أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - المسلمين يقتلون بعضهم بشرائع توراتية!














المزيد.....

المسلمين يقتلون بعضهم بشرائع توراتية!


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6735 - 2020 / 11 / 17 - 19:11
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بعد عام 2003 توالت الهجمات الارهابية على الكثير من المواقع الدينية لدى المسلمين الشيعة في اغلب المحافظات العراقية وفي دول اخرى من العالم يتواجد فيها مسلمين شيعة ,هجمات بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة وصواريخ الكاتيوشا اودت بحياة الاف الناس ,ودائما ما كنت اسمع اصوات تتعالى في مكة وعلى فضائيات المسلمين السنة وفي جوامعهم تصف المسلمين الشيعة (مُشركين ,كفرة ,يعبدون الاوثان)!!!
يوم الاثنين 16/11/2020 نشرت وسائل اعلام اسرائيلية قيام مسعف اثناء اجراء اختبار فايروس كورونا في احدى منازل المسيحين في اسرائيل بالبصق على صورة يسوع المسيح! اول ما تبادر الى ذهني ان الفاعل هو مُسلم...
نشر موقع BBC بالعربي بعد ساعات تفاصيل الخبر الصادمة "ولدى مواجهته بالأمر، زعم المسعف إن الصور كانت شكلا من أشكال الوثنية المحرمة وفقا للتوراة"!
فكر تكفيري واحد!
اسرعت للبحث عن المصادر التوراتية التي تُجرم عبادة الاوثان او تعتبر الصور والرسوم والتماثيل الدينية دليل الشرك ,وكانت المفاجئة من مصادر يهودية مُختصة "هناك من يعتقد أن المسيحية ديانة غير توحيدية اي وثنية بسبب الإيمان بالثالوث .العقوبة في التوراة هي القتل. ولكن لا نطبقها طبعا"
نعم في الديانة اليهودية الان لا تطبق عقوبة القتل على الافعال التي تعبر وثنية ,لكن في دين الغزاة العباسيين والفقهاء الفرس "الاسلام" تطبق القتل على كل من يختلف معهم ويعتبر مشركاُ كافرا وثنياُ ,رغم ان اتباع دين العباسيين يذمون اليهود ويصفونهم بأبشع الاوصاف لكن دينهم ما هو الا تعريب للنسخة الدموية من الديانة اليهودية...
وما قصة محمـد وتحطيم الاصنام "حسب زعم الرواة الفرس العباسيين" الا تطبيق للنص التوراتي سفر التثنية 12 – 3 "وَتَهْدِمُونَ مَذَابِحَهُمْ، وَتُكَسِّرُونَ أَنْصَابَهُمْ، وَتُحْرِقُونَ سَوَارِيَهُمْ بِالنَّارِ، وَتُقَطِّعُونَ تَمَاثِيلَ آلِهَتِهِمْ، وَتَمْحُونَ اسْمَهُمْ مِنْ ذلِكَ الْمَكَانِ"
هل يجوز ان نستخدم الصور والتماثيل في العبادة؟‏ الكتاب المقدس يجيب كلا ,ويذكر المحيط الجامع في الكتاب المقدس والشرق القديم ,‏منعت "الوصايا العشر" بشدة عبادة الاصنام "أمّا مؤمنو الرب الحقيقيون فاعتبروا عبادة الاصنام خيانة لله" وسمّوها في اللغة الرمزية "زنى".
آيات تتناول هذا الموضوع.
سفر اللاويين 19 – 4
لاَ تَلْتَفِتُوا إِلَى الأَوْثَانِ، وَآلِهَةً مَسْبُوكَةً لاَ تَصْنَعُوا لأَنْفُسِكُمْ. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.
‏خروج ٢٠:‏٤،‏ ٥‏
لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق،‏ وما في الارض من تحت،‏ وما في الماء من تحت الارض.‏ لا تسجد لها ولا تخدمها،‏ لأني انا يهوه إلهك إله يتطلب التعبد المطلق
‏اشعيا ٤٢:‏٨‏
لا اعطي تسبيحي للمنحوتات
‏اعمال ١٧:‏٢٩‏
لا يجب ان نظن ان الذات الالهية شبيهة بذهب او فضة او حجر،‏ بمنحوتة من فن الانسان واختراعه
(‏١ يوحنا ٥:‏٢١‏)‏
احفظوا انفسكم من الاصنام.
وما محمـد الشخصية التاريخية المقدسة لدى اتباع الديانة الفارسية العباسية "الاسلام" الا صنيعة النصارى "اليهود المسيحيين" من اجل تحقيق النبوءة وفتح اورشليم وبناء المعبد اليهودي لتحقيق ظهور المسيح المخلص "مخطوطة عقيدة يعقوب 634 ميلادي" ,وتطبيق النصوص التوراتية من "انجيل العبرانيين" على العرب الذين بلعوا الطُعم بسذاجتهم واصبحوا مطية تطبق نصوص وشرائع دون ان تعرف مصدرها!!!
لا يوجد اختلاف كبير بين الديانات الوثنية والتوحيدية في اماكن ممارسة طقوسها التعبدية او طريقة ممارستها فقط ان المعابد كانت تحتوي على صنم او مجموعة اصنام اما الكنائس والاديرة والمساجد رُفعت منها الاصنام وصعدت الى السماء وبقيت نفس هذه الاماكن تمارس فيها نفس الطقوس توسل دُعاء تراتيل ركوع سجود ليس لصنم ,وانما اله اثيري صنعه البشر لنفسه ليتمسك به كلما لم يجد جوابا منطقيا علميا على الأسئلة التي تحيره وتشغل تفكيره.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متلازمات الحقد الكراهية ورغبة الانتقام في الدين العباسي الفا ...
- تعاليم واحكام القران التوراتية التلمودية, -انجيل العبرانيين- ...
- تأثير فقهاء بلاد فارس الزرادشتية على العرب ,الغُزاة العباسيي ...
- الكاهن فليكس نولا -Felix of Nola - في غار حراء!
- مؤسس المذهب الشيعي الجعفري (جعفر الصادق) مسيحيا ابيونيا!
- ُمحمد زرادشت الاسلام ,اسماء الله الحُسنى ,كعبة زرادشت في جزي ...
- القضاء العراقي بين الاستقلالية والتسيَس
- فلم الرسالة -مُصطفى العقاد- وكادره خانوا تاريخ اجدادنا!
- اللغة العبرية وطقوس العبادات اليهودية تفوح من القران ودينه ا ...
- اليهودية والمسيحية والاسلام ,مصدر واحد فكر دموي واحد!
- (ما ملكت ايمانكم) ملك اليمين اغتصاب وخيانة زوجية برعاية الله ...
- الاميرة السبيه -شهر بانو بنت يزدجر III - (ما ملكت يمينُ حُسي ...
- هل هُم التاريخ ام فُرِضوا علينا وعلى التاريخ؟
- علم الاثار يؤكد ان (ايليا/علي) كان مسيحيا ابيونيا!
- أصل العَشّرَة (الأمهات الستة والاصول الاربعة)!
- علي (بن ابي طالب) اخر انبياء بني اسرائيل (مخطوطات القرنين ال ...
- معاوية MAAVIA كان مسيحيا نسطوري ( المسيحية الشرقية )!
- من اين جاء لفظ كلمة ( الله ,اللهم , אֱל ...
- حاخامات احفاد فارس ,حاخامات الحوزة الشيعية ,(نفوذ رجال الدين ...
- مُقدمة : لا اظُن ان هنالك كتُب سماوية ,بل أجزم انه لا توجد ك ...


