أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هدى يونس - ظمأ














المزيد.....

ظمأ


هدى يونس

الحوار المتمدن-العدد: 7959 - 2024 / 4 / 26 - 09:17
المحور: الادب والفن
    


اخطو غير متيقن من الطريق ، غير مدرك أنه حاجر عبور لزمن قديم بأهوال ويلاته، وانفلات تهور رغباته،
يخفى خبايا جنين رومانسى يحوى بقايا نقاء إله لم يكتمل.
داخل الإنتظار واللامبالاة جوهر طاقة مبالاة لتحقيق التوازن.
وشعاع الغيب يبتغى دون قصد وجع إذا اشرأب يبتر.
والصمت ذرائع واجبة تتمسك بالمحال، وخسارة الواقع بقاء.
***
والهائمة تتوق لوقفة تعايش غير مدركة عذاب هواها حين عز الوصال. يبحث عقلها الهارب عن أخر يطيع القلب فى خيال مُحاله ولا غير سواه، تراها خلية من روح المحتجب وهى الظامئة للأمان. وحيدة لا مأوى، لا وصال غارقة فى مبتغاه.
طرقاتها بلا انتهاء، تطل غريبة ولا تطيل.
***
كل مُحب مشتاق لو كان موصولا هذا أكده ابن عربى.
وظلت الهائمة تؤرق رؤاه يتجاوب مع إشارات من لا يراها ويطيع هواها ونبذ الدنيوى ضرب لقواعد الاعراف والمتوارث.
ينتظر من الإنتظار فراغا يسع خطوه وأزمنته وخطاياه حلما لمراتب القديسين وممالك الغفران ليؤدى أمانة التلاشى . 
 أيها الصخر اعبرنى  وترفق بروحى وتمهل حتى تأتى النفس مبعوثة فى خلق خالقها الجديد لتتذوق الحياة.

وظل الغافل بأن الوصول لمحطات السكون قدر مقدر لأسفار الرياح. ليظل الحب عالق فى الصمت كى لا يواجه الرفض.
ولا غير اكتساب الفضيلة، بعد الغرق فى شهوات جهاد شارد للتحرر من رغبة جداول الثوار، الحرية غاية بلا انتماء لقطيع،
لا نخوة فى طاعة بلا برهان، سمعتهم بعد موتى " ميلاده وموته رجفة كونية كان هو أميرها". رحلت وايقظ الرحيل ما يصدح بقدسية للإله الكامن ..
*** 
ولا غيرى يتتبع الشعاع المنكسر على وجه حاجز العبور لزمنه وزمنها وهو يوزع عطشه بلا اسثناء لاعتقال الفراغ وسجن انطلاقه، أنتظر المطر لارواء جفاف نبتهم الملتحف بسهادى لاتنفس فيه الحياة، جرحك ياشهيد الحلم بصيرتى،
زهدت بعدها رؤى البشر، لك جنه عشقتها، وللهائمة مايشع لوجهها فى تلك المساءات التى هامت عصية بأسئلة فجة اجاباتها فظة..
هواكما مستكين اصداؤه تجوب فى المضيئ الأزلى،
فى نومى اتشكك من طعن روحه ورفضه نطق اتهام للعدل.
حينها اشتهى الاحتراق معه بعيدا ليفيق من رماده ويعلو لرب الوصال، قمت من نومى وعلى يدى نفس وشم الهائمة خارج الزمان واللامكان..



#هدى_يونس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنتظار
- محرمات الأسئلة
- صورة وقدرة
- أرشيف الزلزلة
- الحياة فى حيز أخر
- لستُ فى كماله
- أروقة مبعثرة
- عالق بالبهاء
- غافِل المحاذير
- ما وراء الزمن
- ويمحو ايماءات اللاجدوى
- أتسلق صهوتىه
- مُحــــــــاق
- قُبلة مارقة
- دهشة لعوب
- إنشاد صخرى
- قلب العــــــارف
- شاطئ اللامتناهى
- قرابين المؤانسه
- مراوغة


المزيد.....




- القضاء الأمريكي يلغي محاكمة الممثل أليك بالدوين بسبب -خلل إج ...
- الحلقة الأولى.. مسلسل قيامة عثمان بجودة هائلة عى قناة الفجر ...
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة
- ثقافة الصمود.. كيف يتحايل أهل غزة على العيش؟
- الأدب الملتزم بالنضال.. غسان كنفاني مفكرا وسياسيا
- جزيرة سينتينل.. هنا يعيش الناس في العصر الحجري ولا يعرفون عن ...
- محكمة أمريكية تبرىء أليك بالدوين من تهمة قتل خلال تصويره فيل ...
- تفقُّد
- شعبة الأدوية: أزمة الدواء في مصر ثقافة وليست نقصا
- الجزائر تؤجل جميع المهرجانات الفنية الكبرى تضامنا مع غزة


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هدى يونس - ظمأ