أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- من فعل الإنسان... وتغيرات المناخ كدورات طبيعبية هل القادم سيكون أسوأ؟؟.؟














المزيد.....

مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- من فعل الإنسان... وتغيرات المناخ كدورات طبيعبية هل القادم سيكون أسوأ؟؟.؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7373 - 2022 / 9 / 16 - 09:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل اختلط الحابل بالنابل واصبح مصير كوكب الارض في اعشار درجات الحرارة التي تنشر وتثير الرعب في نفوس الناس ويلعب الأعلام الموجه الدور الفاعل والرئيس فيه. وكانما هي حرب اخرى يدق طبولها ابحاث مدعومة من جهات لها اجندات تريد هذه المرة ان ترسم خارطة الأرض ولكن بمقاسات مؤطرة بابحاث علمية ولاضافة المصداقية لها ..وكون العلم هو الفيصل... أم هي غايات سياسية لتحقيق اجندة اقتصادية وسياسية وان النخب التي تتحكم بمفاصل شرايين الحياة الاقتصادية ومسارات السياسة العالمية وبحسب التوقيتات تدفع دول العالم بهذا الاتجاه وتتغاضى عن الدراسات الاساسية بتغير المناخ الطبيعي ضمن دورات هذا الكوكب الطبيعية من ظروف الجاف والفيضان والعصور الجليدية والبراكين وغيرها ..
تغيرات المناخ ظاهرة طبيعة تكرر باستمرار ولكن بسبب الزيادة السكانية وتطور التكنولوجيا أصبحت آثارها ظاهرة بشكل ملفت كونها تؤثر على النظم البيئية التي يعتمد عليها توازن كوكب الأرض، والسبب الرئيسي لما يحدث حالياً هو دخول الشمس في سبات مما يؤثر على حركة التيارات الهوائية ويغير من نظام الهطول المطري والثلجي على سطح الأرض والسبب الآخر هوبدأ ثوران باطن الأرض وبالتلويح بانفجارات بركانية كارثية، حيث يقدر الجيولوجيين عدد البراكين على كوكب الأرض بحوالي 1000 بركان نشط منها 250 بركان يثور بمقذوفات هائلة وقاتله ومما يلوح بالخطورة هو إنفجار 10 براكين كانت خامدة بدأت بالانفجار والثوران منها ما كونت سحابة من الرماد والدخان وصلت الى ارتفاع حوالي 7500 متر في الغلاف الجوي..وبحسب توقع الجيولوجيين فإن أطنان الرماد المتطاير وحجم الغازات ومنها غازات أول وثاني أكسيد الكاربون السامين والقاتلين يعتبران أساس التغيرات المناخية، والتي ستعيق الحياة وخصوصا حركة الطائرات والنقل وتسبب الأمطار الحامضية وستظهر بالتالي مؤشرات التغيرات المناخية من إحترار و برودة تصل حد الجليد في مناطق عديدة على سطح كوكب الأرض أو ما يسمى بالعصر الجليدي المصغر. ويمكن للزلازل الهائلة بالقرب من المناطق الساحلية في شرق المحيط الهادئ وفي أماكن أخرى أن تدفع القمر بعيدًا عن مداره الطبيعي ، وفي عملية الانحسار ، تسحب محور الأرض وتعزز الانحراف. إن الزيادة بمقدار 4.2 درجة في الميل المحوري للكوكب ليست كبيرة ولكن كل جزء صغير يمكن أن يغير امتصاص الطاقة الشمسية في أي خط عرض. تؤدي زيادة ميل الكواكب في غضون بضعة عقود إلى اضطراب المحيطات الناجم عن القمر مما يؤدي إلى تسخينها وتهدئتها بشكل غير طبيعي ، كآلية لإعادة شحن الفيضانات والجفاف عن طريق تغيير ديناميات الغلاف الجوي والمحيطات. مع زيادة الانحراف ، يصبح سطح البحر والطبقات تحت السطحية معرضة لامتصاص أعلى للإشعاع الشمسي خاصة في نصف الكرة الجنوبي خلال فصل الشتاء الشمالي ، وهذا يؤدي إلى شذوذ هطول الأمطار في الغلاف الجوي على الصعيدين العالمي والإقليمي. عندما تدور الأرض حول الشمس مع زيادة الميل المحوري ، سيحدث تبريد غير طبيعي في نصف الكرة الجنوبي خلال الصيف الشمالي حيث تفقد الإشعاع الشمسي الممتص. يحدث أيضًا انخفاض صافي للإشعاع الشمسي الممتص في خط الاستواء بل نسيان كل هذا ووضع اللوم على البشر والتركيز بان البشر هم السبب في تغيرات المناخ كونهم المحركيين في زيادة الاحترار العالمي.
وهذه جميعها من فعل الطبيعة ، بينما الإحتباس الحراري بسبب إنبعاثات البيت الزجاجي GHG فهي من فعل الإنسان ولا تسبب تغييرات مناخية كبيرة كالتي يتحدث عنها في الإعلام بقدر ماهو كون الموضوع سياسي بامتياز وتريد الدول المتطورة السيطرة على الأسواق من خلال إتهام الدول الاخرى المنافسة لها كمثال على ذلك الولايات المتحدة والصين بانها تسبب تلوث البيئة وعقدت لهذا لاغرض العديد من المؤتمرات وشكلت العديد من المنظمات بواجهة علمية ولكن بخلفية سياسية..؟؟



