أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - مالم يستطع عقل الرئيس الامريكي المتصهين (بايدن) أن يفهمه!؟














المزيد.....

مالم يستطع عقل الرئيس الامريكي المتصهين (بايدن) أن يفهمه!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 7768 - 2023 / 10 / 18 - 22:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1) قال بايدن: ((يهود العالم في حاجة لمكان آمن !!، ولهذا لو لم تكن هناك دولة اسرائيل لكنا اخترعنا دولة اسرائيل))!!
ونقول : السؤال : لماذا يحتاج اليهود إلى مكان آمن!؟؟ هذا سؤال يحتاج إلى جواب صريح؟؟ لماذا تعرضوا لمحاولات الأبادة من قبل على يد الأوروبيين عبر التاريخ !! في القرن الثالث عشر في بريطانيا على يد ملك أوروبي انجليزي !! ثم في القرن العشرين على يد رئيس أوروبي ألماني؟؟؟ ثم هل فلسطين هي مكان آمن بالفعل لليهود!؟ أم هي أمريكا - بلاد الحرية والأحراركما يزعمون! - هي أفضل مكان آمن لليهود وليس فلسطين قطعًا!! وهل عاش اليهود في فلسطين في أمان وسلام منذ اختراع دولة اسرائيل على أرض الفلسطينيين !!؟؟ أي منطق هذا وأي عقل عقل أمريكا !!؟؟

(2) وقال " الصهونية ليست محصورة في اليهود بل تشمل المسيحيين أيضًا !!"..... ونقول: نعم هذا صحيح بل لدينا حتى بعض العرب والمسلمين المتصهينين!! هذا موجود بالفعل! ولكن وللحقيقة أيضًا أن هناك كذلك (يهود غير صهاينة) بل ضد الصهيونية بل ومنهم من يعتقد أن دولة اسرائيل لا شرعية لها، دينيًا وتاريخيًا وسياسيًا، وأن فلسطين للفلسطينيين، ومن هؤلاء اليهود غير الصهاينة يهود بريطانيين (متدينون) أو (يساريون) ضد الصهيونية نسمعهم ونراهم هنا في بريطانيا ! فليس كل اليهود صهاينة بالضرورة، فالصهيونية مشروع استيطاني استعماري صنعه الغربيون ودعموه لا شرعية له في ميزان العدل والعقل!

(3) وقال بايدن: " سنظل دائمًا حريصين على ضمان تفوق اسرائيل"!!.. وأكد بأنه سيسعى لإقناع الكونغرس بطلب اسرائيل منحة ال10 مليار دولار !!
ونقول: هذا واضح ومفهوم فأمريكا باتت هي الراعي الأساسي لاسرائيل حتى باتت هذه الأخيرة كما لو أنها (الولاية الامريكية رقم 51)!! ، نعم ستظل أمريكا في الغالب تضمن حماية وتسليح اسرائيل ، والسؤال: إلى متى!؟؟ وماذا لو انهارت أمريكا من الداخل أو في حرب أهلية أو دولية فمن سيضمن أمن وحماية هذه الدويلة المختلقة المصطنعة على أرض الفلسطينين وسط محيط عربي واسلامي يرفضها ولن يقبل بوجودها ومشروعيتها أبدًا إلا إذا قامت على أرض أمريكا أو أوروبا فسنكون نحن العرب أول من سيعترف بها كملاذ آمن ليهود العالم (( المساكين)) من بطش الأوروبيين وغيرهم! وكدولة وطنية ليهود العالم، مع أن اقامة الدول على أساس الديانة نقيض مفهوم الدولة الحديثة! ولكننا سنصر على أخواننا (يهود العالم العربي) ان يظل كل منهم في وطنه وبلاده، فيهود تونس بلادهم تونس، ويهود مصر بلادهم مصر، ويهود ليبيا بلادهم ليبيا، ويهود العراق بلادهم العراق ....الخ ، فهذه هي أوطانهم الحقيقية والطبيعية، وهم اخواننا في الوطن (لهم مالنا وعليهم ما علينا)، وليست أرضهم فلسطين قطعًا إنما فلسطين هي أرض الفلسطينيين منذ القدم (يهودًا ومسيحيين ومسلمين وغير متدينن) وليست أرض كل يهود العالم أو كل مسيحيي العالم أو كل مسلمي العالم! ولا هي أرض كل العرب، فلكل شعب عربي بلاده ووطنه القطري الخاص، بل فلسطين أرض كل الفلسطينيين بغض النظر عن أديانهم وحتى أعراقهم التي انحدروا منها! هذا هو منطق العقل ومنطق العدل الذي يعجز عقل بايدن المتصهين وأمثاله في الغرب أن يفهموه !!



#سليم_نصر_الرقعي (هاشتاغ)       Salim_Ragi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما جدوى عملية حماس غير المسبوقة!؟
- احلال العلم الفلسطيني محل الاسرائيلي في شفيلد!
- هل ستستئصل أسرائيل (حماس) أم أن ذلك لا يتوافق مع مصلحتها!؟
- عن نتائج عملية حماس غير المسبوقة والغرض منها؟
- ليبيا والحل الملكي اللامركزي الرشيد، وربما الوحيد!
- أصناف الناس وفق تعلقهم بالزمان أربعة!؟
- لحظة عابرة !؟(قصة قصيرة جدًا)
- رقصة حارس المقبرة!؟
- إنقلابات افريقيا ما السبب؟ السأم أم العدوى أم المؤامرة؟
- العودة للملكية في مواجهة العودة للجماهيرية وعودة الاخوان؟
- عن القرارات الحرة والمسارات غير الحرة !؟
- ماذا يجري؟ والى أين نحن ذاهبون!؟
- الطموح النووي بين انبطاح القذافي وصمود إيران!؟
- عشرة عصافير على شجرة!؟
- حرق القرآن (قلة أدب) ويتناقض مع أسس (الليبرالية)!؟
- النص والإنطباعات والإسقاطات !؟؟
- بعد نوم ل 46 الف عام استيقظت من سباتها وانجبت اولادًا !؟
- حكام وقادة الخليج هم أفضل الموجود وأفضل الممكن!!
- نهاية موسم الهجرة للشمال !؟
- دولة الاخلاق اولًا لا دولة القانون!


المزيد.....




- السعودية.. القبض على مواطنين اثنين و11 يمنيا وإثيوبيا بينهم ...
- الأمين العام لحزب الله اللبناني يحذر إسرائيل من -مفاجآت-
- كيف يحتفل الشيعة في العراق بـ-عيد الغدير-، الذي اعتمده مجلس ...
- تقرير: البلجيكي كومباني يقترب من تدريب بايرن ميونخ
- ألمانيا ـ إدانات لرفع شعارات -مثيرة للاشمئزاز- ضد الأجانب
- مشاهد من هبوط مروحية رئيس وزراء أرمينيا بشكل اضطراري في ملعب ...
- خامنئي: رئيسي كان يعمل ليلا نهارا.. لم يعرف التعب أبدا
- العثور على حطام غواصة أمريكية مشهورة فقدت منذ 80 عاما (صور) ...
- تركيا والبحرين ترحبان بقرار العدل الدولية حول رفح
- الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة في دونيتسك والقضاء على 1485 ع ...


المزيد.....

- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - مالم يستطع عقل الرئيس الامريكي المتصهين (بايدن) أن يفهمه!؟