أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - حبل الطاقة الأثيري اللاواعي















المزيد.....

حبل الطاقة الأثيري اللاواعي


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7160 - 2022 / 2 / 12 - 14:16
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


العالم العجيب الغريب الذي يحتوي علي الكثير والكثير من الغرائب ربما ستكون المعلومات الواردة في هذا الدرس غريبة جداً وقد تكون مخيفة أيضاً ولكننا لانقصد الإخافة بل نقصد التوعية والتعلم للتغلب علي هذه المخاطر،
أكشف لكم اليوم عن سر من أسرار الطاقة الحيوية، السر الهام والغريب الذي لابد أن يعلمه كل شخص، لأننا كلنا نتأثر بهذا الشيء العجيب ويؤثر فينا بعلم أو بدون علم وخصوصاً الأطباء والممرضات والمعالجين، أكثر الناس يصنعونه بشكل سلبي وغير إيجابي بالمرة هذا الشيء العجيب ينقل إلينا الطاقات السلبية بشكل مستمر تحطمنا وتسرق قوانا وطاقتنا الإيجابية وتستنزف صحتنا، كم دمرت حياة أفراد بسببه، كم إنتحر أفراد بسببه، كم أصيب أفراد بأمراض نفسية عديدة بسببه، قلق وتوتر وإكتئاب وإختناق وبكاء شديد وإنهيار ألا ماهو هذا الشيء ؟ إنه حبل الطاقة الأثيري اللاواعي. بمجرد إهتمامك بشخص ما أو شيء ما يتم فوراً لاشعوريا إنشاء خيط من الطاقة الأثيرية غير مرئي يربط بينك وبين هذا الشخص من منطقة صدرك إلي منطقة صدره، خيطاً أو حبلاً رفيعاً من الطاقة ينقل إليك وينقل عنك، إرسالاً وإستقبالاً مهما بعدت المسافة بينك وبينه يظل هذا الخيط يربطك به وينقل لك الأحاسيس والمشاعر لك وله حتى ولو كان واحد في الشرق والأخر في الغرب لاتفرق معه المسافات هو سيال أثيري من الموجات الطاقية ينقلها مثل كابل الانترنت الفايبرجلاس فائق السرعة، وأضرب مثالاً لتبسيط لتقريب المعلومة مثل ما تتحدث في الهاتف الجوال مع شخص في بلد آخر فيصدر بين الهاتفان سيال من الموجات الكهرومغناطيسية عالية التردد طوال فترة المكالمة، وبمجرد إغلاق الهاتف تنتهي هذه العلاقة بين الهاتفان وتنتهي الموجات والمكالمة، هذا هو ما يحدث عندما ترتبط بشخص ما وتتعاطف معه فيتكون هذا الخيط الأثيري بينكما، عندما تكون الأمور علي ما يرام بين حبيبان فيعمل هذا الحبل على نقل المشاعر الطيبة و توارد الخواطر وكأنه هناك خطاً تليفونياً سرياً غير مرئي يربط بينكما أما عندما تنتهي هذه العلاقة بالطلاق أو الفراق مثلاً والعياذ بالله فوقتها يتحول هذا الحبل الأثيري إلى بلاء شديد ينقل إليكما المشاعر السلبية، مشاعر الألم والبؤس والحزن والاكتئاب، ولا يكاد الألم أن يطاق من شدته و هذا هو ما يحدث بعد الإنفصال فيشعر كلاً منهما بانه أفتقد كيانه كله ولم يعد يتحمل ويشعر بأن العالم إنتهي بالنسبة له وأنه يتمنى الموت على أن يتحمل ألم الفراق و الكارثة الأكبر إذا حصل موت لأحد الأطراف بينما الآخر لايزال يربطه بالميت الحبل اللاواعي، فلهذا عند موت أحد الأحباب لنا نشعر بمرارة وأسى والبعض لايستطيع التحمل، يوم الفراق
من القيامة أطول ** والموت من ألم التفرق أجمل
قالوا الرحيل فقلت لست براحل ** ولكن مهجتي التي تترحل
ولقد تحدث عن هذا الحبل الأولياء والعارفين أيضاً، فقد جاء في كتاب الإبريز وهو مجموع عن العارف بالله تعالى سيدي عبد العزيز الدباغ رضي الله عنه، الفصل الخاص بكرامات الشيخ، يتحدث أحد تلاميذه قائلاً؛ كان وقع لي مع إمرأة أجنبية شيء يكرهه الشرع الشريف، إلا أنه خفيف، فكنت ذات يوم جالساً مع الشيخ وأنا أتكلم معه وطال الحديث حتي ذكرناها ولا أدري لأي سبب ذكرناها ؟ فقال لي الشيخ؛ إني أرى بينك وبين تلك المرأة خيطاً أزرقاً فلم ذلك ؟ فتذكرت ماكان مني وإستحييت، وكان مضي لتلك القصة نحو من الخمس سنين، تخيلوا ؟ خمس سنين والحبل الطاقي يربط بينهما وهذا لأن العلاقة لم تنتهي بعد أو التعلق بها ولو فكرياً كان لايزال موجودا فقام هذا الشيخ الواعي بتنبيه مريده لذلك حتى يتخلص تماما من تعلقه بهذه المرأة ويستطيع رؤية هذا الحبل الأشخاص المستنيرين أصحاب المستويات الرفيعة في الترقية الروحية والطاقية والدرجات العليا ولتوضيح الفكرة أكثر للعقول بشكل علمي نتحدث عن الجسم الطاقي، الجسم البيوبلازمي، تحدث عنه الماستر تشوا كوك سوي قائلاً؛ إشتقت كلمة (بيوبلازمي) من بيو (Bio) التي تعني حياة وبلازما (Plasma)التي تعني الحالة الرابعة من المادة حيث أن المادة تكون صلبة - سائلة - غازية - بلازمية. البلازما هي غاز متأين فيه ذرات مشحونة إما إيجابياً وإما سلبياً، وهي ليست نفس بلازما الدم وإنما هو جسم بلازمي طاقي مصنوع من مادة شفافة لامرئية أو بمعنى أدق من مادة أثيرية وأثناء العلاج بالطاقة يتم رؤية الحبل الأثيري إستبصارياً و هو حبل من النور يربط المعالج إلى المريض و يتكون هذا الحبل نظراً للتعاطف مع المريض، و بسبب هذا الحبل يكون ثمة ميل لإحتمال عودة الطاقة الشافية إلى المعالج مرة أخرى، لذلك قد يكون تحسن المريض بطيئاً وسيئاً وإذا كان المريض نازفاً طاقياً جداً فيكون هناك احتمال للإستمرار في شحن المعالج للمريض بالطاقة دون أن يدري المعالج حتى بعد فترة طويلة من المعالجة، التي مع الزمن ستتسبب في إستنزاف طاقة المعالج وهذا يعني أنك بمجرد إهتمامك بشيء ما فإنك ترتبط به طاقياً إرسالاً واستقبالاً، إذا إرتبطت بحب شخص فيتكون هذا الحبل الأثيري حتى لو عبر النت. إذا جالست أحد يفضفض معك يتكون بينكما هذا الحبل وينقل لك طاقته السلبية ويسرق منك طاقتك الايجابية، إذا عالجت أحد وأنت طبيب يرتبط بينكما هذا الخيط الطاقي الخفي فينقل لك مرضه طاقيا ويأخذ منك طاقتك الإيجابية إذا تعلقت بالكومبيوتر مثلا يرتبط بينكما هذا الحبل الطاقي ينقل إليك الطاقة السلبية الكهربية، إذا ربطت هذا الحبل مع شيء سلبي فستنقل إليك كل الطاقات السلبية، و يمكن لشخص واحد أن يكون خارج من صدره عدد كبير من الحبال الطاقية لتعلقه بأفراد كثيرون، كل هذه الطاقات تستنزف ما لديك من قوى وتجد نفسك مرهقا لأقل مجهود ضائق الصدر مختنق وكأنه هناك جبل فوق صدرك بسبب كل هذه الحبال الطاقية. والحل سهل وبسيط للغاية، الحل هو قطع هذا الحبل دائماً بينك وبين الناس، أفضل وضع لهذا الحبل الطاقي هو عدم وجوده من الأصل، لا تخرج أبدا أي حبل من الطاقة يرتبط بأفرد أو أشياء سلبية.
طريقة القطع :
أغمض عينيك وصفي ذهنك وتخيل الشخص الذي ترتبط به وهو أمامك ركز وتخيل خيط رفيع مرن من النور يربطك به من الصدر تخيل أنه في يديك مقص او سكين أو سيف ثم اقترب من هذا الخيط وقصه وإقطعه، أنظر للخيط وهو مقطوع ثم أسحبه إلى صدرك حتى يدخل بالكامل ويلتئم مكانه وتخيل الأخر يذهب بعيد بعيد ومعه حبله الطاقي مقطوع بعيدا عنك حتي يختفي، خذ نفس عميق وأشكر الله من قلبك أنه خلصك من هذا الضرر الشديد، إذا كانت هناك حبال كثيرة يمكنك تخيلها كلها وإقطعها بسيف مرة واحدة بخيالك.
إذا أعدت التفكير في الشخص مرة أخرى سيتكون هذا الحبل ثانية فآقطعه بنفس الطريقة مرة أخرى وأخرى وأخرى حتى ولو ألف مرة. مجرد التخيل فقط بهمة قوية يخلصكم.
راقبوا مع من تربطون طاقاتكم
أربط طاقتك بشيء إيجابي
أربط طاقتك مع الكعبة المشرفة مثل ما يحدث أثناء الصلاة بخشوع
يرتبط حبلك اللاواعي الأثيري بالكعبة المشرفة ينقل إليك الطاقة العظيمة النورانية ليلا ونهاراً
أربط طاقتك مع العظماء والرسل والأنبياء والأولياء والقديسون والصالحون فهم عين وبحر لاينضب أبداً
والطريقة لذلك سهلة جدا، تفكر دائماً وأشغل فكرك بهم، و سوف ينشأ هذا الحبل بينك و بينهم فورا حتى ولو عبر الأزمنة والمسافات ينقل لك الخير والنور والبركات في كل وقت.

