أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - فِينْ غَادِي بِيَا خُويَا














المزيد.....

فِينْ غَادِي بِيَا خُويَا


عبد الله خطوري

الحوار المتمدن-العدد: 7755 - 2023 / 10 / 5 - 20:20
المحور: الادب والفن
    


هَبَطنا آلْوَهْدَةَ في وقت وجيز بلغنا آلقاع الخاوي .. قصدنا مباشرة تالعينْتْ ذات آلماء الزلال .. جثونا على ركبتيْنا .. تمددنا على بطنيْنا كحنشيْن كرعنا من صَافِي الصفاح آلشفيف بأفواهنا مباشرة حتى آستوفينا دون وسائط دون أنابيب من قصب أو ما شابه، ثم قصدنا مقصدنا عبر خميلة متشابكة مزدحمة الأغصان بعد أنْ أزحنا نعليْنا المبلليْن حملناهما بأيدينا، يصرخ كل واحد منا شاديا بطريقته الخاصة..

فينْ غادي بيَ خويا فينْ غادي بيا..
دقة تابعة دقـة شكون يحد الباس
لا تلومونا ف الغربة يا هـاد الناس
أنا ما نسيت البنديـر
أنا ما نسيت القصبـة
أنا ما نسيت الموسـم
والخيل سربة سربة
أنا ما نسيت الگــُــورْ
ولا مجمع الطلبـة
أنا ما نسيت دواري
يـا بــلاد القصبة
أنا ما نسيت لعشيـرة
ولا گمـــــح الرحبة
أنا ما نسيت حياتـي
يـا نـاس المحبة (١)

شرعتُ أرددُ، بينما آكتفى صاحبي في آلمحن ب .. يا هُوووهُ يُهَوْهِهُهَا جَشَّاءَ صادحة مُرَنَّمَةً بإيقاعات آلجبل حادة ممتدة .. لم يك ثمة أحدٌ غيرنا يسمع جنونا، لم نكُ نعبأُ إلى أي مدى يمكن أَنْ تبلغه أصواتنا مادمنا متأكديْن من آنحصارها في هُوَّة شفير منحدر سحيق جارف على آمتداد آلوادي لا تخرج عن نطاقه .. حَذريْن كنا مخافة تزل بنا قدمٌ، فنخرّ ساقطيْن دون نعد العدّة لذلك، أو تطأ أرجلنا الحافية كائنا غير صبور، فتكون العاقبة على غير ما نرجو أو نحتمل ...

☆إشارات :
١_" فين غادي بيا خويا " عنوان أغنية مغربية سبعينية لمجموعة ناس الغيوان، مستقاة من التراث المغربي الأصيل بطابع صوفي أصيل .. والعنوان تساؤل مشوب بتوابل التعجب والاستنكار والرفض لماهية مصير ديستوبي مرعب ومستقبل كابوسي مجهول " فين غادي بيا خويا ؟! " بمعنى : إلى أين أنت ذاهب بي يا أخي ..



#عبد_الله_خطوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَا هَمُّونِي غِيرْ الرجالْ إِلى ضَاعُو
- وَأُخْرَيَااااتٌ مَازِلْنَ عَلَى بَالِي
- لَا فَااااائِدَة
- عَبْرَ مَعَارِجِ آلْغُيُومِ يَحْلُمُ بِآلطَّيَرَان
- أقْطَعُ بيَدي دابرَ كُلَّ مَنْ يُبْكِي الأمَّهاااات
- باركاااا...
- اَلْمَوْتُ لَيْسَ حَلًّا وَلَا يَجِبُ أَنْ يَكُونَ
- حِنَّاءُ آلْمَوْتَى
- خَاطِرَة عَشْرِينْ
- لَقَدْ كَانَتْ سَعِيييييدَة
- مُنَاجَاة
- لَا لِقَاءَ بَيْنَ آلْمُتَوَازِيَات
- أَشُمُّ أَسْمَعُ أَلْمُسُ وأرَى
- بَلْدَةُ (الْفَحْص) .. تِلْكَ آلْقِيَامَةُ آلْمُنْتَظَرَة
- آهَاااوَااا..ذاكَ آلصوتُ آلقادمُ مِنَ آلجنوب
- هِمَمٌ تَطْفَحُ بِآلْمُمْكِنِ وَآلْمُحَالِ
- مُكَابَدَة
- مَا تْقُولْ عْلَاشْ مُوتْ واقَفْ
- وَلَازَالَ آلْمُنْتَظِرُونَ يَنْتَظِرُونَ
- زِلْزَاااال


المزيد.....




- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...
- في عيون النهر
- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024
- «بدقة عالية وجودة ممتازة»…تردد قناة ناشيونال جيوغرافيك الجدي ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - فِينْ غَادِي بِيَا خُويَا