أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - مدارات الوعي















المزيد.....



مدارات الوعي


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7140 - 2022 / 1 / 19 - 13:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


****____مدارات الوعي___****

1/ لن تجد أبداً من يكره النجاح ولكن الكثير يكره الفشل! فالأول مر بالفشل فتعلم والثاني إستسلم له فتألم؟ من تحب أن تكون؟
2/ إنه يُسمى الهدوء، إنه الهدوء عندما كلفني آلآلف العواصف. و عندما يختفي أذهب للبحث عنه مجددا، إنه الهدوء عندما يغريني الجنون و الرياح القوية صعبة السيطرة تطلق عنانها، إنه الهدوء يأتي عبر السنين عندما طموح الشباب يطلق اللسان والحياة الباردة تمنحني الصمت والمزيد من الحكمة، إنه الهدوء عندما أتعلم كيف أحب جيدا وأنانيتي تعطيني الطريق والإختلاف يختفي لأفتح قلبي و روحي وأمنح نفسي بالكامل لمن يريد أن يأخذ و يعطي إنه الهدوء عندما تكون الصداقة حقيقية تسقط كل الأقنعة ويُقال كل شيئ، إنه الهدوء و العالم يهرب منه، يتجاهله بإختراع حروب لا ينتصر فيها أحد، إنه الهدوء عندما يكون الصمت متعة، عندما الضوضاء لا تكون صوت موسيقى عالي أو جنون بل الرياح والعصافير صحبة جميلة وصوت بحر، إنه الهدوء عندما لا يوجد شيئ للدفع مقابله، فالألوان التي تأتيك وتغمر روحك لا تقدر بثمن، إنه الهدوء كلفني عواصف كثيرة مررت بها، وسأمر بها لآلاف المرات و دوما سأبحث عنه لأجده مرة بعد أخرى، إنه الهدوء، إستمتع به، أحترمه، ولا أريده أن يذهب.
3/ البردايم يتحكم في 95% من تصرفاتك وسلوكياتك. السؤال الذي يطرح نفسه كيف نستطيع تغيير حياتنا من دون أضرار و مقاومة من حارس بوابة العقل الذي أشرنا له، دور حارس بوابة العقل مجازا إن صح التعبير يا عزيزي، هو الوسيط بين ما تريد فعله من قرارات واعية، وما أعتدت على فعله و التفكير فيه، و المسجل في أعمق جزء من عقلنا. كمثال صديقنا أبي السعادات المدخن حين قرر الإمتناع عن التدخين بوعيه، هنا يتدخل الحارس بأدواته و التي هي مشاعر "خوف - غضب - توتر". لماذا ؟ لأنه ببساطة خادمك الوفي، و دوره حمايتك من كل تغيير محتمل، لأن التغيير بالنسبة لعقلنا العميق هو خطر الموت حرفيا. لذلك يستخدم المشاعر لإستمرارنا على العادات والقناعات المسجلة، وفي حالة أبي السعادات مسجل عنده قناعات مثل "التدخين يقلل توتري" "لا أستطيع العيش بدونه، أنا أعرف نفسي عاجزا وما إلى ذلك من المعتقدات"حارس بوابة العقل لا يتعامل مع العادات فقط بل القناعات والمعتقدات. المثال الشائع عند الناس الأغلبية، معتقد "المال أصل كل الشرور إلخ" عقلك سيمنع عنك كل أسباب وأفكار الحصول على المال، هل لأنه يكرهك الإجابة لك الآن، نعم لحمايتك كما ذكرنا،
4/ مع أنَّ الدموع ليس لها ثقل إلا إنهـا عندما تسقط تُزيل شيئاً بالقلب كَان ثقيلاً.
5/ بمجرد أن تحل الكارثة بالإنسان حتى يتخلى عنه الجميع.
6/ ليس للآخرين أي وجود يذكر في حياة الإنسان، كما أن العائلة، الصداقة، و الحب، ليست سوى علاقات مزيفة و أكذوبة تافهة يصدقها الأغبياء، في النهاية الجميع يغادرون ولاتجد سوى نفسك التي كنت تفتقدها منذ آمد بعيد.
7/ السعادة تلك الفسحة التي نعثر عنها بين جنبات الضخب،
إنها مجرد لحظة من السكون تحررنا من أنفسنا و تجعلنا نقفز على الواقع من أجل معانقة الفراغ.
8/ يُعرف الرجل عند مرض زوجته، وتعرف المرأة عند فقر زوجها، ويعرف الأخوة عند الميراث، ويعرف الصديق عند الشدة.
9/ أن تعيش دور المكتفي من كل شيء ولو كنت بأمس الحاجة له وأن لا تطلب الشيء مرتين إلا من الله وحده ولا تطرق باب أغلق في وجهك يوماً ما فباب غير باب الله
لا يستحق أن يطرق أكثر من مرة.
