أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: دفن 170 فلسطينيا في مقبرة جماعية بمستشفى الشفاء















المزيد.....


يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: دفن 170 فلسطينيا في مقبرة جماعية بمستشفى الشفاء


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7796 - 2023 / 11 / 15 - 01:08
المحور: القضية الفلسطينية
    


- غضب بسبب اقتراح وزير إسرائيلي يميني متطرف "الهجرة الطوعية" للفلسطينيين في غزة
أثار الوزير الإسرائيلي اليميني المتطرف، بتسلئيل سموتريش، غضبا يوم الثلاثاء عندما قال إن الهجرة "الطوعية" للفلسطينيين من غزة هي "الحل الإنساني الصحيح" للقطاع المحاصر الذي مزقته الحرب.
جاءت تصريحات سموتريش عقب نشر صحيفة وول ستريت جورنال، الاثنين، مقالا بقلم داني دانون، سفير إسرائيل السابق لدى الأمم المتحدة، ورام بن باراك، نائب مدير جهاز التجسس الإسرائيلي السابق الموساد.
وفي التعليق الذي يحمل عنوان "على الغرب أن يرحب بلاجئي غزة"، اقترح دانون وبن باراك نقل بعض سكان غزة إلى بلدان مستعدة لاستقبالهم.
كتب سموتريتش في منشور على فيسبوك يوم الثلاثاء يقول: "أرحب بمبادرة عضوي الكنيست رام بن باراك وداني دانون بشأن الهجرة الطوعية لعرب غزة إلى دول العالم. هذا هو الحل الإنساني الصحيح لسكان غزة والمنطقة بأكملها. إن استقبال اللاجئين من قبل دول العالم التي تريد حقا مصالحهم الفضلى، بدعم ومساعدة مالية سخية من المجتمع الدولي وداخل دولة إسرائيل، هو الحل الوحيد الذي سيضع حدا للمعاناة والألم. من اليهود والعرب على حد سواء”، وتابع، مضيفا: “إن دولة إسرائيل لن تكون قادرة بعد الآن على تحمل وجود كيان مستقل في غزة”.
في المقابل، وصفت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية تصريحات سموتريش بأنها "جزء من خطة إسرائيل الاستعمارية العنصرية" تجاه الفلسطينيين.
في 17 أكتوبر، نشر "معهد مسغاف للأمن القومي والاستراتيجية الصهيونية"، وهو مركز أبحاث إسرائيلي، ورقة موقف أوجزوا فيها خطتهم المقترحة للتطهير العرقي.
وجاء في الصحيفة: “هناك في الوقت الحالي فرصة فريدة ونادرة لإخلاء قطاع غزة بأكمله بالتنسيق مع الحكومة المصرية”.
وأعقب ذلك، بعد فترة وجيزة، تقرير صدر على الموقع الإخباري الإسرائيلي كالكاليست، والذي أوجز وثيقة تقترح نفس الاستراتيجية.
- وزارة مالية إسرائيل جمعت ديونا بقيمة 7.8 مليار دولار منذ بداية الحرب
كشفت وزارة المالية الإسرائيلية يوم الاثنين أن إسرائيل جمعت حوالي 30 مليار شيكل (7.8 مليار دولار) من الديون منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر.
وبحسب الوزارة، فإن 4.1 مليار دولار من هذا المبلغ كانت عبارة عن ديون مقومة بالدولار تم جمعها عبر إصدارات في الأسواق الدولية.
وأفادت تقارير أن الوزارة الإسرائيلية جمعت يوم الاثنين 957 مليون دولار أخرى في السوق المحلية في مزاد السندات الأسبوعي.
يذكر أن الحكومة الإسرائيلية رفعت بشكل كبير نفقاتها لتمويل الجيش وتعويض الشركات القريبة من الحدود مع غزة، وكذلك عائلات الضحايا.
