أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد زهدي شاهين - مصر تحذر إسرائيل من قطيعة بالعلاقات














المزيد.....

مصر تحذر إسرائيل من قطيعة بالعلاقات


محمد زهدي شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 7821 - 2023 / 12 / 10 - 02:50
المحور: القضية الفلسطينية
    


تحت هذا العنوان نشرت صحيفة القدس الفلسطينية في عددها الصادر يوم أمس الجمعة الموافق ٨ كانون أول ٢٠٢٣م نقلا عن موقع إكسيوس الإخباري بأن "الجمهورية العربية المصرية قامت بتحذير اسرائيل من قطيعة بالعلاقات إذا فر الفلسطينيون إلى سيناء"، ولكن يا ترى ماذا تعني قطيعة في العلاقات بهذه الصيغة!
بداية قطيعة العلاقات كانت يجب بأن تكون حاضرة منذ بداية الاحداث عندما تم قصف المستشفى المعمداني على سبيل المثال وسقوط اكثر من ٥٠٠ شهيد جراء العدوان الذي يشن على المدنيين الابرياء، هذا عدا على أن التلويح بقطيعة العلاقات بهذه الصيغة الملغومة التي تقوم بربط قطيعة العلاقات في حال ما قام الفلسطينيون بالفرار إلى سيناء، فهذا بحد ذاته يحمل في طياته تقبل وتمرير ذلك الفرار وفي حال ما حصل ذلك سيتم حينها قطع العلاقات، ولكن من المحتمل والوارد جدا في مثل هذه الحالة بأنه سرعان ما سيتم العمل على رأب الصدع ولو بعد حين بإيجاد حل سياسي كزيادة المعونات المقدمة للدولة المصرية أو خلاف ذلك من تسهيلات لهذا اقتضى التنويه على هذه المسألة الحساسة.
ولو صح هذا التحذير فهو يخالف التصريحات المصرية التي كانت ترفض بشكل قاطع و "صريح" تهجير الفلسطينيين.
فدولة بحجم مصر يجب أن تكون حريصة في انتقاء الكلمات والمفردات والجمل التي تعبر عن موقفها وكان من المفترض بأن تتبنى نفس التوجه والموقف الذي تبنته المملكة الاردنية الهاشمية الذي جاء على لسان وزير خارجيتها أيمن الصفدي بأن أي محاولة لتهجير الفلسطينيين هو بمثابة إعلان حرب.

وبالعودة إلى قطع العلاقات أو تجميدها بالحد الأدنى من اجل أن تكون هذه الخطوة ذات جدوى يجب بإن تكون سابقة ومتقدمة لمنع أي محاولة لتهجير الفلسطينيين ومن اجل المساهمة الفعالة من اجل الضغط لوقف اطلاق النار ووقف العدوان وإلا فإن هذه الخطوة ستفقد قيمتها بشكل كبير جدا. وأما فيما يتعلق في معبر رفح لا بد بأن يكون هنالك موقف مصري حاسم.
ما نراه ونشاهده في قطاع غزة هو أمر مهول وجلل فشعبنا الفلسطيني يتعرض لعمليات ابادة جماعية وتهجير داخلي من منطقة إلى اخرى وكرامة الإنسان الفلسطيني تنتهك وغالبية ابناء شعبنا في قطاع غزة لا يملكون ادنى مقومات الحياة، فحجم الألم والمعاناة هنالك كبيرة جدا، والمواقف العربية للأسف لم ترتقِ لمستوى الحدث وكأن لسان حالهم يقول لنا موتوا بصمت، وكذلك لم يعد يخفى على احد تواطؤ بعض الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية مع الاحتلال الاسرائيلي والتي استخدمت حق النقض الفيتو في مجلس الأمن لمنع صدور قرار من اجل وقف إطلاق النار في غزة، فهي بهذا الشكل المتواطئ شريكة في هذا العدوان الغاشم على ابناء شعبنا الفلسطيني وهذا الفيتو يعد بمثابة مباركة وقرار اعدام بحق الفلسطينيين. مع العلم بأن هذه هي المرة الثالثة التي تستخدم فيها حق النقض الفيتو خلال هذا العدوان الغاشم الذي شارك وزير خارجيتها بلينكن في إحدى اجتماعات كابينت الحرب الاسرائيلي في بداية الاحداث بوزارة الدفاع الاسرائيلية والذي بدوره صرح آنذاك قائلا بأنه جاء إلى هنا كيهودي وليس فقط كوزيراً للخارجية.



#محمد_زهدي_شاهين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اطلالة على مشهد خطاب -نصر الله- المرتقب اليوم
- طوفان الاقصى والصدام العالمي الكبير
- خاطرة مقتضبة
- المؤتمر الثامن لحركة -فتح- المؤتمر التأسيسي للمرحلة القادمة
- ضرورة تحديث الخطاب العام مع الجمهور الفلسطيني
- صورة فوتوغرافية قد تغير مجرى الاحداث السياسية
- فلسطين وجوهرتها القدس قضية العرب والمسلمين الأولى
- الاستفتاء قد يغني عن الانتخابات
- قضيتنا الفلسطينية والنظام العالمي الجديد
- اجتماع الامناء العامين للفصائل والترقب سيد الموقف
- الدولة العبرية وبداية نهاية النهاية والافول
- احتضار القيم في الغرب وتنامي النزعة العنصرية
- قراءة في انتخابات مجالس اتحادات الطلبة في جامعاتنا الفلسطيني ...
- كيف ننقل الوضع الفلسطيني من حالة الوهن والضعف الى حالة القوة ...
- المشهد الفلسطيني وجذور النكبة الفلسطينية
- قراءة في مشهد مناوشات الشمال
- عودة ممالك بني اسرائيل المرتقبة
- الخطأ الاستراتيجي الفلسطيني في ادارة ملف مشروع القرار الأممي
- الحرب النفسية على الفلسطينيين جبهة مفتوحة على مصراعيها
- الأمن المجتمعي والأمن القومي الفلسطيني


المزيد.....




- واشنطن تحضر حزمة مساعدات لأوكرانيا وبوتين يوقع مرسوما لمصادر ...
- -تاريخ لبنان الحديث- يثير تفاعلا على مواقع التواصل بعد إصابة ...
- السعودية.. توجيهات ملكية بخصوص واقعة أثارت ضجة كبيرة في المم ...
- إصابة رئيس التشيك بجروح أثناء قيادته دراجته النارية
- شولتس: الاتحاد الأوروبي لن يمتلك أسلحة نووية خاصة به
- وزير إيطالي يشكك في إمكانية استخدام الأصول الروسية المجمدة
- -أكسيوس-: مدير الـ-سي آي إيه- يتوجه إلى أوروبا لإنعاش المفاو ...
- مصرع شخصين اثنين في هجوم على شبه جزيرة القرم الروسية
- الأمن المصري يضبط أكثر من نصف طن من الكوكايين بميناء شرق بور ...
- بمشاركة عراقية.. الملحقون العسكريون الأجانب في روسيا يزورون ...


المزيد.....

- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد زهدي شاهين - مصر تحذر إسرائيل من قطيعة بالعلاقات