أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - بحمايتك يا رب...














المزيد.....

بحمايتك يا رب...


حسن حاتم المذكور

الحوار المتمدن-العدد: 7260 - 2022 / 5 / 26 - 23:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1 ــ يارب عراقيون نحن, نتكي على قلوبنا في الطريق اليك, يصهل فينا الخوف من اسمائك التي نحبها, وهي تطلق علينا البذاءات والأشاعات واتهامات التحقير, من افواه المجاهدين, والذخيرة الحية من اسلحتهم, بمن سنؤمن ونامن, ووجع الشك يمزقنا, وسيطك المزعوم, يمسك العصى من ثلثها, ليميل بها الى كفة الباطل, تدارك الأمر يا رب, فأسمائك الجملة, قد تدخلت في السياسة, فاصبحت عناوين للمجالس الأقتصادية, او كُلفت بوظائف اخرى, يدير شؤونا القناص والمرجع, ولا زالت عيون الأرامل والأيتام, متجهة صوب رحمتك, وقد نفذت في عافيتهم الحافية, آخر قبضة من علف الصبر, في هذا الوقت العصيب, نريد ان نحسك يارب, فالشك في قلوب الجيل الجديد, اصبح فضيلة يهتفون بها "بأسم الدين باكونه الحراميه".
2 ــ اين انت يارب, لا نريد ان نصدق, من فوهات اسمائك, يطلقون على بناتنا وابنائنا, الرصاص والتكفير والتخريف والتسقيط المهين, فقط لأنهم, تمردوا على ضعفنا وجهلنا وفقرنا وذلنا, وقالوا "نريد وطن", والوطن فيه اديان ومذاهب وعقائد, محترمة مسالمة وليس العكس, فبدون الوطن لا شيء آخر, في العراق لم يستبقوا لنا, دين نفهمه ونؤمن به, لدينا مذهب ابتلع الوطن, وتكرش بالسحت الحرام, انزله علينا, (اية الله وروح الله وظل الله..!!) الأمام الأهبل علي خامييني, وسلط علينا سماحات, لا نفرق بينهم, من هو القناص ومن هو المرجع, فجميعهم تألهوا بأسمائك.
3 ــ استعجل غضبك يا رب, سرقوا منا كل شيء, لم يستبقوا سوى جلدنا والعظام, ودموع جف ملحها, على خدود الأرامل والأيتام, وثمة بقايا وطن بلا مسمى, سحقت اضلاعه, جيش للمهدي وسرايا لعاشوراء, وافواج وفيالق وكتائب, ارتدت اسمائك واسماء الذين نحبهم, فهل هناك ضريبة اضافية, علينا ان ندفعها, لتتجاوز همجيتهم, الخطوط الحمراء التي ستثير غضبك, الجيل التشريني من ابنائنا واحفادنا, هتفوا في ساحات وشوارع محافظاتهم "نريد وطن" فكان الثمن الف شهيد, ومئآت المخطوفين والمغيبين, وأكثر من (35) الفاً من الجريحى, بينهم المئآت من المعاقين, ثم نبح الولائيون وعضوا, بأحط التشويهات, للنيل من اسمائهم, فأي دين ومذهب, يرتكب مثل تلك البشاعات, ان لم يكن, دين ومذهب ولاية الفقيه الأيراني.
4 ــ لم يبق في قلوبنا والعراق, سوى الأيمان, بجيل الأول من تشرين, فهم مشروعنا الوطني القادم, من اعماق التاريخ, يحمل بين جوانحه, تراكم وعي حضارات عبر الاف السنين, ان الذين الهوا انفسهم, بالمظاهر والألقاب, كي يمثلوك على الأرض, هم زائفون دجالون, وكلما اتسعت عمائمهم ضاق عقلهم, ومسح الفساد المتبقي من شرفهم, ولم يبق معك ومع العراق, الا من "يريد وطن" ويفتديه, فأجعل من ساحات التحرير, بيوتأ لبنات وابناء الأول من تشرين, فبيوت السماحات القديمة, جرفها تيار السياسة والفرهود, واصبحت وظائفها مخجلة "لا تنحجي ولا تنسي".
26 / 05 / 2022



#حسن_حاتم_المذكور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاعر الثائر مظفر النواب
- نحن شعب بلا وطن
- نظام عالم جديد
- روسيا تفتح ألأبواب
- حكومات -ألطايح حظهم-!!
- حكومات ولـد الحرام!!
- حكزمات -مشعولي الصفحة-!!
- شرف اللصوص
- ألعالم مرهق بأمريكا
- قتلتم خير ما فينا
- تشرين والتغيير
- 08 / شباط : نزف في الذاكرة
- حكومات تيتي...تيتي!!!
- تشرين وخرافة الأصلاح
- مملكة ألأكفان البيضاء!!
- مأزق ألبيت ألشيعي
- رسالة بحبر ألدموع
- ألديمقراطية ألشمطاء
- ألفساد علف ألأسلام ألسياسي
- سقطت الأقنعة عن الأقنعة


المزيد.....




- الرئيس الإيراني: أي -عدوان- جديد على بلادنا سيُقابل -برد أشد ...
- -تذكير لإدارة بايدن-.. مراسلة CNN توضح سبب استيلاء إيران على ...
- الجوع والموت يفتكان بالأطفال في إقليم دارفور السوداني
- ما الأسلحة التي استخدمت في الهجمات الإيرانية وكيف أحبطتها إس ...
- -صد الهجوم الإيراني إنجاز إسرائيلي كبير- - هآرتس
- شاهد: روسيا تطلق عملياتها العسكرية في دونتسك وتستخدم نظامي أ ...
- الحل السحري لمواجهة كابوس حساسية الطعام عند الأطفال
- بعد الهجوم الإيراني..دعم إسرائيل يزداد قوة في ألمانيا
- -حزب الله- ينعى أحد مقاتليه
- CNN: قوات فرنسية ساعدت إسرائيل في صد الهجوم الإيراني


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن حاتم المذكور - بحمايتك يا رب...