أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - كنا بخير لولا الآخرون















المزيد.....



كنا بخير لولا الآخرون


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7146 - 2022 / 1 / 26 - 14:41
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ الموت نفسه وهو أسخف المخاوف، ليس فيه ما يخيف سوى ما في أنفسنا من إستعداد للخوف، فهو ليس مخيفاً في ذاته، بل في تقديرنا النفسي له.
2/ من أجل أن أقابل الجوهر أصادف ألف قرد، لكن من أجل الوردة أتحمل تلال من الشوك، قلوبنا للجواهر والحريق للشوك.
3/ ‏الأسئلة الوجودية تُرافقنا دائماً، و لا يوجد أحد شَهَد على نشأة الكون أو عاد من الموت ليخبرنا عنهما، لذلك كنت سأحترم الدين لو قدم إجاباته على هذه الأسئلة كفرضية.لكن أن تُجبرني على تقبل الإجابة المحشوة بالخرافات الوهمية دون دليل، و تدعي بغرور أنها الحقيقة و تُبشرني بالجحيم إن لم أصدقها، فسُحقاً لك و للإجابة.
4/ يجب إحتقار فكرة العالم الآخر، لأنها تجعل الناس تحتقر الحياة التي لديها الآن، يجب أن يحب الناس حياتهم التي يمتلكونها الآن ولا يحتقروها للتفكير في حياة أخرى.
5/ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﻜﺴﺮ ﺍﻟﻤﺮاﻳﺎ ﺣﺘﻰ ﺃﺟﻤﻞ ﺍﻟﻮﺟﻮﻩ تتشوه، ﻛﺬﻟك ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻨﻜﺴﺮ ﻳﺘﺸﻮﻩ ﻓيها ﻛﻞ ﺷﻲﺀ
6/ يظنون المد والمدد روحانيات فقط وهي في الحقيقة روح ومادة، مادة، مد، مدد، وتمدد، وتمادي، ونور يمد ويمدد في الإمتداد، الروح والمادة متلازمان لا ينفصلان لا تأثير ولا تفعيل لأحدهما دون الأخر من الآخر.
7/ الموت لا يعني أي شيء إذا لم تكن هناك حياة.
8/ شقاء الإنسان ينبع من مجالسته لمن لا يفهمه.
9/ إن خوض الصراع المرير ضد مظاهر الهشاشة كفيل بأن يفني حياة الإنسان في سبيل ترميم الذات ضمن نطاق سداد الخصاص المتعلق بالحاجيات الأساسية و تلبية مطالب النقص المفروض، إنها معضلة كفيلة بضياع الفرص التي يمكنها أن تحيل قدرات العقل للتفكير في إكتشاف مقومات الحياة المادية في أفق التطلعات الممكنة و الساعية نحو تحقيق الأفضل.
10/ ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺣﻠﻢ ﻋﻤﻴﻖ ﺟﺪﺍ، ﻧﻌﻠﻢ ﺑﺬﻟﻚ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﻔﺎﺭﻕ ﺍﻟﺠﺴﺪ، ﻫﻞ ﻧﺤﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻓﻌﻼ، ﻻ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺘﻮﻟﻴﻔﺔ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺟﺴﺪ ﻭ ﻧﻔﺲ ﻭ ﺭﻭﺡ، ﻣﺮﻛﺒﺔ ﺗﺴﻴﺮ ﻓﻲ ﻛﻮﻛﺐ ﺍلأﺭﺽ، ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻌﻠﻮﻳﺔ، ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﺩ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺘﻬﺎ ﺍلأﺭﺿﻴﺔ. ﻣﺎ ﺍﻟﻔﻜﺮﺓ ؟ ما ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ، ﻫﻞ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻧﻔﺲ ﺗﺬﻭﻕ ﺍﻟﻌﺴﻞ ﺑﺪﻭﻥ ﻟﺴﺎﻥ ؟ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ ﺍلأﺭﺿﻴﺔ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮﺓ، ﻫﻲ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﻛﺄﻧﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ، ﺗﺤﺮﻙ ﻣﺮﻛﺒﺘﻚ ﻓﻲ ﻛﻮﻛﺐ ﺍﻟﻤﺮﻳﺦ، ﺣﻴﺚ ﺗﺨﺒﺮﻙ ﻋﺪﺍﺩﺍﺗﻬﺎ ﺑﺪﺭﺟﺔ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﺓ ﻭ ﺳﻄﻮﻉ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭ ﻛﻤﻴﺔ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺖ، ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻔﺸﻞ ﺭﺣﻼﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ، ﺗﻨﺘﻘﻞ ﻣﻦ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﻌﺔ إلى ﺭﻭﺗﻴﻦ ﻗﺎﺗﻞ لأﻥ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ‏( ﻧﺤﻦ ‏) ﺗﻔﺸﻞ ﻓﻲ إﺑﻼﻍ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ‏( ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ‏) ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻋﺎﺋﻖ ﻳﻤﻨﻊ ﺍﻟﺤركة أﻭ ﻭﺍﺩ ﺗﻐﺮﺯ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ إﻟﺦ. ﻛﻴﻒ ﻧﺒﻠﻎ ﻣﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ؟ أﻭﻻ، ﻳﺠﺐ أﻥ ﻧﻌﺮﻑ أﻧﻪ ﻣﻮﺟﻮﺩ؟ ثانيا، أﻋﺮﺽ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺑﻮﺿﻮﺡ ﻭ أﻃﻠﺐ ﺍﻟﺤﻞ، ﻭﺣﺪﺓ ﺍلإﺗﺼﺎﻝ ﺑﺪﺍﺧﻠﻚ، ﺗﻜﻠﻢ ﺑﻘﻮﺓ ﻭ ﻭﺿﻮﺡ ﻭ ﺳﻴﺴﻤﻌﻚ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﻣﺠﺪﺩﺍ، إﺳﺘﻤﺮ ﺑﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻭ أﻃﻠﺐ أﻥ ﺗﺤﻞ، أﻃﻠﺐ ﺍلإﺭﺷﺎﺩ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟمنعطف. ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﻳﺮى ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍلأﻛﺒﺮ، ﻭ ﻳﻌﺮﻑ إلى أﻳﻦ ﻳﺠﺐ أﻥ ﺗﺘﺠﻪ أﺧﻴﺮﺍ، إﺳﺘﻤﻊ إلى ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ ﻭ ﻧﻔﺬ، ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻬﺎﺕ على ﺷﻜﻞ ‏( ﺣﺪﺱ ‏) أﻭ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﺗﺘﻌﺜﺮ ﺑﻬﺎ أﻭ إﺷﺎﺭﺓ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻠﻢ إﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺮﻛﺰ ﺍلإﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭ ﺍلإﺭﺳﺎﻝ ﻟﺪﻳﻚ ﺳﻴﺌﺎ إﺫﻫﺐ إلى ﺍﻟﺨﺮﻳﻄة ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ‏( ﻧﺠﻮﻡ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ‏) ،ﺗأﻣﻠﻬﺎ ﺗﺪﺭﻳﺠﻴﺎ ﺳﺘﺘﺠﻪ ﺑﻨﻔﺴﻚ إلى ﻧﺠﻢ ﻣﻌﻴﻦ أﻭ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻧﺠﻤﻴﺔ ﻣﻌﻴﻨة، ﻫﺬﻩ ﻗﻨﺎﺓ إﺗﺼﺎﻟﻚ، ﻛﺮﺭ ﺍﻟﺨﻄﻮﺍﺕ ﻣﻦ أﻭﻻ إلى أﺧﻴﺮﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺮ إلى ﺍﻟﻨﺠﻢ أﻭ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﻨﺠﻤﻴﺔ، ﺍﻟﺠﻨة ﻫﻨﺎ ﻓﻌﻼ، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺒﺮﻫﺎ ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ ﻣﻊ ﺍلأﺟﺴﺎﺩ ﻏﺮﺿﻬﺎ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻭ ﺍﻟﻤﺘﻌﺔ، ﺍﻟﺰﻭﺝ ‏( ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻭ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ‏) ﻳﺤﻘﻘﺎﻥ أعلى ﺩﺭﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﺔ، ﻛﻠﻤﺎ ﺗﻮﺍﻓﻘﺎ أﻛﺜﺮ ﻭ ﺣﻘﻘﺎ الإﺗﺼﺎﻝ ﻭ ﺑﻌﺪ ﺭﺣﻠﺔ ﻣﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﻤﺘﻌﺔ ﻭ ﺍلإﻛﺘﺸﺎﻑ ﺗﻔﺎﺭﻕ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻣﺼﺤﻮﺑﺔ ﺑﻤﻌﺎﺭﻓﻬﺎ ﻟﺘﺘﺤﺪ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ. ﻻ ﺗﺠﻌﻞ ﺗﺠﺮﺑﺘﻚ ﻣﻤﻠﺔ، أﻭ ﻣﻠﺌﻴة ﺑﺎﻟﻤﺸﻘﺔ ﻭ ﺍﻟﺘﻌﺐ، ﺍﻟﻮﻓﺮﺓ ﻫﻲ ﺍلأﺻﻞ، ﺍﻟﻤﺘﻌﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻬﺪﻑ. أﻧﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨة إﻥ أﺭﺩﺕ.
