أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - آيقونة الوعي المطلق الأبدي















المزيد.....

آيقونة الوعي المطلق الأبدي


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7158 - 2022 / 2 / 10 - 14:29
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ لن تصل إلى وجهتك و أنت تتوقف لتُشتبك مع كل عائق يظهر أمامك، الكثيرون يحاولون منعك من الوصول، أعبر من أمامهم بكل ثقة فقط، خذ رسائلك وأمضي إلى الأمام.
2/ العارف يرى الله حيثما توجه والمتعبد يراه في أماكن العبادة و أعمى القلب لا يراه في الأرض ولا في السماء.
3/ إنتبه جيدا ! الشياطين تتغذى على الذبذبات المنخفضة كالخوف والحزن والحقد، فلا تدعهم يتغذون على مشاعرك و يرافقونك مدى الحياة.
4/ قمة القوة الآن هي أن تحافظ على قواك العقلية وسط جميع الضغوط النفسية من حولك.
5/ عـنـد وصـولـك إلـى مـرحـلـة الـتـجـاهـل والـلامـبـالاة وعـدم الإنـزعـاج مـّن نـقـد الأخــريــِن، مـرحـبـا بـك فـّي مـرحـلـة الـنـضـوج والـحـريـة، كن واثقا من نفسك. من قدراتك التي أنعمها الله عليك. إنها هبة ربانية تحتاج الدعم و الشجاعة لمواجهة واقعك، ماضيك، عش حاضرك، خطط للمستقبل برحابة صدر. كن عون نفسك والآخرين. وجه أهدافك نحو الأفضل. لا تعير السلبيات بأشخاصها، مواقفها، كن شعلة مضاءة، طاقة إيجابية.
6/ إبتعد عن بؤرة السلبية التي تتمثل في صورة بشر لأنهم لهم في هذه الحياة إلا تشويه كل جمال يحيط بِنا، فــتعاملك مع الأشخاص الفارغين داخلياً يسلبك إمتلاءك ، فـالبعض يستنزفك بجدالات فارغة لأنه يحتاج أن يملأ فراغاً بداخله، أتركهم بسلام مع خياراتهم وأحتفظ بنفسك لك. جزء كبير من الراحة النفسية تجدها في المصالحة مع نفسك، أن تتقبّل وضعكَ أياً كان، أن تتعامل مع ظروفك بواقعية وأن تؤمن أنّ الدنيا ليست جنة لكنها ليست جحيماً كذلك فلا تجلد ذاتك،،
لابد أن تنحاز للهدوء، لابدّ أن تمارس إكتفاءك بذاتك، لابد أن تمضي بنفسك إلى آخر الطريق دون أن تنتظر يداً تمسك بك وهناك في النهاية ستعرف الكثير عن إحترام الذات وكيف أنّه أقوى.
7/ صعوبات الحياة لاتستطيع هزيمة إنسان يمتلك، الإيمان،
الرضا، التوكل، العزيمة و الإصرار، نؤمن بالقدر والإختيار، مايقدره الله لنا هو الخيار الأنسب لنا، لكننا لم نطلع على الغيب، ونتوكل على آلله لأنه لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا، هو مولانا فنعم المولى ونعم النصير، قل لنفسك، سأظل ماحييت أتقبل رأي الناقد والحاقد، فالأول يصحح مساري، والثاني يزيد من إصراري.
8/ التميز لا يكون بـالأفعال فقط فأنت مميزاً بـإبتسامتك، مميزاً بإنتقاء كلماتك، مميزاً برقي تفكيرك، أبحث عن نفسك وأبتعد عن تقليد غيرك.
9/ الحياة قد تتعثر ولكنها لا تتوقف، الأمل قد يقل ولكن لا يموت أبدا، الفرص قد تضيع ولكنها لا تنتهي، لذا تفائل ولا تيأس وتأمل في رحمة الله.