أدى كل هذا إلى عجز قياسي في الميزانية، والذي تضخم في الشهر الماضي إلى 6 مليارات دولار، أي بزيادة تزيد على سبعة أضعاف مقارنة بالعام الماضي.
كما أعلنت وزارة المالية الإسرائيلية عن خطط لاقتراض 75% أكثر في نوفمبر مقارنة بالشهر الماضي. وفي الوقت نفسه، دعا محافظ بنك إسرائيل أمير يارون الحكومة إلى الموازنة بين “دعم الاقتصاد والحفاظ على وضع مالي سليم”.
وفي الشهر الماضي، خفضت وكالة التصنيف الائتماني الدولية "ستاندرد آند بورز" تصنيف إسرائيل من "مستقر" إلى "سلبي". وتبعتها وكالة فيتش التي وضعت البلاد تحت مراقبة التصنيفات السلبية، محذرة من أن الحرب الطويلة قد تؤدي إلى تدهور كبير في التصنيف الائتماني لإسرائيل. وقالت وكالة موديز أيضًا إنها تدرس احتمال خفض التصنيف الائتماني للبلاد.
وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، قتلت إسرائيل حتى الآن أكثر من 11,360 فلسطينياً، من بينهم 4,609 أطفال و3,100 امرأة. وبلغ عدد الجرحى 28200.
ومع ذلك، يواصل الجيش الإسرائيلي قصف منازل المدنيين في مختلف أنحاء قطاع غزة، مع وقوع مجازر جديدة في كل أنحاء القطاع المحاصر.
- دفن 170 فلسطينيا في مقبرة جماعية بمستشفى الشفاء بغزة
كانت الجثث، التي منعت إسرائيل دفنها أو الوصول إليها لأكثر من أربعة أيام، قد تحللت في ساحة المستشفى ونهشتها الكلاب الضالة.
دفنت جثث 170 فلسطينيا، اليوم الثلاثاء، في مقبرة جماعية في باحة مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، نظرا لصعوبة دفنهم بسبب الحصار المفروض عليه من كافة الجهات يوم السبت الماضي.
وأفاد مراسل وفا أن المواطنين والطواقم الطبية والإدارية تطوعت لحفر مقبرة جماعية في باحة المجمع، وتمكنت من دفن 170 جثة من الفلسطينيين الذين استشهدوا خلال حصار إسرائيل وقصفها لمجمع الشفاء.
وأشارت مصادر محلية إلى أن الجثث، التي منعت إسرائيل دفنها أو الوصول إليها منذ أكثر من 4 أيام، تحللت في ساحة المستشفى وتعرضت للنهش من قبل الكلاب الضالة.
وأضافت المصادر نفسها أن قوات الاحتلال منعت أكثر من 200 عائلة في محيط مجمع الشفاء من التنقل أو الخروج من منازلهم.
كما حاصرت الدبابات الإسرائيلية أكثر من 100 مريض وطاقم طبي في مستشفى الحلو بمدينة غزة.
توقف مولد الكهرباء الوحيد في مستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، عن العمل، اليوم الاثنين.
يواجه 90 مريضاً يتلقون العلاج في المستشفى، بينهم 25 مريضاً في قسم التأهيل الطبي، خطر الموت في أي لحظة، بالإضافة إلى 9000 نازح لجأوا إلى مقر الجمعية والمستشفى.
- نيويورك تايمز: مئات المسؤولين الأمريكيين يوقعون رسالة احتجاج على دعم بايدن للحرب الإسرائيلية على غزة
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن أكثر من 400 من المعينين السياسيين والموظفين أرسلوا رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الثلاثاء، احتجاجا على دعمه للحرب الإسرائيلية على غزة.
وتدعو الرسالة، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، الرئيس إلى السعي إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة ودفع إسرائيل للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.
وبحسب ما ورد، فهي "الأحدث من بين عدة رسائل احتجاج من المسؤولين في جميع أنحاء إدارة بايدن، بما في ذلك ثلاث مذكرات داخلية إلى وزير الخارجية أنتوني بلينكن".
