أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - لا نريدك أن تكون على أي شاكلة















المزيد.....

لا نريدك أن تكون على أي شاكلة


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7172 - 2022 / 2 / 24 - 20:18
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ ‏تعوَّد أن تخيط جروحك من الداخل بنفسك، لا أحد يعرف حقيقة وجعك، وشدته كما تعرفها أنت، أيُّ يدٍ أُخرى تلمس جروحك، ستوجعها أكثر.
2/ من يدعو لأهل دينه ومذهبه فقط ويقمع الآخرين المختلفين عنه فهو يؤسس للكراهية. من يتمنى إنتصار دينه على الديانات يؤسس للعنف.
3/ ‏ذنبهُ عظيم من أطفئ شغف إنسانٍ ما في هذه الحياة، وتركه يصارع التساؤلات ويبحث عن عيوبٍ في نفسه تفسِّر سوء قدره.
4/ ما أجمل أوجاع كلاب الظلام.
5/ ما دمت تتكلم وتنتقد وتسأل عن كل ما ورثته من أكاذيب متوارثة وبدع مستحدثة فأنت إنسان حر لا يحزنك إبتعاد وإنتقاد وإساءة الناس اليك، للحرية ثمن ربما يكون حياتك لا تدع اليأس من التغيير يثبط معنوياتك، أنت تمتلك كنز يحسدك القطيع عليه ويكرهونك من أجله، إنه أنت صاحب الرؤية المستقبلية.
6/ من يستثنيك عن الجميع يستحق أن تكون له الجميع.
7/ لا أحب أن أمدح نفسي كثيرا، لكن بصراحة أنا أفضل شخص تعرفت عنه في حياتي.
8/ المحزن و المؤسف هو تكرار الأشياء، تكرار البكاء على نفس الأسباب، تكرار الأخطاء ،تكرار الأيام التي تعيشها، التكرار هو المشكلة الكبرى للإنسان.
9/ لا تعيش لتحقيق أحلام الآخرين. حقق أحلامك أنت فقط ولا تفكر فى أحلام الآخرين.
10/ لا تعيش لتحقيق أحلام الآخرين. حقق أحلامك أنت فقط ولا تفكر فى أحلام الآخرين.
11/ عندما يسع قلبك معانات وحزن العالم، وعندما تتقبل الحزن والألم وتدرك على أنه جزء من حقيقة هذا العالم ينتصر الحب، عندها تبدأ تتكشف سطوة الظلام وتتساقط قلاعه. عندها تبصر الجلاد ومن كان ضحيته.
12/ لا تكن مغفلاً مثلي و تتعمق، كن سطحي دائماً مع الجميع, إذا رف قلبك إسحقـه.
13/ أحيانا أفضل أن أموت غامضا, على أن أقضي بقية حياتي في شرح نفسي !
14/ شئ مؤسف عند السقوط نمشي في طريق غير طريقنا و ندعى أننا حاولنا وفشلنا.
15/ المقارنة مع الآخرين تضعك على الميزان وعندما تضع نفسك على الميزان يعنى أنك لا تعرف وزنك وتريد دليلا عليك. وعندما تريد دليلا خارج عن رؤيتك لذاتك تفقد بصيرتك. البصيرة منبعها الميزان الذاتي وليس موازين الآخرين. "ووضع الميزان" كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا.
16/ من الخطأ أن تعامل البشر كلهم بنفس الأسلوب فالحذاء و التاج كلاهما يلبس لكن أحدهما تضعه عبر رأسك والآخر تدوسه بأقدامك.
17/ لو تعلم نصف البشر عدم التدخل فيما لا يعنيهم لعاش النصف الآخر بخير.
18/ قد أرتكب الكثير من الأخطاء في حياتي لكنني لا أنافق، ولآَ أجامل، ولآ أوهم أحدا بأشياء مُزيفة!
19/ من الحماقة وقلة الأدب أن تكره أحدا, لأنك سمعت شخصاً يتحدث عنه بالسوء !
20/ من الحماقة وقلة الأدب أن تكره أحداً, لأنك سمعت شخصاً يتحدث عنه بالسوء !