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سد دهوك وينابيع كرمافا المعدنية إستثمار في السياحة العلاجية ...
- المياه مفتاح الحل لأزمات العراق السياسية كونه مرتكز للإستقرا ...
- مستقبل مواردنا المائية في ظل عراق غير مستقر سياسياً ... الأم ...
- العراق بين الجفاف الذي هو من اسوء الكوارث الطبيعية وشبح التص ...
- الأهوار العراقية بين مبادرة اليونسكو وجفاف المياه وتردي النظ ...
- توفر فرص العراق القانونية للدفاع عن حقوقه المائية وتصحيح الم ...
- هل سد الجزرة التركي الصغير في حجمه والكبير في تأثيره ... دخل ...
- العراق والحاجة الماسة الى الثقافة المائية.!؟
- السهل الرسوبي والأهوار العراقية أراضي ذات أصل بيئي وموروث حض ...
- الأمم المتحدة عناوين براقة وخطوات خجولة للإيفاء في تحقيق اهد ...
- بلد الرافدين وثقافتنا المائية التنظيمية الحالية الغير المنضب ...
- أزمة مياه حادة وتحذيرات للعمل على المستوى الوطني .؟
- سد الجزرة .. السد الأكثر خطورة وتأثيراً على مستقبل العراق ال ...
- مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- وتغيرات ...
- تنشيط دبلوماسية المياه له من دلالات قوة الإنتماء الى حضن الع ...
- العراق على أجندة العطش متى سيعود الماء عنواناً للحياة في الع ...
- العراق بين الجفاف الذي هو من اسوء الكوارث الطبيعية وشبح التص ...
- قطاع المياه في العراق أصبح على حافة الانهيار....إنتهاج دبلوم ...
- العراق قد يكون مائياُ خارج نطاق التغطية.... من المسوؤل .!؟
- الموقع الجيوسياسي للصحراء الغربية العراقية يجعل ثرواتها لدول ...


المزيد.....




- مصدر إسرائيلي يعلق لـCNN على -الانفجار- في قاعدة عسكرية عراق ...
- بيان من هيئة الحشد الشعبي بعد انفجار ضخم استهدف مقرا لها بقا ...
- الحكومة المصرية توضح موقف التغيير الوزاري وحركة المحافظين
- -وفا-: إسرائيل تفجر مخزنا وسط مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم ...
- بوريل يدين عنف المستوطنين المتطرفين في إسرائيل ويدعو إلى محا ...
- عبد اللهيان: ما حدث الليلة الماضية لم يكن هجوما.. ونحن لن نر ...
- خبير عسكري مصري: اقتحام إسرائيل لرفح بات أمرا حتميا
- مصدر عراقي لـCNN: -انفجار ضخم- في قاعدة لـ-الحشد الشعبي-
- الدفاعات الجوية الروسية تسقط 5 مسيّرات أوكرانية في مقاطعة كو ...
- مسؤول أمريكي منتقدا إسرائيل: واشنطن مستاءة وبايدن لا يزال مخ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- من فعل الإنسان... وتغيرات المناخ كدورات طبيعبية هل القادم سيكون أسوأ؟؟.؟