أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب البقرة..














المزيد.....

مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب البقرة..


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6764 - 2020 / 12 / 18 - 01:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شاهد على حقيقة سورة البقرة ونبوة محمـد....
اصل كلمة "سورة" هي "سفره/سوره" بالسريانية تعني "كتاب" سورة البقرة بمعنى "كتاب البقرة" لم يفهم الاوائل معناها او معرفة مصدر الكلمة كما هو حال مئات الكلمات في القران.. حتى كلمة قران هي بالأصل (قريانه/ قريونو).
شهر كانون الاول 1990 عَثَرَ الاب ديفيد شامويل "اسم مُستعار لأسباب امنية" ذو السبعين عاما ,عَثر في احدى الكنائس في دولة عربية اسلامية على مخطوطة قديمة باللغة السريانية يُرجح السيد "شامويل" انها تعود للقرن السابع الميلادي, تتحدث هذه المخطوطة عن سورة "كتاب" البقرة ولماذا سُميت بهذا الاسم؟ ولماذا كُتبت؟, وكيف كُتبت؟, ومن الذي كتبها؟, وكيف انتشرت في ذلك الوقت على انها وحي سماوي؟, لم يتطرق السيد "شامويل" الى مضمون هذه المخطوطة على مدى السنوات السابقة خوفا من تهديد الراديكاليين المُسلمين.
تقول المخطوطة ان الراهب "بحيره" كلمة سريانية وتعني المُتبحر ,المُتعمق بالدين والعلوم ,التقى مع محـمد في احدى رحلاته التجارية وكان له دير في احدى الواحات على الطريق التجارية وهو مُعتاد على التعامل والحديث مع الناس للتبشير بالديانة المسيحية ولم يهتم له احد الا في حال اظهار المعجزات ففكر الراهب اذا عثر على انسان مؤثر في الوسط العربي فممكن ان يستعمله للاهتمام بُمعتقداته ونشرها فشاهد مـحمد واعتقد ان من الممكن ان ينفعه ,كان يحاول التقرب منه وفعلا اصبحوا اصدقاء وكان يدعوه للدير ’كان محـمد مُهتما بنشر مُعتقدات "بحيره" ويُبشر بها في جماعته من بني هاشم ,عندما انتشر خبر محـمد في قريش طلبوا منه المتنفذين في القبيلة الدليل ,ان يأتي له الوحي بكتاب يثبت نبوته, فذهب محـمد الى الراهب بحيرة واخبره بذلك قال له الراهب "لا تقل اني من اخبرك بكل هذا وانما قل ان هذا وحي من السماء" بدا الراهب بحيره بكتابة مُختصر لأهم ما ورد في التوراة والانجيل في مخطوطات كتبها باللغة العربية وبعد الانتهاء من كتابه اتفق "بحيره" مع محمـد على ان يقول الى جماعته من قريش ان الله سوف ينزل الكتاب امامهم من السماء ويطلب منهم ان يخرجوا الى منطقة خارج مدينتهم ,قام "بحيره" بتعليق الكتاب الملفوف بخيط بقرن بقرة وسحب البقرة الى مكان بعيد في البرية ,وحين جاء محمـد وجماعته من مسافة بعيدة حينها صرخ محمـد ها قد نزل الكتاب وقد تمسك الكتاب بقرن البقرة لان الله لا يريده ان يسقط على الارض, توجهوا اليه سريعا وفتحوا الكتاب ووجدوه مُطابقا لكلام محـمد فصدقه البعض وكذبه الاخرين وانتشر بينهم الخبر والكتاب وامن به جزء منهم واقتنعوا ان محـمد له اتصال بخالق الكون وانه انزل عليه الكتاب.
