أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حمد - هولوكوست فلسطيني تحت أنظار الجميع














المزيد.....

هولوكوست فلسطيني تحت أنظار الجميع


محمد حمد

الحوار المتمدن-العدد: 7794 - 2023 / 11 / 13 - 22:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم تبق جريمة في قاموس الجرائم البشعة لم ترتكبها اسرائيل، وتحت انظار الجميع. وهؤلاء "الجميع" من امريكا إلى دول الغرب، أصيبوا بالعمى الاسود لان القاتل والمجرم هو اسرائيل. حبيب قلب واشنطن واوروبا . ولهذا هرول معظم قادتهم، بدعم وتحريض وضغوط من قبل دولة الشر امريكا، الى عاصمة الكيان الصهيوني. ولسان حالهم يقول: "الف عينٍ من اجل عين تُكرمُ". ومن اجل عين ماما امريكا قامت دول حلف الناتو بواجبها غير المقدس في اضفاء المزيد من الحطب، اسلحة من كل نوع، على المحرقة الفلسطينية التي تجري على مدار الساعة في قطاع غزة وأمام انظار العالم اجمع. ولم تجدِ نفعا معها لا المظاهرات العارمة في كل مكان ولا نداءات الأمم المتحدة ولا مؤتمرات الدول العربية والاسلامية، وهي بكل الاحوال لا تتعدى مفردات الشجب والتنديد والرفض. فالكيان الصهيوني، الذي تقف خلفه امريكا بكل قوة، هو "دويلة" فوق القانون. مجرم محترف يسمح لنفسه بفعل ما شاء من الجرائم. ولا يردعه ضمير أو اخلاق أو شرائع، لانه في أول يوم من احتلاله لارض فلسطين كشف عن وجهه النازي البشع. وتاريخه منذ عقود طويلة عبارة عن مجازر تليها مجازر. وما يرتكب في غزة من قتل وتدمير وتهجير وحصار للشعب الفلسطيني هو عملية استنساخ لما يسمى ب "الهولوكوست" الذي حصل كما يزعمون، لليهود في اوروبا. وحكومة اسرائيل الحالية هي الاكثر تطرفا وعنصرية من جميع من سبقها. وقد ابدعت في اظهار الجانب الحيواني لقادتها، وتعطشهم للدماء. ضد اصحاب الارض الفلسطينيين.
فمن اجل مئتي اسير اسرائيلي لدى حركة حماس، قامت دولة الاحتلال الغاصب بقتل اكثر من عشرة آلاف فلسطيني أغلبهم من النساء والأطفال. والحبل ما زال عالجرار. فيا ترى كم تبلغ قيمة اليهودي مقارنة ببقية البشر؟ واي عدالة هذه التي لايفرّق فيها العدو الصهيوني بين طفل وامراة ومستشفى ومدرسة؟
ان قتل النساء والاطفال بالجملة من قبل جيش الاحتلال الصهيوني تكمن في طياته دلالات كبيرة وأهداف مشبوهة لا تخفى على أحد. منها القضاء على مستقبل الفلسطيني الذي يمثله الاطفال والنساء. وهو هدف نازي بالمعنى الدقيق للكلمة. والغاية منه هي اجتثاء الانسان الفلسطيني من ارضه. فالطفل يمثل المستقبل والمراة تمثل العطاء والديمومة والاسنمرار.
كما ان قصف المستشفيات والمؤسسات الصحية من قبل طائرات الكيان الصهيوني لا يوجد له تفسير سوى أنه سلوك بربري متوحش نابع من غريزة الانتقام، ضد مؤسسات تحظى برعاية وحماية القوانين والاعراف الدولية والاخلاقية والدينية. وبالتالي ان ما يقوم به الجيش الصهيوني هو بكل المقاييس عمل في غاية الخسة والدناءة والجُبن. لا يمكن تبريره باي شكل من الأشكال...



#محمد_حمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سقطت جميعُ الأقنعة !
- إخفاء الحقيقة تحت خراب الواقع
- كحرفٍ منسيّ في سطرٍ منقولٍ بأناملِ اعمى
- قرارات الأمم المتحدة حبر على ورق شفاف !
- نظرة طائشة افقدتني زمام المغامرة
- نعيبُ زماننا والعيبُ فينا !
- ايها الفلسطيني، لقد أسمعت لو ناديت حيّا !
- لا خير في دولةٍ يحميها الآخرون
- ما زالوا يطالبون الضحية بضبط النفس !
- اوكرانيا وزيلينسكي في ذمّة النسيان
- طوفان الاقصى: وانا نوردُ الرايات بيضاً!
- سُرّٓ من رأى...مسرور البارزاني !
- ثمّة أشياء لا تُفسر الّا بالصوت والصورة
- ملاحظاتي عليهم لا تُعد ولا تُحصى
- لم يبق من -شرعية- الاقليم شيئا غير الاسم
- خيبة امل شحّاذ اوكرانيا المدلّل
- العراق بين سياسة التفاهمات ودستور المكوّنات
- ذكريات تبحث عن ذاكرة غير تقليدية
- لا خير في زمن تستاسدُ فيه الارانب !
- حصّة الاقليم اولاً وحصّة العراق ثالثاً...


المزيد.....




- أثناء كسوف الشمس.. شاهد ما رصدته قفزة مظلية خلال ظاهرة كونية ...
- اعتبارا من العام المقبل.. هذا ما تطلبه البرازيل من المسافرين ...
- سائحان يتلفان موقعًا محميًا قديمًا في نيفادا.. كيف تمت معاقب ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن العثور على جثة المستوطن المفقود في قري ...
- خبير لـRT: إيران حريصة على عدم التصعيد وكل الاحتمالات واردة ...
- الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة -مرتبطة- بإسرائيل في الخلي ...
- من إريتريا مرورا بليبيا نحو إيطاليا.. مهاجرات تتعرضن للسجن و ...
- إغلاق للطرقات وإحراق للممتلكات.. المستوطنون يصعدون لليوم الث ...
- مصرع 14 شخصا بسبب الأمطار والعواصف في باكستان
- السوداني يتوجه إلى واشنطن للقاء بايدن وبحث وقف الحرب في غزة ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حمد - هولوكوست فلسطيني تحت أنظار الجميع