10/ أنت ثريّ حين تمتلك رفيقًا واحدًا يفهم مالا تقول ! .
11/ عندما تكون غير واثق من قدراتك ستجذب أشخاص يتحكموا فيك ويستهتروا بارآئك و مشاعرك و وجودك، و عندما يكون بداخلك شعور الضحية و الظلم و تشعر أنك ظُلمت من قِبل الظروف و الأشخاص والحياة ستجذب لنفسك شخصية نرجسية تتفنن في ظلمك أكثر و أكثر، حين يكون شعورك حرمان و حاجة عاطفية و رغبة للإحتواء، أي أنك غير مكتفى ذاتيا ستجذب شخصاً ماكراً يمثل دور الشخص الحنون المحب ليحقق هدف آخر بإرتباطه بك، لتنصدم به بعد نيله منك، إذا كنت تشعر بالوحدة و الوحشة مع ذاتك و هذا دليل على عدم إتصالك بذاتك الحقيقية و روحك وتريد بشكل عاجل شخصا يؤنس وحدتك و وحشتك ستجذب شخص يهملك و يهمل مشاعرك ليشعرك أكثر بالوحدة و الوحشة، ما العمل إذا ! العمل أن تصلح علاقتك مع ذاتك، أن تحبها و تحترمها و تقدرها و تثق بها لتتصل بروحك و تكتف ذاتيا و لا تنتظر أحد أن يهديك السعادة و الهناء لأنك سعيد بالفعل، لا تنتظر الإطراء لأنك تثق بذاتك بالفعل، لا تنتظر التقدير لأنك تقدر ذاتك بالفعل، لا تنتظر الإحتواء لأنك محتوي و محب لذاتك و للعالم أجمع و بالتالي تتدفق إليك المحبة من كل صوب، أن تقدر نفسك يعني أن تتأكد كل يوم أنك لا تخذلها، أن تعرف قيمة وجودك يجعلك قادرا على مواجهة الحياة وفي كل الظروف، فالحقيقة بأكملها مدفونة في داخلك وما عليك إلا جمع القِطع المتناثرة وإعادة ترتيبها وتنظيف نفسك من غبار الأوهام والافكار الحجرية لتظهر حقيقتك. إفعل ما تجده مناسبا لك، صلوات، تأملات، فكل ما ترتاح له سيكون هو طريقك إلى الخلاص، فأنت اللغز، وأنت مفتاح ذلك اللغز. إخلع رداء الخوف عنك و أبحر في محيط نفسك ودُنياك.
12/ بالغ في دعواتك فأنت تسأل رب المستحيل,وهل تتغير الأقدار؟ أومَا علمت أن الدعاء يصارع الأقدار، ‏وأن ثمة دعاء من قوته ‏وكثرة إلحاح صاحِبه ‏وشدة توسله ‏يغلب أقداراً تنزَّلت و شارفت على الوقوع, ثق أن الدعاء يعيدُ ترتيب المشهد ‏ولا يرد القضاء إلا الدعاء.
13/ يكمن الابداع العظيم والخطير للعقل البشري أنه بإستطاعته ان يفسر ويحلل المواقف من أقصى الشمال إلى أقصى اليمين وهنا يكمن الإختبار والفتنة، يعرض عنك الفكرة و أنت تستقبلها، تركز عليها، تصدقها، تتصرف بناءا عليها، وكل هذا يحدث و أنت غير منتبه لقوى الظلام التي تتلاعب بك. العقل أمانة وحق أمانته أن تعي أفكاره السلبية ثم تعوده على إستبدالها بإيجابية داعمة، السيئة تبدأ بفكرة، الكره يبدأ بفكرة، الحب يبدأ بفكرة، الحقد يبدأ بفكرة، الإنجاز يبدأ بفكرة، أفكارك أمانه إنتبه لأفكارك.
14/ لا تضيع سنوات عمرك في الإنتظا، إنه أشبه بالسرطان يأكل من خلايا جسدك الهش حتى يفنيك من فرط تعلقك، فتموت وأنت تنتظر!