11/ علموا أطفالكم طرح الأسئلة والبحث عوضاً عن حشو أدمغتهم بقناعاتكم !
12/ لا تفسد أوقاتك بالتدقيق، تجاوز أثمن هدية تقدّمها لنفسك ‏أن تتجاهل مايغيضك وما يزعجك، ‏وهو في حدِّ ذاته شفاءٌ !
13/ لكي تنجح يجب على رغبتك في النجاح أن تفوق خوفك من الفشل.
14/ يؤمن الناس بالقضاء و القدر حينما يخسرون أما إذا نجحوا فكل واحد يعتقد أنه هو الذي صنع معجزته.
15/ ‏قد تحدث لك معاناة وأنت إنسان طيّب وخيّر ولا تحدث لشخص آذاك أو ظلمك. إطمئن المعاناة ليست بالضرورة عقاباً، بل هي في كثير من الحالات منحة ترتقي بك. منحة المعاناة لاتحدث لمن لايستحقها.
16/ يرتقي الشعور بالحرمان على كل صنوف المشاعر الإستعبادية التي يثيرها الرضوخ كما ترتقي المعاناة الإختيارية عن طامة الإذلال بكل أشكاله الجبرية و الطوعية.
17/ في الواقع ليس بالضرورة أن تكون فاسداً وسارقا لتؤذينا و تدمرنا يكفي أن تكون غبياً وأنتم من يضع الأغبياء في المواقع المهمة والأساسية وتبدعون في تكريمهم لأنكم أغبياء.
18/ كن عزيزا غائبا خير لك بكثير من أن تكون حاضرا ولكن بلا قيمة!
19/ كلما إرتفع وعيك وطاقتك يحدث تنافر مع طاقة قديمة او غير متناغمة معك يبدأ الكون بأبعاد من كان إستحقاقه ضعيف لك هنا يتغير كل شيء تبدأ الطاقة القوية والطموحة الممتلئة بالشغف بالتقرب منك ‏لذلك لا تحزن على من إبتعد وإفرح بذلك لأنه سوف يملئ مكانه من يدعم قوتك ووجودك في المراحل القادمة، تبادل الطاقات قانون كوني لا يوجد شيء مجاني في الكون.
20/ الإنسان الواعي حقيقة لا يحاول تغيير أي أحد، يعيش الهدوء والطمأنينة والسلام ويعرف جيدا أن كل ما عليه هو العمل على نفسه، يراقب أفكاره، أفعاله ويهذب نفسه، يراقب نفسه عندما يغضب، عندما يحبط، عندما يشعر بالغيرة، بالحسد والقلق أو أي شيئ آخر لأنه بالرغم من وعيه فهو بالحقيقة لم يتوقف عن كونه إنسان. وبمرور الوقت يدرك "هذا ليس أنا هذا وهم، هذه كذبة ليس هذا ما أريده" وبإدراكه لهذا يحوله لتغيير طاقته لما يريده ثم يصبح حرا لا يهتم لما يقوله الآخرون عنه أو رأيهم فيه، لا يقارن بأحد، لا يتنافس مع أحد، فقط يراقب نفسه، لا يذهب هنا وهناك و يصرخ أنا الوعي والإدراك والفهم بل يصبح نموذجا ومثالا لحقيقته يتكلم ويصرخ بأعلى من الكلمات لأنه يعرف جيدا من أين أتى ويترك الآخرين وحدهم، الشخص الواعي يعرف أن مفتاح كل شيئ هو إعادة إتحاده مع نفسه وكل ما بداخله ثم يرتاح العقل في القلب ولا يحاول الخروج لإيجاد هويته في الخارج فهي بداخله، يفهم أن الوعي لا يفتح العيون فقط لكنه يفتح العقل والقلب ليملأ نفسه بالرضى وليشرق بروحه.
