أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمد رياض اسماعيل - نظرية الظروف القاهرة او الطارئة تمييع للالتزام














المزيد.....

نظرية الظروف القاهرة او الطارئة تمييع للالتزام


محمد رياض اسماعيل
باحث

(Mohammed Reyadh Ismail Sabir)


الحوار المتمدن-العدد: 7181 - 2022 / 3 / 5 - 14:06
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


اقمت دورة في شركة نفط الشمال/ وزارة النفط العراقية، عام 1995 للكوادر المتقدمة لمدة عشرة أيام، حول عقود المقاولات الهندسية. خصصت فيها يوما عن نظرية الظروف القاهرة، كيف نشأت وتطورت وأصبحت لها شروط للتطبيق والإجراءات القضائية عند استيفاء شروط النظرية للحالة.
بدايةً كيف وجدت نظريه الظروف الطارئة؟ في الفقه الحنفي الاسلامي ظهرت نظريه فسخ العقد عند وجود ظرف حال بين وقت ابرام العقد ووقت تنفيذه وظروفه. وقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم "يا ايها الذين امنوا اوفوا بالعقود" وقال سبحانه "يريد الله بكم اليسر ولا يريد العسر" وقال ايضا "لا يكلف الله نفسا الا وسعها" وقال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديث نبوي صحيح ومتفق عليه "لا ضرر ولا ضرار في الإسلام".
كما ان القانون الكنسي لا يقبل بالغبن ويدعو الى التسامح. اخذ القانون الفرنسي بتطبيق النظرية في عام 1914 ميلاديه، وتأتي قصه تطبيقه في الاتي ((عقدت بلديه مدينه بوردو الفرنسية عقدا مع شركه لتجهيزها بالفحم بمبلغ 28 فرنك لوحده القياس، وذلك في العام 1913، قامت الحرب العالمية الاولى في العام التالي 1914، وارتفع سعر الفحم الى 75 فرنك بسبب ظروف الحرب وتعاظم الحاجة للطاقة. طلبت الشركة من بلديه بوردو زيادة تسعيرة العقد وقد رفضت البلدية طلبها. رفعت الشركة الموضوع الى البرلمان لعرض مغبونيتها والطلب للتدخل، تم قبول تدارس الموضوع في البرلمان الذي امر بتغيير السعر أي اجراء تغيير لتسعيرة العقد. وقد وجدت السبب المكيف لهذا التغيير في السعر، وهو ان ارهاق المقاول وعدم امكانه من التجهيز يضر بالمجموع، اي بأهالي مدينه بوردو، ويكون المتضرر هو الجمهور المستفيد جراء عدم امكانيه الشركة بالاستمرار في تجهيزها بالفحم. لهذا السبب تم التدخل لتغيير التسعيرة لصالح الشركة، بهدف اعادة التوازن الاقتصادي للعقد. وهذا مثال ايضا لتسرب حاله من القضاء الاداري الى القضاء المدني، الذي ادخلته في بنود القانون الفرنسي باسم "نظريه الظروف الطارئة")).
المادة 146 في القانون المدني العراقي تناول هذه النظرية، بصوره عامه، ورغم هذه الأهمية التي تكتسبها هذه النظرية فان امرها ما يزال يثير الجدل والخلاف من جهة المشرع ومن ناحية الفقه والقضاء. فهناك من التقنيات المدنية في دول تعتبر متمدنة لا تقر بمبدأ نظريه الظروف الطارئة، ولا تخصص لها نصا عاما، ويقدسون العقد الذي لا يجوز نقضه ولا تعديله الا بمقتضى القانون واتفاق الطرفين. وبديل النظرية هي المبادئ السائدة في القانون المدني، كالعدالة وحسن النية والتعسف في استعمال الحق، والفقه منقسم من ناحية على نفسه بين مؤيد للنظرية ومناوئ لها.
أرى عدم الحاجة الى قانون الظرف القاهر او الطارئ (المادة 146) واقترح الغاءه، فالقانون هو مصدر الالتزام والعقد شريعة المتعاقدين، وان فتح اي ثغرة فيه، يعني ذلك تمييع للالتزام، والمفروض ان تأتي الحالات القاهرة والاستثنائية في احوال نادره جدا، ويمكن تكييف واخضاع هذه الاحوال وفق مبادئ العدالة وحسن النية والتعسف في استعمال الحق، ان لم نجد التكييف القانوني للوقائع.
ففي ظل التقدم التكنولوجي المعاصر لن يكون من الصعوبة تقدير الظروف الراهنة مهما كان شكلها، حتى الزلازل والفيضانات والكواكب السيارة التي تقترب من مدار الكره الأرضية، وحتى التكهنات السياسية والاوضاع الدولية اصبحت امام مرأى العالم من خلال الاقمار الصناعية الناقلة لألوف القنوات الفضائية، التي تحذر الناس قبل وقوع الحدث بالتحليل العلمي والسرد المسهب للقضايا الدولية الراهنة. وأخلص في القول انه لا حاجه لقانون نظريه الظروف القاهرة، والتي تأتي مناقضه للالتزامات وشريعة التعاقد ويزيد من مطاطيه القانون ليسهل حتى على الفساد أحيانا..