10/ صفة الجنون. من قال لك أنها نقمة أو مرض نفسي ربما تكون هبة تتلخص في وصول المرء إلى مرحلة اليقين وفهم ما يدور من حوله، لتجعل منه شخصا يتعمق بالتفاصيل مهووسا وسجينا لإزدحامات وتناقضات أفكاره، لتولد له نظرة أعمق للأشياء، طريقة تفكيره لا تعتمد على الطريقة بل على الهدف فلا تستغرب إن شق الجبل عكس تسلقه، من صنع التاريخ كان يمتلك التفكير الجنوني، فلا شئ يدحض فكرة المستحيل سوى الجنون، فلا حدود داخل قاموسه ولا الخوف والخذلان سوى حافز لنهوضه، لا تستطيع مجاراته فهو عبارة عن متاهة تظهر لك الصورة من الأعلى أن لها ثلاثة مخارج ولكن عند دخولها ستفقد الأمل في الخروج ومع دخولك أكثر ستصاب أنت أيضا بالجنون من هول وضغط الأفكار عليك والكم الهائل من الأسئلة، من الصعب فهم شخص تفكيره نسبي، فلا الجميع يتمتع بالجنون ولا الجميع يستطيعون إنتحاله.
11/ كل الذين يطالبونك بالصبر على ألم ما، شخص ما، هم ليسو سوى جزء متأصل من النظام الذي يعيش في هذه المنطقة الضاغطة لذا يدافعون عن مساحتهم فيك. سيحجبونك عن جوهرك والحضور فيه بفضيلة الصبر، الصبر الجميل هو الحفاظ على الجوهر بلامساس."سلام قولا من رب رحيم". كل الأصوات التي لا تقول سلام و رحمة هي أصوات الظلام. لا مساحات إلا للمسالمين الرحماء.
12/ أرقى أنواع عزة النفس هو الصمت في الوقت الذي ينتظر منك الجميع الإنفجار بالكلام، كثيرا ما يكون الصمت أبلغ من الكلام.
13/ آبقى وحيداً إن لزم الأمر، لا تدخل حياة من لا يحتاجك، لا تفرض ذاتك على من يرفضك، أن ترحل متألماً شامخاً خير من أن تبقى مهمشاً و ذليلاً، فمن لا يشعر بسعادة في قربك تأكد ستكون سعادتك في بعده.
14/ عزة النفس ليست لساناً ساخراً، وطبعاً متكبراً، عزة النفس هي أن تبتعد من كل ما يقلل من إحترامك و قیمتك وذاتك، تذكر، العيش السعيد يكمن في رضاك و إكتفائك وإعتزازك بذاتك.
15/ لا تجبر أحد على الإهتمام بك والسؤال عنك فمن يحبك حقا سيبحث عنك، كما لو كان يبحث عن شيء ثمين ضاع منه، فالإهتمام صفة لا يمكن لأحد أن يتصنعها فلا تحاول أن تجبر أحداً على الإهتمام بك فتصبح كمن يسقي شجرة صناعية و ينتظر منها أن تثمر!.
16/ ماذا تفعل في عزلتك؟ - لدى الكثير لأقوم به. كيف ذلك ؟ لا أرى شيئا حولك.- عليَّ ان ادرب صقرين و نسرين وأمنح الهدوء لأرنبين، أهذب أفعى، أشجع حمارا، و أروض أسدا. أين هم؟ لا أرى أي منهم.- إنهم بداخلي، الصقور تنطلق في المساء وهذا يمثل لي الخير والشر يجب أن أدربها لتنطلق للخير فقط وتلك "عيناي".النسران بمخالبهما يؤذيان ويدمران يجب أن أعلمهما أن لا يدمران وتلك "يداي".الأرانب تحب الذهاب لأي مكان تريده و لمنعها من الوصول للخطر يجب أن أعلمها أن تبقى هادئة حتى لو كانت تعاني و تتعثر و تلك " قدماي".الحمار دائما يشعر بالتعب وعنيد جدا ولا يريد حمل أحماله أحيانا وذلك " جسدي".وأكثرها صعوبة في الترويض هي الأفعى، بالرغم من أنها محبوسة في قفص قوي إلا أنها دوما جاهزة " لتلدغ وتسمم" أي أحد بجانبها يجب أن أضبطها وتلك هي " لساني"لدى أسد أيضا كم هو مغرور ويشعر بالفخر، متكبر، يظن أنه الملك، يجب أن أروضه، وذاك " ظل الماضي".كما ترى يا صديقي لدى الكثير من العمل، ماذا عنك أنت؟ ماذا تفعل؟.
17/ لا تكرم من أهانك، ولا تحنو على من قسى، ولا تحن لمن باع ولا تلجأ لمن أضل طريقك عمداً ولا تشتاق إلى من آستغنى.
18/ لم يضع فيك من روحه ليعطيك تعاليمه من الخارج، إنه يحدثك من داخلك فأنصت.
