أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باقر العراقي - ثورة أبناء الرفاعي














المزيد.....

ثورة أبناء الرفاعي


باقر العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6182 - 2019 / 3 / 24 - 08:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل ثلاث سنوات توجهت إلى العاصمة بغداد للمشاركة في المؤتمر العلمي الأول للعمل التطوعي، الذي أقامتهُ وزارة الشباب والرياضة، وشارك فيه أكثر من مائة باحث من أغلب الجامعات العراقية، قُبل منها ٦٠ بحثاً، وتم مناقشة ١٠ بحوث من ضمنها بحثي الموسوم ( العمل التطوعي في العراق بين الجذور والعولمة).
قام أحد الباحثين وهو أستاذ مساعد بقراءة ورقته البحثية، متنكراً للعمل التطوعي في العراق، وجازماً بعدم وجود العمل التطوعي الا ما ندر، أثار طرحهُ حفيظتي، وأعترضتُ بوجود أدلة مناقضة لكلامه.
ولما جاء دوري، قلت للمؤتمرين أنا من مدينة الرفاعي، وقد أكمل ابناؤها بناية لجهاز الرنين بوقت قياسي، ووفق مواصفات شركة "سيمنز" الألمانية، بمبلغ قدرهُ ٧٥ مليون دينار، تبرع به أهل المدينة، بينما كانت كلفتهُ المخمنة من قبل الدولة ٣٥٠ مليون دينار.
كما أن مدينة الرفاعي فيها العشرات من المواكب الحسينية والمنظمات الخيرية في المدينة، تمول من قبل ابنائها، تقوم ببناء المنازل للفقراء والأيتام وتوفير الملبس والمأكل لهم ولعوائلهم، وهذا ليس غريباً على المدينة، فأهلها عاشوا وفق نظرية التكافل الاجتماعي لمئات السنين ومنذ تأسيسها، ولو عددنا الاسماء لطال بنا المقال.
اليوم هناك مليارات خُصصت لمشاريع تنمية الأقاليم ومنها المدارس في مدينة الرفاعي، ولو نفذت بنفس الطريقة السابقة، سوف تتورم خدود المسؤولين الفاسدين، وتكبر مؤخراتهم، وتزداد أعداد منازلهم وقطع أراضيهم ومشاريعهم، والحل ليس سحرياً ولا مستحيلاً.
الحل يكمن بطلب مقدم من القائمقام والمجلس البلدي، وبمساعدة أعضاء مجلس المحافظة والبرلمان الى المحافظة ومكتب رئيس الوزراء، بأستثناء مدينة الرفاعي من الإحالة على شركات التنفيذ، وتكتب الأسباب بمهنية عالية كونها هدر بالمال العام بنسبة ١٠٠% كما حصل سابقاً، وبأننا لانستطيع مقاومة الجماهير الثائرة، ويكون التنفيذ بالاسلوب المباشر من قبل المؤسسات المسؤولة كالتربية والبلدية، وحسب تعليمات وزارة التخطيط، وبذلك يكون هناك موظف مشرف ومعروف أمام القانون والجهات الحكومية، بالمقابل ستكون هناك لجان متابعة أهلية ضاغطة، تحول دون تقصير الموظف المشرف، أو إبتزازه من قبل المسؤولين الفاسدين.
فيما لو لم يتم الاستجابة لهذا الطلب، تكون هناك تظاهرات كبيرة، يقوم بها الأهالي موجهة ضد المسؤول الممتنع وإن علا شأنه، عنوانها لا تسرقوا أموالنا، نريد تنفيذ مشاريعنا بأسلوب التنفيذ المباشر، ولا وصاية للفاسدين وشركاتهم علينا، بهذا يكون الطلب شرعياً وقانونياً ومؤيداً من قبل كل أبناء المدينة.
نحاح مدينة الرفاعي في تمرير هذا الطلب، مرهون أولاً بوحدة أبنائها جماهيراً ومسؤولين، وثانياً بالإبتعاد عن الشخصنة، والظهور الإعلامي المبطن بالأنانية الطفولية، وتغليب المصلحة العامة، سيكون نجاح ثورة مدينة الرفاعي بادرة خير، وإنعطافة كبيرة في مسيرة بناء البلد، ولجم جماح الفاسدين وإسقاطهم إلى الابد.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,524,532
- بكاء إلى الابد
- المشروع الوطني سيف قاطع لا براق.
- استثمار تسعيرة الكهرباء في العراق، الحقيقة الكاملة
- ما هو الحج الأعظم في العالم؟
- عملية كركوك صولة الأسد، وزرع الورود على حدود الدم.
- المناهج الدراسية طبعات متجددة واخطاء مستمرة
- السقوط القادم لدول الخليج...!
- بين بؤس الطائفية وصراع المحاور، أين مشروع الوطن؟
- الحكمة بين إرث الماضي وأهداف الغد
- كيف نتخلص من مفخخات بغداد؟
- ما لم يتبناه حوار بغداد
- من يعارض التسوية، ولماذا كل هذا الاهتمام بها؟
- خبر عن ترامب..!
- ماذا تريد تركيا من بغداد؟
- التسوية الوطنية شعار انتخابي..!
- السعادة في التطوع/ قصة
- جوهرة من ملحمة القصب.
- الأكراد وصبر أم الولد..!
- غزة وصنعاء بين أخوة السعودية وعداوة اسرئيل...!
- كاريزما بأربعة أبعاد، ونظرة إستراتيجية ثاقبة..!


المزيد.....




- العالم المصري فاروق الباز: مهمة مسبار الأمل تعد -عظيمة- وستر ...
- هالة تقلد جدها عادل إمام في مدرسة المشاغبين
- ترامب: -سيقع حدث كبير في فنزويلا-... وبمشاركة واشنطن
- قدرات ترامب العقلية فاجأت الأطباء!
- الشرطة الألمانية تلاحق رجلا مسلحا بقوس وأسهم استولى على أسل ...
- ماذا كتب السيسي على هدية طفلة -الأسمرات 3-؟ (فيديو)
- تشاووش أوغلو: انسحاب حفتر من سرت والجفرة شرط طرابلس للهدنة
- لماذا أثار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد كل هذا الجدل والانقسام؟ ...
- الملك الإسباني السابق خوان كارلوس يفقد مصداقيته مع تزايد شبه ...
- مصدر: الحكومة انتهت من وضع القوائم باسماء المئات من شهداء ال ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - باقر العراقي - ثورة أبناء الرفاعي