15/ يستحق قلبك أن يحمل على كفوف من الحب، يستحق أن لا يهون أو يستهان به, لهذا لا تفني حياتك في الإنتظار، إنتظار شخص فارق ديار قلبك، إنتظار حلم لم يتحققإ انتظار فرصة تمنحها لك الحياة لتنعم بعدها.
16/ فآبحث عن مملكتك الجديدة وآكتفي بالقليل، ذاك القليل الذي أرادك أنت وحدك بكل عيوبك ومحاسنك، رافق المحبين، عاشقي الحياة والنور فكلامهم مفعم بالألوان ونظرتهم للوجود مزهرة بطريقة عطرية، إستمع إليهم وهم يصنعون الأمل فحروفهم وكأن فيها شيئا من الروح ! رافقهم ففي طريقهم حلم، برفقتهم ستدرك أن سقوطك في الماضي كان بحجم كبر غفلتك، ستدرك برفقتهم أنك أصبحت حائطا صلبا لن يتهاوى بقدر ما مررت به من ليال مظلمة، لن يكسر قلبك من جديد، لن تميل هامتك، لن تفوز عليك الصدمات، لن تخذل من العقبات، لن تزداد همومك، برفقتهم ستغير كافة المحطات وأنت مطمئن فأنت من أصلح نفسه وأعانها حتى الوصول، أتدري لماذا وصلت ؟ لأنك أبصرت!
17/ لا تنتظر ! كل خطإ يمكن تصحيحه، كل إخفاق يمكن تجاوزه، كل طريق وعر له نهاية وبعد كل نهاية هناك بداية جديدة ! فأخطاءك ستدفن مع الزمن وآلآمك ستتسامى مع السنين، لاشيء سيبقى !
18/ القضية ليست أن تبيت وليس فى صدرك حقد أو غل على أحد، القضية أن تبيت وليس فى صدرك أحد إلا الأحد.
19/ عندما تحدث الصحوة الروحية ولا نكون واعين بها فإن القوى الممنوحة فيها إذا لم نتفهمها وننميها ونستخدمها لقهر الظلام و الإرتقاء على حسابه سوف يسخرها الظلام لصالحه ويقهرنا بها ويحولها إلى أداة خوف ورعب من كل شىء و نفقد أسلحة التحرير الممنوح لنا إلهيا. و نقع فرائس أبدية للظلام. عندما تقع الصحوة الروحية فليس ثمة مكان ولا زمان يمكن أن يكون محل أكون أو لا أكون سوى هذا.
20/ لنا طريقنا وحدنا الذي لا يلامس ولايشتبك ولا يتشارك ولا يتقاطع مع أي طريق آخر. طريقنا نحو الجوهر الواحد الخالد. نعرفه فينا و يعرفنا من فيهم و نعرف من فيهم و طريقنا إليه معلوم و واضح و يقينى لنا، و هذا وحده يكفينا. لذا لا يمكن أن يكون معنا أغيار أبدا.
21/ أكثر ما يدهشني في البشر هو تمسك الكثير منهم بمعتقدات تسبب كل أشكال الإختناق و الجحيم على الأرض و بعدها يشتكون من الواقع الذي هم يشكلونه من نفس هذه المعتقدات و المدهش أكثر أنه يحاربون أي شخص يحاول المساس في هذه المعتقدات الفكرية .
22/ الماتريكس قبيح وقذر وخبيث جدا في حربه، عندما يشتم فيك رائحة الصحوة الروحية سيأتيك كناصح و كخائف عليك، سيأتيك مهددا و بذيئا، وسيهاجم بكل ما أوتي من قبح.
23/ ‏‎المغامرة في حد ذاتها فكرة جيدة تمنحك تجدد في فكرة وجودك في تلك الحياة وتمنحك تحديات ومشاعر ربما لم تصادفها من قبل لكن من يفعل ذلك?