19/ تقبّل نقيضك؟ كيف أتقبله؟ إنه يخلق بداخلي توترات عديدة وتشنجات- عليك بفك هذه العقد والتشنجات والتوترات، أن تبقى فلتبقى وأن تذهب فلتذهب، ستغادرك ولكن لماذا ولماذا؟ لماذا أعذب نفسي وأفعل بها هذا وأجعلها بالملاقاة مع نقيضي، مالذي سأجنيه؟- عندما تلاقي نقيضك وتتقبله ستتحرر منه للأبد- عندما تلاقي نقيضك وتتقبله ستكسب طاقة كنت تخسرها بصراعك الداخلي معه- عندما تلاقي نقيضك وتتقبله، ستزيح من أمامك عثرة في طريق السعادة- ستخلق مكان ذلك نجاح، وسيقويك نقيضك ويدعمك في طريق النجاح- عندما تتعلم تقبل النقيض ستعمل من أجلك قوانين الكون وقوانين العقل- ألا ترى أنه طريق صعب، وقد لايكون لي قدرة عليه، أقصد تقبل النقيض؟- معظمنا ومنذ صغرنا وضعنا أنفسنا ضمن دوائر وإعتقادات وأغلقنا أنفسنا عليها، إن هذا العقل المجزأ يرى كل شيء جديد مختلف عما إعتاد عليه طريق صعب، ويبدأ بوضع العراقيل، عليك أن ترى ذلك وتدركه ولن يبقى شيء من الصعوبة بمكان.- فهمت الآن- لا يكفي عليك أن ترى، ففي مكان ما داخلك حيث هناك الوعي سترى عندها ستبدأ بنفسك بالتقبل، تأمل.
20/ التفاعل مع الأفكار الظلامية يعني الضغط على زر التفعيل أو التشغيل لذا عندما أقول لك إسمح لها بالمرور دون التفاعل معها أي أنك تعي جيداً أن هذه الأفكار هي مجرد دخيل يطالبك بالعودة إلى نسختك القديمة. وهذا لتعسير حالة الولادة الجديدة عليك. الإشتباك مع الوعي الظلامي هو تفعيل سلاح الوهم لديه ومحاربتك به. كن واعياً بيدك علم البيان والفرقان، في صحوتك الكاملة أنت ترصد الإزدواجية والمتناقضات. وفي غفوتك تعود للتخبط مرة أخرى.في غفوتك تنسى والنسيان هو سلاح النسخة القديمة لايستطيع ضربك بهذا السلاح إلا إن غفوت. "وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره" ليخرجك من حالة الحضور إلى حالة الضياع من أجل إلهائك حتى يستحوذ عليك. "إستحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله".سلاحك الحضور وسلاحه العمل على شتاتك وضياعك عن الحضور حتى يستحوذ عليك مرة أخرى. وهذه هي الحرب العالمية الثالثة. وها هو ذا صراع العروش.
21/ الشفقة كلمة توحي عموما بإلإرتياب وهي تعنى بشعور يعتبر أقل منزلة ولا علاقة له بالحب إطلاقا، أن نحب أحدا شفقة به فهذا يعني أننا لا نحبه، إنها نوع من ممارسة الإزدراء المبطن النابع من النفاق المستشري بين البشر المتخفين تحت قشور العاطفة المتفسخة، إنها مجرد شعور يعبر عن ميوعة المشاعر السخيفة و الإحتقار الرحيم الذي تمارسه النفس البشرية في حق المستضعفين.
22/ لا تُقاتل من أجل إنقاذ شعور، تعلّم الوداع.
23/ الكيانات السامة المحيطة بك هى إنعكاس الظلمة الداخلية.الظلمة الداخلية جذرها عدم التجذر مع الله في العقيدة الداخلية. لذا كل ظلام يمحى عندما يشرق نور الله على الإعتقاد العميق.
24/ ‏الصعب لا يعني مستحيل ولكن يعني ببساطة أنه عليك أن تجتهد.
25/ إياك أن تنتقم فطاقة الانتقام طاقة مدمرة لك ! إذا أردت المعاناة لمن آذاك، فأنت بذلك تطبق كل قوانين الجذب وقوانين السعي لتجلي مزيد من المعاناة في حياتك، أنت إما أن تعفو فتجذب مخرجا ورزقا من حيث لا تحتسب وإما أن ترغب في رؤيته يعاني فتجذب مزيدا من السجن والألم وضياع رزقك. أنت المسؤول ولك حرية الإختيار.
