أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على غزة: مئات الأمريكيين المؤيدين للفلسطينيين يحتجون أمام إقامة بايدن















المزيد.....


يوميات العدوان الصهيوني على غزة: مئات الأمريكيين المؤيدين للفلسطينيين يحتجون أمام إقامة بايدن


أحمد رباص
كاتب

(Ahmed Rabass)


الحوار المتمدن-العدد: 7794 - 2023 / 11 / 13 - 00:02
المحور: القضية الفلسطينية
    


- وزارة الطوائ الروسية: 70 مواطناً روسياً يغادرون غزة
اظهرت مقاطع الفيديو التي نشرتها الوزارة الناس وهم يبكون بعد خروجهم بأمان. وأعلنت الوزارة الروسية أنه تم إجلاء ما لا يقل عن 70 مواطنًا روسيًا من غزة إلى مصر عبر معبر رفح الحدودي، الذي لا يزال هو الطريق الوحيد للخروج من القطاع الفلسطيني المحاصر.
قالت الوزارة في بيان عبر تطبيق تيليجرام، اليوم الأحد، إن موظفيها يقدمون المساعدة الطبية والنفسية للأشخاص أثناء عبورهم إلى الجانب المصري. كما يتم تقديم الطعام والماء للنازحين.

وأضافت الوزارة: “على مدار الأسبوع، عملت فرقة العمل التابعة لوزارة الطوارئ على تنسيق إجراءات وطرق إجلاء المواطنين الروس، الذين وجدوا أنفسهم في منطقة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.
وجاء في البيان أنه سيتم نقل جميع حاملي جوازات السفر الروسية من الحدود إلى العاصمة المصرية القاهرة، حيث تم إنشاء المقر التشغيلي لوزارة الطوارئ.
وأضافت أنه سيتم مساعدتهم هناك في إعداد جميع الأوراق اللازمة للمغادرة إلى روسيا أو وجهات أخرى.
تحدث الأشخاص الذين تم إجلاؤهم عن الصعوبات التي واجهوها حيث أمضوا أكثر من شهر تحت الحصار الإسرائيلي على غزة، التي تعرضت لقصف متواصل من قبل الجيش الإسرائيلي، في حين تم قطع المياه والكهرباء والولوج إلى الإنترنت.
وقال بعض الناس إن أطفالهم أصيبوا بالمرض بسبب سوء نوعية المياه المتوفرة.
وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية، قتلت إسرائيل حتى الآن أكثر من 11,100 فلسطيني. الغالبية العظمى من القتلى والجرحى هم من النساء والأطفال.
كما يواصل الجيش الإسرائيلي قصف منازل المدنيين في مختلف أنحاء قطاع غزة، مع وقوع مجازر جديدة في كل أنحاء القطاع المحاصر.
- سقوط عشرات الشهداء والجرحى الفلسطينيين في المزيد من المجازر الإسرائيلية في مختلف أنحاء قطاع غزة
أدت الغارات الجوية الإسرائيلية إلى استشهاد عشرات الفلسطينيين خلال الساعات القليلة الماضية، مع دخول العدوان الإسرائيلي على غزة يومه الـ37 على التوالي. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا، أن طواقم الإنقاذ والدفاع المدني انتشلت جثث أربعة فلسطينيين من منزل عائلة حمدان في حي الصبرة بمدينة غزة، الذي استهدفه صاروخ إسرائيلي فجر اليوم.
كما استهدفت طائرات حربية إسرائيلية منزلا يعود لعائلة عبد الله العديني، أحد سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة العشرات، فيما لا يزال بعضهم في عداد المفقودين تحت الأنقاض.
في غضون ذلك، قُتل ما لا يقل عن 10 فلسطينيين وأصيب أكثر من 20 آخرين في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزل عائلة النجار شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة، وهي المنطقة التي تدعي إسرائيل أنها منطقة آمنة.
كما تعرض المقر الرئيسي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غزة لقصف جوي إسرائيلي، مما أدى إلى مقتل خمسة نازحين وإصابة 15 آخرين.
ذكرت مصادر طبية أن أربعة أشخاص، بينهم طفل وامرأتان، استشهدوا جراء قصف منزل عائلة الرقب في بلدة بني سهيلة شرق خانيونس. استشهد اثنان آخران جراء قصف طائرات الاحتلال منزل عائلة الزغبي، جنوب شرق خان يونس.
كما قصفت طائرات الاحتلال منزلاً لعائلة رضوان في بني سهيلة، ما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة العشرات بجراح.
قتلت إسرائيل حتى الآن أكثر من 11,100 شخص، من بينهم أكثر من 8,000 طفل وامرأة.
- الولايات المتحدة "في حيرة" من تصريحات نتنياهو بشأن مستقبل غزة
وفقا للتقارير، شعرت واشنطن بالحيرة من التصريحات التي أدلى بها نتنياهو حول مستقبل غزة بعد الصراع. في هذا الشأن، أجرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اتصالات مع مسؤولين إسرائيليين للمطالبة بتوضيح مزاعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل ستحتفظ بالسيطرة الأمنية على غزة بعد انتهاء حربها.
تم الإبلاغ عن سوء التفاهم المزعوم بين الحليفين في البداية يوم الأحد من قبل هيئة البث الحكومية “كان” وتم تأكيده لاحقًا لتايمز أوف إسرائيل من قبل مسؤول أمريكي لم يذكر اسمه.
خلال مؤتمر صحفي يوم السبت، نفى رئيس الوزراء اليميني إمكانية سيطرة السلطة الفلسطينية على القطاع بعد الحرب، وأصر على أنه “لن تكون هناك سلطة مدنية هناك تعلم أطفالهم كراهية إسرائيل. يجب أن يكون هناك شيء آخر، ولكن على أي حال، سيطرتنا الأمنية". أصر المتكلم على ذلك بدون أي نية للاستسلام، مكررًا الادعاء الذي أدلى به في مقابلة مع شبكة ABC News يوم الثلاثاء.
وقال “كان” إن المسؤولين الأمريكيين يريدون من نظرائهم الإسرائيليين أن يشرحوا لهم ما يعنيه نتنياهو بالضبط بـ “السيطرة الأمنية”.