24/ سيتطور الإنسان رغما عن أنف البشر، كما تطورت الحياة ونبتت من المحيطات وفي الصخر، سينقرض المتقوقع في جلباب العادات والخائف من المجهول، وستتكاثر الأجناس ذات الوعي الكوني وتستوطن السماوات وما وراءها، وستتطور المادة والكيمياء لتغدو كيانا أنبل وأكمل، كيان لا تقيده قوانين الكم والسببية والنسبية، وستنضج الضمائر المشتتة التائهة وتتوحد في الضمير الواحد، سيفنى الكون ثم تفنى الأكوان وسيفنى الفناء وسيرفع القلم وسيسكن الصوت في قلب الهدوء وستسكن الحركات إلى مركز السكينة الكلية المطلقة، لن يبقى شيء، لن يبقى سوى اللاشيء، فكرة حلم لا شكل ولا لون ولا وزن ولا صوت له، حلم بلا حواس، حلم من ذاكرة بلا دماغ ولا إناء.
25/ عندما تكون فى الحضرة فإن المعلم الحقيقي سوف يكون حاضرا ليس فقط ليجيبك عما تسأل وقبل أن تسأل وعما لم تسأل، عندما تسأل فعلى الإجابات أن تحضر و في أي مكان و زمان سوف يصلك حتى أثناء نومك. عندما تحضر فيك، إنهم يأتون إليك.
26/ من المحزن أن يلتمس الإنسان الدفىء من الجماد? ماذا حدث له ليحادث التمثال و كأنه شخص حميم ؟
27/ لك نصف من ميراث السعادة إن لم تحسد أحدًا, و لك تمامُه إن كنتَ تود الخير لغيرك.
28/ ‏كيف لو وضعت الظرف الذي أنت عليه الآن تحت المجهر وسألت نفسك، ماذا لو لم يكن هذا العالم كله موجود، ماذا ستفعل وماذا ينقصك ؟ حتمًا ستخبرها كما أنا، لن أفعل شيء ولن ينقصني شيء، سأبقى كما أنا مفتقدًا شيئًا ما، جزء بسيط يشعل العالم كله من أجلي.
29/ الحياة مشروع مقاومة, قاوم لتحيى?
30/ الإنسان العربي والإسلامي لا يريد أن يفهم وجوده من خلال العلم والفلسفة والعقل، بقدر ما يتكئ على تراثه و تقاليده لفهم واقعه و وجوده. و الطامة الكبرى، أنه لا يكتشف كم أنه مخدوع بما ورثه ليخوض غمار المعرفة و الإكتشاف، و إنما يحاول إنبات جذوره مرة أخرى في أجياله لتتكرر صور الإعادة و الإجترار و التخلف.
31/ لمن يرددون أن سبب تخلفنا الإبتعاد عن الدين، ‏من يظن أنه سيحكم بإسم الدين و بعدها ستحل البركة و المعجزات و التطور فهو واهم، فالتطور و التقدم نتاج عوامل فكرية و حقوقية و دستورية تنبع من عوامل ذاتية و إجتماعية و سياسية لا علاقة لها بالدين، و إلا لتقدمت المجتمعات العربية، و كن على يقين ما دام عقلك مقيد بسلاسل عادات و تقاليد و أفكار الأجداد، لن يتنفس عقلك إطلاقا أو يتطور!
32/ إصنع لنفسك بستانك الخاص و آزرع فيه من الذكريات أطيبها و من الناس أنبلهم و من الأصدقاء أوفاهم و آسقِ الحاضر فيه بتجارب الماضي و املأ فراغات الأيام بصحبة نيرة تضيء سماوات ليلك الوديع، و فجّر ينبوع محبةٍ في وسط بستانك، ينبوعًا يفيض طيبًا و وداعةً و لطافة ولينًا ورحمة، و أنصب خبراتك السابقة مثل فزاعةٍ على باب البستان تخيف بها الكارهين و الحاقدين و قطّاع الأمل و الأحلام و الليل و الغد و الطريق. هذه مملكتك و تلك أرضك، فآجعل نخلك يظلِّلك و كل من ثمرك الطيّب و أطْعمْ منه وارديك، و أجعل الكتاب أنيسة. و آستمتع بعد ذلك بجنتك على الأرض.