26/ اﻹجابة تأتي قبل السؤال، اﻹجابة هي الدافع ﻷن تسأل،الإجابة كانت أحداثا و صورا راودت واقعك دفعتك لأن تسأل لا تبحث عن إجابة أسئلتك في أي مكان، بل أبحث عن الدافع الذي دفعك ﻷن تسأل، ستجد اﻹجابة مخبأة في قلب الدافع، الإجابة هي ذلك النور الذي يتسلل من داخلك يطلب منك أن تراه فيدفعك للسؤال و عندما ترصدها ستتجلى جلية مبتسمة و كأنها تقول كنت دوما هناك، لماذا لم تعرني الإهتمام، هل علي أن ألفت إنتباهك مرات عديدة؟
27/ كبـرنـا بهـــدوء، كبرنا لدرجة أننا لم نعد نبحث عن أصدقاء جدد، أو حتى على أشخاص يحبوننا، بل أصبحنا نبحث عن أنفسنا. كبرنا وأصبحنا نحب الأماكن الهادئة والقهوة وصوت الطبيعة والمناظر الخلابة أكثر من التجمّعات ومدن الألعاب، كبرنا لدرجة اننا أصبحنا نخاف على أهلنا بدلًا من الخوف منهم، توقفنا عن مجادلة أحد حتى ونحن على صواب، أصبحنا نترك الأيام تثبت صحة وجهة نظرنا، كبرنا لدرجة أنّه ما عدنا نتحدّث مع أحد عما يحدث معنا، ولا عمّا يؤلمنا وصرنا نداوي جراحنا بأنفسنا، كبرنا وصرنا نفرح بصمت ونبكي بصمت ونضحك بإبتسامة عابرة ولم نعد نتأثّر بمعسول الكلام، أصبحنا نريد أفعالا من القلب، لم نعد نستهزئ بأفعال الغير، بل صرنا نقول "الله يعين الناس" كبرنا وعرفنا أن المظاهر خداعة، وتعلمنا أنه ليس كل ما يلمع ذهبا وأن حبل الكذب قصير، تعلمنا ألا ننتظر أي شيء من أحد ولا نتأمّل بأحد بل تعلّمنا كيف نكتفي بأنفسنا. تعلمنا متى نثق وبمن نثق، كبرنا نعم و كبـرنــا بهـــدوء.
28/ السيارة إختراع مذهل يمكن أن يحتوي على مائة حصان في المحرك و حمار في المقعد.
29/ غضبك وحزنك تجاه أي حدث لن يغير في الحدث أي شيء ! سيغير ملامحك فقط ويجعلك أقل جمالاً, أقل تدبيرا.
30/ و مع مرور الوقت ندرك أن لأغلب الأشياء تاريخ إنتهاء، و أن كل نهاية ما هي إلا بداية جديدة، ولا شيء يسمى خسارة، فما الخسارة إلا ربح آخر ولكن بطريقة أخرى, إجعل تفكيرك إيجابيا لكل الصعاب وأجعل من كل محنة منحة وتقبل واقعك لكي تستطيع التعامل معه والتغيير إلى الأفضل، لا تفقد الأمل ولا تقف على أطلال الهزيمة، بل تقدم و تذكر دوما أن بأمكانك و بوسعك أن تفعل وتصل. بما أنك لازلت على قيد الحياة تقدم و تابع المسير نحو ما تصبو إليه فإنك تستطيــــــــــــع.
31/ من أصعب المراحل التي ستعيشها في رحلة الوعي هي مرحلة الصراع بين نسختيك النسخة القديمة والنسخة الجديدة، شيء ما يسمو بك إلى الأعلى وآخر يشدك للأسفل
ستشعر وكأنك بحالة انفصام أو إنك معلقاً بين السماء والأرض والسبب إن الايجو لا يزال يصارع للبقاء إنه يحاول حمايتك من المرحلة المقبلة فهي تبدو غامضة وغير مألوفة بالنسبة إليه. مهمتك الآن هي أن تكون قوياً بما يكفي لمواجهة شياطينك وتسليم القيادة للروح، لا تخف من هذا الإنقلاب الذي ستمر به و تذكر إن من إختارك لهذا الطريق لن يتركك في منتصفه و سيسخر لك كل ماحولك ليرشدك و يدعمك.
32/ في أي خَطُوةٍ تخطُوها حاول أن تجعل العَقل والقلب معا، لأن في العقلِ إرادةً و في القلبِ ضمير.
33/ تذكر شي مهم جدا، أين ما سافرت و هاجرت ستجد نفسك وستقابلها كل مرة بمعنى لامفر من روحك أينما ذهبت.
34/ الهدوء النفسي تجده فى البساطة مع الرضآ، ربما تمتلك قصر ولا تشعر بالهدوء، الرضآ هو كلمة السر. إذا رضيت بالقليل سيأتيك الكثير دون أن تصيبك لعنته.
35/ عندما تعجبنا الروح تعجبنا الملامح.
36/ خلقك لتكون على صورته و مادمت أسيرا لأناك فأنت على صورة الشيطان، فكلما تخليت عن أناك ظهرت صورة الله فيك بقدر هذا التخلي و لن يكون الخلاص إلا إذا كانت صورة الله فيك كاملة و لن تكتمل إلا إذا تخليت نهائيا عن صورة الشيطان فيك و صورة الشيطان فيك تمثلها أناك.
