أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - إعتذار لفراسة الندى














المزيد.....

إعتذار لفراسة الندى


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 3120 - 2010 / 9 / 9 - 19:05
المحور: الادب والفن
    


عبد الوهاب المطلبي
يا مَنْ بَسَأت ْفي ديجور الهجرْ
وَحَبَوْنا يا ربي إليك َ من تحت ِ الأستارْ
غادرنا ظلمات الأكنان ِ
ورغبنا في رحمتك الكبرى
ورجونا فضل ندى الآلاء ِ
يا مَنْ يعصمنا من كلِّ عذابات الأقدارْ
وخرجنا وإليك َ نديم ُ الشكوى
مما لا يخفى عنك َوعليك َ
من أحرف قهر ٍ تتجبرْ
من دمع ٍ نحن ُ ذرفناه
من حقل ربيع ٍ أبكيناه
من نسمة حب ٍ ضلتْ في عتمات متاهتنا
والصدق ُ الأخضرُ أتعبناه
وأضعنا الوله َ الأسمى وفقدناه
* * *
يا الراشفة ُ من آجن ِ غفوتها
وضعتني في مجد صرامتها
فلماذا نسفت ْ كلَّ جسور الود ِّ بلا شفقه؟؟
ورضتني أنْ أستلقي
في صمت جحيم عذاباتي
هلْ كانتْ فودي في كهنوت النورْ
وأنا في ثقب ضلال ٍ مسرورْ؟
وأحاول ُ أنْ أثني الفجر َ المقهورْ
أكنت ُ أنا سيف أبي سفيان َورمح أبي جهل ٍ
يا ليلى هذا الهاجس ُ يقتلني
ما بين أهلة أحرفنا
أكنت ُ أساوم ُ في قتل هزارين ِ
من خلف مرايا البلور ْ
وأضعتك ِ ِ يا فودي ؟
وأنا الظلمة ُ والعتمة ُ والحزن ُ المنشور ْ
يا ربي أغفر لي
ما كنت اريد ُ إلا الحب الأسمى
ما كنت أريد النفق َ المسجور ْ
فات َ أوان ُ العذر ِ الأخضرْ
وغاض َ الشوقُ وفاض َ اللاجدوى
وفار َ التنور ْ
عذرا ً يا فودي وحزن ٌ مبرور
* * *
عذرا ً فودي
أنت ِ بقايا عطر ٍ منقرض ٍ لملائكة الرب
ما ضلَّ القلبُ ولكن ْ هوسا ًأفقدني فهم الشحرور ْ
سأدين ُ الذات َ وأجلدُها
وأكفِّرُ عن كل ِّ ترهاتي
في نوح ِ القلم ِ المسحور ْ
آه ٍ أنت ِ الزنبقة ُ وأنا الديناصور ْ
ما عاد الأسف ُ يجدينا
مذ مات َ النهر ُ في حضن ِ العصفور
تلك َ الأيام ُ نداولها
ما بين العاشق ِوالمعشوقْ
نحن ُ اللاحولُ كتبناهُ
وصنعنا الناووس َ فإذا الرغبة ُ
يصعقها قوس ٌ موتورْ
* * *
أكان َ العشق ُ عدي بن حجر ْ
صبرا ً يقتلهُ الفاجرْ
فيصيح ُ السياف ُ أجزعت َ من الموت ِ يا هذا ؟
فقال: بلى ها أني أرى
سيفا ً مشهور ْ
كفنا ً منشور ْ
قبرا ً محفور
هو ذا سيرة عشقي يا فودي
لا شيءَ يأتي من اللاشيء
فعذيري لا جدوى منه
قدر ٌ مقدورْ
http://abdul.almuttalibi.googlepages.com

بسأت ْ: إستأنست
عدي بن حجر: صحابي جليل استشهد إذ قتله معاوية بن ابي سفيان صبرا ً مع جماعة آخرين
الآجن : الآسن






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ايها السائل عني
- تهويمات الحزن في25/7/2010((2)))
- تهويمات الحزن في25/7/2010((1)))
- أكملي اللعبة َ في أرض الدرر
- في أركان الأرض السبعه
- العورة اقوى من حد السيف
- دموع الماء
- إي وربي وربي وربي رمح من ماء
- أغصان الماء ( 2 )
- أغصان الماء ( 1 )
- من أهرام جنوني أناديك
- العزف ُ بدون اقنعة
- طار حرف الفاء
- كن ْ إلها ً أيها العشق ُ
- تعاليتِ يا بغداد
- مهزلة المارثون الدامي
- أقدم روحي قربانا ً
- يا ليلكتي
- لم أعرف ْ ولماذا أعرف ؟؟؟؟؟
- ماذا لو.....؟؟؟؟


المزيد.....




- شاهد.. ظريف باللغة العربية: الاحتلال سبب انعدام الاستقرار في ...
- كيف تنشب حرب الموضة بين الأجيال؟
- الفنان الكردي السوري خيرو عباس: لن أنسى -دقة التنك-
- مصر.. الفنانة نهى العمروسي تعلق بعد إخلاء سبيل المتهمين في ق ...
- تهنئة من منى مينا بالعيد: امنعوا الزيارات والسلامات والأحضان ...
- أصغر مراسلة فلسطينية جنى التميمي: وثّقت مقتل صديقي برصاص إسر ...
- إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟
- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - إعتذار لفراسة الندى