21/ كل ماحولك هو وهم هولوغرامي، كل يعمل لنفسه وأنت متعلق بما صنعوه و تتناسى نفسك في وهمها وتقضي حياتك رهينة لما يصنعه سواك، إعلم أنك الحقيقة الوحيدة لذاتك وغيرك وهم، الزمن وهم، ما يبقى لك هو توجهاتك وما ربت عليه نفسك وتربت عليه.
22/ هناك من تصنعه الظروف و هناك من يصنع الظروف فالأول يحيا و كأنه مات والآخر سيحيا وإن مات.
23/ إذا كانت الطاعة المترعة و الخضوع المخادع و البر الغير المبرر و الإحسان إلى القتلة، الفجرة، والسفاحين معيار النجاح المنشود والدخول للجنة المزعومة فهنيئا لكم أيها الناجحين بجنوحكم الهجين وهنيئا لكم أنتم أيها المجانين بجنتكم التي لا تجنون منها سوى الخيبات المريرة، لا أنتم أصدقائي ولا أنا اصدقكم وإن كنتم صادقين تصدقوا بصداقتكم على أنفسكم فأنا لا أحتاج إلى صداقة أحد، إكتفوا بما لديكم من صداقات غير صادقة و أتركوا لي الصدق وحده فهو يكفيني مع الصادقين،
24/ مبدئيا لقد ضحيت بالعقل والمنطق من أجل النعومة و الجمال، إن نكهة الجسد الملائكي تتفوق على رائحة كتب الفلسفة العدمية من حيث العبق الملكوتي و الخدر الكهنوتي المنحدر من فراديس النشوة الإلهية، كما أن الأفكار العبقرية لا تعني أي شيء حينما يتعلق الأمر بمؤخرة المرأة الطازجة، لكن أنا لا أبالغ في القول إذا أخبرتكم أن الأنثى المقدسة وجدت من أجل سعادة الفيلسوف العظيم وهي قدره المحتوم حيث العهد الأبدي جمع بينهما لا تستطيع أن تغيره الأحداث البشرية على الأرض بعدما دونته أنامل الربوبية في السماء.
25/ " كُنّـا بِخَير لولا الآخـرون " هذه الجملة وجدت على حائط مصحة نفسية مهجورة.
26/ تمرّن على الرفض! لأنك وحدك من سيدفع ثمن القبول!
27/ أن تكرر عرض حزنك ومصائبك للناس يجعل أدمغتهم يركزون علي ما أنت فيه فتزداد مأساتك بشكل أسرع فتنهال عليك الكوارث والأحداث السلبية, تحرر من دور الضحية وعش بهجتك وحياتك.