37/ معنى أن المرض رسالة يعني أنه لديك حلول لم تنتبه لها وبدلاً عن ذلك مشيت بسلوك غير صحيح يؤذيك أو يؤذي الآخرين ظننت أنه حلك الوحيد، فانت ظنتت أنك يجب أن تسكت لمن يسيء لك لأنه الحل الوحيد، ولكنك كنت تستطيع أن تقول لا بكثير من الطرق أولها يبدأ بالكلمة وآخرها ينتهي في المحكمة بتهمة القدح، ظننت أنه لأنك فقير فيجب أن تسرق بدل أن تعمل، ظننت أن النساء سلعة و مارست الجنس عبر الغواية والوعود الكاذبة بدل أن تكون صادقاً محباً أو زوجاً شغوفاً، ظننت أن الشهوة يجب أن تلبى دائماً و يجب أن تأكل ما شئت من أنواع الطعام المؤذي بدل أن تتوازن في طعامك بين شهواتك تجاهه و واجباتك تجاه جسدك، ظننت أن الحل دائماً في القساوة و العناد بدل أن تتوازن ما بين اللين والقسوة والعناد والمرونة، طالما أتاك المرض هذا يعني أنه لديك حل آخر قريب لله أكثر من الحل السيء الذي لجأت له، ولكنك ربما لا تراه، وهنا يأتي المرض كرحمة لكي يقول لك إنتبه له أو لكي يجبرك أن تتخذ طريق الصواب إن كنت منتبها له ولا تأخذ به، فلو لم يكن هنالك حل آخر غير هذا الحل الذي أخذته و تبين أنه خاطئ لما مرضت لأنه ما من رسالة لكي يوصلها لك و المرض ليس أكثر من رسالة تطهيرية رحيمة.
38/ إن اجتهدت فوصلت فهنيئاً و إن لم تصل فآجتهد حتى تصل، فما أجمل العطاء بعد العناء، كُن عنيدا.
39/ الْكَوْن عِبَارَةٌ عَنْ أَرْقَام وَقِيَم ماتريكس تَتَمَثَّل بالذبذبات، إنَّ الشَّكْلَ الثُّلَاثِيّ الْإِبْعَاد ﻫﻮ ﻣﺆﻗﺖ ﻭﻋﺎﺑِﺮ، ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻮِﺣﺪﺓ ﺍﻟﻜﻮﻧﻴﺔ ﻓﻬﻲ ﺃﺑﺪﻳﺔ، اﻟﻜﻮﻥ ﻫﻮ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﺎﺗﺮﻳﻜﺲ ﻭَﻫﻤﻲ ﻣﺆﻗﺖ ﻭﺛﻼﺛﻲ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ، ﻣَﺼﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺗﺮﺩُّﺩﺍﺕ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺃﺷﻜﺎﻝ ﺗﻤﻮُّﺟﻴﺔ ﺗﺘﺬﺑﺬﺏ ﻋﻨﺪ ﻣﻌﺪّﻻﺕ ﺫﺑﺬﺑﻴﺔ ﻣﻌﻴّﻨﺔ. ﺧﻠﻒ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﺘﺎﺭ "ﺳﺘﺎﺭ ﻛﻞ ﺫﺭﺓ" ﻓﺈﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺷﻲﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺳﻮﻯ ﻣﺤﻴﻂ ﺷﺎﺳﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻷﺛﻴﺮﻳﺔ، ﻣﻦ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﺻﻮﺕ ﻟﻪ.
40/ ﺇﻥّ ﻛﻞّ ﻣﺎ ﺗﺮﺍﻩ ﻭﺗﻠﻤِﺴﻪ ﻭﺗﺴﻤﻌﻪ ﻟﻴﺲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺇﺷﺎﺭﺍﺕ ﻛﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﺗﻢّ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺤﻮﺍﺱ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺑﺤﺮ ﺍﻷﺛﻴﺮ ﺍﻟﺨﻔﻲ ﻫﺬﺍ، ﺇﻟﻰ ﺩﻣﺎﻏﻚ، ﻛﻞٌّ ﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻮﺍﺱ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﻳﺪﻋﻢ ﺍﻵﺧﺮ ﻓﻲ ﺗﻮﻟﻴﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻫﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤُﺒﺪﻋﺔ ﺍﻟﻜﺜﻴﻔﺔ عَبَّر ﻭﺳﺎﺋﻂ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺍﻟﺜﻼﺛية، ﻳﺘﻢّ ﺗﺤﻠﻴﻞ ﻭﺗﻔﺴﻴﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻹﺷﺎﺭﺍﺕ ﻭﻓﻘﺎً ﻟﺒﺮﻣَﺠَﺘﻨﺎ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ ﻭﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺣﻤﻀﻨﺎ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ حَيْث ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺬﻫﺒﻴﺔ ﺍﻟﺮﺍﺳﺨﺔ ﻭﻫﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺎﺗﺮﻳﻜﺲ ﻟﻴﺲ ﺣﻘﻴﻘﻴﺎً، ﻭﻫﺬﺍ ﻳﺘﻮﺍﻓﻖ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﻯﺀ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﻤﻴﺘﺎﻓﻴﺰﻳﻘﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻲ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﻃﺒﻴﻌﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻛﻮَﻫﻢ ﻣﺆﻗﺖ ﺛﻼﺛﻲ ﺍﻷﺑﻌﺎﺩ.
