أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: تطورات اليوم الثاني والثلاثين















المزيد.....

يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: تطورات اليوم الثاني والثلاثين


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7789 - 2023 / 11 / 8 - 20:52
المحور: القضية الفلسطينية
    


- 27 مجزرة جديدة: مقتل مئات الفلسطينيين جراء قصف إسرائيل لمدرسة ومنازل تابعة للأونروا في غزة
قالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل ارتكبت 27 مجزرة خلال الساعات الماضية، راح ضحيتها 241 فلسطينيا.
أدى القصف الإسرائيلي لمنزل في مخيم النصيرات للاجئين وسط غزة صباح الأربعاء إلى مقتل 17 فلسطينيا. وبحسب مراسل الجزيرة فإن معظم هؤلاء الضحايا من الأطفال.
استشهد عشرات المدنيين الفلسطينيين وأصيب آخرون، صباح اليوم الأربعاء، بقصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) غرب قطاع غزة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا.
وذكر مراسل وفا أن طواقم الإسعاف لم تتمكن من الوصول إلى المكان بسبب استمرار القصف المدفعي على المنطقة الغربية لمدينة غزة. كما استشهد 9 فلسطينيين على الأقل، جراء القصف الإسرائيلي لمنازلهم وسط مخيم جباليا للاجئين، شمال قطاع غزة. وسقط المزيد من الضحايا جراء قصف إسرائيلي استهدف محيط جامعة القدس المفتوحة، غرب غزة.
إلى ذلك، راجت أنباء عن قصف عنيف لقوات الاحتلال الإسرائيلي على منطقتي تل الزعتر والشيخ زايد شمال قطاع غزة. وكان هناك حديث عن غارات جوية إسرائيلية استهدفت منطقة القرارة في خانيونس جنوب قطاع غزة. كما استشهد 17 فلسطينيا في قصف إسرائيلي لمنازل الشرباسي والسوسي ومريش والغمري في حي الشجاعية شرق غزة.
وقتلت إسرائيل حتى الآن أكثر من 10,569 شخصًا – من بينهم 4,324 طفلا و2,823 امرأة – وأصابت 26,475 شخصا. وتشير تقارير وزارة الصحة الفلسطينية والمنظمات الدولية إلى أن غالبية القتلى والجرحى هم من النساء والأطفال.
ورغم الحشد العسكري الإسرائيلي الضخم حول حدود غزة والتسلل المتقطع إلى أطراف القطاع المحاصر، تواصل المقاومة الفلسطينية صد الهجمات الإسرائيلية.
لتبرير فشله العسكري، يواصل الجيش الإسرائيلي قصف منازل المدنيين في جميع أنحاء قطاع غزة، مع الإبلاغ عن مجازر جديدة في كل مكان في القطاع المحاصر.
للتذكير، تخضع غزة لحصار عسكري إسرائيلي مشدد منذ عام 2007، في أعقاب انتخابات ديمقراطية في فلسطين المحتلة، والتي رفضت تل أبيب وواشنطن نتائجها.
- اعتقال المزيد من الفلسطينيين خلال تنفيذ القوات الإسرائيلية مداهمات عسكرية في الضفة الغربية المحتلة
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامها عدة بلدات ومدن ومخيمات للاجئين الفلسطينيين في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، المزيد من الفلسطينيين.
نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليل الثلاثاء، عدة مداهمات عسكرية، وواصلت حملة اعتقالات واسعة النطاق في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
كما أعلن نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، ليل الثلاثاء، 65 فلسطينياً على الأقل في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة.
واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدتي عناتا والعيسوية قرب القدس المحتلة.
كما اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، مخيم شعفاط للاجئين، ودمرت منزل الأسير الفلسطيني محمد الزلباني.
بالإضافة إلى ذلك، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيمي عقبة جبر وعين السلطان للاجئين في محافظة أريحا.
كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدتي بيتا وتل في محافظة نابلس، واعتقلت عدداً من الناشطين الفلسطينيين.
وفي مدينة الخليل، اعتقل جيش الاحتلال صحافيين اثنين، ليرتفع عدد الصحافيين المعتقلين منذ 7 أكتوبر إلى 24.
هذا، واعتقلت قوات الاحتلال المزيد من الفلسطينيين في محافظة الخليل، وبيت لحم، ورام الله، وقلقيلية.
وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت حرم جامعة بيرزيت قرب رام الله بست آليات عسكرية.
في الواقع، تقتحم القوات الإسرائيلية بشكل منتظم المدن والقرى الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة لاعتقال الناشطين الفلسطينيين. كما تكثفت حملة الاعتقالات الإسرائيلية في أعقاب بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر، في أعقاب هجوم مفاجئ شنته حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) في جنوب إسرائيل.