21/ الوقت لا يتوقف أبدًا, الوقت يصاحبنا اليوم و كل يوم في كلّ لحظة و كلّ ثانية, لذا لا تتوقف، تحرك لتصنع عالمًا خاصًا بك.
22/ ‏كم مرّة زرعت فيمن حولك مبدأ أن لا أحد يستحق، بينما تبكيك أغنية! كم مرة بدأ عليك المظهر الصلب، بينما تتهاوى الحياة بك من الداخل، كم مرةً سقطت أمام نفسك وأنت الذي لطالما بدوت شامخًا أمامهم، إن الأسوأ من كتمانك للشعور هو تظاهرك بعكسه تماماً.
23/ لن تنضج إلا بعد أن تشعر أن لديك الكثير من الكلام، ولكنك لست بحاجة إلى أن تخبر بهِ أحداً !
24/ الأمر الذي يربط كل البشر ببعضهم، هو كونُهم غير مُربّطين بشيء في الواقع.و إن الكائنات البشرية بحجمها الشبيه بالنمل لا تزال تغنّي لموتاها.
25/ تلك النعال الإفريقية الخضراء تبقى شاهدة على حوافر الشياطين، تلك الطفولة البائسة والمعذبة في الوحل و القذارة.
26/ أنت تختبأ خلف الحجاب، هو ظاهر تماما، أنت الهارب.
27/ الموت موقف عظيم يستحق الإستعداد منذ البداية.
28/ كثيرون من يطعنون بظهورنا في الحياة و لشدة غبائهم لا يعلمون بأن وجودنا هو ما يسندهم.
29/ الرحمة فيك موجودة إذا غضبت توقفت.
30/ لن تكون لكم حقوق فى هذه الأرض المظلمة مالم تفتحوا عيونكم في الظلام وتروه، فإذا تم رؤية الظلام لم يصبح ظلام لأن الظلام لايرى. ومن ينير مساحة فهي له. "ربي آبني لي عندك بيتا في الجنة"
31/ وبعد كل خيبة نولد من جديد إما صالحين جداً ، أو سيئين جداً وبين ذاك وذاك لا نعود كما كنا.
32/ جميع الأحياء سجناء إلا الموتى، لا شيء يفرج عنكم من قفص العبودية و الأسر إلا الموت، أن تعيش على أمل موت صادق خير من أن تموت على أمل حياة زائفة.
33/ الموت إستراحة أبدية في حدائق الفناء.
34/ تستحق الصراصير أن تسحق تحت حوافر الخنازير. "كن فراشة و حلق في كل الأرجاء"
35/ عند شعورك باألم أو حزن فذلك يدل على الخروج من الحضور فأنت لم تعد موجود فى الآن، الألم دليل أن الماضي مازال حاضرا لم تتشافى منه بعد. كن على يقظة ففي هذا الغياب يحضر الظلام سريعاً يريد أن ينقض على ماهو أتي، يريد أن يعيد لك الماضي في صورة أخرى وتظل تدور في دوائر لانهائية. وإذا تماهيت معه ستنتقل فورا من ألم الماضي إلى قلق المستقبل، الحل الحضور في اليقظة. لاتفقد مركزيتك، إستعمل عقلك لاتجعله هو يستعملك، "من شر الوسواس الخناس"
36/ حينما يكون الكلام عن الفضيلة مبالغاً به فآعلم أنه تغطية لجرم ما. يوجد في حياتنا أشخاص يدعون الفضيلة و يدعون أنهم أصحاب المثل و القيم العليا و هم أساسا شياطين الإنس؟
37/ حقا لم تتوقف عن تدمير حياتك منذ أن خرجت من بطن أمك.
38/ يا بُني، الحُب هو مُشاركة الضعف، لا مُغالبة القوة. القدرة على الحب لاتوجد عند كل البشر ولكنها مهارة يمكن تنميتها بكسر أنانيتك بإستمرار!
39/ الإهتمام لا يأتيك إلّا من شخص يريدك، فلا يسأل عنك إلّا من يفتقدك، ولا يفتقدك إلّا من يلاحظ مساحة الفراغ من بعدك، والإهمال لا يأتي إلّا من اثنين، إمّا شخص لديه بديل أو شخص لا يريدك أساساً. الظروف بريئة، فهناك من يختلق الأعذار ليرحل، وهناك من يختلق الوهم ليبقى، وشتان ما بينهما، لاتعطي إهتمامك و وقتك لمن لايبادلك الإهتمام لأنك سوف تعطي من طاقتك له وأنت الخاسر الوحيد.
