أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مَكية ام مَدنية ,تقية ام داعشيه؟














المزيد.....

مَكية ام مَدنية ,تقية ام داعشيه؟


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6793 - 2021 / 1 / 20 - 11:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


القران الكتاب المُقدس لدى اتباع الديانة الاسلامية تؤكد الروايات المُعتمدة لديهم ان هذا الكتاب هو وحي نزل من السماء على مراحل كانت المرحلة الاولى في مكة والمرحلة الثانية بعد هجرة نبي الاسلام الى المدينة "مصادر اسلامية".
ويرى بعض الباحثين في الشأن الاسلامي ان الآيات والسور التي نزلت في مكة كانت آيات سلمية تدعو الى التسامح ونبذ العنف وحرية المُعتقد الديني عندما كان محمـد في بداية دعوته, وهذا المفهوم السائد في بعض المجتمعات الاسلامية عندما تكون في وضع ضعيف تتخذ مبدا "التقية" للحفاظ على النفس.
بينما يرى الباحثين ان الآيات المكية التي تتضمن دعوة الى الجهاد والقتل والغنائم وملك اليمين والعنصرية والشتائم وهذه نزلت او كتبت "حسب المعتقدات الدينية" في المدينة بعد الهجرة.
يدعو هؤلاء الباحثين والمُتطلعين الى الاعتدال والسلمية لتطبيق وتبني الآيات المكية بدلا من المدنية لأنها جاءت لوقت معين وانتهى وقتها! ,رغم اني قرات القران كثيرا الا اني لم اجد فيه تاريخ نفاذ, لكن لربما تكون هذه الفكرة ناجحة للقضاء على الارهاب والتطرف الاسلامي الذي ضرب العالم وتنقذ الاجيال القادمة من شروره.
رغم انها مُغالطة كبيرة فالإقرار لا يمكن ان يتم تجزئته "مبدأ قانوني" اما ان يؤخذ على اطلاقه او يُهمل على اطلاقه فأخذ الحسن وترك القبيح او العكس غير جائز, فاذا ما طمحنا الى دولة مدنية تحترم حقوق الانسان وحرياته فالواجب ابعاد الدين كل البعد عن مؤسسات الدولة ومدارسها وجامعاتها او دراسته بطريقة علمية تحليلية بعد تجريده من القدسية الزائفة.



#اسعد_ابراهيم_الخزاعي (هاشتاغ)       Asaad_Ibrahim_Al-khuzaie#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلمانية والتنويرية المُزيفة مريضها سايكوباثي يُهدد العراق!
- لو كان الاسلام كما تراه امي لاعتنقته -امي يسوع-.
- هل نهج البلاغة ل علي بن ابي طالب؟
- جامعة الدول العربية, تلك حدود الله!
- يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال!
- هذا لا يمثل الاسلام!
- اعلان وظائف شاغرة الله بحاجة الى مُساعدين!
- اله القران يتنمر ويسخر من خلقه!
- مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!
- عرفتكي يا سودة – من سن سنة سيئة فعليه وزرها!
- نبي الاسلام يُبيح لاتباعه التحرش الجنسي!
- وهل تهب الملكة نفسها للسوقة, دين النكاح!
- اعادة تدوير العقول وانشاء الكيانات مرض العصر.
- المُسلم يُحرف كتابه المُقدس ويتنصل عن شرائعه!
- كيف انتصر العرب على الروم 634 م؟!
- جهاد النُباح في الاسلام.
- اربعة اساطير في القران كفيلة بهدم كذبة قدسية هذا الكتاب.
- نبي العرب في مخطوطة عقيدة يعقوب 634 ميلادي.
- مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب الب ...
- رسالة -رزالة- الى قناة -الفرات- وبرنامجها -انتِ-.


المزيد.....




- جولة عربية إسلامية تشير لعالم ناشئ متعدد الأقطاب
- -لو كان المسيح سيولد اليوم فسيولد في غزة تحت الأنقاض-
- -أف بي آي-: حرب غزة تزيد الجرائم ضد المسلمين واليهود
- ما الذي يواجهه مسلمو ألمانيا بعد -طوفان الأقصى-؟
- أمير قطر: كل المعايير الأخلاقية والدينية والإنسانية تعرضت لل ...
- شاهد..ماذا فعلت الجالية اليمنية في طهران لشهداء العالم الاسل ...
- شيخ الأزهر: أوقفوا آلة القتل الجهنمية
- قبل جلسة بالكونغرس.. -الطلاب اليهود من أجل فلسطين- يطالبون ب ...
- بعد توجيهات شيخ الأزهر.. بدء إجراءات دعم الطلاب الفلسطينيين ...
- دار الإفتاء تزف بشرى سارة للجميع “موعد شهر رمضان 2024” في ا ...


المزيد.....

- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد
- التجليات الأخلاقية في الفلسفة الكانطية: الواجب بوصفه قانونا ... / علي أسعد وطفة
- ظاهرة الهوس الديني في مصر - مقال تحليلي / عادل العمري
- فرويد والدين / الحسن علاج
- كيف دخل مصطلح العلمانية في الثقافة العربية المعاصرة والحديثة ... / فارس إيغو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مَكية ام مَدنية ,تقية ام داعشيه؟