أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - تأملات على فنجان البن















المزيد.....


تأملات على فنجان البن


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7152 - 2022 / 2 / 2 - 14:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1/ ينص قانون الإستعداد على أن كل شيء تستعد له نفسياً سوف يتجلى ويتحقق لك في عالمك.
2/ قال لي "لولا الشمس لما إنجذب كوكب إلى كوكب آخر".
3/ قال لي "الوصال لا يكون بمعنى لكن بالعمل إليه"
4/ الصراصير تظل دائما صراصيرا، فلا يمكنها العيش إلا في مطارح الأزبال و القاذورات ومياه قنوات الصرف الصحي ومتى ألقي بها وسط الرحيق والزهر والطيبات فإنها حتما ستختنق وتموت.
5/ حتى الأطفال لم يسلموا من هذا الفكر الهمجي، إنكم بتدينكم قتلتم في الإنسان كل إنسانيته وجعلتموه وحش بشري ليس إنسان. فكر ولو قليلا، كيف لإله رحيم رحمان عليم حكيم أن يسمح بنكاح طفلة غصبا و هي لم تبلغ عقليا لا زالت طفولتها لم تنتهي و قرارها ليس بيدها، تريد أن تلعب أن تفرح بنفسها، فجاء هذا الفكر الهمجي بصم وسمح بإغتصاب طفولتها البريئة و أعطى للفعلة الإجرامية تشريع بطابع إللهي من أجل تحقيق نزوة جنسية وحشية بلا ذرة من إنسانية. قبل ان تكون مسلم حاول أن تكون إنسان أولا !
6/ أخمن أن فيروس كرونا من صنع البشر، موجه أساسا لأصحاب البشرة البيضاء بمعامل تزيد نسبته كثيرا عن أصحاب البشرة الملونة. إنها حرب بيولوحية غير معلنة قد بدأت بين الصين والولايات المتحدة. لكن ماذا حدث بعد أن تلقى الغرب هاته الصفعة العنيفة من الصين؟ حدث نوعا من ردود الفعل الغير المستقرة في الغرب كان آخرها هو إستغلال تداعيات الفيروس على باقي الشعوب الغير المستهدفة قصد تحريضها و تجييشها ضد الصين إعلاميا و تعميم فكرة مفادها أن الوباء خطرا يهدد البشرية جمعاء، كان الغرض من هذه البروباغندا إستغلال الخوف من الجائحة لدى الشعوب، لقد شرع الغرب في إنتاج لقاحات قاتلة بهدف تعميم فكرة إنتشار الفيروس الأمر الذي سبب إلتباس لدى الكثير من البشر اللذين لا يعلمون سبب إرتفاع نسبة الوفيات هل تعود إلى الفيروس أم اللقاحات؟ كما كان الرفع من نسبة المداخيل الربحية لشركات إنتاج الأدوية التي أنتجت اللقاحات الموبؤة و المميتة إحدى المحفزات للنهوض بالإقتصاد الرأسمالي المنهك من جراء تداعيات الموجة الثالثة من أزمات الرأسمالية المعروفة بالسوب برايم، كأن لسان حال الغرب يقول إذا نحن خسرنا الجولة الأولى من الحرب البيولوجية ضد الصين فيجب أن ننتصر في حربنا هاته على باقي الشعوب المستضعفة و نستغلها و نجيشها في صفوفنا و نمعن في إشاعة الخوف و الديكتاتورية و الموت و تعميمه داخل المجتمعات المتخلفة الواقعة في نير التبعية، فلا بأس من الإستثمار في هاته الصفعة المخزية إعلاميا و سياسيا و إقتصاديا حتى نخرج بأقل الأضرار.