رغم الدعم الكامل لإسرائيل في حربها على غزة، فقد نصحتها إدارة بايدن مراراً وتكراراً بعدم البقاء في غزة بعد الحرب.
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي إن بايدن “لا يزال يعتقد أن إعادة احتلال القوات الإسرائيلية لغزة ليس بالأمر الجيد. وهذا ليس في صالح إسرائيل. ليس في صالح الشعب الإسرائيلي”.
اقترح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الأربعاء أن خطوات تحقيق “سلام مستدام” بين الإسرائيليين والفلسطينيين “يجب أن تشمل الحكم بقيادة فلسطينية وغزة موحدة مع الضفة الغربية تحت قيادة السلطة الفلسطينية”.
وقال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عدة مرات إن السلطة الفلسطينية مستعدة لتحمل "المسؤوليات الكاملة" في غزة بعد الحرب، لكنه شدد على أن ذلك يجب أن يحدث "في إطار حل سياسي شامل" يشمل الضفة الغربية وقطاع غزة. والقدس الشرقية.
وأكد عباس يوم الجمعة أن الحل العسكري للأزمة التي تنتهجها إسرائيل “لن يجلب الأمن والسلام لأحد”، مضيفا أن الفلسطينيين “لن يقبلوا بإعادة احتلال غزة أو ضم أي جزء منها تحت أي ذريعة”.
- الزعماء العرب والمسلمون في اجتماع الرياض: يجب أن ينتهي
العدوان الإسرائيلي
اتفق المشاركون في القمة المشتركة الاستثنائية لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي في الرياض، يوم السبت، على ضرورة وقف العمليات العسكرية الإسرائيلية في أسرع وقت ممكن، وتنظيم إيصال المساعدات إلى المنطقة. وذكرت تاس أن السكان لمسالمون وأنه يجب إنشاء آليات أمنية فعالة.
وحمّل القادة العرب والمسلمون الغرب مسؤولية الكارثة الإنسانية في قطاع غزة بسبب دعمهم الأعمى لتصرفات تل أبيب.
وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أسفه لأن “الدول الغربية، التي تتحدث دائما عن حقوق الإنسان والحريات، تلتزم الصمت في مواجهة القتل المستمر للفلسطينيين”.
وأضاف أردوغان: “يجب على الغرب وإسرائيل، اللذين يتصرفان مثل الطفل المدلل لهذا الغرب، تعويض الضرر والدمار الذي لحق بالفلسطينيين”.
قال أردوغان أيضًا إن أنقرة مستعدة للمشاركة في إنشاء وتشغيل آلية الضمان الأمني ​​للفلسطينيين، بما في ذلك نظام الدول الضامنة.
وأشار الزعيم التركي إلى أن نظام الضمان “سيكون قادرا على توفير الأمن ليس للفلسطينيين فحسب، بل أيضا للإسرائيليين والمنطقة بأكملها”.
وأشار أردوغان إلى أن “الأمر الأكثر إلحاحا ليس وقف الأعمال العدائية لبضع ساعات، بل وقف دائم لإطلاق النار”.
اتفق المتحدثون الآخرون على أن الخطوة الأولى لإنهاء الصراع يجب أن تكون وقف الأعمال العدائية في غزة.
وكما قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، من الضروري وقف الأعمال العدائية الإسرائيلية، وإجبار حماس على إطلاق سراح الرهائن، ووضع حد للتهجير القسري لسكان غزة.
من جانبه، أشار ولي عهد الكويت سالم عبد الله الجابر الصباح إلى أن المجتمع الدولي بأسره، وخاصة مجلس الأمن الدولي، يجب أن “يتحمل مسؤوليته المباشرة ويوقف إراقة الدماء في قطاع غزة فورا”.
من جانبه، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن القاهرة تصر على تشكيل آلية ملموسة لتحقيق تسوية عادلة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس فكرة الدولتين المستقلتين. وأضاف: "وهذا دور المجتمع الدولي أيضًا لبذل أقصى الجهود لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".
واقترح بعض القادة زيادة الضغط على إسرائيل.
دعا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الأمم المتحدة إلى إرسال فريق تحقيق دولي إلى غزة لتحديد مدى مسؤولية إسرائيل عن الهجمات على أهداف مدنية، بما في ذلك المرافق الصحية.
في حين، قال الرئيس السوري بشار الأسد إن “هناك حاجة إلى خطوات فعالة، وليس الخطابات اللفظية، في هذه اللحظة” لوقف الحرب، مشيرا إلى أنه “يجب على الدول العربية أن تحد من اتصالاتها مع إسرائيل من أجل وقف القتال في غزة”.
وحمل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الولايات المتحدة المسؤولية. وأضاف: "أمريكا تبعث باستمرار برسالة إلى إيران وبعض الدول الأخرى مفادها أنه لا ينبغي توسيع نطاق الحرب، لكن هذا البيان لا يتماشى مع تصرفات أمريكا. أمريكا عطلت وقف إطلاق النار في غزة وتوسع نطاق الحرب”.
ودعا رئيسي إلى استخدام “كل الوسائل” لإجبار الولايات المتحدة وإسرائيل على وقف القتال في غزة، بما في ذلك اقتراح قيام الدول الإسلامية بتسليح الفلسطينيين لمحاربة إسرائيل إذا لم يتوقف القتال في القطاع.
- إسرائيل تهدد لبنان: ما نقوم به في غزة يمكننا القيام به في بيروت
أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت هدد حركة المقاومة اللبنانية حزب الله، محذرا من أن المواطنين اللبنانيين هم من سيدفعون الثمن في تصعيد الصراع.
في حديثه خلال زيارة للقوات في شمال إسرائيل يوم السبت، قال غالانت إن حزب الله “قريب من ارتكاب خطأ فادح”، بحسب تايمز أوف إسرائيل.
وقال جالانت: “حزب الله يجر لبنان إلى حرب قد تحدث، وهو يرتكب الأخطاء”. "
وإذا ارتكب أخطاء من هذا النوع، فإن من سيدفع الثمن هم أولاً وقبل كل شيء مواطنو لبنان. وأضاف الوزير: "ما نقوم به في غزة نعرف كيف نفعله في بيروت".