كان الراهب "بحيرة" قد كتب الى مـحمد مُختصر للأمور المُهمة بالتوراة والانجيل حول الخلق والوحي عن موسى ويسوع والانبياء الاخرين من بني اسرائيل فكتب بصورة مُختصرة ,حينها شاع اسمه "كتاب البقرة" لأنه اخذ من قرن البقرة, تقول المخطوطة ان الناس لم يكونوا يتأثرون بالحقيقة وانما بالقوة "المُعجزات".
كان لمُحـمد صديق من يهود خيبر عندما سمع هذا الشخص اليهودي ان محـمد حصل على كتاب يتحدث به عما يعرفه اليهود من التوراة فاخبر سادته فاجتمعوا وقرروا اخذ الكتاب واعطاءه كتاب اخر وتغيير الحقائق الموجودة فيه وقالوا فيما بينهم لو ان العرب عرفوا الحقيقة فسوف تكون عواقبه وخيمة على اليهود فكتبوا كتاب مشابه مع حذف مالم يريدوا ان يعرفه العرب ثم وطلبوا من "بحيره" الراهب اقناع محمـد وسحب الكتاب القديم منه وافهام محمـد ان الكتاب القديم لن يجعله سيد على قريش وكان هنالك صراع على سيادة بني هاشم ,قال له "بحيره" انني سوف اجلب لك كتاب اخر تسيطر من خلاله على قريش وسوف نعطيك كتاب يجعلك اكثر قوة حينها سلمه سورة البقرة الحالية التي كتبها اليهود, كانت سورة البقرة الاصلية تحث على المحبة والتسامح. انتهى.
كان هذا مُقتطف من مخطوطة سريانية قديمة حفظ لنا مضمونها الاب "شامويل" منذ عام 1990 في ذاكرته ,تروي جانب مهم من حياة الشخصية التاريخية "محمـد" والتي تختلف تماما عن الرواية العباسية الفارسية التي سطرها لنا فقهاء بلاد فارس الزرادشتية!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,905,199
- رسالة -رزالة- الى قناة -الفرات- وبرنامجها -انتِ-.
- القران والاسلام ورواة حديثه يحرضون على العُنف والارهاب !!!
- رأي العلم الحديث عن مصحف عثمان في القاهرة.
- هل المعبود يُحب العبث -معبود عبثي-؟!
- لحم الخنزير من الزرادشتية الى اليهودية والاسلام ...
- الحُسين بن علي وبائع العطور-العطار-!
- تسويق الاسلام يقتضي ذلك.
- مرج البحرين يلتقيان -الازعاج العلمي في القران-!!!
- مؤلف القران لم يُميز بين المريمين!!!
- الموروث الاسلامي يؤكد قريش نبطية وليست بكية – Bakkah – بكأ - ...
- النصارى لم تقُل ان المسيح ابن الله!!!!
- وحق -الامير- علي!!!
- المعراج في الديانة الزرادشتية الفارسية من كتاب -أردا فيراف- ...
- العرب لم يكونوا جاهلية ,العرب الاوائل كشفوا كذب محمد.
- لو كُنت تفقه باللغة العربية – جزء 2 !!!
- وما أَرْسلنَاك إِلَا رحمةً لِّلْعَالَمِين, اقتلوه ولو كان مت ...
- المسلمين يقتلون بعضهم بشرائع توراتية!
- متلازمات الحقد الكراهية ورغبة الانتقام في الدين العباسي الفا ...
- تعاليم واحكام القران التوراتية التلمودية, -انجيل العبرانيين- ...
- تأثير فقهاء بلاد فارس الزرادشتية على العرب ,الغُزاة العباسيي ...


المزيد.....




- الذكرى الثانية لمجزرة المسجدين.. مسلمو نيوزيلندا تحت التهديد ...
- الجيش العراقي يرسل تعزيزات عسكرية لذي قار لتأمين زيارة بابا ...
- 36 مستوطنا يقتحمون باحة المسجد الأقصى
- مجلس النواب العراقي: زيارة بابا الفاتيكان إلى بغداد تدعم جهو ...
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب البقرة..