28/ تحدثني عن الإكتئاب و أعتقد أن لديك القوة لتغير نفسك، تحدثني عن الوحدة وأنا أرى الفرصة المثالية لتجد نفسك، تحدثني عن خيبة الأمل و أشعر أنك تريد رؤية ما وراء وهمك، تحدثني عن الحزن و أنا أرى حضنا بإبتسامة مخبأة داخل روحك، تحدثني عن البكاء وأنا أرى إنسان يريد من أعماق قلبه أن يكون سعيدا، تحدثني عن إستعادة علاقات وأنا أرى رحلة جميلة لأشخاص يريدون مشاركة حياتهم، تحدثني كيف تكون الأيام الرمادية وأنا أرى قوس قزح يولد من الألم والرضى، تشير إليّ لأنني سعيد وأنا أدعوك لحلم مفرط في الخيال، تريد أن تكون واقعيا و أريدك أن تحقق أمنياتك، تقول لي إنك تخاف، و أنا أرى القوة المخبأة خلف مشاعرك، تقول لي أن كل شيئ صعب وأنا أرى فقط الإبداع و الفرح، أنت ترى الأشياء بلونين أبيض وأسود وأنا أرى ا الأصفر والبنفسجي والأحمر وباقي الألوان الزاهية، تعرف أن الحياة بسيطة لكن ما يجعلها صعبة هي طريقة نظرك إليها، إفتراضها وإيجادها وبالرغم من أنني أعرف وأقدر ظلامك الذي يظلم أيامك، يجب أن أعترف أنني أرى نورك وأعرف أنك ربما لا تعرفه الآن، لكن صدقني أنا أراه.
29/ هناك شخصيات تكمن وراءها الكذب والخداع ومهما حاولوا تحسين صورهم يبقى الغدر طباعهم.
30/ للغياب سبعون سبباً، وليس للحضور سوى ثلاثة أسبابٍ إما شوقٌ، أو مصلحةٌ، أو صدفةٌ.
31/ تكون الحياة رائعةً عندما يتسابق طرفين لإسعاد بعضهما.
32/ أحياناً نلجأ للنوم ليس طلباً للراحة، ولكن هرباً من واقعٍ يؤلمنا التواجد فيه.
33/ إذا قست عليك الحياة فاعلم أن هناك درساً لم تتعلمه بعد.
34/ الوقوع في الحب مثل القفز من مكانٍ عال،ٍ عقلك يقول لا تفعل سوف تموت وقلبك يقول لا تقلق يمكنك أن تطير.
35/ الفقراء هم أشد غربةً في أوطانهم وحيثما حلُّو غرباء.
36/ من لا يريد أن يتقبل رأيك سيجد ألف طريقةٍ لإساءة فهمك.
37/ التأمل لغةٌ لايجيدها الكثيرون وعينٌ ثالثةٌ لرؤية بواطن الأمور.
38/الأماكن القديمة قصصٌ بلا لسانٍ.
39/ الكلمات تشبه المفاتيح إذا إستخدمتها بشكلٍ صحيحٍ تغلق بها فماً أو تفتح بها قلباً.
40/ الهدوء فن، فإذا كنت فناناً في هدوئك أصبحت مبدعاً في كلامك.
41/ بين العقل و اللسان علاقةٌ عكسيةٌ فكلما كان العقل صغيراً كان اللسان طويلاً.
42/ إذا كان النجاح يجعلك متكبراً فأنت لم تنجح حقاً وإذا كان الفشل يجعلك أكثر تصميماً فأنت لم تفشل حقاً.
43/ الصدق مثل خيط المسبحة إذا إنقطع تناثرت كل فضائل المرء.
44/ ‏أشياء بسيطة، صغيرة دائماً تصنع الفرق في حياة الإنسان، لا تستهين بتأثير الكلمة الطيبة، الثناء و الإبتسامة.السر دائماً في التفاصيل.
45/ الاشتراكية الحالمة حررت أهلها لكنها جعلتهم يعيشون كعبيد الطوباوية، ينتظرون الخلاص الذي لا يأتي ولن يأتي. الرأسمالية المقززة إستعبدت أهلها لكنها جعلتهم يعيشون كأشباه أسياد مرفهين بتفاهة. يبغون الموت الذي لا يأتي ولن يأتي. تظل أنت بإرادتك في هذه النظم الهشة إنسان، ثق و إعلم من أنت !
46/ من تخلصوا من الخوف مطلقا فهم إما موتى أو قساة أو اللهة.
47/ ما الأمور العظيمة سوى تفاصيل متشابكة لأمور عادية لم تهتم لها يوما ! الحقيقة مبعثرة, جلية في خفاء المنحنيات أمام عينك ! الثقة تظهر شكلها والشك يظهر حركتها !
48/ ما الوعي سوى عيون عرفت بعضها ففصحت عن كل شي بمجد، إنه وقار الحضور عندما يشع حاله فيتحول إلى نظرة.