41/ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﻭﺍﺕ، ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻷﺩﻧﻰ، ﺇﻥّ ﺍﻟﻜﺎﺋﻨﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻫﻨﺎ ﺑﺄﻋﺪﺍﺩ ﻣﺘﺰﺍﻳﺪﺓ ﺑﻬﺪﻑ ﺗﻀﻠﻴﻠﻨﺎ ﻭﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺑﻨﺎ ﻟﺠﻬﻞ ﺗﺎﻡ ﺑﻤﺎﻫﻴﺔ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ، ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻰ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﻓﻴﻠﻢ ﺍﻟﻤﺎﺗﺮﻳﻜﺲ ﻳﻈﻬﺮ ﻧﻴﻮ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺴَﺤﺐ ﺃﺟﺰﺍﺀ ﻟﻮﻟﺒﻴﺔ ﻧﺤﻴﻔﺔ ﻭﻃﻮﻳﻠﺔ ﺗﻤﺘَﺼّﻪ، ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺳَﺤﺒﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺴﺪﻩ، ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﻣُﻨَﻔِّﺮﺍً ﻷﻧﻪ ﺣﻘﻴﻘﻲ، ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻟﻴﺴﺖ ﺑﺎﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺭﺓ، ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻜُﻦ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺃﺩﻧﻰ ﻓﻜﺮﺓ ﻋﻤّﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﻟﻨﺎ، ﻓﻜﻴﻒ ﻟﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻘﻮﻡ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ ﺃﻧﻔﺴﻨﺎ ؟ ﺟﻤﻴﻌﻨﺎ ﺑﺪﺭﺟﺎﺕٍ ﻣﺘﻔﺎﻭﺗﺔ ﻧُﻌﺘَﺒَﺮ ﻣُﻀﻴﻔﻴﻦ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻜﺎﺋﻨﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻐﺬﻯ ﻋﻠﻴﻨﺎ، ﺇﻧﻪ ﻭ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﺮَﺩُّﺩﺍﺗﻨﺎ ﺍﻟﻜﻮﻧﻴﺔ ﺍﻟﻤﺘﺪﻧﻴﺔ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻧﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﻭﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻖ ﻭﺍﻟﻬﻮﺱ، ﺗﻘﻮﻡ ﻃﻔﻴﻠﻴّﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻨﺠﻤﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤُﻈﻠﻢ ﺑﺈﻟﺼﺎﻕ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﻨﺎ، ﻷﺟﻞ ﻫﺬﺍ ﻧﺠﺪ أَهَمّ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺳﻠﻮﻙ ﺍﻟﺪﺭﻭﺏ ﺍﻟﺮﻭﺣﻴﺔ، ﻳﺘﻄﻠﺐ ﻧﻘﺎﺀ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻭﺍﻟﺠﺴﺪ، ﺍﻟﻨﻘﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﺼﻔﺎﺀ ﻳُﻘَﻠِّﻞ ﻣﻦ ﻗﺪﺭﺓ ﺍﻟﻌﻮﺍﻟِﻢ ﺍﻷﺩﻧﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻌﻚ ﻭ ﺍﻹﻟﺘﺼﺎﻕ ﺑﻚ، ﺇﺫ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﻘﺪﻭﺭﻫﻢ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻣﻮﺍ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪ ﺗﺮَﺩُّﺩﺍﺕ ﻫُﻢ ﻻ ﻳﺘﺮﺩﺩﻭﻥ ﻭﻻ ﻳﺘﺬﺑﺬﺑﻮﻥ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻷﺳﺎﺱ.
42/ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﻌﻠﻢ ﺑﺄﻥّ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﻧﻴﺔ ﻳﻘﻀﻲ ﺑﺄﻥّ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﺠﺬﺏ ﻟﻪ ﻣﺜﻴﻠﻪ، ﻭﺑﺄﻥّ ﺗﺮﺩُّﺩَﻙ ﺃﻭ ﻣﻨﺰﻟﺘﻚ ﺍﻟﻜﻮﻧﻴﺔ ﺇﻧﻤﺎ ﻳُﺤَﺪِّﺩﻫﺎ ﻭﻋﻴﻚ، ﻫﻲ ﺣﺎﻝ ﻭﻋﻴﻚ، ﺑﺈﻣﻜﺎﻥ ﺻﻔﺎﺋﻚ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺤﻜﻴﻤﺔ ﻭ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻟﺤﺎﺩ، ﺇﺑﻘﺎﺀ ﺣﻘﻞ ﺟﺴﺪﻙ ﺍﻷﺛﻴﺮﻱ ﺍﻟﺸﻔﺎﻑ ﺑﻌﻴﺪﺍً ﻋﻦ ﺃﻱ ﺗﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﺮﻏﻮﺏ ﻓﻴﻬﺎ. ﻭ ﺃﻱّ ﺷﻲﺀ ﺃﻧﺖ ﻣﻬﻮﻭﺱ ﺃﻭ ﻣُﺘَﻌَﻠِّﻖ ﻓﻴﻪ، ﻟﺪﻳﻪ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﺮﺑُﻄﻚ ﺑﻤﺴﺘﻮﻯ ﻛﻮﻧﻲ ﺗﺮﺩﺩﻱ ﻳﻮﺍﺯﻱ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﺎﺋﻨﺎﺕ " ﺃﻱّ ﺷﻲﺀ سَلَبِي ومظلم".
