداد


المزيد.....




- الليلة.. «الثقافة» تبث فيلما تسجيليا عن عزت العلايلي وحفلا ل ...
- وفاة الفنانة نادية العراقية
- مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا
- وفاة الفنانة نادية العراقية عن عمر يناهز 57 عاما بعد إصابتها ...
- وفاة الفنانة نادية العراقية بفيروس كورونا
- على جميع الطوائف الدينية والثقافية اداء واجبها الديني والانس ...
- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - نهار أبتر