ياكونين عن الحياة , التوافق و الصراع ( 1872 )


مازن كم الماز
الحوار المتمدن - العدد: 6336 - 2019 / 8 / 30 - 00:27
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

هذه مقتطفات من رسالة كتبها باكونين إلى سيلسو سيريتي في لوكارنو سويسرا , 13 – 27 مارس آذار 1872 .

شعرت بالأسى الشديد أن أرى الجنرال ( غاريبالدي ؟ ) بعد أن استاء من تصادم الآراء الديمقراطية و الاشتراكية في إيطاليا قد انتهى , إذا جاز التعبير , إلى التخلي عن فكرة عقد هذا المؤتمر أو تأجيله إلى أجل غير مسمى حتى يتحقق توافق أكبر في الآراء . أعتقد أنك إذا قررت الانتظار فإنك ستفعل ذلك لوقت طويل , ستنتظر دائما , و ستموت قبل أن يتحقق مثل ذلك التوافق الكامل . صديقي العزيز , دعني أقول لك , أن التوافق ليس فقط شيئا لا يمكن تحقيقه , بل هو أيضا شيئا غير مرغوب ( لا يفترض أن نريده ) . مثل هذا التوافق يعني غياب الصراع و الحياة . يعني الموت . – في السياسة , سيكون هذا التوافق استبدادا . انظر في كل التاريخ و ستقتنع أنه في كل زمان و كل مكان حيثما يوجد تطور و وفرة في الحياة و الفكر و الفعل الإبداعي و الحر , يوجد هناك اختلاف الآراء , صراع فكري و اجتماعي , و صراع بين الأحزاب السياسية – و أنه بالتحديد وسط هذه الصراعات و بفضلها تصبح هذه الشعوب أكثر سعادة و قوة بالمعنى الإنساني لهذه الكلمة ….. لن أتعب أبدا من تكرار هذا : التطابق هو الموت . و التنوع هو الحياة . الوحدة القائمة على الانضباط ( الصارمة ) التي لا يمكن أن تقوم في أي وسط اجتماعي إلا على حساب الإبداع العفوي و الحياة , تقتل الشعوب . الوحدة الحية القوية فعلا , الوحدة التي نريدها جميعا , هي تلك التي تخلقها الحرية في قلب المظاهر الحرة و المتنوعة للحياة , التي تعبر عن نفسها من خلال الصراع : هذا هو توازن و توافق كل القوى الحية فعلا .

نقلا عن
https://www.libertarian-labyrinth.org/bakunin-library/bakunin-on-life-harmony-and-struggle-1872/



تعليقات الفيسبوك