49/ درس وجود البشرية لا يحتاج الكثير من التفلسف أو تعقيد التطور، الهدف نفسه هو نفسه، لا يطلب من يبحث عنه بل ليكونه بصدق، فقط يتمظهر بحضور مختلف ليجمع ذاته في مظاهر أنت بطلها ! الدرس في الحب و التسليم و من ثم الحضور. تخرج من بيت أبيك الفلاح متأمل الطبيعة، تجتهد و تحكم مدينة ثم تعتزل في بيت أبيك القروي تتأمل الطبيعة بآخر أيامك!
50/ لا شيئ يذكر, لا شيئ له تأثير, لا شيئ له معنى أو وجود حق إلا بعد أن يأذن إنتباهك لذلك. كل الأمور قائمة بإنتباه محض, إنتباه ستستشعره عندما تعتاد أنت الإنتباه. لتعتاد كيف ترى الكون بعين من جبل الكون ! إنتباهه المحض شديد البأس ! متدفق الخرق ! شتان بين إلتفاتة ! و نظرة صقر ! و وعي حي ناري ! إجمع شتات العيون في نظرة محدبة تجتمع من ذاتها لتتدفق للخارج، تنتهي ببيان أنك رأيت برمز و إيمائة ! كل ذلك إلى الآن لن يغير شيئ حتى تنعكس على ذاتك.
51/ تعلمت أن اقول وداعا للأشخاص الذين لا يعكسون نورنا و يعكسون ظلامهم، تعلمت أن أقول وداعا للرغبات التي تراوغ و ترقص رقص الثعالب فى ليالي الجوع، تعلمت أن اقول وداعا للمشاهد أليمة، للصور القاتمة، للمشاعر الكئيبة، للأشخاص السفلة، للرغبات الدنيئة، ولكل شئ و أي شئ لا يمثل حقيقتي و يضغط على الروح النقية، تعلمت أن أقول وداعا حقيقيا عندما علمت أن البدر يطلع من ثنيات الوداع.
52/ الحياة لا تمنحك ما تريد بل ما تستحقه، والإستحقاق ليس مجرد كلام تردده باللسان كالببغاء بدون وعي منك أو عمل، أو شعور عابر تشعر به بقلبك لفترة محددة ثم ينتهي كالشعلة أو عن طريق مقارنتك السطحية لغيرك كمثال أنا أستحق أن أكون مكان فلان، أنا أفضل منه و هكذا، الإستحقاق أكبر من كل ذلك فهو حصيلة ثلاث أشياء، أفكار إيجابية، مشاعر إيجابية، تصرفات إيجابية.
53/ كلما إزددت صمتا كلما إزددت وقارا، ثقافة الصمت قليلون هم من يفهمونها، فالصمت سلاح ليس له مثيل، وهو الوحيد الذي يجعلك تفوز دوما جميع المعارك.
54/ ما نحن عليه في الحاضر هو نتيجة إختيارات وقرارات الماضي وكذلك ما سنكون عليه في المستقبل هو نتيجة ما نفعله في اللحظة الآنية.
55/ الروح البيضاء، إنها روح إنسان لكن أرواح البشر ليست جميعها بيضاء لأنهم بشر، الروح البيضاء تذهب إلى ما وراء الروحانية، فبالإضافة إلى كونها متجسدة إلا أنها تملك الإنسانية، تشعر بإحترام عميق لكل ما حولها، الناس، الطبيعة، تبقى ملتزمة بكونها روح قادرة على مشاركة حبات رملها لتحسين كل شيئ، ليس لمصلحتها فقط بل لصالح الجميع،قادرة على الإحساس بالآخرين بطريقة تذهلهم و تحس بشعور الفرح و عمق الألم للآخرين، إنها روح حساسة، متقبلة، مليئة بالمشاعر، تطلب الأفضل من الحياة، ولا أتحدث عن الجانب المادي، بل الإنساني، الروح البيضاء تعرف القيم الأخلاقية و مبدؤها الأساسي هو لا تفعل للآخرين ما لا تحب أن يفعلوه لك، تحب الحرية و العدالة، تحب الفرح وترى أن السلام ليس فقط السلام الداخلي بل وسلام العالم أجمع أيضا، هي تعاني أيضا، فلديها عواطف، مشاعر و رغبات، لأنها ليست إلها، بل روح إنسانية تحب وتشعر وتستمتع بذلك.