للتذكير، منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، في 7 أكتوبر، انخرط حزب الله بشكل مباشر، ولكن بشكل محدود نسبياً، في الحرب ضد الاحتلال الإسرائيلي.
وبحسب مصادر حزب الله، فقد قتلت الحركة وجرحت العديد من الجنود الإسرائيليين، بينما استهدفت العديد من القواعد العسكرية ومنشآت المخابرات ومواقع إسرائيلية أخرى عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية.
احتلت إسرائيل أجزاء من لبنان لعقود من الزمن ولم تغادر البلاد إلا في عام 2000، في أعقاب مقاومة لبنانية شرسة تحت قيادة حزب الله. وحاولت إعادة احتلال لبنان عام 2006 لكنها فشلت فيما يعتبره لبنان نصراً كبيراً على إسرائيل.
إلا أن إسرائيل تواصل احتلال أجزاء من لبنان، وتحديدا منطقة مزارع شبعا.
تعهد حزب الله باستعادة كل شبر من الأراضي اللبنانية التي احتلتها إسرائيل بما يتعارض مع القانون الدولي.
- مئات المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين يحتجون أمام إقامة بايدن
تظاهر مئات المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين أمام مقر إقامة الرئيس الأمريكي جو بايدن في ولاية ديلاوير يوم السبت، منددين بدعم واشنطن للحرب الإسرائيلية على غزة، حسبما ذكرت قناة RT.
شوهدت الأعلام الفلسطينية ترفرف بينما هتف الحشد "وقف إطلاق النار الآن" و"الرئيس بايدن، لا يمكنك الاختباء!" نحن نتهمك بالإبادة الجماعية!
ووقع الاحتجاج بينما كان بايدن يلقي خطابا في حفل أرلينغتون الوطني بمناسبة يوم المحاربين القدامى.
قال بايدن في خطابه: "الحرب والصراع، والموت والخسارة، ليست من آثار تاريخنا الأمريكي - إنها جزء من قصتنا الأمريكية".
وواجهت إدارة بايدن انتقادات متزايدة بشأن موقفها من الحرب. كما نظمت عدة مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين بالقرب من البيت الأبيض في الأسابيع الأخيرة، حيث تمت تغطية أحد المداخل بالقرب من الجناح الغربي مؤخرًا ببصمات أيدي حمراء اللون وكتابات على الجدران كتب عليها "Genocide Joe".
وعلى الرغم من التقارير التي تفيد بأن البيت الأبيض يساعد في التفاوض على فترات توقف يومية قصيرة للقتال في غزة للسماح للمدنيين بالإخلاء، فقد أعرب بايدن عدة مرات عن دعمه الكامل لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.
يوم الخميس، قال مرة أخرى أنه “لا توجد إمكانية” لوقف إطلاق النار على نطاق واسع حتى تقوم إسرائيل بتدمير حماس.
- إسرائيل تدمر قسم القلب في مستشفى الشفاء بفعل القصف المتواصل
دمرت غارة جوية إسرائيلية جناح القلب في مجمع الشفاء الطبي في قطاع غزة، بحسب مسؤول فلسطيني.
وقال منير البرش، مدير عام دائرة الأدوية في وزارة الصحة بغزة، للصحافيين، إن مجمع الشفاء تعرض لقصف إسرائيلي، ودمر قسم أمراض القلب فيه.
يواصل الجيش الإسرائيلي قصفه وحصاره العسكري بلا هوادة لأكبر مستشفى في القطاع، وسط تحذيرات من كارثة إنسانية وشيكة في المجمع الذي يحاصر فيه آلاف المرضى والجرحى والنازحين.
وقال متحدث باسم وزارة الصحة في غزة للجزيرة إن الأطباء غير قادرين على تقديم أي خدمة منقذة للحياة للجرحى والمرضى في مجمع الشفاء. أضاف المتحدث أن طفلين خديجين ومريضًا في العناية المركزة ماتوا بالفعل بسبب نقص الأكسجين وأنهم يتوقعون وفاة المزيد.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية وفا أن الدبابات الإسرائيلية المدرعة تتواجد الآن بالقرب من البوابات الرئيسية للمجمع. كما ذكرت وفا أنه منذ ليلة الجمعة، أصبح أي شخص يتحرك بين مباني المجمع أو حتى يحاول المغادرة، هدفا لإطلاق النار الإسرائيلي.
وبحسب ما راج من أخبار، تناثرت عشرات الجثث في أنحاء المجمع وفنائه. ولم تتمكن فرق الإسعاف من الوصول إليهم لإجلائهم بسبب كثافة القصف وإطلاق النار الإسرائيلي.
ولازال مستشفى النصر يتعرض للحصار والقصف الإسرائيلي منذ عدة أيام. واضطر الأطباء والممرضون والنازحون إلى المغادرة، تاركين وراءهم المرضى والجرحى فقط دون أن يعالجهم أحد.
علاوة على ذلك، استهدفت المدفعية الإسرائيلية مستشفى القدس في مدينة غزة بشكل مباشر، مما أدى إلى إثارة حالة من الذعر بين ما يقدر بنحو 500 مريض و14000 نازح لجأوا إليه.
منذ بداية العدوان في 7 أكتوبر، قتلت إسرائيل 198 من العاملين في مجال الرعاية الصحية و36 من أفراد الدفاع المدني، وأصيب أكثر من 130 آخرين. وتضررت 60 سيارة إسعاف، منها 53 سيارة خرجت عن الخدمة بشكل كامل.
- مقتل فلسطينيين اثنين في غارات إسرائيلية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة
اقتحمت القوات الإسرائيلية عدة مناطق في أنحاء الضفة الغربية المحتلة مساء السبت، مما أسفر عن مقتل شخصين واعتقال 21 آخرين على الأقل.
جنين
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، مدينة جنين ومخيم اللاجئين المجاور لها، وأطلقت النار على شاب فلسطيني وقتلته.
وقال مدير مستشفى جنين الحكومي وسام بكر لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، إن الشاب أمير ماهر القيسي (19 عاما) استشهد متأثرا بإصابته الخطيرة برصاص الاحتلال. وأفاد بكر أيضًا أن فلسطينيًا آخر أصيب خلال الحادث.