40/ لا تبالغ في مشاعرك كثيرًا إجعل كل شيئ بحساب. فعلى قدر إهتمامك يكون قدر خيبتك حين يخذلك الآخرون.
41/ لاتنتظر أحداً ليدلك على الطريق، لاتتبع هذا وذاك لاتتبع التيار كن أنت التيار كن نفسك.
42/ قال الإمام علي كرم الله وجهه "النَّاسُ ثَلَاثَةٌ: فَعَالِمٌ رَبَّانِيٌّ، وَمُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ نَجَاةٍ، وَهَمَجٌ رَعَاعٌ أَتْبَاعُ كُلِّ نَاعِقٍ، يَمِيلُونَ مَعَ كُلِّ رِيحٍ، لَمْ يَسْتَضِيئُوا بِنُورِ الْعِلْمِ، وَلَمْ يَلْجَئُوا إِلَى رُكْنٍ وَثِيقٍ" بهذا الزمان العالم الرباني مفقود، فمن أين يتعلم من يريد النجاة، فأصبح الكل من الفئة الثالثة، همج ورعاع ويتبعون كل ناعق إلا من رحم ربي، بالمناسبة قول الإمام علي "عالم رباني" أي علمه من ربه بمعنى العلم اللدني "وعلمناه من لدنا علما".
43/ أفكارك حتى لو لم تكن حقيقة، ستصبح حقيقة بعد فترة إن واظبت على التفكير بها ستصدقه، ثم ستؤمن بها، ستتحرك مشاعرك تجاهها، بعد كل هذا ستصبح واقعك. نحن ما نشعر به، أدعم أفكارك التي تود أن تصبح واقعك بمشاعر حقيقية. كن على يقين.
44/ لانريدك أن تكون على أي شاكلة. نحن نحبك فى كل أشكالك أن تكون ذهبا،أن تكون ماسا، أن تكون ياقوتا، مرجانا. طالما أن قلبك يلمع لايهمنا أي لون لمعته، المهم أننا رأينا الجوهرة التي نعشقها. شع كيف تشاء وبأي لون وبأي صورة، نعشق إشعاعات الجواهر. أما النفايات النووية فمكانها باطن الأرض.
45/ الظلام هو الذي يوثق أخطاءك ويحصى عليك نفسك بهدف صناعة ملفات سوداء ملغومة يتم تفجيرها مستقبلا. الذين يملكون ذاكرة سوداء تحوى سلسة الخطأ ثم يتحول الخطأ إلى خطيئة تستحق العقاب، هم من يصنعون سلسلة الخطأ. منظومة التربص التي في نيتها إفتراسك لكن بالحجة. هذه التقنية الذكية في الإفتراس، مناورة مع النور وليست مخلصة في أصلها. يمكننا رفض وقبول أي شئ لكن فى الآن وتلقائيا دون تربص وإحصاء. تسجيل الأخطاء و إفتعالها نفس الشئ. إنها محاكمة غير عادلة بإسم العدل. أنت حر في الآن. حطم صناديقك السوداء، حطم تسجيلاتك، لأنك تحتفظ بنسخة أقل وعيا منك دائما. وهكذا لن تتطور للنسخة الأفضل أبدا ولن تعايش الآن أبدا. لن تكون طازجا أبدا. دائما أنت صناعة الأمس وعيونك تنظر إلى الخلف بدلا من الأمام وللأسف تفتقد أبسط قواعد العدالة وهي الحيادية المطلقة. وهذا لن يعوق أحد إلاك لأنك مقيد إلى الماضي إلى الأبد. "ملتفت لايصل".
46/ ما هو لك، ما يخصك، هو مايقصدك أنت وحدك خالصا لك. إنه يشق طريقه إليك شقا. ومادمت تنظر إلى ما لدى الآخرين ستظل لاترى مايخصك لأنك لاتنظر إليه أصلا. إنه ينتظرك أن تعرفه ليستسلم لك. كنزك محجوب بفعل الحول فى عينيك حتى تيأس من وجوده وهو أمامك. دائما وأبدا الكنز معك. لاتزاحم من أجل الأشياء دع الاشياء تزاحم من أجلك. ماتبحث عنه يبحث عنك.