33/ كل شيء يحدث بالخطأ أو الصدفة، كل ما يحدث هو بغرض التلاشي و الإضمحلال و في تجاههما على الدوام، إذا أحزنتك الأحداث فلا داعي لتفهمها في أي وقت أو ظرف، ما يجب أن تعلمه و توقن به الآن أنه لا يوجد سوى ضحايا و جانين، فالجريمة أبدية و ليس لها عُمر. كلٌ يلقى في هذه الحياة و يقابل ما لم يتوقعه أو يخطر له على بال دون أي إتفاق مسبق أو رغبة واعية، لا يوجد سوى المصائب الحالكة و الفواجع البائسة، فهذه المسميات و المعاني هي ما يجسد الحقيقة العارية السوداء التي تتغاضى عنها العقول القاصرة و لكن الحقيقة غير ذلك تماماً لأنها أبشع من الخيال، كلما عَظُم الحدث أو إنتشرت أخباره كلما كانت نتائج أكثر شمولية من حيث الدمار القابع في جوهر الأشياء، نظرتك للأمور و مدى فهمك و تقبلك لها قد لا يحدد مستوى وعيك التالي الذي ستنتقل إليه، هي دوامات و إلتفافات حقول الوعي وتموجاتها في دوامة الواقع العدمية و إكراهاتها الجبرية المقيتة التي تضع الأمور في غير نصابها و تأخذ كل مُستحِق إلى غير مكانه المناسب، لا تطمئن فأنت في أيدي قاسية شديدة القبضة تكثف الضغط إلى حد الإختناق؟
34/ عندما تحدث الصحوة الروحية، سيهاجم الظلام كل شىء، سيخذلك كل شىء، أب، إبن، أم، زوج، صديق، أخ، ليس لأنك تنهار بل لأنه يريد أن يتولاك، فلا تعتمد على غيرك إطلاقا. لا تنسى أبدا إطلاقا. كل من تعتمد عليه سيخذلك، إنه يريد أن يعتمدك, فأعتمد على نفسك، إعتمدها تعتمدك.
35/ أنت بائس يا صديقي مثلي كألاوراق الصفراء اليابسة المتناثرة على الرصيف إبان الخريف، ستحلق بعيدا عنهم لأن موسمك قد إنتهى.
36/ سيأتيك يا صديقي أشخاص فارهين يخبرونك أننا لا نهتم بمظهرك البائس ولا نريدك أن تكون أيقونة الثراء، بل يهمنا أخلاقك الحسنة و أسلوبك المهذب، هؤلاء يا صديقي منافقون ثعالب، إبتعد عنهم قدر إمكانك، فهم إما يريدون تعويض ماضيهم السيئ بشخصك البسيط أو يشفقون عليك و في كلتا الحالتين ليسو من خيارك، اللعنة عليهم يا صديقي فإنهم حقراء بملابس نقية.
37/ كم أدركت أننا تائهين في عالم ليس عالمنا، فإننا نحتضر و يسمعون إحتضارنا و يشفقون علينا و ينشدون أبيات الشفقة الرقيقة و يصبروننا على مصيرنا البائس ثم يتركوننا و يذهبون، كم هي مؤلمة تلك الحياة الشريرة المليئة بالنفاق و الكذب ؟
38/ يعلمونك الحب الجميل و يريدونك ذليل بائس بدون كرامة، كالنعجة تترك مصيرك بين يدي الراعي، لا تعلم هل يريدك للذبح أو للإستملاك و السيطرة فقط، يرسمون جمال الحياة في عقلك و يتركونك تصارعك تلك الحياة لوحدك، تحرق مشاعل في قلبك و تريد أن تطفئها و لكن كالزيت ترمي بنارك لتشتعل أكثر.
