أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - ماذا تعرف عن البعد الرابع؟














المزيد.....

ماذا تعرف عن البعد الرابع؟


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7227 - 2022 / 4 / 23 - 15:11
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حسب الفيزياء و ما قاله أينشتاين الكون الذي نعيشه ذو
أربعة أبعاد وهي:
.الطول والعرض والإرتفاع والزمن
٠ الزمن لا يمكن رؤيته بل ندركه و نعرفه, لذلك الإنتقال من بُعد الى بُعد هو إنتقال روحاني, حالة وعي وليس حالة مادية البعد الرابع ليس بُعد مستقل بل بُعد متداخل ببعدنا المادي
كائنات البُعد الرابع:
أرواح, كائنات نارية, كائنات ظلامية, جن, شياطين, مخلوقات غريبة.
٠ كلنا نعرف أن هناك بقع أرضية تعمل بمثابة بوابات تفتح على العوالم و الأبعاد الأخرى مكَّنت هذه الكائنات من الدخول إلى عالمنا المادي.
إن عالمنا حاليا يعاني من طاقات سلبية إما عن طريق الحروب و القتل و الذبح و الفقر و إما عن طريق نشر الأوبئة والأمر اض.
هذا الخوف المنتشر في العالم كله هو من أكثر الطاقات السلبية التي تتغذى عليها الكائنات الظلامية في البعد الرابع.
ويبقى السؤال الأهم، هل فعلاً يوجد كائنات و مخلوقات غريبة في البعد الرابع و كيف لا نراها؟
لفهم فكرة البُعد الرابع بشكل أفضل و بطريقة بسيطة دعنا نضرب مثالاً ( جهاز الراديو الصغير )
فحين نستمع لمحطة معينة يحدث ذلك لأنك وفقت بين موجة الإرسال التي تبث بها المحطة و مؤشر الذبذبة الذي حركته أنت على الراديو، و لكن هذا لا يعني أن بقية المحطات التي لا نستمع إليها هي غير موجودة في الهواء، فكل ما حدث إنك اخترت موالفة جهازك لسماع محطة واحدة فقط،
حواسك الخمس بدورها تمت موالفتها للعمل في نطاق واحد فقط محدد مما يمنعك من إدراك عوالم أخرى تتواجد حولك بشكل دائم.
فبصرك و سمعك مثلاً لا يدركان سوى مستوى محدود مما يجري حولك و بالتالي تعجز عن رؤية تلك الكائنات أو سماع أصواتهم لعيشهم في أبعاد مختلفة، في حين قد تسمعهم مخلوقات أخرى.
هذه الكائنات الغريبة قد سوق لها بأكثر من دعاية غربية و أكثر من مسلسل من أفلام الكرتون.
رسول الله صلى الله عليه و سلم قد ذكر هذا : " إذا تغولت بكم الغيلان فنادوا بالآذان "
و الغرض من كل هذا نشر الرعب و الخوف بين الجميع
و هذا المخطط لم يكن لينجح لولا توقف مصادر الطاقات الإيجابية بالعالم.
فقد دمروا كل قدسية الأماكن ونسفوا المعتقدات و دمروا أخلاقية الأديان و سخروا من متبعيها و سخروا من الحضارات و من سربوا كنوزها التي تدل على أصولها و من ثم دمروها،
دمروا فكرة الإيمان بالله بشكل مرعب بإعتباره كطاقة جذب إيجابية.
فآنشروا الطاقات الإيجابية بالعالم كله عن طريق نشر الحب والتسامح وتقديم المساعدات الإنسانية لكل محتاج و المواظبة على التأمل و الصلاة و الدعاء.

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر سعيد اتريس

____ 23 نيسان 2022 ____



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حتى تجيد رقصة الحياة
- حينما يصبح العالم فجأة مثاليا
- الشكوى سلعة الشيطان الرخيصة
- هل يمكن التحكم في العقل تقنيا
- أنت من يحيي حلمك و أنت من يقتله
- وقفات على مظاهر الهمجية الغربية
- كيف تشعر أهم بكثير من كيف تبدوا
- الأصل في الحياة أن تعيش سعيدا
- أكبر من فكرة
- لا أحد يستحق أن تعاني من أجله على الإطلاق
- لا تنسى القيام بعمل جميل اليوم
- تقرير اليوم السادس للحرب الروسية الأوكرانية
- مخاض ماتريوشكا
- لا نريدك أن تكون على أي شاكلة
- فقراء العقول لا يدخلون الجنة
- مراحل الوعي الخمسة
- لا تنطفىء
- أجنحة الخداع لا تحلق عاليا
- الألم يتجسّد ولا يتكلم
- في رحاب العزلة و الصمت


المزيد.....




- السيسي للمصريين في ذكرى 30 يونيو: وطنكم يسير على الطريق الصح ...
- آمال ماهر تطمئن جمهورها في تسجيل فيديو وسط تشكيك مغردين وتسا ...
- بوتين يرد على على سخرية قادة مجموعة السبع من صورته بالصدر ال ...
- دعم قطري بقيمة 60 مليون دولار للجيش اللبناني
- في خضم الأزمة بين البلدين.. إسبانيا تتّهم الجزائر بوقف التبا ...
- النائبة مريم وحساة تطالب باتخاذ الإجراءات الكفيلة بالنهوض بو ...
- النائب رشيد حموني يشدد على أن الإصلاح الإداري يتطلب تخليق ال ...
- شولتس: نسترشد بالولايات المتحدة في تزويد أوكرانيا بالأسلحة
- من أضواء الإعلام إلى رئاسة الحكومة.. من هو يائير لابيد؟
- لا مزيد من الأطفال في البرلمان البريطاني


المزيد.....

- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني
- مرايا الفلسفة / السعيد عبدالغني
- مقاربة ماركسية لعلم النفس والطب النفسى – جوزيف ناهيم / سعيد العليمى
- الماركسية وعلم النفس – بقلم سوزان روزنتال * / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - ماذا تعرف عن البعد الرابع؟