أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768301

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - المدينة التي لا تنام














المزيد.....

المدينة التي لا تنام


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7369 - 2022 / 9 / 12 - 22:48
المحور: الادب والفن
    


فيدريكو غارسيا لوركا
نقل معانيها إلى العربية محمد عبد الكريم يوسف

في السماء لا أحد نائم.
لا أحد لا أحد.
لا أحد ينام.
مخلوقات القمر تشم الروائح وتتجول حول كبائنها.
سوف تأتي الإغوانة الحية وتلدغ الرجال الذين لا يحلمون ،
والإنسان الذي يندفع بروح مكسورة سيلتقي في
زاوية الشارع
التمساح الذي لا يصدق الهدوء الذي ينذر بالعاصفة الكامنة تحت النجوم الهادئة.

لا أحد ينام على الأرض.
لا أحد ولا أحد.
لا أحد ينام.
في مقبرة بعيدة توجد جثة
تألمت من الأنين لمدة ثلاث سنوات
بسبب جفاف الريف الراكع على ركبتيه.
و الصبي الذي دفنوه هذا الصباح بكى كثيرًا
و كان من الضروري استدعاء الكلاب لإبقائه هادئًا.

الحياة ليست حلما.
احترسوا! احترسوا! احترسوا!
نحن نتدحرج على الدرج لنأكل التراب الرطب
أو نتسلق إلى حافة سكين الثلج بأصوات الموتى.
لكن النسيان لا وجود له ، والأحلام لا وجود لها ؛
الجسد موجود. القبلات تقيد أفواهنا
في غابة من الأوردة الجديدة ،
ومن يتألم يشعر بهذا الألم إلى الأبد
ومن يخاف الموت يحمله على كتفيه.

في يوم من الأيام
ستعيش الخيول في الصالونات
والنمل الغاضب
سيرمي بنفسه في السماء الصفراء التي تلجأ إلى
عيون البقر.

وفي يوم آخر
سنشاهد الفراشات المحفوظة تنهض من موتها
و نحن لا نزال نسير في بلد من الإسفنج الرمادي والقوارب الصامتة
سنشاهد خاتمنا يومض و الورود تنبع من لساننا.

احترسوا...احترسوا....احترسوا!
الرجال الذين لا يزال لديهم آثار المخالب والعاصفة الرعدية ،
وذلك الفتى الذي يبكي لأنه لم يسمع عن اختراع الجسر قط
أو ذلك الرجل الميت الذي لا يملك الآن سوى رأسه وحذائه ،
يجب أن نحملهم إلى الحائط حيث الإغوانة والثعابين
ينتظرون
حيث أسنان الدب تنتظر ،
حيث تنتظر يد الصبي المحنطة ،
وينتهي شعر الجمل بقشعريرة زرقاء عنيفة.

لا أحد ينام في السماء.
لا أحد ولا أحد.
لا أحد ينام.
إذا أغمض أحدهم عينيه ،
اجلدوه بالسوط، يا أولاد بالسوط اجلدوه!
يجب أن يكون هناك منظر طبيعي للعيون المفتوحة
والجروح المريرة على النار.
لا أحد ينام في هذا العالم.
لا أحد ولا أحد.
لقد قلت ذلك من قبل.

لا أحد ينام.
ولكن إذا زرع شخص ما الكثير من الطحالب على معابده أثناء الليل،
افتح أبواب مصيدة المسرح حتى يتمكن من رؤية
الكؤوس الكاذبة والسم وجمجمة المسارح
في ضوء القمر


النص الأصلي
City That Does Not
Federico García Lorca
 Friday, January 3, 2003



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طموح...
- قراءة في قصيدة - معي ..هنا - للأديبة اللبنانية الرائعة مادون ...
- إنها حدائق نورها
- قراءة في مرايا النار لحيدر حيدر
- تأثير الفراشة
- نعشق الماضي المستمر.....
- وجدان للبيع
- أنا وأنت بين الحدس والتخاطر....ولا داعي لأي وسيلة أخرى
- هاكَ الاهتياج الذي تتعلّمه حلمةُ الثدي
- فنجان قهوة
- يوم من حياتي في عام 2050
- كيف نفهم العرب الجزء الرابع عشر
- الليلة أستطيع أن أكتب (سطوري الأكثر حزنا) بابلو نيرودا
- كيف نفهم العرب الجزء الثالث عشر
- متأقلم مع الليل،روبرت فروست
- الدموع دليل الحياة
- كيف نفهم العرب الجزء الثاني عشر
- حكاية، ايفا كيبلي
- شيخوخة، بلند الحيدري
- شهوة( فسق) ، هارولد بنتر


المزيد.....




- غادة السمان من هي وما هي أشهر مؤلفاتها؟
- الرباط.. ناصر بوريطة يتباحث مع مساعد وزير الشؤون الخارجية ال ...
- خلال أمسية قصصية بمؤسسة قطر.. منى الكرد تروي قصتها مع الإعلا ...
- المدون البريطاني جو جينكينز يغطس بالبيانو ويعزف مقطوعة موسيق ...
- مسلسل -إنسايد مان-.. حبكة تشوبها الثغرات وروعة في التمثيل
- قائد الثورة الإسلامية لدى استقباله رئيس وأعضاء المجلس الاعلى ...
- قائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي يؤكد ضرورة تعزيز الهوي ...
- ليدي غاغا: حكم بالسجن 21 عاما على مطلق النار على راعي كلاب ا ...
- أجراس كنيسة الساعة في الموصل ستدقّ مجدداً في آذار/مارس بفضل ...
- رئيس مجلس المستشارين يجري مباحثات مع وفد عن مجلس الشيوخ بالأ ...


المزيد.....

- اتجاهات البحث فى قضية الهوية المصرية / صلاح السروى
- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - المدينة التي لا تنام