أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عصام محمد جميل مروة - اللغة والأدب سياق نهج التنوير عند -- كريم مروة --















المزيد.....

اللغة والأدب سياق نهج التنوير عند -- كريم مروة --


عصام محمد جميل مروة

الحوار المتمدن-العدد: 7263 - 2022 / 5 / 29 - 16:36
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


الأديب الكبير اللبناني الاستاذ كريم مروة
تحية ملؤها غبطة الإحترام والتقدير والتبجيل
صباح المجد العظيم في هذا اليوم الربيعي المخلد ادباً منسقًا نابعاً من مداد وحبر عقود ماضية من الزمن الزاهد بكل عنفوان حتى غدت الورقات والصفحات الصماء البيضاء اثناء مرور قلم الكاتب كريم مروة في دورة التاريخ وتاصيلهِ !؟. فكيف لا وانت من كتابه وواضعى نقاطهِ وفواصلهِ لكى تبدو للقارىء كأنها للتو خرجت الى الملء.
صدر في "" 12- ايار - مايو - 2022 "" كتاباً جديداً للمؤرخ القدير الاستاذ كريم مروة تدور في خبايا وصفحات الكتاب المتخصص في احوال الشيعة والزعماء من اقطاب وعلماء يحملون شهادات ثورية مغموسة بدم الحسين على ارض مدينة العلم النجف الأشرف وما تلاها من منابع العلم والنهل للكبار من الشيوخ والسادة الذين رهنوا زهرة ايام شبابهم كي يتمكنوا خدمة مجتمعاتهم المنتشرة على كافة اصقاع المعمورة ،عنوان وأسم الكتاب "" أضواء على رواد الإصلاح الديني في العصر العربي الحديث "" .
فكيف لا والعلماء الثلاثة الذين كانوا محور نقاش المفكر الاستاذ كريم مروة الماركسي النهج والمنحى في تقليد اثبته "" ابو احمد "" طيلة سبعة عقود وازيد من الزمن بحثاً عن انارة تنوير المسافة ما بين التاريخ ورواده . السادة والأئمة والشيوخ الذين بحث في عقولهم وكتاباتهم الاول السيد موسى الصدر . والثاني العلامة سماحة السيد محمد حسين فضل الله. والثالث فضيلة الشيخ محمد مهدي شمس الدين .
ولك سيدي القارئ ان تبحث في مكتبات عقول ما قالته ادبيات تلك الوجوه الثلاثة عن علاقاتها مع ايران من جهة المذهب ومن بعد الثورة عام "" 1979"" وإنبلاج صيغة ولاية الفقيه ، كما لا بد لنا هنا ان نبدى مقدرة وحذر الباحث التاريخي كريم مروة في إدراج الفرق الشاسع ما بين علاقة العلماء حيث تخرجوا من مرجعيات الحوزات العلمية في النجف وما بين ايصال الفكر الثوري الخالص الى ساحات وميادين الجمهورية اللبنانية حيث تنتشر المئات من الألاف لأتباع نهج ثورة الحسين إبن علي .
صدور الكتاب الأن يعني كل تفوق وتقدم في خطة بحث الكاتب برغم تقدمه في السن ،إلا انهُ محارب ومقاتل وكاتب لا يتراجع ولا يميل او يحيد عن مواقفه الحمراء ومزجها وتقديمها كونها اساساً تاريخياً لكى يدركه كل الذين لهم في معرفة الثقافة الاسلامية الشيعية وخلافها مع ولاية الفقيه المطروحة بعد الثورة الايرانية . كما لاحظنا في بعض الكتب التي صدرت للمؤلف حول تاريخ القادة والمشاهير في لبنان والعالم العربي وكبار ارصدة الفكر الماركسي بحيث راهن الباحث كريم مروة معتقداً بإن ثقافة الثورة والفكر تنسجم مع كماليات وطموح الشعوب المختلفة في الطوائف والملل وحتى في بلد مثل لبنان يسكنه اكثر من "" 18- طائفة "" عليهم التكيف مع بعضهم البعض والعيش المشترك حسب ادبيات الأديان والمذاهب المنتشرة منذ ما قبل ثلاثة الاف عام من الإرتباك الثقافي ومحاولات الإزاحة المتراكمة لهذا او ذاك ..
مستدركاً سلطة اليهود وظهور المسيح ونبوة محمد وتاريخ الإسلام الى اللحظة !؟..
اذا، الكتاب الجديد ما هو الا عصارة افكار خلابة تضاف الى مكتبة العقلاء والقراء الذين يقرأون وبكل هدوء عن اهوال حصلت وقد تجري الأن وربما لاحقاً .
في ذروة ابحاث الكاتب عن تقديم فرصة علمية حول اصول العلاقة ما بين العمالقة الكبار وما بين اركان الجمهورية اللبنانية تِباعاً وصولاً الى حلقات الوصل التي يراها تنقطع لأسباب غير حقيقية وواقعية بعد غياب انظمة كبرى ورحيل الثلاثة عن مدار الجمهورية اللبنانية الغارقة في فسادها واوساخها وعتمتها وعطشها وجهلها المتغيَّر من زمن الى اخر ..