توضح الرسالة أن الموقعين مجهولون، بسبب "القلق على سلامتنا الشخصية وخطر احتمال فقدان وظائفنا".
إننا ندعو الرئيس بايدن إلى المطالبة بشكل عاجل بوقف إطلاق النار؛ والدعوة إلى وقف تصعيد الصراع الحالي من خلال ضمان الإفراج الفوري عن الرهائن الإسرائيليين والفلسطينيين المحتجزين تعسفياً؛ واستعادة خدمات المياه والوقود والكهرباء وغيرها من الخدمات الأساسية؛ وجاء في الرسالة، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، التي حصلت على نسخة منها: “ومرور المساعدات الإنسانية الكافية إلى قطاع غزة”.
وجاء في الرسالة أن "الأغلبية الساحقة من الأميركيين تؤيد وقف إطلاق النار"، في إشارة إلى استطلاع للرأي أجري في أكتوبر أظهر أن 66% من الأميركيين، بما فيهم 80% من الديمقراطيين، يعتقدون أن على الولايات المتحدة أن تمارس الضغط على إسرائيل من أجل وقف إطلاق النار. نار"، وتفيد التقارير أن الرسالة مستمرة، مضيفة: "علاوة على ذلك، لا يريد الأمريكيون أن ينجر الجيش الأمريكي إلى حرب أخرى مكلفة وعبثية في الشرق الأوسط".
- استشهاد سبعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال توغلها العسكري في طولكرم
استشهد سبعة شبان فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال التوغل العسكري المستمر في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية.
ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت سبعة فلسطينيين ليل الاثنين وصباح الثلاثاء خلال الغارة العسكرية المستمرة على مدينة طولكرم ومخيم اللاجئين.
وأفاد مستشفى ثابت ثابت الحكومي في طولكرم، صباح اليوم الثلاثاء، باستشهاد وليد نسيم ماسي (26 عاما)، وعبد موارق (28 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في طولكرم.
وكان المستشفى قد أعلن في وقت سابق الثلاثاء، عن استشهاد ثلاثة شبان بعد تعرضهم لقصف صاروخي أطلقته قوات الاحتلال من طائرة مسيرة.
الشهداء الثلاثة هم: سعيد سليمان يوسف أبو طاحون 24 عاماً، وجهاد خالد مقبل غانم 27 عاماً، ومصعب عمر أحمد الغول 21 عاماً.
استشهد شابان فلسطينيان، مساء اليوم الاثنين، بحسب بيان لوزارة الصحة الفلسطينية.
وقالت الوزارة في بيان مقتضب إن محمود علي حديدة (25 عاما) وحازم الحصري (28 عاما) استشهدا برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مداهمة في المدينة والمخيم المجاور لها.
وذكرت وفا أن قوة خاصة إسرائيلية اقتحمت المدينة، مساء اليوم الاثنين، واندلعت مواجهات مع الشبان.
كما أصيب 12 شابا برصاص قناصة الاحتلال المنتشرين على أسطح المنازل والمباني، بحسب وزارة الصحة. وبحسب ما ورد فإن أربعة منهم في حالة حرجة.
في البداية منعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الدخول إلى مخيم طولكرم للاجئين، وأعاقت عملها بإيقافها وإجراء تفتيش دقيق لها، قبل أن تتمكن من الوصول إلى المصابين ونقلهم إلى المستشفى.
وباستشهاد الشبان السبعة، يرتفع عدد الشهداء في طولكرم منذ بدء العدوان الإسرائيلي في 7 أكتوبر الماضي، إلى 32 شهيداً.
- هيومن رايتس ووتش: ينبغي التحقيق في الهجمات الإسرائيلية على نظام الرعاية الصحية في غزة
ينبغي التحقيق في الهجمات الإسرائيلية المتكررة على المستشفيات والمرافق الطبية والموظفين ووسائل النقل باعتبارها جرائم حرب. هذا ما طالبت به هيومن رايتس ووتش
وقالت هيومن رايتس ووتش في تقرير لها يوم الثلاثاء إن "الهجمات المتكررة وغير القانونية على ما يبدو التي يشنها الجيش الإسرائيلي على المرافق الطبية والطواقم الطبية ووسائل النقل تؤدي إلى المزيد من تدمير نظام الرعاية الصحية في قطاع غزة ويجب التحقيق فيها باعتبارها جرائم حرب".