خلال الأيام الـ 32 الماضية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 163 فلسطينيا واعتقلت أكثر من 2200 في جميع أنحاء الضفة الغربية المحتلة.
- بايدن لإسرائيل: لا تحتلوا قطاع غزة
يبدو أن المواقف الأمريكية الإسرائيلية المتوافقة تماما لم تعد متناغمة تماما، وفقا لتقرير لشبكة سي إن إن.
قال البيت الأبيض يوم الثلاثاء إنه لا يعتقد أن إسرائيل يجب أن تعيد احتلال غزة، وذلك في أعقاب تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول "المسؤولية الأمنية الشاملة" عن القطاع المحاصر بعد الحرب.
لا يزال الرئيس يعتقد أن إعادة احتلال القوات الإسرائيلية لغزة ليس بالأمر الجيد. وهذا ليس في صالح إسرائيل. وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون كيربي، لشبكة سي إن إن: “ليس جيدا للشعب الإسرائيلي”.
إحدى المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في المنطقة هي كيف تبدو غزة بعد الصراع؟ كيف يبدو الحكم في غزة؟ وأضاف كيربي، بحسب ما نقلت شبكة سي إن إن: "مهما كان الأمر فإنه لا يمكن أن يكون كما كان في 6 أكتوبر. لا يمكن أن يكون لحماس".
وقال نتنياهو يوم الاثنين في مقابلة مع شبكة ABC الإخبارية إن “إسرائيل ستتحمل، لفترة غير محددة، المسؤولية الأمنية الشاملة لأننا رأينا ما يحدث عندما لا نملكها”.
كانت الولايات المتحدة قد أعربت بالفعل عن معارضتها لإعادة احتلال غزة المحاصر. وفي الشهر الماضي، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في مقابلة مع شبكة سي بي إس، إن احتلال إسرائيل للقطاع سيكون “خطأ كبيرا”.
- رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق باراك: "العالم ينقلب ضدنا"
ظهرت أدلة جديدة على تغير المواقف في أوروبا يوم الاثنين، عندما انتقد رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو التكتيكات العسكرية الإسرائيلية.
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، إن أمام الجيش الإسرائيلي أسابيع فقط لتدمير حماس قبل أن تسحب الحكومات الغربية دعمها للعملية في غزة.
ويعتقد باراك، الذي شغل أيضاً منصب وزير الدفاع الإسرائيلي، أن أمام الجيش الإسرائيلي أسابيع فقط لإلحاق الضرر بحركة المقاومة الفلسطينية، حماس، قبل أن تقلل الحكومات الغربية دعمها للعملية في غزة.
وقال باراك (81 عاما): “استمع إلى اللهجة العامة، وخلف الأبواب، فهي أكثر وضوحا بعض الشيء”.
وقال باراك لصحيفة بوليتيكو، كما ورد يوم الثلاثاء: "إننا نفقد الرأي العام في أوروبا، وفي غضون أسبوع أو أسبوعين سنبدأ في خسارة الحكومات في أوروبا". وبعد أسبوع آخر سيظهر الاحتكاك مع الأميركيين إلى السطح».
يدعو المسؤولون الأميركيون إلى "وقف مؤقت لأسباب إنسانية" في غزة، لكنهم لم يهددوا علناً بسحب دعم واشنطن.
رفضت حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليمينية المتطرفة وقف الحرب على غزة، لكن باراك يعتقد أنه سيتعين على إسرائيل "التوافق مع المطالب الأمريكية في غضون الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع المقبلة، وربما أقل. يمكنك أن ترى أن النافذة تغلق. ومن الواضح أننا نتجه نحو احتكاك مع الأميركيين بشأن الهجوم. ولا تستطيع أمريكا أن تملي على إسرائيل ما يجب أن تفعله. لكن لا يمكننا أن نتجاهلهم”.
ومع ذلك، يعتقد الجنرال السابق أن الأمر سيستغرق من الجيش الإسرائيلي أشهرا، أو حتى سنة، لطرد حماس من غزة. وجعلت إسرائيل القضاء على جماعة المقاومة الفلسطينية هدفها الأساسي في أعقاب الهجوم الذي شنه المقاتلون الفلسطينيون على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر.
- الحب والإنسانية في غزة التي مزقتها الحرب
الموضوع العام في غزة هو موضوع الإبادة الجماعية. ولكن حتى هذه الحرب الهمجية لا تنتقص من الإنسانية الفلسطينية. وهذا يعني أن كل ما هو مصنوع من الخرسانة، كل منزل، كل مستشفى، كل مسجد، كل مدرسة، ومن بداخلها، هي "أهداف مشروعة" لإسرائيل.
ولكن حتى هذه الحرب الوحشية لا تنتقص من الإنسانية الفلسطينية التي تجسدت في التضامن المجتمعي الذي تعزز في واقع الأمر بسبب الحرب.
في ظل المآسي التي سببتها الحرب الصهيونية على فلسطين، لا نعدم مشاهد نقلتها عدسات العديد من المصورين الفلسطينيين في غزة الذين صوروا الألم الجماعي والمعاناة التي يعيشها شعبهم، إلى جانب الحب المشترك بين جميع الفلسطينيين.
- "إسرائيل تجوعنا": أطفال غزة يعقدون مؤتمرا صحفيا في مستشفى الشفاء