في وقت سابق اليوم السبت، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة من عدة اتجاهات، ونشرت آليات عسكرية وجرافات. ودمر الجنود البنية التحتية والطرق، ودمروا عددا من محولات الكهرباء. وتمركز القناصة الإسرائيليون على أسطح العديد من المنازل والمباني، مما أدى إلى مواجهات مع السكان المحليين.
استشهد شاب فلسطيني يدعى منتصر محمد سيف 34 عاما، اليوم الأحد، متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية في بلدة برقة شمال نابلس.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، إن سيف توفي متأثرا بجراحه بعد أن اعتقله جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مداهمة منزله في بلدة برقة. كانت قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي قد اقتحمت في وقت سابق البلدة وقامت بتفتيش عدد من المنازل. كما فجرت تلك القوات مركبة المواطن الفلسطيني محمود حجة، بعد اعتقاله.
وذكرت وفا أن قوات الاحتلال اعتقلت أيضا شادي أبو عمر أمين سر حركة فتح في البلدة، بعد مداهمة منزله وتخريبه.
من ناحية أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ما لا يقل عن 21 فلسطينيا في مداهمات متعددة في محافظات رام الله والخليل ونابلس وطولكرم بالضفة الغربية المحتلة.
في رام الله وسط الضفة الغربية، اقتحمت قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي بلدة بلعين واعتقلت ستة فلسطينيين بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها. اما في جنوب الضفة الغربية، فقد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل وبلدتي حلحول ويطا المجاورتين، حيث اعتقلت تسعة فلسطينيين على الأقل بعد أن داهمت قوات الاحتلال منازلهم وفتشتها.
وفي بلدة برقة، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين على الأقل. بينما في مدينة طولكرم شمالا أيضا، اعتقل جنود الاحتلال فلسطينيين اثنين بعد مداهمة منزليهما وتفتيشهما.
وأثار اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة طولكرم، مواجهات مع الأهالي، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين. ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.
تأتي هذه الاعتقالات ضمن حملة اعتقالات جماعية إسرائيلية مستمرة في الضفة الغربية المحتلة تزامنا مع العدوان الإسرائيلي على غزة.
بحسب جماعات حقوقية، يعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 3000 فلسطيني في أنحاء الضفة الغربية المحتلة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.
- الغارات الجوية الإسرائيلية المتواصلة تحصد المزيد من الأرواح في أنحاء غزة
واصلت إسرائيل شن غاراتها الجوية العشوائية على المناطق الشمالية والوسطى والجنوبية من قطاع غزة، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من الفلسطينيين خلال الساعات القليلة الماضية.
وأفاد مراسل وفا أن غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزل عائلة العسكري في منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، ما أدى إلى سقوط تسعة شهداء مدنيين وإصابة آخرين.
أصابت غارة جوية إسرائيلية أخرى مقر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في حي النصر بمدينة غزة، حيث كان مئات النازحين يحتمون، مما تسبب في وقوع المزيد من الضحايا.
كما قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي محيط مستشفى المهدي للولادة في حي النصر بغزة، مما أدى إلى وفاة طبيبين وإصابة عدد من النازحين الذين لجأوا إلى المستشفى.
عقب الهجمات، وجهت نداءات يائسة من النازحين داخل المستشفى للجنة الدولية للصليب الأحمر للتدخل وإجلائهم.
وأفاد مراسل وفا أن غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزل عائلة الرنتيسي في مخيم الشابورة للاجئين برفح جنوب قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد عدد من الأشخاص وإصابة آخرين.
فقدت امرأة فلسطينية حياتها، وأصيب عدد آخر، في غارة جوية منفصلة استهدفت منزل عائلة أبو عبدة في مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة.
في غضون ذلك، أعلن مجمع الشفاء الطبي، أكبر مستشفى في غزة، عن وفاة طفل ثان داخل حضاناته نتيجة نفاد كافة الخدمات في ظل الحصار العسكري الإسرائيلي على المجمع. واجه المجمع تحديات إضافية حيث توقف مولد الطاقة عن العمل، مما أدى إلى تعليق الخدمات مؤقتًا.
واستهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مبنى سكنيا لعائلة فرا في منطقة الشيخ ناصر شرق خان يونس، ما أدى إلى دمار كامل بعد إخلاء المبنى في وقت سابق.
كما تعرض منزل عائلة أبو شاب في بلدة بني سهيلة شرق خان يونس لقصف طائرات حربية إسرائيلية، مما أدى إلى استشهاد طفل وإصابة عدد من المدنيين بجروح مأساوية.
يتعرض المجتمع الطبي في غزة لضغوط شديدة بسبب القصف المستمر، حيث دعت منظمة أطباء بلا حدود إلى الوقف الفوري لاستهداف المستشفيات للسماح للطواقم الطبية بإنقاذ الأرواح.
ومع استمرار الهجوم العسكري الإسرائيلي، من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى، مما يزيد من الأثر المدمر بالفعل على السكان المدنيين في قطاع غزة. ويواجه المجتمع الدولي ضغوطا متزايدة للتدخل ومعالجة الأزمة الإنسانية المتصاعدة في المنطقة
عن palestine chronicle بتصرف