وذهبت المنظمة الحقوقية في التقرير إلى أن "منظمة الصحة العالمية أفادت أن 521 شخصا على الأقل، من بينهم 16 عاملا طبيا، قتلوا في 137 هجوما على مرافق الرعاية الصحية في غزة حتى 12 نوفمبر".
وفقاً لمنظمة هيومن رايتس ووتش، فإن هذه الهجمات، إلى جانب قرارات إسرائيل بقطع الكهرباء والمياه ومنع المساعدات الإنسانية عن غزة، "أعاقت بشدة الوصول إلى الرعاية الصحية".
وأضاف التقرير: "نفدت الأدوية والمعدات الأساسية من المستشفيات، وقال الأطباء لـ هيومن رايتس ووتش إنهم اضطروا إلى إجراء العمليات دون تخدير واستخدام الخل كمطهر".
وقال أ. قيوم أحمد، المستشار الخاص المعني بالحق في الصحة في هيومن رايتس ووتش، إن "الهجمات الإسرائيلية المتكررة التي تلحق الضرر بالمستشفيات والعاملين في مجال الرعاية الصحية، الذين تضرروا بشدة بالفعل من الحصار غير القانوني، قد دمرت البنية التحتية للرعاية الصحية في غزة".
وأضاف أحمد علاوة على ذلك، أن "الغارات على المستشفيات أدت إلى مقتل مئات الأشخاص وعرضت العديد من المرضى لخطر جسيم لأنهم غير قادرين على الحصول على الرعاية الطبية المناسبة".
يستند التقرير إلى تحقيقات أجرتها هيومن رايتس ووتش بشأن الهجمات التي نفذتها إسرائيل على عدة مستشفيات في جميع أنحاء قطاع غزة، بما في ذلك المستشفى الإندونيسي، والمستشفى الأهلي، والمركز الدولي للعناية بالعيون، ومستشفى الصداقة التركية الفلسطينية، ومستشفى الشفاء. مستشفى القدس، بين 7 أكتوبر و7 نوفمبر.
تحدثت هيومن رايتس ووتش هاتفيا مع اثنين من النازحين الذين لجأوا إلى المستشفيات و16 من العاملين في مجال الرعاية الصحية ومسؤولي المستشفيات في غزة، وحللت وتحققت من البيانات مفتوحة المصدر، بما في ذلك مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي وصور الأقمار الصناعية، وكذلك قواعد بيانات منظمة الصحة العالمية.
قصفت القوات
الإسرائيلية المستشفى الإندونيسي عدة مرات بين 7 و28 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين على الأقل.
تعرض المركز الدولي للعناية بالعيون للقصف بشكل متكرر ودمر بالكامل بعد غارة في 10 أو 11 أكتوبر.
كما أصابت الغارات الإسرائيلية مجمع مستشفى الصداقة التركية الفلسطينية ومحيطه يومي 30 و31 أكتوبر. وأدى الضرر الذي لحق بالمستشفى ونقص الوقود اللازم لتشغيل مولدات المستشفى إلى إغلاقه في 1 نوفمبر.
ألحقت الغارات الإسرائيلية المتكررة أضرارا بمستشفى القدس وأصابت رجلا وطفلا كانا يتواجدان أمامه. كما قصفت القوات الإسرائيلية في عدة مناسبات سيارات إسعاف ذات علامات جيدة، مما أسفر عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 12 شخصًا في حادثة واحدة وقعت في 3 نوفمبر، بينهم أطفال، أمام مستشفى الشفاء.
هذه الهجمات المستمرة ليست معزولة. كما نفذت القوات الإسرائيلية عشرات الغارات مما ألحق أضرارًا بعدة مستشفيات أخرى في أنحاء غزة.
