أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حبطيش وعلي - عمليات التفكير الفلسفي














المزيد.....

عمليات التفكير الفلسفي


حبطيش وعلي
كاتب وشاعر و باحث في مجال الفلسفة العامة و تعليمياتها

(Habtiche Ouali)


الحوار المتمدن-العدد: 7533 - 2023 / 2 / 25 - 01:54
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


الدعامات الرئيسة للدرس الفلسفي بهدف إنمائها وتقويمها و التي تختزل في المقاربة النواتية وهي:
أ – الأشكلة:
لا تعتبر الإشكالية مجرد تساؤل فقط بل هي بناء تصور عام وشامل لمشكلة تقوم على مجموعة من المفارقات أو الآراء أو المتغيرات، بحيث يعتبر لالاند أن الإشكالية سمة حكم أو قضية قد تكون صحيحة، تتفتح على رهانات الممكن المعرفي مما يستدعي إدراك العلاقة بين عناصرها، إذ أن الأشكلة تأزيم الموضوع من خلال أسئلة منظّمة والتي تستدعي الاشتغال على التقابلات وإبراز المفارقات باستخدام الوسائل التي تحقق الكفاية المستهدفة، علاوة على مواجهة أطروحتين فلسفيتين متعارضتين وإمكانية استدعاء أطروحة ثالثة وتبني تصور آخر لا يعبر بالضرورة عن المواقف المعطاة في المقرر أو البرنامج الدراسي بشكل عام، و مواجهة رأي شائع بأطروحة فلسفية.
يتم البناء الإشكالي في درس الفلسفة من خلال التساؤل كمدخل للإحاطة بمشكل ما وتحويله إلى موضوع للتفكير، والانتقال من مرحلة في التحليل إلى أخرى، من خلال بناء المفارقة عن طريق إبراز التقابلات بين الأفكار بحيث تستمد الإشكالات والمفارقات الفلسفية جوهرها من ديداكتيك الفلسفة
ب – المفهمة:
.ا تنفصل المفهمة عن السياق النظري الذي يندرج ضمنه الإشكال الذي يعالجه الدرس، لأن معالجة المفهوم/ المفاهيم تتم من خلال تحديد دلالته اللغوية والفلسفية، فالاشتغال على المفهوم يتم من خلال نقله من مستوى الرأي إلى مستوى الضبط المعرفي لذلك ينبغي التدرج في بنائه وتحديد دلالته التي ينتمي إليها، فالمعرفة نسق مركب وتفكيك المادة المعرفية وتبسيط مكونات الدرس تفرض استدعاء حقول معرفية عديدة، فضلا عن عزل كل مفهوم عن التداول العامي ونزعه من مستوى التمثلات التي تكون حمّالة لتصورات أو أحكام مسبقة وقبلية أو أحكام قيمة وصفية، فلا يمكن توظيف المفاهيم إلا في سياقها الفلسفي أو الابستمولوجي وضمن أهداف التعلم.
ج – الحجاج:
.إن أشكال بناء قضايا التفكير والآليات التعبيرية والاستدلالية في البنية المنطقية للقول الفلسفي، تستدعي إثبات القضايا اعتمادا على القياس وتوظيف أدوات البرهان المنطقي والمحاجة، فلا تناول لدرس الفلسفة دون عرض حجاجي لتأسيس موقف ما والدفاع عن مشروعيته من خلال جرد الأساليب الحجاجية وإبراز وظائفها، وتحديد الحجاج المستعمل “في النص مثلا” لإبراز تأثيره ودرجة إقناعه (الاستنباط، الاستنتاج، المماثلة، المثال، المجاز…) وتوظيف حجج متنوعة وتصورات فلاسفة وأمثلة أو الاستشهاد بأقوال فلسفية أو دينية، علاوة على التمرّن على تعلم البناء الحجاجي، من خلال خلق وضعية بهدف الشك في القضايا المثبتة أو الانطلاق من رأي معين وإقامة الحجة على رفضه، والتدرب على استخراج الروابط المنطقية وإبراز قيمتها الفلسفية والمقارنة بين حجج نصوص مختلفة، “ففي كل نسق فلسفي لا تكون الدعوة إلى الإيمان البسيط بقضاياه ومضامينه هي الهدف الأول بقدر ما تحضر الدعوة إلى النشاط التفكيري الفلسفي والى بناء الحجج وأشكال البراهين” لذلك فإن:
- البناء الحجاجي أو المحاجة هي الإطار الاستدلالي الذي من خلاله يتم قياس صلاحية الأطروحة الفلسفية.
- إثبات الأطروحة كتصور فلسفي يكمن في إبراز قيمة الحجج ودلالتها في دعم الأطروحة نفسها.



#حبطيش_وعلي (هاشتاغ)       Habtiche_Ouali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تطور مفهوم التعليمية
- فلسفة الرياضيات
- هل الفكر موجود في اللغة؟
- الفرق بين العلم و الفلسفة
- مشكلة الاحساس و الادراك
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى :
- مسألة حالة الأنثى في ديغا
- من الخوف إلى حلوله
- نحو تأبين للفوضى
- مقدمة عامة إلى الفلسفة الحديثة
- كيف تصوغ موضوع فلسفي؟
- القراءة المنهجية الفلسفية: مثال لمفهوم ما بين الجور
- المؤلفين والمصنفات الشفوية العلاجية
- المساهمة في تعليم شفوي عاكس
- نعي: الفيلسوف الإيراني داريوش شايغان
- التشكيك في درس الفلسفة كنموذج أولي للتعليم
- قداس للحلم
- ما هي اللغة الأنسب للمناقشة الفلسفية؟
- أهمية تدريس الفلسفة
- حالة مقال فلسفي مكتوب ومصحح


المزيد.....




- مكالمة هاتفية حدثت خلال لقاء محمد بن سلمان والسيناتور غراهام ...
- السعودية توقف المالكي لتحرشه بمواطن في مكة وتشهّر باسمه كامل ...
- دراسة: كل ذكرى جديدة نكوّنها تسبب ضررا لخلايا أدمغتنا
- كلب آلي أمريكي مزود بقاذف لهب (فيديو)
- -شياطين الغبار- تثير الفزع في المدينة المنورة (فيديو)
- مصادر فرنسية تكشف عن صفقة أسلحة لتجهيز عدد من الكتائب في الج ...
- ضابط استخبارات سابق يكشف عن آثار تورط فرنسي في معارك ماريوبو ...
- بولندا تنوي إعادة الأوكرانيين المتهربين من الخدمة العسكرية إ ...
- سوية الاستقبال في الولايات المتحدة لا تناسب أردوغان
- الغرب يثير هستيريا عسكرية ونووية


المزيد.....

- اللغة والطبقة والانتماء الاجتماعي: رؤية نقديَّة في طروحات با ... / علي أسعد وطفة
- خطوات البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- إصلاح وتطوير وزارة التربية خطوة للارتقاء بمستوى التعليم في ا ... / سوسن شاكر مجيد
- بصدد مسألة مراحل النمو الذهني للطفل / مالك ابوعليا
- التوثيق فى البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- الصعوبات النمطية التعليمية في استيعاب المواد التاريخية والمو ... / مالك ابوعليا
- وسائل دراسة وتشكيل العلاقات الشخصية بين الطلاب / مالك ابوعليا
- مفهوم النشاط التعليمي لأطفال المدارس / مالك ابوعليا
- خصائص المنهجية التقليدية في تشكيل مفهوم الطفل حول العدد / مالك ابوعليا
- مدخل إلى الديدكتيك / محمد الفهري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - حبطيش وعلي - عمليات التفكير الفلسفي