47/ ‏إهتمامك الزائد بالآخر، دافعه مزيف، لذلك لاحقا تشتكي من أنك أعطيت و ضحيت و لم يقابل عطائك بالعرفان و يتم التخلي عنك في أول فرصة. لماذا تهتم بشكل زائد؟ خوف من الوحدة مثلا ؟ أو لتشعر بأهميتك ؟ أو هروب من التأنيب. إهتم و لكن بشكل يفيدك أنت و الآخر. فالإهتمام الحقيقي لا يسبب لك ندم لاحقا. ‏الإهتمام المزيف هو نوع من التداين الطاقي، أنا أعطيك ثم لما أطلب منك ستعطيني و إلا فأنت شرير و ظالم ! أو مقابل أنك تحبني، إلخ لا تعطي بنية التحكم بالآخر، دع الطاقة تتسرب و تسري بينكم بعفوية. الإهتمام الحقيقي نمو للطرفين و ليس تسديد ديون و مصلحة إيجوية و تحكم و إبتزاز عاطفي لنفسك و للآخر.
48/ كل ما تستطيع أن تتخيله هو حقيقي.
49/ إن رحلة الوصول لله داخلية فردية، لن تُسأل عن أشخاص كبلوا خطوات سيرك إليه ولا عن أحداث عصفت بك وجعلت منك ولي للشيطان ولا عن متغيرات كشفت لك عن شرور نفسك، ستُسأل فقط عن مابذلت لجهاد نفسك وتزكيتها وسعيك الدائم لتطهير تلك المضغة من القلب مهما أُحيط بك من سوء. تذكر الرحلة فردية تماما، فلا تقف على أعتاب أشخاص، أحداث أو متغيرات فقط إجعل وجهتك الله وأمض. "يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيه".
50/ القتل و التعذيب هي جماليات حبّ الإنسان لبعضهم, فالجندي يحرق و يغتصب و يقتل ليحمي عائلته و يفعل عدوهُ ذات الشيء, لكن في لحظةٍ ما سيكون هناكَ دائمً أحدٌ سينتقم.
51/ الإنسان، الفيروس الوحيد الذي لم يمحى من الوجود بعد.
52/ مهلا، الكائنات البشرية كانت مرض أصيب به العالم، وكان يجب قتلهم جميعا.
53/ ما أجمل الحقيقة، و إن كان كلُّ ما فيها كذبٌ و أباطيل.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فقراء العقول لا يدخلون الجنة
- مراحل الوعي الخمسة
- لا تنطفىء
- أجنحة الخداع لا تحلق عاليا
- الألم يتجسّد ولا يتكلم
- في رحاب العزلة و الصمت
- في سبيل الإستنارة
- حبل الطاقة الأثيري اللاواعي
- أنت سيد الكون
- آيقونة الوعي المطلق الأبدي
- قوة التفكير و العقل الباطن
- تأملات في النفس
- علم البايوجيومتري
- مباديء تشي كونغ
- تأملات باطنية
- قانون الرنين/ التفاعل الذبذبي
- تأثير الترددات من وجهة نظر فيزياء الكم
- تأملات على فنجان البن
- تساؤلات حول الإسلام
- جلب الرزق والمال و البركة و الثروة


المزيد.....




- صحيفة صينية: الولايات المتحدة تشبه دجاجة مقطوعة الرأس
- المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: اتضح من التحقيق الأولي أن ما ...
- انتخابات الرئاسة الكينية: ويليام روتو يفوز بهامش ضئيل وسط اع ...
- هل ترغب في العيش في الخارج كرحال رقمي؟ هذا هو المبلغ الذي يم ...
- مظاهراتٌ في كينيا ضد إعلان فوز روتو في الانتخابات الرئاسية
- مهاجم سلمان رشدي عاد -أكثر تدينًا- بعد رحلة إلى لبنان
- السلطات العراقية تحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة للسياسي ...
- واشنطن تعلن تواصلها بشكل مباشر مع مسؤولين سوريين للإفراج أوس ...
- طهران: سنرد على المقترح الأوروبي اليوم
- بسبب الصراخ.. حبس والدة الإعلامية المصرية شيماء جمال داخل قف ...


المزيد.....

- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - لا نريدك أن تكون على أي شاكلة