وقال العاملون الصحيون في مستشفيات غزة لـهيومن رايتس ووتش إنهم يتعاملون مع أعداد غير مسبوقة من المرضى المصابين. وبالإضافة إلى ذلك، تعرض آلاف النازحين داخلياً الذين لجأوا إلى المستشفيات للخطر، حيث يواجهون نقصاً في الغذاء والدواء.
اضطرت مستشفيات غزة إلى معالجة هذه القضايا في ظل النقص في الطواقم الطبية، حيث قُتل أو أصيب بعضهم خارج نطاق عملهم.
وقال التقرير: إن "المستشفيات والمرافق الطبية الأخرى هي أهداف مدنية تتمتع بحماية خاصة بموجب القانون الإنساني الدولي، أو قوانين الحرب. حتى لو استخدمت القوات العسكرية مستشفى بشكل غير قانوني لتخزين الأسلحة أو معسكرات المقاتلين الأصحاء، يجب على القوة المهاجمة إصدار تحذير لوقف سوء الاستخدام هذا، وتحديد مهلة زمنية معقولة لإنهائه، ولا تهاجم بشكل قانوني إلا بعد صدور هذا التحذير. ذهبت أدراج الرياح."
لذلك، وفقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش، “لا ينبغي استخدام أمر المرضى والطاقم الطبي وغيرهم بإخلاء المستشفى إلا كملاذ أخير. يجب حماية العاملين في المجال الطبي والسماح لهم بأداء عملهم.
وخلصت هيومن رايتس ووتش إلى أنه "على الحكومة الإسرائيلية أن تضع حداً فورياً للهجمات غير القانونية على المستشفيات وسيارات الإسعاف وغيرها من الأهداف المدنية، فضلاً عن حصارها الكامل لقطاع غزة، والذي يرقى إلى جريمة حرب تتمثل في العقاب الجماعي".
- استشهاد 13 فلسطينيا في مجزرة إسرائيلية جديدة بخانيونس
استشهد 13 فلسطينيا في مجزرة جديدة نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في خان يونس.
استشهد 13 فلسطينيا وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، بقصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزلين في خان يونس، جنوب قطاع غزة.
وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن 13 فلسطينيا، بينهم أطفال، استشهدوا وأصيب آخرون، جراء قصف طائرات الاحتلال الحربية منزلين تعود ملكيتهما لعائلتي الآغا وأبو جميزة في الخط الشرقي لمدينة خان يونس.
- أبو عبيدة يتحدث عن الخسائر الإسرائيلية والأسرى ومزابل التاريخ
أصدر أبو عبيدة، المتحدث العسكري باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الفلسطينية حماس، في خطابه الأخير يوم الاثنين 13 نوفمبر، عدة تصريحات.
وتحدث عن تأخير إسرائيل المتعمد لصفقة تبادل الأسرى، ومقتل جندي إسرائيلي في قصف إسرائيلي، وعدد الآليات العسكرية الإسرائيلية التي دمرت خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وفي ما يلي مقتطفات من كلمة أبو عبيدة كما نقلتها شبكة أخبار المقاومة عبر قناتها على التليجرام.
قال أبو عبيدة: "بعد 38 يوما من بداية معركة طوفان الأقصى، يواصل مقاتلونا التصدي لقوات العدو النازية وآلياتها التي تتسلل إلى مدينة غزة وبيت حانون من عدة اتجاهات".
وأضاف: “مقاتلونا يقومون بعمليات استطلاع ويقتربون من مركبات العدو والمواقع المحصنة لجنودهم. ويقومون بالمناورة في كافة مناطق التوغل، وتوجيه الضربات لتفجير الدبابات والمدرعات، ومهاجمة نقاط تحصين جنود العدو في بعض المباني، وقصف تجمعاتهم بقذائف الهاون والصواريخ الموجهة، مما أدى إلى وقوع إصابات ووفيات في صفوف العدو.