43/ على الرغم من أنه لا يمكن لأحد أن يكون سعيدًا طوال الوقت، إلا أن هناك شيئًا أكثر أهمية من ذلك، الشعور بالرضا عن النفس. للقيام بذلك، تحتاج إلى فهم و مساعدة عقلك على بناء إحترام أقوى للذات و إمتلاك أفكار أكثر مرونة.
44/ الآن، لمجرد أن عقلك يقاوم التغيير لا يعني أنه لا يمكن أن يتغير. لقد تعلم البشر بشكل ملحوظ كيفية التكيف مع البيئات المعقدة. و بالمثل، في الممارسات السريرية، من الممكن الوصول إلى وضع متزن أو حتى الشفاء الكلي. و مع ذلك، الإلتزام الحقيقي شرط ضروري. هل يمكنك تدريب عقلك ليكون أكثر سعادة؟ إن تدريب عقلك ليكون أكثر سعادة لا يتعلق فقط بتغيير نظامك الغذائي. لا يتعلق الأمر فقط بعيش حياة أكثر نشاطًا أو ممارسة الرياضة أو السفر مرة أو مرتين في السنة. يمكن أن تساعدك هذه التغييرات في الحفاظ على صحتك والحفاظ على شعورك بالرضا لمدة يوم أو يومين. و مع ذلك، لا يمكن لأي من هذه الإستراتيجيات مساعدتك على التعامل بشكل أفضل مع التوتر. عندما تصبح الحياة صعبة مرة أخرى، لن تعرف كيف ترفع معنوياتك وستبدأ في الشعور بالعجز والخوف والقلق.
45/ لا توجد وصفة سهلة لحياة أكثر سعادة. هذه عملية فردية تتطلب الإبداع و الأصالة. ومع ذلك، يمكنك أن تأخذ سلسلة من الحقائق الأساسية كنقطة إنطلاق. درب نفسك على التفكير في الأشياء، لقد أظهر علم الأعصاب للعالم أن الأفكار هي نتاج لنشاط الدماغ. يخلق الدماغ الأفكار نتيجة التوصيلات الكهربائية. هذا صحيح، لكن أفكارك يمكن أن تؤثر بدورها على دماغك لأنها يمكن أن تولد روابط جديدة و حتى تغير شكله. يمكن للأفكار السلبية المتكررة و الوسواس أن تجعل عقلك يشعر بالتعب و تقلل من النشاط في منطقة الفص الجبهي من الدماغ. هذا يجعل من الصعب إيجاد حلول للمشاكل. إن المفتاح لتدريب عقلك كي يكون أكثر سعادة هو أن تتحكم بشكل أكبر في هذا النوع من العمليات العقلية. من الصحي التفكير بعناية. كل ما تقوله و تفكر فيه مهم. لذلك، حاول إكتشاف أنماط التفكير السلبي و أوقفها. الآن، نحن لا نتحدث عن تغيير حقيقة الأمور و البدء في تبني أفكار ضحلة و مفرطة التفاؤل. يتعلق الأمر ببساطة في أن تكون أكثر مرونة بشأن واقعك. يجب أن تكون قادرًا على التفكير في عشرة حلول لمشكلة ما، و توسيع منظورك، و التوقف عن إلقاء اللوم على القدر. وجود هدف يمكن أن يعطي معنى لحياتك، لا فائدة من أن تعيش حياة بلا هدف. فمن الناحية العلمية ذلك يعني العيش بدون الدوبامين و السيروتونين و الوصلة التي تربط تخيلاتك بأهدافك اليومية. هذا يفسح المجال للفراغ الداخلي و يؤدي إلى إضطرابات في المزاج مثل القلق أو الإكتئاب. إن إمتلاك الهدف يعطي لحياتك معنى. حاول تذكر ما هو مهم بالنسبة لك وما يستحق المضي قدمًا فيه.
46/ لذلك، إذا كنت ترغب في تدريب عقلك ليكون أكثر سعادة، فأنت بحاجة إلى فهم ما هو هدفك في الحياة. يجب أن يكون لديك هدف يومي للوصول إليه. حتى الأشياء البسيطة مثل أخذ قسط من الراحة أو التسكع مع شخص ما أو قراءة كتاب أو الخروج في نزهة. السعادة تعني الشعور بالرضا عن نفسك، لا أحد يستطيع أن يكون سعيدا كل يوم. من المستحيل الإحتفاظ بهذه الحالة الذهنية إلى الأبد. الآن، هناك شيء أهم من السعادة، الشعور بالرضا عن نفسك. في الوقت الحاضر، يعد عدم إحترام الذات مشكلة كبيرة لكثير من الناس. هذا جزء أساسي من الصحة النفسية و نقطة تحول للشعور بالرضا عن الحياة. إعتاد جون راولز، أحد أشهر فلاسفة القرن العشرين أن يقول أنه إذا أراد المجتمع أن يكون سعيدًا، يجب على مواطنيه إحترام ذواتهم. بإختصار، هل يمكنك تدريب عقلك ليكون أكثر سعادة؟ الجواب نعم. و مع ذلك، هذه ليست مهمة سهلة، و تحتاج إلى العمل عليها كل يوم. إنها مهمة شاقة ومعقدة وتتطلب بعض الشجاعة!