7/ ليس بوسع الذهنية القهرية المتشبعة بفائض متضخم من القهر سوى الإمعان في قهر الضعفاء بغرض تحقيق المزيد من القهر، قد يصل أحيانا إلى أقصى مظاهر ممارسة العنف المرضي الكامن والمتأصل في هاته الشخصية بهدف تلبية دوافع النقص الحاد الذي لا يعكس إلا حاجتها الماسة لأنتزاع نشوتها السادية الضاربة في نهش أجساد الأبرياء الهشة وسحق أرواحهم المثخنة، إن إعادة إنتاج القهر لا ينتج إلا المزيد من القهر، إنها ذهنية مثقلة بالقهر طالما كانت تعامل الطفل بمثابة المنبوذ و المراهق بمثابة الجاني والناضج بمثابة المذنب المنكر للجميل، هاته الذهنية المسرطنة بالإضطهاد والقمع و التي تتغذى على التنكيل و التعذيب ليست سوى ذهنية شيطانية يجب إستئصالها من جذورها المتعفنة، إنها ذهنية تحاول الإبقاء على التخلف و حماية الإستبداد ولا ينفع معها سوى رميها في أتون التغيير و ذر رمادها في مرامد التاريخ بعد حرقها بالكامل.
8/ ️‏ينتهي الصراع بداخلك، عندما ينتهي الكُره والغضب. ‏وينتهي الكُره والغضب، عندما تتوقف عن إشغال عقلك بمن أساءوا إليك ‏أنت تستحق أن تشغل عقلك بما يسعدك وينفعك. ‏أرجو أن تفعلها من أجلك أنت.‏أول خطوات بناء الذات ‏التنظيف، ‏أن تنظف داخلك من أفكار، الصراع، التذمر، الكره، الحسد، اللوم، التحسر، ‏وبعدها تبدأ في تشييد بناء أكثر قوة ومتانة، ‏عندها ستنعم بأفكار التصالح، الرضا، الحب، العطاء، التسامح، الإستقلالية. تعلم مهارة النسيان ونظف أرشيف عقلك بإستمرار، لاتحتفظ فيه إلا بالذكريات الجميلة أما المؤلمة فخذ منها العبرة والحكمة، تخلص من أفكارك السلبية وإحتفظ بالتعلم الإيجابي، كن ملهماً لنفسك عظيماً بما تسعى إليه. بإمكان القلق لو تغلغل في الجسد أن يربكك أكثر من مادة كيماوية مضرة أو فيروس شرس أو غذاء سام. إضبط التوازن، تأكد من إنسجام الجسم مع النفس، خذ أنفاساً عميقة، إشرب ماء خلال اليوم، سخف الأمور المزعجة، خفف أهمية الأمور المطلوبة، إمتن لما عندك، أشكر من حولك، إبتسم!
9/ بإمكان الإنسان وحده القيام بالمعجزات لكن دون وجود من يقلل من عزيمته.
10/ ️من قواعد الإستذكار لا تقل على أي مادة أنها صعبة، كلمة صعبة أنت الذي تضعها وتقول صعبة فالعقل يأخذها ويتبرمج بها ويغلق بها كل مداركك وقدراتك والمدارك الإبداعية والذكاء والذاكرة وبالتالي لا تستوعبها أبدا ولكن تستطيع أن تقول أن هذه المادة مثلا تحتاج إلى مجهود أو تركيز أكثر. ذلك يوسع المدارك ويحفز المخ على التركيز ويحفز الذاكرة. ️إنتبه! تذكر أن الذاكرة أكثر عامل يؤثر عليها هي الكلمة، فلا تجعل الكلمة تؤثر عليك أو تحبطك فلا تجعل مثلا صديقك الذى تسأله عن مادة معينة أن يقول لك أن هذه المادة صعبة وغير مفهومة، لو إقتنعت بالكلمة ستعطى أمر لا إرادي للذاكرة ومراكز الإبداع والإدراك أن تنام ولا تستوعب أي شيء ولكن لو رديت عليه بأنك ستقوم بتجربة إستكشاف المادة بنفسك وبالتالي تحفز كل مراكز الإبداع والفهم والذاكرة لبذل الجهد للإستيعاب فعلا ويصبح الأمر أكثر سهولة وتتيسر الأمور لليسرى، ️أنت وحدك من تجعل الأمر صعب أو سهل كما تتوقعه تأكد أنك ستجده كما تتوقعه وتظن فيه وليس في المذاكرة وحدها بل في كل أمور حياتك.