واستطرد قائلا: “خلال الـ 48 ساعة الماضية، تمكن مقاتلونا من تدمير 20 آلية عسكرية بشكل كلي أو جزئي، بما في ذلك الدبابات والمدرعات، في مناطق تسلل قوات العدو. بالإضافة إلى ذلك، هاجم مقاتلونا المباني التي يتحصن فيها جنود العدو بالقذائف المضادة للتحصينات والمضادة للأفراد.
وأضاف أن "قوات الاحتلال الغازية ستبقى تحت ضربات مقاتليها في كل خطوة تخطوها. إن اختراق الآليات تحت تأثير الدمار والقصف العشوائي، فضلاً عن طول أمد الحرب، سيكبد العدو المزيد من الخسائر، وسيكون الثمن باهظاً بحول الله وقوته".
"إن الأحلام المريضة لقيادة الحرب الصهيونية بالقضاء على مقاومتنا في غزة هي محاولة للهروب من الهزيمة المدوية والواقع المرير الذي يعيشونه. هؤلاء الأشخاص، الذين تغطي وجوههم الغبار ويكتنفها السواد، يشبهون جماهيرهم السياسية والفكرية. المستقبل العسكري، يقول أبوعبيدة.
ثم أضاف: “نذكر المتوهمين أن اسحق شامير حاول ذات مرة وتوعد ضد مقاومتنا، كما فعل رابين الذي تمنى أن يستيقظ ليجد غزة يبتلعها البحر. في ذلك الوقت، لم تكن كتائبنا سوى بضع عشرات من المقاتلين بأسلحة خفيفة وفردية".
"شارون وعدكم بإنهاء الانتفاضة خلال 100 يوم. لقد ذهب كل هؤلاء الأفراد إلى مزبلة التاريخ بسجل مليء بقتل الأبرياء. مقاومتنا بقيت، وكبرت، وازدادت قوة. ولن تكونوا أنتم أيها القتلة أوفر حظاً منهم، ولن تنالوا إلا الخيبة والسقوط بإذن الله تعالى"، يتوعد أبو عبيدة.
وأكد أن "ثقتنا المطلقة بنصر الله وعدالة كفاحنا وقدسية معركتنا أم المعارك لا تعفي كل فرد وجماعة في أمتنا العظيمة من واجبهم تجاه فلسطين وقضيتها. . وهي أمانة في رقاب كل العرب والمسلمين والأحرار في العالم".
كما أن "الهستيريا التي يعيشها الاحتلال وقياداته، والخوف من حركة المقاومة في وطننا وشعبه الحر وجماهيره العريضة، دليل على أن هذا هو الكابوس المرعب للعدو. دع العدو يجدكم (أمتنا) حيث يخاف".
خاطب أبو عبيدة كل أحرار العالم قائلا لهم: "نحن نتابع أفعالكم ونرى تأثيرها الكبير وكيف تسبب إرباكاً للصهاينة المعتدين.
وأضاف: "لقد كان هناك جهد الأسبوع الماضي من قبل إخواننا الوسطاء القطريين لتأمين إطلاق سراح معتقلي العدو بينهم نساء وأطفال، مقابل إطلاق سراح 200 طفل فلسطيني و75 امرأة فلسطينية، وهم إجمالي عدد الأسرى من النساء والأطفال المحتجزين". من قبل العدو اعتبارا من 11 نوفمبر".
ونبه إلى أن “العدو طلب إطلاق سراح مائة امرأة وطفل محتجزين لدينا في غزة. وأبلغنا الوسطاء أنه خلال هدنة مدتها خمسة أيام، يمكننا إطلاق سراح 50 من النساء والأطفال المحتجزين في غزة، وهو ما قد يصل في النهاية إلى 70، مع الأخذ في الاعتبار مدى تعقيد احتجاز هؤلاء المعتقلين لدى فصائل متعددة. كما ستتضمن التهدئة وقف إطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإغاثية والإنسانية لكافة أبناء شعبنا في كافة أنحاء قطاع غزة".
