أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد الحميد - لكي تكون مخرجاً مسرحياً ناجحاً!!














المزيد.....

لكي تكون مخرجاً مسرحياً ناجحاً!!


سامي عبد الحميد

الحوار المتمدن-العدد: 7063 - 2021 / 10 / 31 - 00:51
المحور: الادب والفن
    


| 2 - 2 |
في التكوين ، تعمل عناصر التشكيل (الخط والسطح والكتلة واللون والملمس والفراغ عملها وتساهم في تحقيق تفسير الصورة المسرحية ، فلأشكال الخطوط المستقيمة والمتعرجة والمنحنية والعمودية والأفقية معانيها ولأشكال السطوح على اختلاف أنواعها المربعة والمثلثة والدائرية وغيرها معانيها. وللكتل بحجومها واشكالها المكعبة والمخروطية والاسطوانية وغيرها ايضاً معناها وكذلك لألوانها معانيها ولملمسها معانيه والفراغات الواسعة او الضيقة بينها معانيها .
يناقش كل من (آر. أج، اونيل وان . ام. بورتر) في (المخرج فناناً) احدى عشرة مهمة يتعهدها المخرج المسرحي وهي كالاتي:
1- ان يكون ممسرحاً أي عارفاً بحرفيات المسرح ومتطلباته وتقنياته.
2- ان يكون ناقداً أي يستطيع ان يقيّم النص المسرحي ويختار ما يناسب المرحلة التي يعكسها والجمهور الذي يتلقاه.
3- ان يكون عارفاً بقواعد تحليل النص المسرحي لمعاينة الظاهرة والخفية وبيئته وشخصياته بأبعادها العضوية والاجتماعية والنفسية.
4- ان يكون قادراً على تفسير تحليلاته للنص بالأدوات المتاحة – الممثل والزي والمنظر والإضاءة والمؤثرات الأخرى وذلك بتفكيك النص الى وحدات وان يكتشف القيم الفكرية والعاطفية والجمالية.
5- ان يكون عارفاً بالتاريخ العام وتاريخ المسرح وتطوراته لكي يتعرف خصائص كل مرحلة زمنية وكل أمة من الأمم، وكل حضارة من الحضارات ومدى تقدمها وعلاقة هذه الحضارة يمتلك.
6- ان يكون مقتدراً على تجسيد النص الدرامي او المسرحي بصرياً وان يكون عارفاً بمبادئ التصميم ووظائفه في المنظر وفي الزي وفي الإضاءة لكي تنجح علاقته بالمصممين وتثمر ما يعزز العناصر الدرامية.
7- ان يكون قد عمل ممثلاً مع عدد من المخرجين وان يكون عارفاً بنظريات التمثيل على وفق الأنواع المختلفة للنصوص المسرحية.
8- ان يكون عارفاً بأساليب تدريب الممثل وتقنيات التمثيل وكيفية بناء الشخصية الدرامية وتحليل أبعادها وعلاقاتها بالشخصيات الأخرى وتطور أفعالها.
9- ان يكون قادراً على تنظيم عناصر الإنتاج المسرحي وعلاقاتها ببعضها وعمل كل منها في خدمة عناصر الدراما وإظهار الرسالة المقصودة التي يبينها العرض المسرحي.
10- ان يضع نفسه موضع المتفرج اثناء التمارين أي ان يكون على مسافة جمالية لكي يستطيع الحكم على قيمة ما فعله ومدى تأثيره في الجمهور.
11- ان يكون قادراً على إدارة الإنتاج المسرحي بكامله ابتداءً من اختيار النص واختيار بناية المسرح المناسبة للعرض واختيار المصممين واختيار الممثلين وتحديد مدى التمارين والتحكم بمصاريف الإنتاج وانتهاءً بكيفية الترويج للعمل.
وبعد هذا أليس صعبة ومعقدة هي مهمة المخرج المسرحي وتحتاج الى خبرة ورؤية واضحة أي ماذا يريد ان يقول للمتفرجين من خلال العرض المسرحي واذا لم تكن رسالته واضحة فانه سيكون مقصراً في عمله بدون أدنى شك.



#سامي_عبد_الحميد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تربية خاطئة لجيل مسرحي جديد!!
- المسرح التحريضي في العراق
- لماذا نختلف نحن المسرحيين فيما بيننا؟!
- التكريم الذي يستحقه يوسف العاني بعد رحيله
- مسرح بغداد والوجه الحضاري لبغداد
- بيزي غروتوفسكي (1933-1999)
- الدراما الراقصة أصولها وتطوراتها
- العرض المسرحي شبكة علامات
- تطورات القرن الجديد ومستقبل المسرح في بلادنا 2
- مسرح الإثارة التحريضي في العراق
- تطورات القرن الجديد ومستقبل المسرح في بلادنا
- شكسبير في المسرح العراقي 2
- ليس دفاعاً عن المسرح التجاري بل هجومٌ على المسرح الصحيح
- شكسبير في المسرح العراقي
- لا (خريف) ولا (في انتظار الموت) ولا (رقابة عليا) بل (رقيب ال ...
- ظواهر مسرحية عربية تستدعي التساؤل !
- هل تراجعت الفنون أم تغيّرت الذائقة ؟
- ماذا تعني كثرة المهرجانات المسرحية العربية ؟!
- المسرح الشعري وشعرية المسرح 2
- المسرح الشعري وشعرية المسرح


المزيد.....




- كاميرون دياز تعود للتمثيل بعد الاعتزال
- المستشارية الثقافية الايرانية في لبنان تكرم السفير بانتهاء م ...
- الخارجية السودانية تحتج على الممثل الأممي بسبب تصريحاته
- قصة -أطفال الكهف- في فيلم جديد من إنتاج أمازون.. بعد 4 أعوام ...
- عودة -الأخ الكبير- في عالم -أورويل-.. محاولة لإحياء نشاط الم ...
- فيكتوريا وبولينا يتعلمان اللغة الألمانية في دورات مكثفة.. من ...
- بالفيديو.. الفنانة المصرية آمال ماهر تطمئن جمهورها بعد اختفا ...
- مكتبة البوابة: -الأرض بعد طوفان نوح- شريف سامي
- أكثر البلدان الأوروبية تشددا تجاههم.. متحف جديد في الدانمارك ...
- مصر.. فنان مشهور يخضع لعملية خطيرة بعد إصابته عام 2020


المزيد.....

- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد الحميد - لكي تكون مخرجاً مسرحياً ناجحاً!!