11/ كل شىء تخاف منه سيظل يطاردك إلى الأبد ليس لأنه حقيقة يطاردك أو يتعمد مطاردتك أو أن هناك قانون ما يجعله يطاردك ولكن لأنها حالتك ولايمكن الفكاك من حالتك إلا إذا تغيرت حالتك.
12/ أنت تطلب التطهير وعندما يبدأ التطهير تشعر بالألم لأنك تحترق لأنك تعتقد أنه العقاب وليس التطهير وعندما تعلم أن يد الله هي من تفعل، بدلا من أن تتعذب ستستعذب الألم وعندما تستعذب الألم يصبح لذة. ثم يا نار كوني بردا وسلاما "بورك من في النار ومن حولها".
13/ غدا يوم جديد يمكنك أن تجعل منه بداية جديدة أو تكرار الماضي. أنت بالخيار وأسأل نفسك مع شروق الشمس متى تشرق أنت. تصبحون على ولادة جديدة لأرواحهم الطيبة الساعية إلى الإبتهاج في رحاب النور العظيم.
14/ الإزدواجية في العقل ستأخذك للهلاك، بينما تصالح الفكر والقول والفعل سيأخذك للخلاص.
15/ عقلك البآطن له قوة خآرقة لكنه كسول يحب الروتين الدائم والرآحة وعندمآ تحآول التغيير للأحسن يحاول أن يشتتك ويعرقلك فى هيئة ظروف أو شخص سلبي أو يعطيك إيحآء بالمرض لكن إذآ استطعت ترويضه والسيطرة عليه يغير حياتك بالكآمل ويحولك من حال إلى حآل إن استطعت أن تخرجه من منطقة الرآحة وهذا ليس بالشيء السهل. فكما تحآول أنت التطور والوعي يجذبك هو للرجوع للراحة وعدم التفكير وتستمر لعبة الشد والجذب بينكمآ حتى يهزم أحدكما الآخر والبقآء للأقوى والنفس الطويل لهذآ لآ تستسلم إذا كنت تريد حيآة نآجحة مستقرة، لآتستسلم.
16/ عندما يكون جسدك صحيح ولكنك تنظر بعيون سوداء وقلبك متعصب من أتفه الأمور وعقلك لا يرى جمال الحياة فهذا يعني أن الروح تتألم. من روحه تتألم لا يميز بين الأوجاع، فهو لا يشعر بالوجع في بطنه أو عظمه أو سائر جسده، ولكنه يشعر بالألم من الحياة، فهو يرى كل شيء ويتوجع من أي شيئ، وكأنك تعطيه ماء ليشرب فيشعر وكأن سُم يسري في عنقه.
17/ والبشر تُضَل ويعشون في الحياة كعيش الغنم على المزابل ويأكلون منها ويطالبونك بالسير مع القطيع والأكل من الجيف، ستذهب ثقتك بالناس وسيكبر لديك الحذر من المخاطر وعدم توقع الأمل بالتحسُن، فكيف سيكون لديك أمل بشيئ يُريحك والأمل الذي يُخبرونكَ عنه آخِرُهُ مُضِر ؟
18/ تشعر دائما بأنك مراقب، شيء ما يرصدك، يتعقبك، مرة تفسره بالجن ومرة تفسره بالحكومة ومرة تفسره بالأعداء، حسب مخاوفك وأمانيك تفسره.
19/ الإنتظار طاقة مخالفة لطاقة جذب الهدف الذي تنتظره لأنها ذبذبة نقص وحرمان وقلق، السعي ببهجة وإستمتاع بالخطوات هي طاقة جذب للهدف لأنها ذبذبة إكتفاء وإمتلاء وتسليم، إستمتع بنثر بذورك بدون إنتظار المحصول ودعه يأخذ وقته، وقوله( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ).
20/ سيظل المكون السري أمر غير علني آمن به إثنان فآنتشر صداه عبر خيوط العنكبوت فعرف بوجوده الجميع فظهر للكل مجدا. حتي لو كان مجرد حروف فكرة، فقط أضرب فيها من روحك, وضع فيها السر بالإيمان و الكتمان حينها ستظهر. لا وجود لسر ! أنت السر.
21/ لا ترموا جواهركم للخنازير و لا فتات خبزكم للنمل.