39/ كم كرهت تلك الحياة بعصبية، كطريق زواياهُ مليئة بالكذب و متاجر مليئة بالنفاق و بيوت مبنية على الحرام و مومسات يعلمونك الحب. و سفلة أوغاد يتذثرون بأسمال الورع و الفضيلة و أحشائهم تمتلىء بالقذارة و النفايات.
40/ أنت يا صديقي ستعيش في الحياة، لا تعلم من أنت حتى تقابل أشخاص يعلمونك الضعف، فتعيش ضعيف، فيأتيك من يقويك للحظات عابرة، فيأتي من يجفف ريقك، ثم يأتي من يرويك، منهم من يرمي سهام الخيبة عليك و منهم من يصدها عنك، منهم من يقتلك بالغدر و منهم من يحميك في ليلة كالبدر، فيذهب عند طلوع النهار.
41/ الحياة يا صديقي أسخف مما تعتقد و أسوأ مما تظن، فهي سوداء مظلمة كظلمة القبر و بعض البشر بها كالديدان تأكل من جسدك حتى تُبيدك، خيرها قليل و متاعها أقل، أهل الدنيا بها كالغارقين في الوحل يبحثون عن سمكة متعفنة لينهشو رفاتها المتآكل.
42/ كم غرقت في ظُلمة غرفتي أفتش عن نفسي السقيمة لأتلوى بها في أوجاعي، أعد الوقت دقيقة فثانية، أنتظر الصباح ليبدأ ألمي من جديد و لكن بنكهة أخرى، كم إستجمعت في ليلة معتمة جنب البحر أنفاسي المتناثرة و قواي الهاربة من نفسي، كم سبحت في بحور أفكاري أغرف في كل أوجاعي الماضية و في كفة أخرى حاضر أليم، كم تمشيت في طريق طويل سارح تائه بخطوات مُسرعة أحدث نفسي و لا أعرف مُجابهتها.
43/ ليلنا يا صديقي أصبح من دون قمر و شتائُنا لم يُقتصر على فبراير فحسب، بل أصبح صقيعه يغطي كل السنة. لا أريد كره نفسي، فلا أريد ان أكون عبئ على نفسي أيضا و لكن سأكره الجميع فهم سبب خراب الحياة بأسرها، و سبب سجننا.
44/ هذه حياتك أنت يا صديقي، لا تجعل الأمور الصغيرة التافهة من الخذلان و الخيانة و الكسر و الخيبة و الكلام السيئ من هؤلاء الضعفاء يسيطر عليك، لا تضيع أوقاتك بهذه السخافات، فعقلك أكبر من أن تفكر بهم أو بهذه الأمور الصغيرة.
45/ أنت رائع و صادق و نظيف، هم لا يستطيعون أن يكونو مع الكبار أمثالك، فإنهم خنافس يا صديقي، لا تضيع وقتك بالتفكير بهم، إهتم بنفسك و بإسعادها، فهي الجديرة بك يا صديقي، نفسك هي الجديرة بالتفكير بها، نفسك هي التي ستجلب لك السعادة و المال و السلطة و الهيبة و الإحترام، و ليس هؤلاء الصغار.
46/ لقد راهنو على كسرك وتدميرك حياً، لقد تركوك تصارع وحدتك المريرة و القاسية بعد أن خيبو أملك، لا تلتفت إليهم يا صديقي، و أمسح الدموع و التعب عن عينيك و أخرج لهم بإبتسامتك الحقيرة القاسية و إقهرهم بلامبالاتك المميتة ليعلموا أنك لا تبالي، لأنك فعلا لا تبالي يا صديقي، فأنت أعظم من أن تترك وحيدا، فالأسود تأكل فرائسها وحيدة، و النسور تحلق فوق السحاب وحيدة، العظمة يا صديقي تحتاج للوحدة، أنت لا تحتاجهم، أنت تحتاج نفسك التي تعرفها و تعرف قيمتها العظيمة.
