أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - السهل الرسوبي والأهوار العراقية أراضي ذات أصل بيئي وموروث حضاري يستحق الحماية الوطنية والدولية.؟














المزيد.....

السهل الرسوبي والأهوار العراقية أراضي ذات أصل بيئي وموروث حضاري يستحق الحماية الوطنية والدولية.؟


رمضان حمزة محمد
باحث


الحوار المتمدن-العدد: 7338 - 2022 / 8 / 12 - 18:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعدُ وجود أراضي السهل الرسوبي بداية من وجود النهرين الخالدين دجلة والفرات اللذان التي لا زالت الطبيعة تعاند لتفرض وجودها فيه رغم ما يفعله الانسان لمنع هذا الجريان الخالد، ليعودا دائماً مصدر حياة وديمومة حضارة، نعم المجرى المتدفق بمياه عذبة تنحدر اليه عبر اعالي اراضي ميزوبوتاميا العليا من تلك السلاسل الجبلية التي تكسوها الثلوج وتحيط بمنابها من اغلب اطرافها ، والتي تكسوها غابات من اشجار وشجيرات طبيعية بدرجات متفاوتة ، لتنساب بهدوءها المعتاد وهيجانها أيام الفيضان من كل هذا وغيره تشكل جمالا اخاذا يأخذ بالألباب ويستمرمجرى الماء هذا في عمود النهرين ليمتد بعدها عبر أراضي وسهول تزاحمه منشآت حديثه مختلفه ، تتوزع على جانبيه بدأ من تلك السفوح المحاذيه له منتجعات ومواقع سياحية لا تعرف السكينة حتى منتصف الليل... كونها تجلب السكينة والأمان وراحة البال وما أن تنساب مياه النهرين ليصلا الى السهل الرسوبي وتشكل بيئة فريدة من نوعها ، وتكون اراضي زراعية عامرة يمنحها الحياة بمختلف انواع المحاصيل والمزروعات لتشكل مساحات خضراء متناسقة، حيث الأهوار قبل أن يلتقى النهران ليكونا شط العرب .. حيث توفر الأهوار خدمات نظام بيئي قيًم وفريد ، وكان لهذا النظام البيئي الأثر الكبير والبالغ على تشكيل وتحديد المستويات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لسكان المنطقة. إضافة الى فوائد غير منظورة منها توفير متاهة جذور القصب المتطورة لملاذات آمنة لبطارخ الأسماك وصغارها من الحيوانات الاخرى المتواجدة في مياه الأهوار ، مما يساعد على الحفاظ على تجمعات الأسماك ، بما في ذلك المخزونات ذات القيمة التجارية بفضل المظلة السميكة ، بينما باقي أجزاء القصب لها استخدامات اخرى للبناء والصناعات الأخرى ومنها اليدوية ، وتوفر بيئة الأهوار أيضًا مكانًا مثاليًا للتعشيش والجاثم للعديد من أنواع الطيور ، بما في ذلك الطيور المهاجرة التي تبحث عن الطعام والدفء في الشتاء. علاوة على ذلك ، تعمل بيئة الأهوار الرطبة كمرشح عن طريق كبح رواسب الطمي والملوثات وتمرير المياه النقية والصافية إلى الموائل الإيكولوجية الأخرى. وبالتالي ، فإن جذور نياتات الأهوار تعمل على استقرار خطوط تواجدها الجغرافي ضد التعرية. نظرًا لتغطيتها الواسعة، وبهاذ يمكن القول بان بيئة الأهوار تساعد بشكل كبيرعلى تلطيف المناخ المحلي في المنطقة وتقليل احتمالية حدوث موجات الحرارة. من المحتمل أيضًا أن تساهم بشكل كبير في تحسين جودة الهواء ، وعزل ثاني أكسيد الكربون ، والتخفيف من تأثير العواصف الرملية بسبب كثافتها وتأثيرها على أنماط تدفق الهواء. أخيرًا ، تعمل هذه البيئة كملاذ للسكان الذين يبحثون عن الراحة من ضغوط الجداول الزمنية المزدحمة والأنشطة اليومية الروتينية وحركة المرور الكثيفة. كما تدعم هذه البيئة العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية ، مما يجعلها مكانًا مهمًا للتجمع العام.وخاصة بعد دخلت ضمن التراث الإنساني لمنظمة اليونسكو، لذا يتطلب من الحكومة العراقية والهيئات المعنية من أن توضح هذه الحقيقة للدول المتشاطئة للعراق والتي احكمت على حصص العراق المائية وعرضت مستقبل بيئة الاهوار الى الجفاف والتدهور المستمر وللرأي العالم العالمي كون هذه الأهوار لا تساهم فقط في توفير خدمات النظم البيئية الأساسية ، بل وتوفر حياة كريمة لأغلبية ساحقة من سكان المحافظات التي تتموضع الاهور ضمن حدودهم الادارية. وبالنظر إلى عدم وجود معلومات مفصلة ودراسات حديثة عن وضع الاهوار ، فإن التكليف بإجراء تقييم شامل للأراضي الرطبة في العراق وان تكون احد الاولويات في إجتماعات " الرامسار" كونه أمر بالغ الأهمية لتحديد الجودة البيئية ، وأسباب التدهور والتدابير العلاجية التي ينبغي اتخاذها. ومن الضروري أيضًا دعم الأبحاث العلمية التي تقيم خدمات النظام الإيكولوجي للأراضي الرطبة العراقية وتطوير برامج مراقبة منخفضة التكلفة وفعالة للغاية لهذه البيئة لضمان أستمرار النظام الايكولوجي والتنوع الإحيائي؟



