أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - الطاقة و الوعي الكوني














المزيد.....

الطاقة و الوعي الكوني


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7147 - 2022 / 1 / 27 - 14:45
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الطاقة هي نسيج الكون، و كل تركيبة المادة تأتي من الطاقة، و الطاقة هي عبارة عن بيانات و معلومات بما فيها الأفكار و الصلوات و النوايا و حتى المعتقدات. وعلى أساس هذا الإعتبار فإن أعلى الترددات الحيوية في الوعي هي حقائق روحانية عالمية, و قد وجدت في مختلف النصوص المقدسة.
الوعي هو العلم الكلي للحقل المعلوماتي الذي يربط كل كيان و كل شخص بكل شيء من حوله، و حقل طاقة الوعي يتضمن:
- الوعي الفردي (أفكار العقل الباطن و العقل الواعي لكل أشكال البشر)
- وعي الروح (الذات العليا)
- الوعي الكوني
- الوعي الإلهي
كل المفاهيم الفيزيائية الحالية تعلقت بإكتشافات جديدة حول الكون، و هذا يتطلب إعادة تفكير حول قانون النسبية لإنشتاين فالجنس البشري يعرف نقلة نوعية كبيرة، سواء على مستوى الوعي أو على المستوى الحيوي بسبب الترددات المشفرة في الحمض النووي. هذه الترددات تتضمن ذبذبات منخفضة خفية متعلقة بالخوف، و ذبذبات أخرى أعلى مرتبطة بحالة الحب. و كلما تجاوزت مخاوفك و قمت بتحويلها إلى حالة من الحب اللامشروط تقوم بتحويل وعيك إلى ترددات أعلى تعمل على تغذية حمضك النووي بالطاقة مما يؤدي إلى خلق حالة شفاء عميق على المستوى العقلي والجسدي.الحمض النووي (DNA) هو عبارة عن حقل كمي حيوي، و كل المعلومات المتضمنة به تعمل على ربطنا بطاقات الأبعاد الروحية و بالوعي أيضا. فكل الطاقات تؤثر على بعضها، أحيانا يكون التأثير طفيفا و أحيانا يكون بدرجة كبيرة و بطرق غير عادية. إن تواصلت الموجات الطاقية بتشكيل متماسك مكونة نمطا متداخلا فإنها تعمل على خلق موجة طاقية تتجاوز الذروة الكبرى، و هذا يؤدي إلى تزايد مستمر على مستوى الطاقة التي تحملها الموجة. تزايد طاقة هذه الموجة له القدرة على توسيع تأثيرها على المادة، و هذا يتضمن التأثير على الجسد و العقل ايضا. الترابط الكمي أو تماسك الطاقة على المستوى الذري يعطي جودة كبيرة للتشابك الطاقي. هذا ما يمنح جزيئات الطاقة (كالفوتونات مثلا) فرصة للتواصل حتى على مستوى الجهات المتضادة للكون أي عن بعد و بمسافات خيالية. يصف آينشتاين هذه الحالة بـالتأثير الشبحي عن بعد، رفض آينشتاين هذه الحالة لأن الأمر يحدث بسرعة تتجاوز سرعة الضوء و هذا ما ينقض طبعا النظرية النسبية. الطاقة و بكل أشكالها تعمل بإستمرار على التأثير على البنية المادية للجسد. هنا ننصدم بعلم آخر يسمى (Epigenetics) أو علم التخلق المتعاقب، و هو علم دراسة تأثير البيئة المحيطة على الجينات، و دراسة طرق تفعيلها و سباتها. طول الموجات الحيوية الغالبة على الجسد هو ما له القدرة على التأثير في مستوى الجينات البشرية، بمعنى إن كنت دائما في حالة الغضب أو حالة عدم الرضى، فإن الشعور السائد هنا يكون له تجاوزات سلبية على مستوى الجينات و طريقة عملها و كما قلنا سابقا فإن الأفكار هي عبارة عن طاقة. فتركيبة الجينات المتأثرة بمشاعر التوتر و الضغط يمكن أن تكون مؤذية على المستوى الجسد المادي و العكس صحيح. وعلى المستوى الكمي فإن كل فكرة لها قوة كبيرة. و هذا بسبب أن كل الطاقات بكل أنواعها تحتوي على مجموعة من البيانات و المعلومات، بمعنى آخر فهي تحتوي (وعي).فعندما تعمل موجة طاقية لنية ما أو فكرة محددة على تماسك مع موجة طاقية أخرى يكون هناك تصادم طاقي متجانس له تأثير على نطاقين، الأول على النطاق المادي و الثاني على نطاق خلق الوعي.

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر سعيد اتريس

__27 يناير 2022__



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كنا بخير لولا الآخرون
- حينما يختفي المزيفين
- كن أنانيا
- مبادىء الكارما الشكلية
- العالم مليء بأشياء لا يمكن توقعها !
- التنوير ليس على الإطلاق ما تعتقده!
- أين توجد السعادة
- مدارات الوعي
- المادة و الطاقة وجهان لعملة واحدة
- علامات تظهر لك توأم الروح الحقيقي
- مناجاة اليقين
- كل شيء في الكون عبارة عن طاقة
- إرهاصات الخلود و الإنتشاء
- الموجات الدماغية -ذبذبات المخ-
- أنماط الحياة الكهربائية
- أشواق و حكايا الولادة المحدثة
- الأشعة الكونية مصدر الطاقة الفائقة
- التانترا فلسفة التحرر و الإتحاد
- مضاجع الصقيع
- ثاني أوكسيد الحب


المزيد.....




- كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان تجري مناورات عسكري ...
- -غازبروم-: نحو 800 مليون متر مكعب من الغاز في أنابيب -السيل ...
- سلطات زابوروجيه تعلن ارتفاع عدد ضحايا القصف الأوكراني لقافلة ...
- Aurus الروسية تكشف عن تحفتها الجديدة لمحبي السيارات الفاخرة ...
- تدريبات المجندين الجدد الذين تم استدعاؤهم في إطار التعبئة ال ...
- وزيرة الخارجية الألمانية تعلق على طلب أوكرانيا الانضمام إلى ...
- الإمارات تدعو مواطنيها في كارولاينا الأمريكية إلى الحذر من إ ...
- خبيرة: نوع معين من الكربوهيدرات يحرق دهون البطن -بشكل فعال-! ...
- وكالة: كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا باتجاه بحر الياب ...
- روسيا تعدّل مروحيات -التمساح- الهجومية


المزيد.....

- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - الطاقة و الوعي الكوني