22/ إذا كنت من الأشداء بالروح فتستطيع أن تحتسي قهوتك و تغمض عيناك, لتزور الممالك، الحضارات و تطوف في أرجاء المسكونة من العالمين. كن دوما برحلتك مشاهد. تقف بعدل و حق مع المستضعفين عبر التاريخ. لتتابع ذلك الخيط. تموج الخيط من بدايات، قهر، فكسر، فقيام، فإنتصار، فزوال. تحسس كل الأحداث دون لمسها. كمن يقترب ليستمع نبض صدر دون مس. يتلمس رموز متحجرة, أو حفر بألواح ذهبية ! يزور الملوك في تخوتهم يبكون ليلا بالسر ! يبتسم حول موائد الجدة التي لا تمتلك شيئ ! يراقب نور فجر إلى نور غروب بعين نبتة ! ما يجمع شتاتك بالدوامات هو ذاتك في هيلولة مبعثرة تعلم أنها ستعود لنفس المقعد ! عد سريعا لمقعدك, لا تتعجب السرعة أو البطئ. سرعة إحتسائك للقهوة أسرع من الزمن ! إنسى ما رأيته ثم إبتسم !
23/ الحقيقة ليست بالدوام أجمل أو أكثر إبهارا,لكنها تظل أكثر حياة.
24/ ما السبعة ألوان سوى ثلاث منهم خرج بمزيج كل الألوان : الأصفر، الأحمر، الأزرق. أصفر و أحمر يخرج البرتقالي, أحمر و أزرق يخرج البنفسجي, الأزرق و الأصفر يخرج الأخضر, الأزرق و الأخضر يخرج النيلي. الأصفر هو ظل الذهب، شمسي الحال, الأزرق ظل الفضة قمري الحال, الأحمر دماء ليست من العالم. الأزرق من همس الروح, الأصفر من عافية الجسد و الفكر , والأحمر لون النفس. دوران المثلث على نفسه يصنع قوس قزح منه يعود النور للنور. الثلاث صنعوا ستة و الأخير أحب التخم فصنع سابعهم. كانت تلك خطيئته التي أعادت النور للنور ! الدم خبث إذا ظهر, حياة إذا إحتجب. قمر، شمس، حديد، أزرق، أصفر، أحمر
25/ هذا هو فن الدفق، إرادة في نسيج الأسفل, تناغم في النسيج الأوسط, أمر بالنسيج الأعلى ! ثم ينقلب النسيج نفسه على نفسه. فن صناعة الفطير.
26/ خمير نور الشمس يصنع وفرة النمو خمير القمر الليلي يصنع طفرة خلق، الخمير هو تفاعل سري خفي بين أشعة نور النجوم و الكواكب و مستقبلات الأرض خيميائيا هوائيا و لاهوائيا. شتان بين الوفرة و الطفرة ! خمير شمس يناقض خمير قمر، وفرة تناقض طفرة، عمل يناقض إبداع، تفعيل كود يناقض صنع كود، كلمة تناقض صمت، نظام يناقض فوضى، دفئ يناقض برودة، يبوسة تناقض ميوعة، نور يناقض ظلمة، عقل يناقض قلب، جندي يناقض فنان، معرفة تناقش فطنة
قوة تناقض جمال، عمودي يناقض موازي، مثلث يناقض دائري، علم يناقض سحر، حركة تناقض ثبات، المتناقضات تكمل بعضها لتكون نفسها. بدرجة تنويرية متقدمة.
