أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - صوت الانتفاضة - حول سٌلم الرواتب














المزيد.....

حول سٌلم الرواتب


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7614 - 2023 / 5 / 17 - 20:05
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


يدور حديث بين أوساط مختلفة حول سٌلم الرواتب، فموظفي بعض الوزارات، من ذوي المرتبات العالية يرفضون -بشكل مباشر او غير مباشر- التعديلات المقترحة، وهؤلاء يتعكزون على قضية من انهم يعملون ومثمرين بينما عمال وموظفي الوزارات الباقية لا يعملون، او بتعبيرهم "نايمين"؛ لهذا فلا يجب ان يتساووا في المرتبات، فهو "يحز في النفس" كما يقول البعض... هناك جوانب متعددة لهذه القضية:

التفاوت في الأجور

منذ ان جيء بقوى الإسلام السياسي وهم يتبعون سياسة تمييزية في دفع مرتبات عمال وموظفي القطاع العام ومعاشات المتقاعدين، فالفجوة كبيرة جدا بينهم، فمثلا ان عمال وموظفي وزارات "النفط، الكهرباء، التعليم العالي" والوزارات والاجهزة الأمنية "الدفاع، الداخلية، الحشد الشعبي، جهاز مكافحة الإرهاب، الامن الوطني، الافواج الخاصة، جهاز المخابرات"، منتسبي هذه الوزارات والمديريات والأجهزة تفوق رواتبهم الضعف او الضعفين عن بقية منتسبي الوزارات الأخرى، خصوصا تلك الوزارات "الميتة" او الاصح التي "أٌميتت" بعمل مدروس "الصناعة، الزراعة، الموارد المائية، السياحة، النقل، التخطيط، الإسكان"، فعامل "درجة سابعة" في وزارة الصناعة مثلا يتقاضى مرتبا شهريا لا يتجاوز ال 500 الف دينار، بينما زميله في وزارة النفط يتقاضى الضعف، غير الحافز الشهري والارباح السنوية.

السياسة من وراء إبقاء التفاوت في الأجور

هذه السياسة ليست عبثية او عفوية، انها عمل مدروس ومنظم بشكل دقيق، فحتى تضمن السلطة إبقاء النفط متدفقا، وهو المورد المالي الأساسي لهذه السلطة، وحتى لا يفكر عمال ذلك القطاع النفطي بتشكيل او الانضمام الى نقابة ما، وحتى لا يفكر يوما بالمشاركة او المساهمة في حركة احتجاجية، ويقوم بعمل اضراب او اعتصام او تعطيل للدوام، وحتى ينفصل وينعزل تماما عن بقية العمال، قامت هذه السلطة بتمييزه عبر تفاوت كبير في الأجور، بالتالي هي مرتاحة ومؤمنة جدا من أي تحرك عمالي آخر، وهذه السياسة متبعة منذ عشرين عاما، اما الوزارات الأمنية فهي تغدق عليها الأموال الطائلة، والصرف فيها "مفتوح"، لما لهم من أهمية في تثبيت النظام وحمايته، وقد لمسنا الولاء الاعمى للقوات الأمنية وعناصر مكافحة الشغب في انتفاضة تشرين، من خلال استخدام الحد الأقصى من العنف ضد الشبيبة؛ اما وزارة التعليم، فبالتأكيد ليس حبا بالتعليم من قبل هذه السلطة، فهي ابعد ما تكون عن هذه الحجة، لكنها شملت هذه الوزارة بخصوصية الأجور العالية حتى تضمن سكوت وصمت الكادر التدريسي الجامعي، وابعادهم عن الممارسة النقدية، وعزلهم تماما عن الواقع المعيشي لبقية الشغيلة والعمال، وقد نجحت في ذلك.

الحركة الاحتجاجية

قد تكون احتفالية الأول من آيار لهذا العام حملت خصوصية من نوع آخر، فهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها العمال الفعليين في هذه المناسبة، في السابق كانت مقتصرة على اتباع الأحزاب والمنظمات اليسارية، الا هذه المرة، فقد تواجد المئات من حركة "سٌلم الرواتب"، وعمال الصناعة، المهددة شركات-هم بالهيكلة، والبعض من عمال "الديلفري" و "سائقي التٌكتك"، فكان الطابع الغالب عليها عمالي صرف، وقد شكل وجود حركة "سٌلم الرواتب" المستقلة شيئا ملفتا، فقد نظمت المسيرة للعمال، ونسقت مع بعض القوى والنقابات للخروج بشكل مشترك في الأول من آيار.