عصام محمد جميل مروة ..
اوسلو في / 24 - ايار - ماى - / 2022 / ..
مُلحق #############################
لقد تعودت ُمنذ بداية رحلتي في صفوف الحزب الشيوعي اللبناني إبان مطلع الحرب الأهلية اللبنانية حيث كانت بدايتها غداة مجزرة عين الرمنانة - الشياح حينها صار تاريخ "" 13 - نيسان - 1975 "" ركن اساسي يعتمد عليه بناءاً لإنتمائاتهِ الحزبية فعلاً وقولاً وتقسيما بعد بروز الشرقية الإنعزالية والغربية المقاومة . كذلك المتحزبة يساراً ويميناً هكذا يجري الحوار اليوم في كل ادبيات من لَهُ باع طويلة في مدى الأبحاث التاريخية لِما ادت منحدراتها تلك و التعقيب على مقتضيات الازمة التاريخية ومحنتها الموسومة غضباً وتمحيصا ً لوقائع الحرب الأهلية اللبنانية التي كلفت مئات الألاف من الضحايا ونصف مليون جريح ومعاق بالإضافة الى تهجير مُكمل ولم ولن ينتهي الى اللحظة جراء احداث حروب الاخرين على ارض لبنان . كما لاحظنا في مطلع الرسالة الاولى هي عبارة عن تحية تقدير وإجلال للذين يكتبون عن التاريخ بلا تزوير واعتقد وبكل اخلاص ان الاستاذ والرفيق ابو احمد كان قائداً ولهُ شهادات مُرفقة بكل تواريخها منذ ما يزيد عن سبعة عقود إبتداءاً من ايام اتحاد الشباب الديموقراطي في المجر ولقاءاتهِ مع قادة وزعماء تاريخيين من طينة ياسر عرفات وجورج حبش ونايف حواتمه وزعماء عرب من السودان واليمن وسوريا ومصر والمغرب والجزائر ودول كانت مغروسة من رأسها لأخمص قدميها في إرتباطها الأشتراكي الشيوعي والوطني على صعيد أممي وصولاً الى عواصم القرار الماركسي في موسكو وبكين وكوبا وفيتنام تحت شعار سايغون وهانوى المقاومة ، حتى فرنسا كان الرفيق ابو احمد قد نسج غداة الاجتياح الاسرائيلي اثناء وجوده في باريس سيما و قدم عرضاً عن ارهاب الصهيونية وكان من اوائل الذين فضحوا مشروع الصهاينة للتوسع شمالاً على حساب لبنان.
من المؤكد ان الكتاب الجديد هو محور مهم وشيق وجيد لكل من لهم شغف القراءة في خبايا الزمن الذي نعاني من الامه وجراحهِ ، وفساد نهضتهِ الثورية وإجهاضها وأسلمتها بالعنف المنظم .الإختصار هنا يدلنا بالأدلة القاطعة التي لا تحتاج الى دمغ . فمثلاً في السيرة الذاتية يروي كريم مروة عن علاقتهِ المتينة مع السيد محمد حسين فضل الله وذلك مجسد في العلاقة التاريخية ما بين علماء ومشايخ وسادة الجنوب اللبناني منذ ما بعد فترة الحرب العالمية الاولى التي احدثت سياقاتها وإسقاط الامبراطورية العثمانية حينها توطدت العلاقة بين سكان الجنوب والعائلات مع بروز احتلال فلسطين وكانت التجمعات للعائلات المتوارثة حباً للعلم وبعثاتها الى النجف الاشرف .كذلك مع مطلع اعوام الستينيات وإنفتاح الجمهورية اللبنانية على المناطق المحرومة كان سماحة السيد موسى الصدر قد رصد اوقاتاً مهمة لجذب كل اركان اليسار اللبناني في جنوب لبنان وكان كريم مروة وجورج حاوي ومحسن إبراهيم وكمال جنبلاط إلتقوا مع سماحة السيد على مبادئ مشتركة خارجة عن المحاصصة الطائفية. كما سرد مراراً كريم مروة عن جوهر اللقاء مع الشيخ محمد مهدي شمس الدين إبان الحرب الاهلية حيث تعمقت العلاقات لدرجة الصداقة وصولاً الى الأجتماعات في مكاتب الحزب الشيوعي اللبناني وبحضور قادة الحزب دون محاذير لحضور الاجتماعات !؟. الكتاب الحالى هو تكملة اساسية وجوهرية لخلاصة ترابط ثقافي لبناني عربي دولي خارجاً عن نطاق المتعارف عليه في لبنان .
المجهود الكبير الذي بذلهُ في ابحاثهِ لابد انها ترتقي الى ادب ثقافي وسياق نهج ثوري ممزوج في ذاكرة المفكر الذي عودنا على قراءة التاريخ والدلائل وشهادتهِ على اكثر من نصف قرن زائد الربع الأخير بعد تبدل الوقت والزمن في بلاد الارز الآيلة الى الحريق والإشتعال.
شكراً مجددا ً لإضاءات وإضافات الأستاذ كريم مروة عن لبنان والعالم العربي والدولي وعن إشراقاتهِ وابحاثه الماركسية التي أرخ عنها ويبحث الى الأن عن خبايا سقوط النظرية فكراً وتطبيقاً .