27/ قالوا عنه يداس بالأقدام، طأطأت رأسي فإذا هي الحشائش والشجيرات ترتعيها أغنام. أوكلتً رعيها للذئب والسماء. وخلوت بكتبي و هاتفي و صرت عليهم من العاكفين. مرت الأيام بلا ثمر لكن روئ الليل أخبرتني أن السر في اللبن قلت "اضغاث أحلام" يرد هاتفي "الأكاسير سبعة" قلت لا تقل، حجري في الحشائش والشجر، قال القول قول جابر " الإكسير ما يكون أساسه معدني و ما يكون أساسه نباتي وما يكون أساسه حيواني وما يكون أساسه معدني و نباتي، وما يجمع بين المعدني والحيواني ثم ما يكون نباتا و حيوانا وأيضا ما يكون معدنا ونباتا وحيوانا، وأرقى الأكاسير جميعها الإكسير الأعظم ما كان تدبيره من الحيوان، من أشرف ما فيه الحرارة القوية. تركته و إرتحلت صوب الماشية قالت نحلة إخلع نعليك، لا تدنس حجري إنك بالوادي المقدس تأكل منه أنعامكم فكلوا من ثمره و ينعه و إتقوا الذي يخلقكم في بطون أماهتكم أطوارا خلق من بعد خلق، و خذ من المعز إثنين و من البقر إثنين شجرهن ينبت بالدهن و صبغ للآكلين يأكلن ما أحمله فوق ظهري خمائر خبزا، نور على نور و روح و ريحان" حبوب لقاح"
28/ كثيرا ما نسمع ممن يلقبون أنفسهم بشيوخ الدين، أولياء الله، و وكلاؤه في الأرض أن هذه الدنيا التي نعيشها ما هي إلا دار إمتحان وبلاء وحزن وكرب وضيق. ومن كثرة تكرار هذه المصطلحات على العوام فقد تشكل وعي جمعي عندهم بكره الدنيا و الحقد عليها وعدم الإلتفات إلى ما قد يجلب النفع والسعادة و رغد العيش لأن تفكيرهم إنحصر بالخلاص من هذا الإمتحان. وقد أعجبت هذه الفكرة السلاطين من بداية العصر الأموي حتى يومنا هذا لأن الشعب أصبح محكوما من رجالات الدين وهم بدورهم قد أفقدوا المحكومين من السلطة رغبة التقدم بل على النقيض أوهموهم بالصبر على كل الأهوال والعذاب و الظلم لأن عقلهم الباطن قد إستوعب أنهم خلقوا ليصبروا على البلاء وأن جزائهم وسعادتهم لن تكون في الدنيا ولكن بعد أن يموتوا. كل الجوائز هي ما بعد الموت، كل سعادة و جمال و راحة بعد الموت، تجارة فاسدة لا يمكن لمشتريها أن يردها لأصحابها لأن الآوان يكون قد فات.
29/ التحديث الديني ليس عملية ترفية، إنه معركة تنويرية ضرورية وحتمية لايمكن الفرار منها، لإنقاذ عقل وضمير الناس من أوهام وخيالات وأذواق الأسلاف، فلا يمكن إنتاج العقلانية والإنسانية بدون إصلاح الفكر الديني.
30/ الجميع يحكم على الشخص المكتئب والانطوائي إنه شخص مريض نفسي للأسف هذه هي الحقيقة التي أقرها علماء الطب النفسي ولكن دعني أذكر لك تعريف آخر للشخص المكتئب والانطوائي غير إنه مريض نفسي هو شخص قد تعرض لرؤية أشياء وحقائق تفوق العقل وعجز العقل عن التعامل معها مما أدى إلى خلق صراع داخلي ما بين الوعي الكلي وما بين العقل المحدود، ليس كل مكتئب وإنطوائي مريض نفسي لأنه لو قام بذكر ما رأه لطبيبه النفسي لتحول الطبيب إلى مريض نفسي.
31/ لم يكن حظاً سيئاً لكن إختيارات غبية جداً.
32/ تمسكوا بأعماركم الخضراء، آحرُصوا على أن لا تغادروا الحياة دون أن تمرّوا هذه المرحلة الجميلة من العمر، مرحلة العمر الأخضر ! فالعمر الأخضر هو المرحلة الأجمل في حياتنا.
المرحلة التي قد تعادل العمر بأكمله وليس بالضرورة أن يكون العمر الأخضر هو أول العمر أو منتصفه، فقد يبدأ العمر الأخضر في المرحلة الأخيرة من العمر، المرحلة التي نترقب فيها إسدال الستائر وإطفاء المصابيح وإغلاق الأبواب فالحب قد يأتي في آخر محطات العمر والأحلام قد تتحقق في آخر مراحل العمر والشمس قد تُشرق في مغيب العمر والورود قد تزهر في خريف العمر، ففي خريف العمر قد تنبت حكاية حب صادقة وقد تتحقق أمنية أرسلناها إلى السماء في أول العمر .