#رمضان_حمزة_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأمم المتحدة عناوين براقة وخطوات خجولة للإيفاء في تحقيق اهد ...
- بلد الرافدين وثقافتنا المائية التنظيمية الحالية الغير المنضب ...
- أزمة مياه حادة وتحذيرات للعمل على المستوى الوطني .؟
- سد الجزرة .. السد الأكثر خطورة وتأثيراً على مستقبل العراق ال ...
- مستقبل العالم بين ما يسمى بظاهرة -الاحتباس الحراري- وتغيرات ...
- تنشيط دبلوماسية المياه له من دلالات قوة الإنتماء الى حضن الع ...
- العراق على أجندة العطش متى سيعود الماء عنواناً للحياة في الع ...
- العراق بين الجفاف الذي هو من اسوء الكوارث الطبيعية وشبح التص ...
- قطاع المياه في العراق أصبح على حافة الانهيار....إنتهاج دبلوم ...
- العراق قد يكون مائياُ خارج نطاق التغطية.... من المسوؤل .!؟
- الموقع الجيوسياسي للصحراء الغربية العراقية يجعل ثرواتها لدول ...
- مستقبل العراق المائي بين مطرقة إيران وسندان تركيا...هل أصبح ...
- التغييرات الديموغرافية هي المحطة النهائية لمستقبل الريف والز ...
- مستقبل العراق المائي والأمن الغذائي بعد إكمال منظومة- سد الي ...
- العواصف الغبارية من الصحراء الغربية العراقية بين تغير المناخ ...
- حروب المياه ....واقع كيف يمكن أن نتجنبها.!؟
- برنامج إستمطار السُّحب، في العراق يعدُ أحد الحلول الريادية ل ...
- الماء أرخص موجود وأغلى مفقود هل سيضع العراق على -أجندة العطش ...
- كابوس التمويل تشجيع للإحتكار ضمن منظومة الخصخصة لقطاع المياه ...
- إذا أرادت العراق معالجة حالة هشاشة المنظومة المائية العراقية ...


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي السابق يكشف لـCNN عن السلاح النووي المح ...
- أزمة الودائع في لبنان: نائبة برلمانية تعتصم في مصرف للحصول ع ...
- الانتهاكات الجنسية: حالات اعتداء رجال دين في كنيسة انجلترا ع ...
- زيادة جديدة في أسعار الدولار.. العملة الأمريكية تقترب من 19. ...
- الكويت تعلن تشكيل حكومة جديدة.. وزيرا دفاع ونفط جديدين.. وإع ...
- أيقونات الأغنية المغاربية في عرض -- لا تحرروني سأحرر نفسي -- ...
- قالوا لكم عن الطمث
- واشنطن تتساءل: هل يخرج الرئيس الصيني أكثر قوة بعد مؤتمر حزبه ...
- بتكلفة 16 مليون دولار ومساحة 2300 متر.. الإمارات تفتتح أول م ...
- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رمضان حمزة محمد - السهل الرسوبي والأهوار العراقية أراضي ذات أصل بيئي وموروث حضاري يستحق الحماية الوطنية والدولية.؟