استغلت مجموعة من الأطفال، مساء الثلاثاء، تواجدهم في مستشفى الشفاء بغزة، وعقدوا مؤتمرا صحفيا.
هؤلاء الأطفال إما لاجئون نازحون فروا إلى المستشفى نتيجة القصف الإسرائيلي، أو رافقوا أفراداً آخرين من عائلاتهم وصلوا قتلى أو جرحى إلى مستشفى الشفاء.
تم توفير فيديو المؤتمر الصحفي عبر شبكة أخبار المقاومة على تلغرام. وبدا أن الأطفال يتحدثون أصالة عن أنفسهم ونيابة عن الأطفال الفلسطينيين الآخرين، الذين يشكلون الفئة الأساسية من ضحايا الحرب الإسرائيلية الحالية على القطاع.
قال طفل يبدو أنه في العاشرة من عمره: "منذ 7 أكتوبر، نتعرض للإبادة الجماعية والقتل والتهجير والقنابل التي تتساقط على رؤوسنا أمام العالم أجمع".
“إنهم يكذبون على العالم، ويقولون إنهم يستهدفون المقاومين، لكننا كأطفال نجونا من الموت أكثر من مرة. وأضاف: "نحن كأطفال نجونا من الموت أكثر من مرة".
وفقاً لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، تقتل الغارات الجوية الإسرائيلية طفلا كل عشر دقائق في غزة. وتشير الأرقام التي قدمتها وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إلى أن 4,237 طفلاً قتلوا منذ بداية الحرب.
قال أحد الأطفال: “جئنا إلى مستشفى الشفاء كمكان آمن بعد أن تعرضنا للقصف بشكل متكرر". من جهته، صرح المتحدث باسم أطفال غزة بأنهم فوجئوا بالتعرض للموت مرة أخرى بعد استهداف الاحتلال لمستشفى الشفاء. الاحتلال يجوعنا. لعدة أيام، ليس لدينا ماء أو طعام أو حتى خبز. نحن نشرب المياه الملوثة”. وانتهى الطفل المتحدث إلى بمناشدة العالم بقوله: "لقد جئنا لنصرخ كأطفال، ونحثكم جميعا على حمايتنا. أوقفوا الموت. نريد الحياة. نريد السلام. نريد محاكمة القتلة. نريد الدواء. نريد الطعام. نريد التعليم. نريد الحياة”.
- "لن نرضى بهذا": عن توقيت ومعنى الفيديو الأخير لحزب الله
أظهرت وسائل الإعلام التابعة لحزب الله، في شريط فيديو نشرته اليوم الثلاثاء، بعض مزاعم نصر الله بالأرقام والإحصائيات الفعلية.
في 3 نوفمبر، سلط زعيم حزب الله اللبناني القوي الضوء في خطاب ألقاه على الدور الذي لعبته مجموعته في تهميش الكثير من القدرات العسكرية والاستخباراتية الإسرائيلية.
وقال حسن نصر الله، الذي هدد حينها بأن "كل الخيارات مطروحة على الطاولة"، إن حزب الله قد دخل الحرب بالفعل في يومها الأول.
لكن فائدة حزب الله للمقاومة المستمرة في غزة لا ينبغي تسليط الضوء عليها فقط من حيث عدد الأهداف الإسرائيلية التي ضربتها حركة المقاومة اللبنانية وغيرها من جماعات المقاومة في جنوب لبنان.
وقال نصر الله: “نجحت الجبهة اللبنانية في سحب ما يقرب من ثلث الجيش الإسرائيلي إلى الحدود مع لبنان”.
وأظهرت وسائل الإعلام التابعة لحزب الله، في شريط فيديو نشرته اليوم الثلاثاء، بعض مزاعم نصر الله بالأرقام والإحصائيات الفعلية.
وجاء في الفيديو الذي تراكب صوت نصرالله على الصور والأشكال ما يلي:
هذه هي القوات الإسرائيلية التي احتشدت على الجبهة اللبنانية: 30% من الجيش الإسرائيلي – أكثر من 80 ألف جندي وضابط. (يتمركز حاليا 100 ألف جندي وضابط على جبهة غزة).
بالنسبة إلى البحرية: سبع سفن، انتشار سوبر دفورا، شايطت 13، وغواصات دولفين. (مقابل 47% من انتشار القوات البحرية في غزة). 25% من سلاح الجو الإسرائيلي، بأكثر من 100 طائرة، من بينها طائرات استخباراتية وطائرات حربية إلكترونية. نصف الدفاعات الصاروخية للدفاع الجوي الإسرائيلي، أي حوالي 42% المنتشرة في غزة. 33% من الموارد اللوجستية الإسرائيلية. تهجير 65 ألف مستوطن وإخلاء 43 مستوطنة على بعد 5 كيلومترات من الحدود. (مقارنة بإجلاء 70 ألف مستوطن من 58 مستوطنة بالقرب من غزة).
وجاء في الشاشة الأخيرة من الفيديو، باللغتين العربية والعبرية، “ولن نكتفي بهذا (فقط)”.
ماذا يمكننا أن نتعلم من هذا؟
هناك عدة نقاط تستحق التوقف عندها، أهمها:
أولاً، حزب الله جزء لا يتجزأ من الحرب. لا يرى نفسه على هذا النحو فحسب، بل إنه قادر على إثبات ذلك من خلال الأرقام. ثانياً، نجح حزب الله، ولا يزال، في اختراق الاستخبارات الإسرائيلية، وتشير البيانات المحددة الواردة في الفيديو إلى وعيه بكل حركة تقوم بها البنية التحتية العسكرية والمخابراتية والمدنية الإسرائيلية في شمال إسرائيل ــ وخارجها.
ثالثاً، البيان الختامي «ولن نكتفي بهذا (فقط)» يشير إلى أن حزب الله ليس مستعداً للتصعيد فحسب، بل في الواقع سيصعد.
وقد تم توضيح النقطة الأخيرة أيضا من خلال توسيع نطاق ومعايير عمليات حزب الله داخل إسرائيل.
عن Chronicle Palestine بتصرف