فالعمر الأخضر قد يبدأ حين نظن أن النهاية قد إقتربت والأمطار قد تهطل حين نظن أن الشتاء قد مضى فلا وقت محدد للأشياء في الحب فالحب هو فرشاة الألوان التي تُلوّن حياتنا.
33/ طلاقك لا يعني أنك انسان سيء، وليس بالضرورة أن يكون طليقك أو طليقتك شخصاً سيء. كل ما في الموضوع أنكما لم تتفقا، تذكر أنك والطرف الآخر إنسان ربما مرت علاقتكما بمطبات وظروف معينة أدت لإنتهاء رصيد علاقتكما سويا، ربما كان هناك دُخلاء بينكما، بدل أن يكونوا محضر خير كانوا مفسدين ! رُبما كان هناك تدخلات خارجية، سوء فهم، إختلاف بالطباع وفجوة بالحوار والتواصل ! ربما وربما إلخ لا يهم سبب الطلاق بقدر أهمية أن تسامح نفسك وتبدأ من جديد، تبدأ بداية جديدة، بداية بعيدة عن تشويه سمعة الاخر، بداية كلها رغبة بالحياة والسعادة دون الإنتقام من الآخر.
34/ حتى تصل إلى ذاتك الحقيقية، أو ذاتك العليا، أو روحك عليك أن تخرج من الأنا المادية، عندما تصمت كل أصوات الأنا بداخلك، المنافاسات، إثبات الذات، الشحناء، التبريرات، إلقاء اللوم، إلخ عندها سيعمك هدوء داخلي وسلام عميق تشعر أثناءه أنك خارج لعبة الدنيا المادية فلم تعد تتأثر بها كما كنت تتأثر في السابق وقد تسامح شخصآ أساء لك بسهولة كبيرة تلتمس الأعذار لغيرك مهما فعلوا، تبتعد عن المشأحنات والمنافسات، عن التبريرات، عن الرغبة في الدفاع عن الذات، تسمع صوتآ أكثر حكمة يصدر من داخلك يخبرك أن كل شيء على مايرام وأن لا شيء سيؤثر على مجرى حياتك، فكل شيء ليس ضروريآ وليس بهذه الأهمية التي كنت تعتقدها وكأن الحياة أصبحت تنبع من داخلك، وكأن ذاتك تفرز سكينة وهدوء وسلام وإنسجام، وكأن روحك تحملك على غيمة من حب إلى بر الأمان، إذا وصلت لهذه المرحلة من السكينة والحكمة والرحمة، فقد إتصلت بذاتك الحقيقية، إتصلت بحقيقتك، إتصلت بنور الخالق داخلك تحرر وكن روحآ عظيمة بعظم النور الذي جلاّها فمحروم من لم يصل إليها.
35/ أحيانا تحتاج للسير وحيدا لتجد نفسك.
36/ الحياة لمن يستحقها والبقاء للأفضل.
37/ من يعيش حياة بائسة لا كرامة بها ولا عزة ولا حقوق إنسانية ويخاف من الموت والأذى في حال الدفاع عن وجوده أو المطالبة بحقوقه فإنه لا يستحق الحياة من أصله.
38/ الطبيعة لا تنتصر للضعفاء.
39/ من لا يقدر على إشغال حيزه وملىء مكانه في الوجود بشكل إيجابي فاعل متناغم مع قوانين الطبيعة والكون ونظام المادة فيجب عليه التنحي وفسح المجال لغيره الأقدر منه و إلا لفظته الطبيعة من وجودها والطبيعة لا تقبل الفراغ أو السكون.
40/ لا وجود للإستقرار والسكون الذي يناشده الجبناء في عالم الطبيعة إنما هو لاشيء ينتمي إلى العدم.
41/ الوطن يعني أن يكون هو موجود بداخلك ولا يعني أنك أنت موجود بداخله، فليس الوطن مجرد مكان وجودك إنما هو كيان حي يعيش بداخلك ينعكس من خلال سلوكك وأخلاقك وتفكيرك وثقافتك وعملك وحراكك الحياتي وتفاعلك المجتمعي، الوطن هو الكيان الحضاري للإنسان فإن إفتقد هذا الكيان عاد الانسان إلى طبيعته الأصلية، مجرد حيوان ناطق مشاعي بدائي.
