أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!














المزيد.....

مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7787 - 2023 / 11 / 6 - 18:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حول مستقبل غزة (!!!؟؟؟) والقضية الفسطينية (!!!؟؟؟) بعد 7 أكتوبر
********************
العمل المسلح ليس غاية في حد ذاته بل ينبغي أن يكون هناك (هدف سياسي) واضح وذكي، وهكذا الحال في المقاومة الفلسطينية المسلحة، فلا شك أن مقاومة الاحتلال بالقوة أمر مشروع ولكن يجب أن تكون القوة في خدمة السياسة.. لهذا حتى مع افتراض أن حركة حماس تم ضربها ضربات قاصمة للظهر وتجريدها من قوتها وسلطتها في غزة وتم وضع غزة تحت حكم السلطة الفلسطينية المتمثلة في عباس ومنظمة التحرير، فلابد للعرب والفلسطينيين الاستفادة مما حصل سياسيًا من أجل فرض ((حل الدولتين)) أي اقامة دولة وطنية فلسطينية ذات سيادة ومستقلة في غزة والضفة وعاصمتها القدس الشرقية أي وفق قرار مجلس الأمن والأمم المتحدة، فلو تحقق هذا الهدف فإن عملية حماس تكون ((ذات جدوى سياسية)) فضلًا عن أنها فضحت مدى ضعف وهشاشة دولة اسرائيل، إذ أن كل ذلك التحرك الذي قامت به أمريكا عقب عملية 7 أكتوبر - بقوتها العسكرية والسياسية والدبلوماسية والمالية - وبكل هذا الدعم هو دليل واضح وفاضح أن اسرائيل لا تعتمد في وجودها على ذاتها بل على قوة الولايات المتحدة وسيظل السؤال عندها ماذا لو فقدت أمريكا قوتها واجتاحتها الفوضى وانهارت لإسباب داخلية أو خارجية!؟؟ ماذا ستفعل عندها دولة اسرائيل وسط محيطها العربي الاسلامي الناقم عليها!؟
الخلاصة أنه حتى مع افتراض هزيمة حماس عسكريًا وتحطيم قوتها - وهو أمر وارد إذا استمرت الحرب كما تريد اسرائيل وامريكا بالرغم من المعارضة الدولية- فإن ما قامت به حماس - مع تحفظنا الكبير على أخذ رهائن مدنيين (!!؟؟) - دفع بالقضية الفلسطينية وحل الدولتين إلى الواجهة الدولية كحل وحيد للقضية الفلسطينية باعتراف حتى امريكا والدول الغربية مع أن اسرائيل ترفض هذا الحل وتريد فقط أن تكون للفلسطينيين ((سلطة حكم ذاتي)) ضمن دولة اسرائيل! وهذا ما يجب أن يرفضه الفلسطينيون والعرب ويصرون على حل الدولتين ويستثمروا هذه الحالة الدولية المؤيدة لمنح الفلسطينيين دولة مستقلة إلى اقصى حد ويرفضوا أي محاولة للتسويف والتغرير والعودة للوضع السابق أي ما قبل 7 أكتوبر!! لأن هذا سيعني أن المقاومة المسلحة ستعيد بناء نفسها بقوة وسرعة لتضرب من جديد مما قد يجعل العالم يجد نفسه في نفس المأزق السياسي والانساني الحالي!، فاليأس من عدم تحقيق حل الدولتين وتحقيق حقوق الفلسطينيين سيكون النار التي تجعل مرجل الثورة يغلي وبشكل أقوى واخطر في المرة القادمة، وخلال فترة لن تزيد عن 10 أعوام على أبعد تقدير!
*******************
(*) ملاحظة أخيرة ومهمة:
قد ترى اسرائيل بعد أن تكون قد أروت غليلها بكل هذا القتل والتدمير بالانتقام من سكان غزة وجعلت كلفة وفاتورة (عملية طوفان الاقصى) باهظة جدًا على الغزاويين أن لا تقضي على (حماس) بشكل كامل وتام بل تكتفي بتحطيم قوتها العسكرية فقط بشكل كامل، فلا شك وجود حماس على رأس السلطة في غزة يساهم في تعزيز الانقسام الجهوي والسياسي بين (غزة والضفة) (حماس وعباس) مما يجعل تحقيق (حل الدولتين) أمر صعبًا وغير قابل للتنفيذ وهو ما تريده اسرائيل، لذا فقد تترك (حماس) باقية كقوة سياسية مجردة من قوتها العسكرية لهذا الغرض السياسي والأمني الخبيث!!



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عملية امريكية فرنسية قد تحرر الرهائن لحرمان حماس من أهم أورا ...
- هل فلسطين مكان آمن لليهود أم هي مشروع محرقة أخرى، أفظع!؟
- رسالة للسيد نصر الله قبل خطابه المنتظر!؟
- نتنياهو وبادين في ورطة كبيرة!
- عن أوردغان ومحاولته لعب دور الصقر الأوحد!
- عن جعجعة ايران وحزب الله!!؟
- هل (حماس) منظمة ارهابية بالفعل؟
- توضيح حول حذف فيسبوك مقالتي عن غزة!؟
- ما هو الهدف الحقيقي لقصف اسرائيل لغزة!؟
- مالم يستطع عقل الرئيس الامريكي المتصهين (بايدن) أن يفهمه!؟
- ما جدوى عملية حماس غير المسبوقة!؟
- احلال العلم الفلسطيني محل الاسرائيلي في شفيلد!
- هل ستستئصل أسرائيل (حماس) أم أن ذلك لا يتوافق مع مصلحتها!؟
- عن نتائج عملية حماس غير المسبوقة والغرض منها؟
- ليبيا والحل الملكي اللامركزي الرشيد، وربما الوحيد!
- أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟
- لحظة عابرة !؟(قصة قصيرة جدًا)
- رقصة حارس المقبرة!؟
- إنقلابات افريقيا ما السبب؟ السأم أم العدوى أم المؤامرة؟
- العودة للملكية في مواجهة العودة للجماهيرية وعودة الاخوان؟


المزيد.....




- نقل الغنائم العسكرية الغربية إلى موسكو لإظهارها أثناء المعرض ...
- أمنستي: إسرائيل تنتهك القانون الدولي
- الضفة الغربية.. مزيد من القتل والاقتحام
- غالانت يتحدث عن نجاحات -مثيرة- للجيش الإسرائيلي في مواجهة حز ...
- -حزب الله- يعلن تنفيذ 5 عمليات نوعية ضد الجيش الإسرائيلي
- قطاع غزة.. مئات الجثث تحت الأنقاض
- ألاسكا.. طيار يبلغ عن حريق على متن طائرة كانت تحمل وقودا قب ...
- حزب الله: قصفنا مواقع بالمنطقة الحدودية
- إعلام كرواتي: يجب على أوكرانيا أن تستعد للأسوأ
- سوريا.. مرسوم بإحداث وزارة إعلام جديدة


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - مع المقاومة ولكنني مع الحل السياسي (حل الدولتين)!