هل صحيح ان تعديل سٌلم الرواتب ينهك الموازنة؟

نشر أحد الصحفيين، ومن على صفحته الشخصية بعضا من ارقام موازنة 2023، وكالاتي:
البرامج الخاصة 3.5 ترليون دينار!
مستلزمات خدمية 5 ترليون دينار!
مستلزمات سلعية 15 ترليون دينار!
صيانة الموجودات ترليون و 170 مليار دينار!
برامج خدمية 170 مليار دينار
زيارات دينية 50 مليار دينار!
المفاوضات والمطالبات 41 مليار دينار!
وهذه الأرقام تزداد كل عام، غير رواتب الرئاسات والمستشارين والنواب والقضاة، فهناك ستة الاف درجة وظيفية عليا تستلك 40% من الموازنة، تصور ان هناك أكثر من 500 درجة وظيفية بصفة "وكيل وزير" مع ان عدد الوزارات 23 وزارة، كيف ذلك؟ -راتب الوكيل بحدود 12 مليون دينار-؛ او ان هناك 696 منصب مدير عام في إقليم كوردستان، مع ان جميع دوائر الإقليم لا يتجاوز المئة دائرة، أيضا تتساءل مع نفسك كيف ذلك؟ -راتب المدير العام بحدود 8 مليون دينار-؛ فقط في وزارة التعليم هناك 486 درجة وظيفية بصفة مدير عام! ارقام الفساد والنهب والصرف مهولة ومخيفة جدا، ثم يأتي أحدهم ليقول لك: لا يجب ان نتساوى في الرواتب، او ان التعديلات المقترحة تنهك الموازنة.
#طارق_فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رأي شخصي في ممارسة الأول من آيار
- سيناريو السودان. الى اين؟
- -قبل الورقة الأخيرة-
- هيكلة شركات وزارة الصناعة
- التاسع من نيسان الديموقراطية المشؤومة
- رأي في السياسة- شبح الحرب النووية يتصاعد
- -مؤتمر من اجل الديموقراطية- حوار مفترض
- 19-3 معزوفة الموت والخراب
- هل هناك ترتيبات جديدة للسياسة الامريكية في العراق؟
- سلطة الاسلاميين سلطة (المگادية)
- وراء الاكمة ما وراءها
- بين ابريل غلاسبي وآلينا رومانسكي
- ما الذي يعنيه الدفاع عن حرية التعبير؟
- أضواء على لائحة المحتوى الرقمي - القاضي عامر حسن نموذجا
- أضواء على لائحة المحتوى الرقمي- قضية عدنان الطائي وباسم الكر ...
- أضواء على لائحة هيئة الاتصالات
- بصدد تقييد حرية التعبير
- جاسم الاسدي ينضم لقافلة المغيبين
- شركات العتبة والاستحواذ على كل شيء -مصنع تعليب كربلاء
- عنف الطبيعة وحضور الرؤية الدينية


المزيد.....




- “قبضك هاينزل أمتي”… رابط الاستعلام عن موعد صرف رواتب المتقاع ...
- شل حركة النقل العام في ألمانيا بسبب إضراب نقابي
- “زيادة تصل الي 5%”.. كيفية الاستعلام عن رواتب المتقاعدين في ...
- “رسمياً”.. موعد صرف مرتبات شهر مارس 2024 وزيادة الحد الأدنى ...
- WFTU GS visit to Argentina: We stand in solidarity with the ...
- 1000 جنية لهذه الفئات.. لينك التسجيل في منحة العمالة الغير م ...
- “خبر بمليون جنيه”.. زيادة مكافأة نهاية الخدمة للموظفين.. الم ...
- “هُنــــا لينـــــك anem.dz“ رابط تجديد منحة البطالة 2024 با ...
- اعرف دلوقتي .. تفاصيل العلاوة الدورية وزيادة الحد الأدنى للأ ...
- “خبر زي الورد قبل الشهر الكريم “.. الحكومة العراقية تعلن موع ...


المزيد.....

- تاريخ الحركة النّقابيّة التّونسيّة تاريخ أزمات / جيلاني الهمامي
- دليل العمل النقابي / مارية شرف
- الحركة النقابيّة التونسيّة وثورة 14 جانفي 2011 تجربة «اللّقا ... / خميس بن محمد عرفاوي
- مجلة التحالف - العدد الثالث- عدد تذكاري بمناسبة عيد العمال / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- نقابات تحمي عمالها ونقابات تحتمي بحكوماتها / جهاد عقل
- نظرية الطبقة في عصرنا / دلير زنكنة
- ماذا يختار العمال وباقي الأجراء وسائر الكادحين؟ / محمد الحنفي
- نضالات مناجم جبل عوام في أواخر القرن العشرين / عذري مازغ
- نهاية الطبقة العاملة؟ / دلير زنكنة
- الكلمة الافتتاحية للأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات جورج ... / جورج مافريكوس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - صوت الانتفاضة - حول سٌلم الرواتب