#أحمد_رباص (هاشتاغ)       Ahmed_Rabass#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مايسة سلامة وحميد المهداوي.. فصل من ملهاة مغرضة
- يوميات حرب العدو الإسرائيلي على فلسطين: تدمير وتعييب اكثر من ...
- مايسة والمهداوي.. فصل من ملهاة مغرضة
- They will ignor you until they cant
- يوميات حرب العدو الصهيوني على غزة: بايدن يستبعد -احتمال- وقف ...
- آخر حصيلة إخبارية ليوميات حرب العدو الصهيوني على غزة
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الثاني عشر)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: تطورات اليوم الثاني والث ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: وقائع اليوم الواحد والثل ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء الحادي عشر)
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث اليوم الثلاثين
- فرائص الرمضاني ترتعد بسبب التحريض عليه في مسيرة تضامنية مع غ ...
- لحسن اللحية: أين الأحزاب مما يحدث في التعليم الآن؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أحداث وتطورات اليوم التا ...
- رد على محمد حفيظ: من يعاتب على صمته، الحاكم أم المحكوم؟
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أبرز وقائع اليوم الثامن ...
- يوميات العدوان الصهيوني على فلسطين: أهم مستجدات وتطورات اليو ...
- مترجم/ فلسفة الفن (الجزء العاشر)
- النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر تدعو إلى مقاطعة منتوجات الدول ...
- يوميات العدوان الإسرائيلي على فلسطين: إطلالة على أحداث اليوم ...