تؤمن بأن المشاعر هي ما تبقينا أحياء و واعين، الروح البيضاء لا تهرب من مسؤوليتها بالمساعدة على إستمرار تناغم ألعالم مع كل ما حولها، لا تخطئ أبدا بحق روح أخرى ولا بحق بيتها الأرض و الطبيعة، إبحث عن الروح البيضاء التي تحملها بداخلك.
56/ عندما قررت التوبة قررت أن لا أؤلم روحي، فهمت أن خيانة أمانة الله هي إيلام الروح، فهمت أن الإيمان والأمانة يتعلقان بأمانة الله في وأن المؤمن هو الأمين على أمانة الله فيه.
57/ جميل أن نختلف والأجمل أن نتفارق فى صمت، وقمة الجمال أن أفقدك من ذاكرتي، أما الرائع أن نتقابل مرة أخرى ولا أتذكرك، والأروع أن يحذرني شعوري منك، أما قمة الروعة أن أصدق شعوري وأتجاهلك كأن لم تكن، بغض النظر عن ذاكرتي على أن أكون أبديا، فأنا لا أشتري الزمن.
58/ الفشل ليس عند الخسارة إنّما الفشل عند الإنسحاب.تصرف كما لو أنه من المستحيل أن تفشل.
59/ كن صادقا جدا مع نفسك و إسأل نفسك لماذا طرقت بابا دون رجعة لما إخترت الخيمياء ؟ بمجرد الجواب على سؤالك هذا فإنك تفتح الباب الأول أو تغلقه إلى أن تتعلم !
60/ إذا أردت أن تكون في الآن فليس عليك سوى الصمت تماما و المراقبة لما يجري داخلك وخارجك وكأنك غير معنى إطلاقا، إذا إعتنيت عانيت لأن الآن هي السماح المطلق بمرور الإلهي في كل شيء بما فيهم أنت. لا تعتني فتعاني لأنك تستحضر أنا تقاوم، دع العناية الإلهية تكون.

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر سعيد اتريس

___26 يناير 2022___



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حينما يختفي المزيفين
- كن أنانيا
- مبادىء الكارما الشكلية
- العالم مليء بأشياء لا يمكن توقعها !
- التنوير ليس على الإطلاق ما تعتقده!
- أين توجد السعادة
- مدارات الوعي
- المادة و الطاقة وجهان لعملة واحدة
- علامات تظهر لك توأم الروح الحقيقي
- مناجاة اليقين
- كل شيء في الكون عبارة عن طاقة
- إرهاصات الخلود و الإنتشاء
- الموجات الدماغية -ذبذبات المخ-
- أنماط الحياة الكهربائية
- أشواق و حكايا الولادة المحدثة
- الأشعة الكونية مصدر الطاقة الفائقة
- التانترا فلسفة التحرر و الإتحاد
- مضاجع الصقيع
- ثاني أوكسيد الحب
- حقيقة وجود العين الثالثة


المزيد.....




- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- أول تعليق من السعودية على الهجمات الإيرانية على كردستان العر ...
- روسيا تصادق الجمعة على ضم مناطق أوكرانية والولايات المتحدة ت ...
- نورد ستريم- الناتو يندد بـ-تخريب متعمد- وروسيا تتحدث عن -عمل ...
- موسكو ترد على اتهامها بالوقوف وراء ما تعرضت له أنابيب السيل ...
- الجيش الإسرائيلي يقتحم مدرسة في الخليل (فيديو)
- استطلاع: 59% من الديمقراطيين يعتقدون أن على بايدن الترشح لول ...
- الخارجية الإيرانية تستدعي القائم بالأعمال الفرنسي في طهران
- كوريا الشمالية تطلق صاروخا غير محدد باتجاه بحر اليابان
- زاخاروفا: يجب أن تعترف الولايات المتحدة الأمريكية بشنها هجما ...


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - كنا بخير لولا الآخرون