47/ الإنسان مملوك ما يملك، فإن شئتم ألا تكونو مملوكين فآعتق مافي قبضتك، أفلاكنا اليوم مثقلة بالبضائع وهي تئن من ثقلها حتى توشك أن تغرق أما الفلك الأم ما كانت مثقلة الا بالحياة، لا خير في أي ثقل لإنسان يحمله على أكتافه، فمن يؤمن إيمانا وطيدا بألوهيته لن يحمل أثقالا تعيقه لأنه يحمل العالم كله في ذاته.
48/ لا يمكن للعالم أن يكون أكبر أو أصغر من مستوى إدراكك أبدا ففي النهاية العالم هو إدراكك. و إذا توسع إدراكك فسيتوسع العالم لديك بنفس القيمة. مالا تدركه حقيقة هو غير موجود، على الموجود أن يكون موجودا في إدراكك قبل أن يكون موجود فى عالمك، وهي معادلة تحويل الطاقة إلى مادة ، إدراكك هو طاقة و عالمك هو المادة، و قيمة إدراكك هي قيمة تجلى المادة في عالمك. حتى الزمن يخضع لوحدتك الإدراكية في القياس، فإن كنت شخص هادئ فهذا يعنى أن الزمن لديك يمر سريعا و بطيئا عند الشخص الذي يعاني مع أنه من وجهة نظر راصد محايد له نفس القيمة إذن حتى الزمن يكمن في إدراكنا له إذن هناك بعد يحتوي كل الأبعاد الأربعة التي قبله المسماة بالزمكان و هو بعد الإدراك وهو ما نسميه البعد الخامس. وما نفعله هنا هو محاولة كشف هذا البعد ومدى تأثيره على تجلى العالم أمامنا بل بما أننا يمكننا تغيير الإدراك لدينا فإنه يمكن لكل واحد منا صياغة جنته الخاصة.
49/ لا يتوقف المسيخ عن محاولته في السيطرة. و كونه مسخاً واقعه دائما تقليد هزيل للحقيقة. يلبس عباءة الحق مقلداً حتى يتبعه من لم يعلم الحقيقة بعد. وحدهم من عرفوا الحقيقة رصدوه فلا يقدر عليهم. يريد جمع صفوف من الناس من الذين لم تتجلى لهم أنوار الحقيقة بعد حتى يحمي نفسه
بعد أن طردته من داخلك و نفيته و حظرته من الدخول مرة أخرى يبحث عن ملجأ آمن له. فعندما يتمثل في عالمك الخارجي إعلم أنه في أقصى درجات ضعفه و خوفه.
50/ تعتقد أنه لكي تنال رضا الله عليك أن تزن نفسك في موازين الناس فتسعى إلى كسب ود هذا وتقديم التنازل لهذا وترك حقك لهذا والإنكسار لهذا و التواضع حد المذلة لهذاخطأ قاتل تفعله، زن نفسك على ميزان الله فقط، ضميرك الحر.تحرير الميزان، نفسك في كفة و نفسك في الأخرى ثم رجح بالله هذه هي المنافسة في الله، و في ذلك فليتنافس المتنافسون. فليت الذي بيني و بينك عامر و بيني و بين العالمين خراب.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المادة و الطاقة وجهان لعملة واحدة
- علامات تظهر لك توأم الروح الحقيقي
- مناجاة اليقين
- كل شيء في الكون عبارة عن طاقة
- إرهاصات الخلود و الإنتشاء
- الموجات الدماغية -ذبذبات المخ-
- أنماط الحياة الكهربائية
- أشواق و حكايا الولادة المحدثة
- الأشعة الكونية مصدر الطاقة الفائقة
- التانترا فلسفة التحرر و الإتحاد
- مضاجع الصقيع
- ثاني أوكسيد الحب
- حقيقة وجود العين الثالثة
- البوابات النجمية
- وقفات مع الذات الباطنية
- الفرق بين المعلم الحقيقي و المتوهم
- إنهم يرقصون ليلة رأس السنة
- المعراج إلى عالم الأنوار
- ألف غاية و غاية
- الطبيعة الكونية


المزيد.....




- الجيش الأردني يعلن إحباط محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من ا ...
- بعد الطرود المفخخة.. إرسال طرد -دموي- إلى السفارة الأوكرانية ...
- البيت الأبيض يصحّح تصريحات بايدن حول نيته التفاوض مع بوتين
- واشنطن تدرج شركة -فاغنر- العسكرية الروسية على قائمة -منتهكي ...
- هابل يرصد تصادم مجرتين -غير عاديتين- في -رقصة مذهلة-
- الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ -الأقاليم الجديدة لروسيا قبل ال ...
- السوداني يحدد مرشحي حقيبتي البيئة والاعمار ويوجه طلباً للبرل ...
- دول الاتحاد الأوروبي تتفق على تحديد سقف أعلى لسعر النفط الرو ...
- وزير الخارجية التركي: من الخطأ اعتبار التطبيع مع إسرائيل -خي ...
- فيديو يوثق قتل جندي إسرائيلي لشاب فلسطيني من المسافة صفر


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - مدارات الوعي