أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - صوت الانتفاضة - صدى العمال تواكب مسار الحركة الاحتجاجية














المزيد.....

صدى العمال تواكب مسار الحركة الاحتجاجية


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7632 - 2023 / 6 / 4 - 19:11
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


نشرت الزميلة العزيزة اسيل سامي العدد الأخير "27" من منشور "صدى العمال"، وقد تضمن هذا العدد الكثير من اخبار الحركة الاحتجاجية المنتشرة في عموم العراق، وهو يوضح الجهد الكبير الذي يبذله كادر "صدى العمال"، والتفاني في رصد ونقل ومعاضدة كل اشكال الحركة الاحتجاجية، وهنا يجب تسجيل وتثمين هذا الجهد الرائع.

مجرد النظر الى منشور "صدى العمال" يفاجئك كم الاخبار التي تنقل لنا التجمعات والإضرابات والمطالبات التي تخص الحركة العمالية، وهذه التحركات هي ميدانية، أي انها على ارض الواقع الملموس، وليست منتجا ذهنيا، فنطالع فيها مثلا:

-مظاهرات العاملين في القطاع الصحي.
-احتجاجات بالضد من خصخصة شركة توزيع المنتجات النفطية.
-عمال النهروان ينضمون وقفة احتجاجية للمطالبة بزيادة الأجور وتقليل ساعات العمل
-المئات يتظاهرون امام بوابات الخضراء مطالبين بإدراجهم في موازنة 2023.
-مظاهرات واسعة لتعديل سلم الرواتب.
-احتجاجات المزارعين في البصرة.

هذه بعضا من الاخبار التي أوردتها "صدى العمال"، والتي توضح بشكل جلي ان المجتمع في حركة دائمة، وتتمثل هذه الحركة بالاحتجاجات اليومية، والتي رغم تبعثرها وتشتتها، الا انها دليل حي على فاعلية المجتمع وعدم سكونيته مثلما يرى البعض؛ مع تسجيل ملاحظة ان الحركة الاحتجاجية لا تتوقف عند المظاهر الاقتصادية او تقتصر عليها، ف"روح" الاستياء لا زالت موجودة داخل المجتمع.

في زمن يسود فيه المنطق البرجوازي، المنطق المضاد لكل حركة تغيير؛ في زمن تطغى فيه صحف السلطة الإسلامية والقومية، ومن خلفهم الليبراليين ضيقي الأفق، في زمن رجعي وظلامي بامتياز، تنبت بأشكال جنينية صحف ومنشورات تواكب مسار الحركة الاحتجاجية، وتنقل لنا معاناة الملايين من العمال والكادحين والمعطلين عن العمل، فتحية لكادر "صدى العمال"، الذي يتبنى منهج لينيني صارم ب "ايقاظ الشغف الى التشهير السياسي في جميع فئات السكان الواعين بعض الشيء، ولا ينبغي ان نتهيب حيال ما نراه اليوم من ضعف وندرة ووجل من الناحية السياسية في أصوات التشهير. فسبب ذلك ليس البتة تسليم الجميع بالطغيان البوليسي. سبب ذلك هو كون الناس القادرين على التشهير والمستعدين له، لا يجدون منبرا يرفعون منه أصواتهم".
#طارق_فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (أسلحة نووية للجميع)
- الحياة في معامل الطابوق
- عندما تحكم القوى الدينية المجتمع
- مسرح الدمى
- زيلنسكي في قمة جدة او دمية وسط الدمى
- حول سٌلم الرواتب
- رأي شخصي في ممارسة الأول من آيار
- سيناريو السودان. الى اين؟
- -قبل الورقة الأخيرة-
- هيكلة شركات وزارة الصناعة
- التاسع من نيسان الديموقراطية المشؤومة
- رأي في السياسة- شبح الحرب النووية يتصاعد
- -مؤتمر من اجل الديموقراطية- حوار مفترض
- 19-3 معزوفة الموت والخراب
- هل هناك ترتيبات جديدة للسياسة الامريكية في العراق؟
- سلطة الاسلاميين سلطة (المگادية)
- وراء الاكمة ما وراءها
- بين ابريل غلاسبي وآلينا رومانسكي
- ما الذي يعنيه الدفاع عن حرية التعبير؟
- أضواء على لائحة المحتوى الرقمي - القاضي عامر حسن نموذجا


المزيد.....




- سجلي ناو ?? خطوات التسجيل في منحة البطالة للمتزوجات الجزائر ...
- البيان الختامي للجامعة الصيفية لاتحاد نقابات طنجة 
- بدء تطبيق زيادة رواتب المتقاعدين العراق 2024 استعلم الآن
- نقابة أطباء مصر لـRT عن واقعة محافظ سوهاج: اعتذار رئيس الوزر ...
- هل يجب على الموظفين الخوف من الروبوتات البشرية؟
- نقابة الصيادلة تتخذ إجراء بحق 68 صيدلية وهمية
- Meeting of the WFTU GS with Politeknik Magazine Editor and T ...
- بزيادة 100,000 دينار..سلم رواتب المتقاعدين بعد التعديل لدى و ...
- التسجيل في منحة البطالة للمطلقات والأرامل 700 دينار جزائري ع ...
- إلغاء الإضراب بمطارات باريس المقرر الأربعاء بعد اتفاق بين ال ...


المزيد.....

- الفصل السادس: من عالم لآخر - من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الفصل الرابع: الفانوس السحري - من كتاب “الذاكرة المصادرة، مح ... / ماري سيغارا
- التجربة السياسية للجان العمالية في المناطق الصناعية ببيروت ( ... / روسانا توفارو
- تاريخ الحركة النّقابيّة التّونسيّة تاريخ أزمات / جيلاني الهمامي
- دليل العمل النقابي / مارية شرف
- الحركة النقابيّة التونسيّة وثورة 14 جانفي 2011 تجربة «اللّقا ... / خميس بن محمد عرفاوي
- مجلة التحالف - العدد الثالث- عدد تذكاري بمناسبة عيد العمال / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- نقابات تحمي عمالها ونقابات تحتمي بحكوماتها / جهاد عقل
- نظرية الطبقة في عصرنا / دلير زنكنة
- ماذا يختار العمال وباقي الأجراء وسائر الكادحين؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - صوت الانتفاضة - صدى العمال تواكب مسار الحركة الاحتجاجية