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر سعيد اتريس

____12 فبراير 2022____



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنت سيد الكون
- آيقونة الوعي المطلق الأبدي
- قوة التفكير و العقل الباطن
- تأملات في النفس
- علم البايوجيومتري
- مباديء تشي كونغ
- تأملات باطنية
- قانون الرنين/ التفاعل الذبذبي
- تأثير الترددات من وجهة نظر فيزياء الكم
- تأملات على فنجان البن
- تساؤلات حول الإسلام
- جلب الرزق والمال و البركة و الثروة
- أنت أهم إنجازاتك
- كلمات من عالم آخر
- عزائي
- الطاقة و الوعي الكوني
- كنا بخير لولا الآخرون
- حينما يختفي المزيفين
- كن أنانيا
- مبادىء الكارما الشكلية


المزيد.....




- الصين وتايوان: بعد زيارة بيلوسي وفد من الكونغرس يصل إلى تايب ...
- حكومة الوحدة الوطنية الليبية تنفي زيارة أي مبعوث تركي للبلاد ...
- متظاهرو مالي يمهلون قوة -برخان- الفرنسية 72 ساعة للرحيل
- توجيه اتهامات إلى عسكريين يشعل أزمة دبلوماسية بين مالي وساحل ...
- ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يستعرضان سبل تعزيز الع ...
- تونس.. تتبعات جزائية ضد القضاة المعفيين والقاضي عفيف الجعيدي ...
- مقتل 3 عسكريين بقصف إسرائيلي استهدف ميناء طرطوس في سوريا
- 20017 مهاجرا عبر المانش إلى بريطانيا منذ بداية العام
- 3 قتلى وعشرات الجرحى في انفجار بالعاصمة الأرمينية
- ليبيا.. الكشف عن تفاصيل قتل أم لابنها بمساعدة شقيقيه (صور)


المزيد.....

- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - حبل الطاقة الأثيري اللاواعي