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: وقائع اليوم الواحد والثل ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الحادي عشر)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث اليوم الثلاثين
- فرائص الرمضاني ترتعد بسبب التحريض عليه في مسيرة تضامنية مع غ ...
- لحسن اللحية: أين الأحزاب مما يحدث في التعليم الآن؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث وتطورات اليوم التا ...
- رد على محمد حفيظ: من يعاتب على صمته، الحاكم أم المحكوم؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أبرز وقائع اليوم الثامن ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أهم مستجدات وتطورات اليو ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء العاشر)
- النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر تدعو إلى مقاطعة منتوجات الدول ...
- يوميات العدوان الإسرائيلي على فلسطين: إطلالة على أحداث اليوم ...
- حوار مع الأكاديمي نجيب صابر المرشح لقيادة الإشتراكي الموحد ف ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: اعتداءات وتطورات اليوم ا ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أهم أخبار اليوم الرابع و ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء التاسع)
- يوميات العدوان الصهيوني على غزة: أهم التطورات وأحداث اليوم ا ...
- يوميات العدوان الصهيوني على غزة: معلومات وأخبار من اليوم الث ...
- اللذة، الثراء والمجد
- يوميات العدوان الصهيوني على غزة: أخبار ومستجدات اليوم الواحد ...


المزيد.....




- اليونان تعتقل 13 شخصا بتهمة إشعال حريق غابات
- الحوثيون يعلنون استهداف سفن بميناء حيفا والبحر المتوسط
- مطالب داخلية وخارجية بخطط واضحة لما بعد حرب غزة
- الجيش الروسي يتسلم دفعة جديدة من مدرعات -بي إم بي – 3- المطو ...
- OnePlus تعلن عن هاتف بمواصفات مميزة وسعر منافس
- على رأسهم السنوار.. تقرير عبري يكشف أسماء قادة -حماس- المتوا ...
- طبيب يقترح عن طريقة غير مألوفة لتناول الكيوي!
- عواقب غير متوقعة للدغات البعوض
- أوكرانيا تعرض على إسرائيل المساعدة في -الحرب على المسيرات-
- أحزاب ألمانية: على الأوكرانيين العمل أو العودة من حيث أتوا


المزيد.....

- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- معركة الذاكرة الفلسطينية: تحولات المكان وتأصيل الهويات بمحو ... / محمود الصباغ
- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: تطورات اليوم الثاني والثلاثين