أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سليم نصر الرقعي - أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟














المزيد.....

أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7750 - 2023 / 9 / 30 - 02:49
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عن أحوال الناس، فيما يخص تعلقهم بالزمن (الماضي والحاضر والمستقبل) وبطرق التعامل معه، وأنهم على أربعة أصناف، فمن أي صنف منهم أنت!؟
***************
(1) الصنف الأول : يهتم بالماضي ويتعلق به أكثر بكثير جدا ً من إهتمامه وتعلقه بالحاضر أو المستقبل، فحنينه للماضي أو ما يعتقد أنه (الزمن الجميل الضائع) يجعل بينه وبين الحاضر والمستقبل مساحة كبيرة وسميكة عازلة!، فهو لا يعيش في الحاضر الا بجسمه فقط، أما قلبه وعقله فمعلقان هناك بالماضي البعيد !، فهو أشبه ما يكون حبيس ذاكرته وأسير ذكرياته !.
(2) والصنف الثاني : صنف يهتم بالحاضر ويتعلق به أكثر ،بكثير جدا، ًمن إهتمامه بالماضي أو المستقبل بل هو لا يفكر في الماضي ولا المستقبل البتة ويقول لك : "أنا موجود هنا الآن!، فدعني أتمتع بهذه اللحظة الراهنة وأنتزع منها أكبر قدر ممكن من المتعة قبل أن تنصرم وتتلاشى وتضيع مني"!.
(3) والصنف الثالث : صنف يهتم بالمستقبل إلى حد الاستغراق ويتعلق به دون مبالاة بالماضي والحاضر، فحاله كحال الصنف الأول من حيث أنه يعيش في الحاضر ببدنه فقط!، أما هو فذهنه ووجدانه معلقان لا بالماضي كما هو حال الصنف الأول بل متعلقان بالمستقبل والزمن الآتي كما يتخيله ويتوقعه أو كما يرجوه أو يخشاه !!، فإذا كان ممن يغلب على طبعهم (التفاؤل) و(المزاج الوردي) أصبح اسيرًا حتى النخاع للشوق والتوق للأيام القادمة وهو يردد: "الخير جاي!، الخير جاي!"، وإذا كان ممن يغلب على طبعهم (التشاؤم) و(المزاج الأصفر!) بات في توجس وقلق من الغد المجهول وهو يتمتم: "يا رب الطف!، يا رب سّلم"!!.
(4) والصنف الرابع : صنف يهتم بالحاضر باعتباره هو الوقت المحسوس والواقع الملموس الذي يعيش فيه بالفعل ولكنه لا يهمل مسألة تذكر الماضي والتدبر فيه وأخذ العبرة منه، كما أنه أيضا لا يهمل مسألة التفكر في المستقبل ومحاولة استشراف مساراته واحتمالاته الممكنة وتوقع تحدياته ومشكلاته والاستعداد لمواجهتها!.
فهؤلاء أصناف أربعة من الناس، كأفراد وكمجتمعات، في طريقة تعلقهم بالأزمنة المختلفة وتعاملهم معها ! ، فمن أي صنف أنت من هؤلاء!؟ ، ومن أي صنف قومك ومجتمعك الوطني ؟؟!! .



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لحظة عابرة !؟(قصة قصيرة جدًا)
- رقصة حارس المقبرة!؟
- إنقلابات افريقيا ما السبب؟ السأم أم العدوى أم المؤامرة؟
- العودة للملكية في مواجهة العودة للجماهيرية وعودة الاخوان؟
- عن القرارات الحرة والمسارات غير الحرة !؟
- ماذا يجري؟ والى أين نحن ذاهبون!؟
- الطموح النووي بين انبطاح القذافي وصمود إيران!؟
- عشرة عصافير على شجرة!؟
- حرق القرآن (قلة أدب) ويتناقض مع أسس (الليبرالية)!؟
- النص والإنطباعات والإسقاطات !؟؟
- بعد نوم ل 46 الف عام استيقظت من سباتها وانجبت اولادًا !؟
- حكام وقادة الخليج هم أفضل الموجود وأفضل الممكن!!
- نهاية موسم الهجرة للشمال !؟
- دولة الاخلاق اولًا لا دولة القانون!
- لعبة الإساءة للقرآن والنبي وردود أفعال المسلمين الانفعالية و ...
- حُوريتك أم حُريتك!!؟
- حول تجاوزقراءات مقالاتي في (الحوار المتمدن) المليونين ونصف ا ...
- الفردوس الضائع !!؟؟ خاطرة شعرية
- هل الفساد يبدأ من (فوق) أم من (تحت)؟، من (الرأس) أم (الجسم)! ...
- ما هو (سر) فوز (أوردغان)!؟


المزيد.....




- روسيا توقع مع نيكاراغوا على إعلان حول التصدي للعقوبات غير ال ...
- وزير الزراعة اللبناني: أضرار الزراعة في الجنوب كبيرة ولكن أض ...
- الفيضانات تتسبب بدمار كبير في منطقة كورغان الروسية
- -ذعر- أممي بعد تقارير عن مقابر جماعية في مستشفيين بغزة
- -عندما تخسر كرامتك كيف يمكنك العيش؟-... سوريون في لبنان تضيق ...
- قمة الهلال-العين.. هل ينجح النادي السعودي في تعويض هزيمة الذ ...
- تحركات في مصر بعد زيادة السكان بشكل غير مسبوق خلال 70 يوما
- أردوغان: نتنياهو -هتلر العصر- وشركاؤه في الجريمة وحلفاء إسرا ...
- شويغو: قواتنا تمسك زمام المبادرة على كل المحاور وخسائر العدو ...
- وزير الخارجية الأوكراني يؤكد توقف الخدمات القنصلية بالخارج ل ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سليم نصر الرقعي - أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