المزيد.....




- الخارجية الايرانية تنفي مزاعم قوى العدوان باستهداف ما يسمى ب ...
- السيد الحكيم يدعو المهاجرين المسيحيين للعودة الى العراق
- جبهة العمل الاسلامي: المقاومة ستكون بالمرصاد لكل قرار لا يعط ...
- بعدما أغلقت إلهان عمر الخط بوجهها.. هكذا ردت عضو بالكونغرس إ ...
- رئيسي : مجلس الشورى الاسلامي يحقق اليوم ارادة الشعب
- التنكر للاعتراف بتبنيها ومحاولة إخفائها.. لا يلغي أن فكرة إن ...
- الأزهر يدين اقتحام الرئيس الإسرائيلي للمسجد الإبراهيمي ويحذر ...
- عبد الله ذو الفقار.. ثمار رحلة مصورة دامت 7 سنوات في كتاب -ا ...
- الأردن يدين تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي بحق المسج ...
- خبراء فى الإسلام السياسي لـ«الأهالى» :لهذه الأسباب يكره “الإ ...


المزيد.....

- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض
- عملية الخلق ما تزال في بداياتها! مقالات ومقولات في الخلق وال ... / محمود شاهين
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - المسلمين يقتلون بعضهم بشرائع توراتية!