#محمد_رياض_اسماعيل (هاشتاغ)       Mohammed_Reyadh_Ismail_Sabir#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طبول الحرب تدق بين الصين والولايات المتحدة الامريكية
- البزوغ والافول في تاريخ الامم
- تأمل خوارزمية الحب والكراهية في الانسان
- الذي يحدث للعالم اليوم سينهي الحياة على كوكبنا
- ازمة أوكرانيا تمتن التقارب الصيني الروسي وستولد نظام تداول م ...
- النمو والرفاهية والسياسة الاقتصادية في إقليم كوردستان العراق
- التأمل في الافرازات السلبية للتسابق الاقتصادي
- هل وجود المشاكل في حياتنا حالة إيجابية ام سلبية؟
- شرارة الحرب العالمية القادمة تبدأ من تايوان
- اللمسات الإنسانية في الادارة HMAN TOCH
- في ضوء الملتقى الوزاري لآفاق الطاقة في المستقبل
- المنظومة الصحية العالمية تساهم في قتل البشر
- مراجعة الاثار السلبية للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط
- العراقيون بين حلم الرخاء والترقي وواقع السياسة الامريكية في ...
- القضية الكوردية من الرؤية الاستراتيجية للدول العظمى
- (اعطيه الاذن الطرشة)!
- الهجرة في ظل الصحوة السياسية لعالم يتشكل من جديد..
- الضرائب في ضل تنامي ثروات الامراء!
- رحلة نفطية في تاريخ دولة الظلام
- العالم يحتظر في غفلة البشر


المزيد.....




- الأمم المتحدة تدين حادث إطلاق النار في مدرسة إيجيفسك الروسية ...
- إعادة انتخاب فيليبو غراندي مفوضا أمميا لشؤون اللاجئين
- مقتل مهسا أميني.. ألمانيا تستدعي السفير الإيراني ومنظمة حقوق ...
- روسيا والصين تواجهان قرارين تاريخيين في الأمم المتحدة
- تراس تشكر ولي عهد السعودية لدوره المباشر في إطلاق سراح المعت ...
- تراس تشكر ولي عهد السعودية لدوره المباشر في إطلاق سراح المعت ...
- احتجاجات أمام مقر البرلمان اللبناني تزامنا مع انعقاد جلسة ال ...
- العفو الدولية تدعو لمحاكمة عادلة لرجال أمن لبنانيين متهمين ب ...
- احتجاجات أمام مجلس النواب اللبناني أثناء جلسة الموازنة
- قبيل انطلاق “مؤتمر المناخ”: 12 منظمة حقوقية تطالب بإطلاق سرا ...


المزيد.....

- قراءة في آليات إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين وفق الأنظمة ... / سعيد زيوش
- قراءة في كتاب -الروبوتات: نظرة صارمة في ضوء العلوم القانونية ... / محمد أوبالاك
- الغول الاقتصادي المسمى -GAFA- أو الشركات العاملة على دعامات ... / محمد أوبالاك
- أثر الإتجاهات الفكرية في الحقوق السياسية و أصول نظام الحكم ف ... / نجم الدين فارس
- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمد رياض اسماعيل - نظرية الظروف القاهرة او الطارئة تمييع للالتزام