أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد عبد الكريم يوسف - بين الحب النبيل والحب القاتل














المزيد.....

بين الحب النبيل والحب القاتل


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7371 - 2022 / 9 / 14 - 00:48
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


في بعض العلاقات تحتاج أن نضع بين حوائجنا في صيدلية نداوي بها الجراح الطارئة من كلمات الحبيب....هي الحياة التي تحتاج العناية والحب المستدام...

علينا أن ندرك جليا أن التردد قتل هاملت ....وأن ثقافة الخوف نقيض ثقافة الحب...وأن ثقافة السلام لا تلتقي أبدا مع روح الشك... هي الحياة إذن ...

ومن الحب ما قتل......
لماذا إذن لا ننمي الحب النبيل..ونفخر به على حساب الحب القاتل ....لماذا ؟

هذه مقاربة سريعة للحب النبيل والحب القاتل..فتأمل...

في الحب الحقيقي، تطوير النفس هو الأهم
الطرفان يتمنيان كل ما هو خير وأفضل للآخر.
في العلاقة القاتلة ، و التركيز هو على العلاقة بحد ذاتها، حيث تتحول أحياناً إلى هوس تبعاً للطريقة التي يتفاعل بها الطرفان مع بعضهما.

في الحب الحقيقي هناك ارتياح إلى وجود الاهتمامات المختلفة. نستطيع أن نمتلك أصدقاء يخصوننا وعلاقات مميزة خارج علاقات الحب. نستطيع أن نتابع اهتماماتنا وأفكارنا بدون خشية من التأنيب.

في العلاقة القاتلة ، هناك تدخل كامل في حياة الآخر. لا يذهب أحد الطرفين إلى أي مكان بدون الآخر.

في الحب، لا يوجد صراع لإلغاء خصوصية الشريك الآخر.

في العلاقة القاتلة ، تبذل جهدك لمحاولة تغيير الشريك إلى الشخص الذي تريد أن يكونه بدل أن تقبله كما هو.

في الحب الحقيقي، الحميمية هي اختيار حر يزيد من رصيد الحب والثقة والحنان والصداقة.
في الحب القاتل ، الجنس هو عبء بسبب الخوف، عدم الأمان، ويعطيكم الانطباع بأنكم يجب أن تذعنوا لرغبات الشريك الجنسية.

في الحب الحقيقي، كل حوار هو حوار بناء، أنتم تحاولون أن تفهموا وأن تساعدوا، أو تنقلوا العاطفة للشريك.

في الحب القاتل ، الحوارات هدفها اللوم أو التدافع أو التلاعب بالشريك ويترافق دائما مع الإبتسامة الصفراء التي لا تخفيها المهارات .

هو الحب إذن ....ماذا تختار أنت ..والحياة مدرسة نتعلم منها ...



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غريب هو وجودنا على هذه الأرض
- المدينة التي لا تنام
- طموح...
- قراءة في قصيدة - معي ..هنا - للأديبة اللبنانية الرائعة مادون ...
- إنها حدائق نورها
- قراءة في مرايا النار لحيدر حيدر
- تأثير الفراشة
- نعشق الماضي المستمر.....
- وجدان للبيع
- أنا وأنت بين الحدس والتخاطر....ولا داعي لأي وسيلة أخرى
- هاكَ الاهتياج الذي تتعلّمه حلمةُ الثدي
- فنجان قهوة
- يوم من حياتي في عام 2050
- كيف نفهم العرب الجزء الرابع عشر
- الليلة أستطيع أن أكتب (سطوري الأكثر حزنا) بابلو نيرودا
- كيف نفهم العرب الجزء الثالث عشر
- متأقلم مع الليل،روبرت فروست
- الدموع دليل الحياة
- كيف نفهم العرب الجزء الثاني عشر
- حكاية، ايفا كيبلي


المزيد.....




- دراسة: علاج التهاب المفاصل الشائع للركبة.. قد يزيد الأمر سوء ...
- قطار كهربائي يصطدم بسيارة في ريف موسكو
- أفغانستان في ظل طالبان: -أعيش حالة خوف دائم على حياتي-
- واشنطن ترى أن الاحتجاجات المهددة للسلطة غير ممكنة في روسيا
- أقدم كائن على قيد الحياة يحتفل بعيد ميلاده الـ190
- -الدولة الوحيدة التي لديها القدرة والإرادة لذلك-.. وزير الدف ...
- إسلام آباد اعتبرته -محاولة اغتيال-.. تنظيم الدولة يتبنى هجوم ...
- تعتبرها عدوا وتخطط لمهاجمتها.. هكذا تستهدف إسرائيل شجر الزيت ...
- مع ارتفاع إصابات كورونا في الصين.. المخابرات الأميركية: بكين ...
- قبيل اجتماع أوبك اليوم.. تداول تقرير عن ترقب أمريكي بعد تعهد ...


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - محمد عبد الكريم يوسف - بين الحب النبيل والحب القاتل