عصام محمد جميل مروة ..
اوسلو في / 29 - ايار - مايو - / 2022 / ..



#عصام_محمد_جميل_مروة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف السبيل إلى منالُكِ
- الضبابية تُطغي على ديموقراطية الإقتراع
- حي السلم وعربات مكبرات الصوت مع صوت مظفر النواب
- أحقاً نحنُ مسجونون في الأبدانِ
- تغطية شيرين أبو عاقلة لشيطنة العدو الصهيوني
- مَضت لا تبحثُ عن قصاصةٍ لكى تكتُب ليَّ
- أشكال متعددة لرفض سلطة الإحتلال الصهيوني
- إلى من يسكن الأكواخ
- في عيدكم رائحة عرق الأكَّف
- تتزاحم في موسم الإغتِسال
- عن قَصد أو بدون وعي -- الإحتراق المُستَفَّز --
- ألفتُ المكان الذي كُنتِ ترتَّدينهُ
- جبرا إبراهيم جبرا ملف متجدد -- البحث عن وليد مسعود -- فلسطين ...
- طوفان وَهمي َّ فوق رؤوس العُشاق
- نموذج مِنَ المجازر بِلا مُحاسبة خوفاً من سلطة -- الإمبريالية ...
- زائرة ألليل على هودج مُطَهَم
- كيف لنا تَصدِيق سلطان تركيا رعاية مفاوضات السلام بين روسيا و ...
- أُعِيدُ مُجدِداً إليكِ -- فهل تقبلين --
- قبل نهاية مواعيد مُحددة لبنان يضمحِلُ
- كَلِمات حَزينة -- حنونة ثقيلة --


المزيد.....




- السعودية.. تسجيل صوتي كامل لمجريات قضية سعد الجبري وسط تفاعل ...
- دبلوماسي أمريكي سابق: روسيا الضعيفة التي تخسر هي أكثر خطورة ...
- وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان يجتمعان في جنيف لبحث عقد مفاو ...
- السعودية.. تسجيل صوتي كامل لمجريات قضية سعد الجبري وسط تفاعل ...
- تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها /03.10. ...
- يجب على تركيا تسليم الأدلة التي بحوزتها بشأن مقتل جمال خاشقج ...
- التحالف الروسي الكازاخستاني يتعرض لهجوم من عدو غير متوقع
- إسرائيل تحوّلت إلى ساحة مواجهة بين بكين وواشنطن
- ماكرون يعد زيلينسكي بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا
- الناتو: استخدام السلاح النووي سيغير تماما طبيعة الصراع في أو ...


المزيد.....

- فصل من كتاب حرية التعبير... / عبدالرزاق دحنون
- الولايات المتحدة كدولة نامية: قراءة في كتاب -عصور الرأسمالية ... / محمود الصباغ
- تقديم وتلخيص كتاب: العالم المعرفي المتوقد / غازي الصوراني
- قراءات في كتب حديثة مثيرة للجدل / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب أزمة المناخ لنعوم چومسكي وروبرت پَولِن / محمد الأزرقي
- آليات توجيه الرأي العام / زهير الخويلدي
- قراءة في كتاب إعادة التكوين لجورج چرچ بالإشتراك مع إدوار ريج ... / محمد الأزرقي
- فريديريك لوردون مع ثوماس بيكيتي وكتابه -رأس المال والآيديولو ... / طلال الربيعي
- دستور العراق / محمد سلمان حسن
- دستور الشعب العراقي دليل عمل الامتين العربية والكردية / منشو ... / محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - عصام محمد جميل مروة - اللغة والأدب سياق نهج التنوير عند -- كريم مروة --