"إلا أن العدو - يتابع أبو عبيدة - يواصل المماطلة والتهرب من الوفاء بهذا الالتزام، مستهتراً ليس فقط بحياة المدنيين الفلسطينيين، بل أيضاً بعدم الاكتراث بقتل أسراه. وأكبر مثال على ذلك هو مقتل الجندية الأسير فاول السياني، التي تم أسرها حية وسجلت نداء لإطلاق سراحها في بداية الحرب لكنها قتلت في قصف معادي قبل أيام.
وأضاف: “إننا نحذر العدو وجميع المعنيين بشؤون الأسرى والمعتقلين من أن استمرار العدوان الجوي والبري بلا شك يعرض حياة هؤلاء الأسرى للخطر كل ساعة. أولئك الذين تم تحذيرهم ليس لديهم أي عذر".

وفي الختام، أشار إلى أن "شعبنا، شهداءنا الذين يصعدون كل ساعة في غزة سيخلدون في التاريخ كأعظم الشهداء في أقدس المعارك وتحت أطهر الرايات التي خاضوها في هذا الزمن. طوبى لشعبنا ومقاتلينا لهذا الشرف العظيم. إن الخزي والعار سيلحق بكل من يشاهد معاناة شعبنا. لن يكون لملك الله إلا ما شاء الله، وإيمان شعبنا ورسالاته من تحت الركام أعظم شاهد على عظمته وكبريائه وتكريمه المستحق في الدفاع عن مسار النبي (الأقصى) ورباطهم في الأرض المقدسة المباركة.
عن palestine chronicle بتصرف



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات العدوان الصهيوني ضد فلسطين: ثونبرج تلفت الانتباه إلى ...
- يوميات العدوان الصهيوني على غزة: مئات الأمريكيين المؤيدين لل ...
- مايسة سلامة وحميد المهداوي.. فصل من ملهاة مغرضة
- يوميات حرب العدو الإسرائيلي على فلسطين: تدمير وتعييب اكثر من ...
- مايسة والمهداوي.. فصل من ملهاة مغرضة
- They will ignor you until they cant
- يوميات حرب العدو الصهيوني على غزة: بايدن يستبعد -احتمال- وقف ...
- آخر حصيلة إخبارية ليوميات حرب العدو الصهيوني على غزة
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الثاني عشر)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: تطورات اليوم الثاني والث ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: وقائع اليوم الواحد والثل ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الحادي عشر)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث اليوم الثلاثين
- فرائص الرمضاني ترتعد بسبب التحريض عليه في مسيرة تضامنية مع غ ...
- لحسن اللحية: أين الأحزاب مما يحدث في التعليم الآن؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث وتطورات اليوم التا ...
- رد على محمد حفيظ: من يعاتب على صمته، الحاكم أم المحكوم؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أبرز وقائع اليوم الثامن ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أهم مستجدات وتطورات اليو ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء العاشر)


المزيد.....




- أبو عبيدة وما قاله عن سيناريو -رون آراد- يثير تفاعلا.. من هو ...
- مجلس الشيوخ الأميركي يوافق بأغلبية ساحقة على تقديم مساعدات أ ...
- ما هي أسباب وفاة سجناء فلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية؟
- استعدادات عسكرية لاجتياح رفح ومجلس الشيوخ الأميركي يصادق على ...
- يوميات الواقع الفلسطيني الأليم: جنازة في الضفة الغربية وقصف ...
- الخارجية الروسية تعلق على مناورات -الناتو- في فنلندا
- ABC: الخدمة السرية تباشر وضع خطة لحماية ترامب إذا انتهى به ا ...
- باحث في العلاقات الدولية يكشف سر تبدل موقف الحزب الجمهوري ال ...
- الهجوم الكيميائي الأول.. -أطراف متشنجة ووجوه مشوهة بالموت-! ...
- تحذير صارم من واشنطن إلى Tiktok: طلاق مع بكين أو الحظر!


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: دفن 170 فلسطينيا في مقبرة جماعية بمستشفى الشفاء