47/ أخبر نفسك من أنت، أنت هو المقاتل الذي ما زال يحارب هذه الحياة بقعوبة و لم يستسلم، أنت هو المظلوم وسط هذا الكم الكبير من الذئاب، إنهض يا صديقي، هيا إنهض، و أرنا من أنت، هيا يا قوي، أبدعنا بسحرك، أرنا ما عندك، و إكشف لنا أوراقك.
48/ لا تفكر كثيرا يا صديقي و تظن أنك ضعيف و تائه و وحيد، أنت فقط لم تجد من يقدرك بعد، فلا تنتظر أحد, و أبدأ لوحدك، فالطريق شاق يا صديقي ولا يحتاج لعواء الكلاب أمثالهم، أسلك طريقك بنفسك و لوحدك و أظهر للجميع كم أنت عظيم و قوي، لا تجعل الأفكار تسيطر عليك، بل سيطر أنت على أفكارك و تحكم أنت بزمام الأمور.
49/ لهؤلاء الحاقدين الذي يرون أنك قليل و لا تسطيع فعل شيئ، حان الوقت لأن تصدمهم وتريهم من أنت. لهؤلاء الذين لا يقدرون قدراتك الداخلية ولا يرون ما مررت به من ألم و صعوبات حتى وصلت لما أنت عليه، حان الوقت لإظهار قدراتك الخارقة و إبهارهم بما عندك. أنت يا صديقي، نعم أنت، لديك شيئ في داخلك تخفيه، لديك أمور عظيمة تخفيها في داخلك، لا تكتمها يا صديقي و أطلق العنان و أسحرهم بسحرك الزمردي الرهيب.
50/ الضمير هو تلك العملية الحية و النشطة التي تؤدي إلى نمو الروح، و زيادة قدرة الإنسان على التقاط الحقيقة.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قوة التفكير و العقل الباطن
- تأملات في النفس
- علم البايوجيومتري
- مباديء تشي كونغ
- تأملات باطنية
- قانون الرنين/ التفاعل الذبذبي
- تأثير الترددات من وجهة نظر فيزياء الكم
- تأملات على فنجان البن
- تساؤلات حول الإسلام
- جلب الرزق والمال و البركة و الثروة
- أنت أهم إنجازاتك
- كلمات من عالم آخر
- عزائي
- الطاقة و الوعي الكوني
- كنا بخير لولا الآخرون
- حينما يختفي المزيفين
- كن أنانيا
- مبادىء الكارما الشكلية
- العالم مليء بأشياء لا يمكن توقعها !
- التنوير ليس على الإطلاق ما تعتقده!


المزيد.....




- الصين وتايوان: بعد زيارة بيلوسي وفد من الكونغرس يصل إلى تايب ...
- حكومة الوحدة الوطنية الليبية تنفي زيارة أي مبعوث تركي للبلاد ...
- متظاهرو مالي يمهلون قوة -برخان- الفرنسية 72 ساعة للرحيل
- توجيه اتهامات إلى عسكريين يشعل أزمة دبلوماسية بين مالي وساحل ...
- ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يستعرضان سبل تعزيز الع ...
- تونس.. تتبعات جزائية ضد القضاة المعفيين والقاضي عفيف الجعيدي ...
- مقتل 3 عسكريين بقصف إسرائيلي استهدف ميناء طرطوس في سوريا
- 20017 مهاجرا عبر المانش إلى بريطانيا منذ بداية العام
- 3 قتلى وعشرات الجرحى في انفجار بالعاصمة الأرمينية
- ليبيا.. الكشف عن تفاصيل قتل أم لابنها بمساعدة شقيقيه (صور)


المزيد.....

- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - آيقونة الوعي المطلق الأبدي