أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - بلد الرافدين وثقافتنا المائية التنظيمية الحالية الغير المنضبظة !!














المزيد.....

بلد الرافدين وثقافتنا المائية التنظيمية الحالية الغير المنضبظة !!


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7331 - 2022 / 8 / 5 - 01:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ نهاية القرن المنصرم تقريباً تحول العراق تدريجياً من بلد يعاني من الفائض المائي الى بلد الفقر او العوز المائي حيث العراق المعروف قديماً "ميزوبوتاميا" أو وادي الرافدين ، كان كالبساط المزخرف متنوع التضاريس اكثره يمتاز بخضرة الأرض بوجود نهري دجلة والفرات ، ويمتد من جباله الشاهقة الى هضابه وسهوله الواسعة كأنه يقول لك هذه الارض كانت مصدر الحياة والحضارات وتستحق الحياة اليوم وغداً أيضاُ ولكن ولأسباب عديدة منها تحكم دول التشارك المائي كلُ من تركيا وايران بحصص العراق المائية، سوء الادارة للمرافق والمنشآت المائية وتدهور البنى التحتية وضعف أو فقدان الصيانة لهذه المشاريع مع تقادمها في الخدمة، ويضاف الى ذلك إجتياح تغيرات المناخ المنطقة وتزايد موجات الجفاف، مع كل هذا لا يبدو في الأفق بان هناك تحولاً في المنحى الثقافي للفرد والمجتمع العراقي في ظل كل هذه التغيرات تجاه الإستخدام الأمثل للمياه ، وأصبح اهل الخبرة والإختصاص يدركون بان الثقافة الحالية غير متوافقة وغير منضبطة مع رؤية ورسالة وقيمة المياه الحقيقة وفي هذه الظروف الحرجة بالذات والأساسية ضمن أهدافهم الاستراتيجية. وما يرى على أرض الواقع حالياً جزء كبير وهام يشير بوضح وبشكلٍ جلًي الى هذا الاختلال بين الثقافة السائدة الآن والثقافة المطلوبة لمواجهة هذه التحديات وهذا ما يؤكد إلى أن الثقافة الحالية أصبحت عائقًا أمام تحقيق الأهداف الإستراتيجية للتنمية المستدامة واهداف الأمم المتنحدة 2030.
يمكن للثقافة أن تتحول كفلسفة بقصد ضمان ديمومة الحياة بالمحافظة على المياه واعتبارها مورد نفيس وذو قدسية ومن دون رقابة حكومية بل من خلال المعرفة بحالات عدم اليقين والتعقيد في ظروف طبيعة المناخ الحالي وتقلبات السياسات الدولية وخاصة دول منابع الأنهار لحماية بيئتنا الحالية من التدهور والهشاشة، ولنعيد "للسهل الرسوبي والأهوار" الحياة كون هذه الأراضي ليست مجرد أرض زراعية سهلية ومستجمعات مائية بل تاريخ يرمز للجمال والطبيعة الساحرة، وإنما أيضاً يشكل جزءاً من هوية المنطقة الحضارية المرتبط وجدانيا وثقافيا بكل سكانها قديما وحديثا. كان سلة غذاء ، عندما كان جميع أرجائه مستغلة في زراعة محاصيل مختلفة ومتنوعة نظرا إلى تربته الخصبة التي تصلح للزراعة المروية وتنوعه الإحيائي والإيكولوجي على السواء. أما اليوم فتزحف عليها الصحراء مسرعاً، وتهجرها التجمعات السكنيه من الريف إلى المدن، وتكاد تكون أراضي جرداء قاحلة.؟



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أزمة مياه حادة وتحذيرات للعمل على المستوى الوطني .؟
- سد الجزرة .. السد الأكثر خطورة وتأثيراً على مستقبل العراق ال ...
- مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- وتغيرات ...
- تنشيط دبلوماسية المياه له من دلالات قوة الإنتماء الى حضن الع ...
- العراق على أجندة العطش متى سيعود الماء عنواناً للحياة في الع ...
- العراق بين الجفاف الذي هو من اسوء الكوارث الطبيعية وشبح التص ...
- قطاع المياه في العراق أصبح على حافة الانهيار....إنتهاج دبلوم ...
- العراق قد يكون مائياُ خارج نطاق التغطية.... من المسوؤل .!؟
- الموقع الجيوسياسي للصحراء الغربية العراقية يجعل ثرواتها لدول ...
- مستقبل العراق المائي بين مطرقة إيران وسندان تركيا...هل أصبح ...
- التغييرات الديموغرافية هي المحطة النهائية لمستقبل الريف والز ...
- مستقبل العراق المائي والأمن الغذائي بعد إكمال منظومة- سد الي ...
- العواصف الغبارية من الصحراء الغربية العراقية بين تغير المناخ ...
- حروب المياه ....واقع كيف يمكن أن نتجنبها.!؟
- برنامج إستمطار السُّحب، في العراق يعدُ أحد الحلول الريادية ل ...
- الماء أرخص موجود وأغلى مفقود هل سيضع العراق على -أجندة العطش ...
- كابوس التمويل تشجيع للإحتكار ضمن منظومة الخصخصة لقطاع المياه ...
- إذا أرادت العراق معالجة حالة هشاشة المنظومة المائية العراقية ...
- إنكماش واردات العراق المائية من تركيا وإيران وإستنزاف الخزين ...
- هشاشة مستقبل المياه في العراق هل سيخرج العراق من مجموعة الدو ...


المزيد.....




- الشرطة الإسرائيلية: المشتبه به بإطلاق النار بالقدس سلم نفسه ...
- سماع صوت الفجار عال مجهول المصدر في يوتاه بأمريكا.. هل كان ن ...
- الشرطة الإسرائيلية: المشتبه به بإطلاق النار بالقدس سلم نفسه ...
- إصابة ثمانية جرحى إسرائيليين جراء إطلاق نار على حافلة بالقدس ...
- توقيف مشتبه به بعد إطلاق النار على الحافلة في القدس
- توقيف مسلح بعد إطلاق عيارات نارية في مطار كانبيرا الأسترالي ...
- شاهد: مسلحو طالبات يواجهون مظاهرة نسائية بالأعيرة النارية
- توقيف مشتبه به بعد إطلاق النار على حافلة في القدس
- بالفيديو.. شاهد عيان يوثق لحظات ما بعد طعن الكاتب سلمان رشدي ...
- خبير يشرح سبب استخدام السياسيين للعبارات المهينة في كلامهم


المزيد.....

- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - بلد الرافدين وثقافتنا المائية التنظيمية الحالية الغير المنضبظة !!