42/ إن المؤمنين بوجود إله وبالذات أتباع الديانات السماوية الإبراهيمية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام والتركيز هنا على الاسلام أدمغتهم مخدرة بأفيون الدين فهي غير قادرة على فهم الحقيقة والتعامل مع معطيات الحس والإدراك للواقع الحياتي المحيط، إنهم مغيبون ومنفصلون عن الواقع يحتكمون للوهم والخيال والمعتقد وهكذا هم يتوهمون وحتى وإن صدمتهم الحقيقة فإنهم يتجاهلونها لغرضين أولهما لعدم التنازل عن قناعاتهم المقدسة الراسخة في أذهانهم وإثبات عجزهم وضعفهم ودونيتهم وثانيهما عدم التنازل عن المكتسبات المادية والمعنوية التي حصلو عليها بسبب الدين وأطماعهم بما سيحصلون عليه بسبب الدين.
43/ لا ترتقي ولا تتحضر الشعوب بإتباع رأي الأغلبية إنما بإتباع القيادة الطليعية وهي نسبة قليلة مبادرة تتقدم الصفوف وتتميز بالجهد الفكري والجسدي والجرأة والتحدي والشجاعة والإقدام والثقة بالنفس وإحساس مطلق بالإنتماء لوطنها وشعبها وللإنسانية وصادقة وفية إيجابية كريمة معطاءة بطبيعتها دون أي مآرب أنانية، هذه القيادة الطليعية النادرة تتخذ على عاتقها إحداث طفرة تغييرية تقدمية في حياة الشعوب بشكل شامل لكل جوانب الحياة وبمسيرتها التاريخية تشكل أقطابا وبؤرا حضارية تستند إليها كل الإنسانية في تقدمها وحضارتها هؤلاء هم العلماء والفلاسفة والمفكرين والصناع الكبار والمكتشفين والمبتكرين والمبدعين في كافة المجالات ثم يليهم القادة العسكريين العظماء والقادة السياسيين الأجلاء وقادة مؤسسات المجتمع المدني الأكفاء هذه الطليعة لا يمكن أن تحتوي رجل دين ولا يتفق معها رجل دين لأن الدين من الغيبيات والغيبيات خارج إطار الحياة حيث الحياة مادة ومنها تستقى الحقيقة والغيبيات لا حقيقة لأنها صور وهمية فقط فمن يتبع رجال الدين ويقتدي بهم يكون قد سار بعكس إتجاه مسار الحياة وناقض معادلة الحياة الطبيعية وقوانين الكون والوجود وعليه فإنه يقود نفسه نحو الهلاك والإندثار، إذا كان الشعب متخلف إلى درجة أنه يشبه قطيع حيوانات ناطقة فهو بحاجة إلى قيادة طليعية وعليه أن يتبعها فإن بقي متبعا رأي الأغلبية الجاهلة المتخلفة الغيبية الدينية فإنه يقود نفسه نحو الإنتحار الجماعي والتخلف والفناء هناك شعوب تتقدم على طريق الحضارة بالطليعة ولدى هذه الشعوب قيادة طليعية تقودها؛
بات من المنطق أن تتعلم منها الشعوب المتخلفة وتحذو حذوها وتقتدي بطليعتها لا أن تكابر على تخلفها وتتمسك بأوهام وخرافات وغيبيات مقدسة تدمر كيانها وتلوث ثقافة الإنسان العصري.
44/ لا تغيير قبل أن تؤمن كل فئة في الوطن أن مصلحتها بتطور ورخاء وأمان كل فئات الوطن لا تنجو فئة إلا بنجاة كل الفئات.
45/ إنّ الإنسان الذي يقحم نفسه في الشبهات من دون حصانة ومناعة فڪريّة وثقافيّة، والذي يقدم على سلوك من دون إدراك الهدف والطريق إليه، ومن دون إستبصار خطورته وفوائده، لن يأمن من أثره السلبي.
46/ العقل الباطن المتصل بالكون لا يحتاج منك ليظهر أي شيء في عالمك إلا لصورة واضحة، شيء تراه بوضوح تام فيبدأ في إعطاء أمر طباعه للكون ليتجسد لك ما في عقلك كما هو وللأسف هو لا يفرق بين سلبي وإيجابي، هو يُظهر ما تراه بوضوح.