المزيد.....




- فرنسا تدعو روسيا وليس بوتين للمشاركة في احتفالات ذكرى إنزال ...
- الكرملين: كييف تسعى لوقف إطلاق النار خلال الألعاب الأولمبية ...
- الإيرانية والإسرائيلية أيضا.. وزير الخارجية الأردني يؤكد -سن ...
- المتنافسون على السلطة في ليبيا -يعارضون- خطة أممية لحل الأزم ...
- وزيرا الدفاع الأمريكي والصيني يعقدان أول محادثات منذ 18 شهرا ...
- باريس -تدعو- روسيا من دون بوتين للاحتفال بذكرى إنزال الحلفاء ...
- زيلينسكي يوقع قانون التعبئة الجديد لحشد 500 ألف جندي إضافي ب ...
- أوكرانيا أرادت تصفية الصحفي شاري واتهام روسيا باغتياله
- الوزير في مجلس الحرب بيني غانتس: إسرائيل سترد على إيران في ا ...
- لافروف: الولايات المتحدة وحلفاؤها يشعرون بقلق متزايد بشأن عم ...


المزيد.....

- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - أحمد رباص - يوميات العدوان الصهيوني على غزة: مئات الأمريكيين المؤيدين للفلسطينيين يحتجون أمام إقامة بايدن