47/ يكمن سر المشكلة ليس في الإشكالية التي تطرحها، سر المشكلة يكمن في الحل الذي تطرحه من داخلك لحل المشكل، هذا الحل المستعد داخلك هو أصل المشكلة، هذا الإستعداد هو من إستدعى المشكلة لأن هذا الحل مدسوس فيه أناك بشكل أو بآخر ويحوي ظلامية من نوع ما تتنافى مع النقاء الإلهي، عندما تواجهك المشكلة ليس عليك سوى المزيد من الإستسلام لله لأن الأنا هنا تقف وتعترض طريق التسليم وتفرض وجودها. مزيد من التسليم لله يحل المشكلة ويجعلها تتلاشى مع تلاشي الأنا التي صنعتها. كن مستعدا بالتسليم لله دوما وابدا.
48/ من يريد بلوغ الهدف البعيد عليه أن يخطو الكثير من الخطوآت الصغيرة ليصل إلى هنآك " لا تقول أبدآ أنا سأفشل لأن العقل البآطن لا يأخذ الأمر بشكل هزلي بل إنه يشرع فورآ فى تحقيقه.
49/ الوقت هو العامل الآهم، هو دائماً العنصر الفعال لآي نجاح، الوقت هو أعز ماتملك فلا تهدره أبداً
50/ إعرف هدفك وحدده بوضوح إستعد جيداً وخطط قبل أن تبدآ وتنفذ، قسم مهامك إلى خطوات معينة، حدد لكل خطوة وقت معين لإتمامها، قسم تلك الخطوات إلى قسمين،
وعلى حسب ماستستغرقه من وقت لإنجازها، هام وصعب، سهل وبسيط. إبدأ بالأهم والأصعب وأمنحه التركيز الأكثر ثم حاول أن تنجز السهل البسيط فى تلك الأثناء، حتى لا تتعطل وبالأخير لا تتعثر !

͜ ✍ﮩ₰ الماستر الأكبر اتريس سعيد

_____2 فبراير 2022_____



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تساؤلات حول الإسلام
- جلب الرزق والمال و البركة و الثروة
- أنت أهم إنجازاتك
- كلمات من عالم آخر
- عزائي
- الطاقة و الوعي الكوني
- كنا بخير لولا الآخرون
- حينما يختفي المزيفين
- كن أنانيا
- مبادىء الكارما الشكلية
- العالم مليء بأشياء لا يمكن توقعها !
- التنوير ليس على الإطلاق ما تعتقده!
- أين توجد السعادة
- مدارات الوعي
- المادة و الطاقة وجهان لعملة واحدة
- علامات تظهر لك توأم الروح الحقيقي
- مناجاة اليقين
- كل شيء في الكون عبارة عن طاقة
- إرهاصات الخلود و الإنتشاء
- الموجات الدماغية -ذبذبات المخ-


المزيد.....




- إحداها تشبه -قدم الدجاجة-.. إماراتية تكتشف أراضٍ ملحية بأشكا ...
- ما هوية الرجل الذي يزعم أنه كان وراء محاولة اغتيال بولتون؟ ك ...
- رئيس سريلانكا المستقيل يحصل على إقامة مؤقتة في تايلاند
- بدء سريان الحظر الأوروبي على واردات الفحم الروسي
- سكان مقاطعة خيرسون باشروا بالعودة من أوكرانيا
- مخاطر -جيل التمكين-.. باحث مصري يكشف جذور تمدد -داعش- فى وسط ...
- الدفاع الروسية: 12 دولة وبينها الجزائرتستضيف العام الجاري مس ...
- بعد أن فتشت الشرطة القصر الرئاسي بحثا عنها.. شقيقة زوجة رئيس ...
- الدفاع البيلاروسية تنفي أنباء عن وقوع انفجارات في مطار عسكري ...
- الـFBI: التهديدات التي تتعرض لها قوات تنفيذ القانون بعد تفتي ...


المزيد.....

- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - تأملات على فنجان البن