أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - علي (بن ابي طالب) اخر انبياء بني اسرائيل (مخطوطات القرنين السابع والثامن الميلادي)!















المزيد.....

علي (بن ابي طالب) اخر انبياء بني اسرائيل (مخطوطات القرنين السابع والثامن الميلادي)!


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6699 - 2020 / 10 / 10 - 20:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما اسمع هذه الاسماء (الصحاح) اشعر بالقشعريرة وعندما اخوض في مضمونها اجدها بلا قيمة علمية مجرد شهادات سماعية وليست عيانيه لا تعتمد على دليل او يدعمها بحث علمي من جهة محايدة ,الرواية العباسية جاءت بعد وفاة الشخصية التاريخية محمـد بأكثر من 200 عام كيف تكون مصدر موثوق؟! ,كل كتب السيرة السابقة واللاحقة سلكت هذا الطريق.
وكـــعادة التاريخ العربي الغامض في القرن السابع الميلادي ,كُل شيء مُبهم عدا ما تجود به علينا كُتب الروايات والاساطير العباسية التي تشبه حكايات جدتي (من يراقب نجمة ام ذويل في السماء يصير احول ,ومن يعد النجوم يظهر في يده الثالول, وقصة السعلوه الشريرة التي وضعت يدها في الطحين لتصبح بيضاء وتخدع الاطفال وتأكلهم بعد ان ذهبت امهم للسوق) بمرور الزمن اصبحت هذه الحكايات تثير السُخرية بدلا من ان تُخيفنا ,تماما مثل الكتب الدينية القديمة التي تفوح منها رائحة التناقضات والاقتباسات واللاعقلانية والخرافة والاسطورة والخيال الواسع لمؤلفها ,كما انها تعتمد على الروات مع الفاصل الزمني البعيد عن الشخصيات التي تدور حولها الرواية ,جعلت منها غير ذا قيمة علمية مُجدية ,يبدو ان العرب منذ زمن يعتمدون مبدا (القال والقيل) ,دون ان يبحثوا عن الدليل الحسي او ان يعاصروا الحدث!
تبقى الشخصيات الوارد ذكرها في كتب السير والتفاسير شخصيات وهمية ما لم يقم الدليل على وجودها ,بالعودة الى علم الاثار والمخطوطات القديمة التي تعود للقرن السابع الميلادي نجد احداث موثقة مغايرة للصورة النمطية عن العرب في ذلك الوقت ,ربما هذه الادلة تعيد كتابة التاريخ بشكل مُختلف جذريا وتوضح لنا الاشياء المخفية والمبهمة.
يؤكد الباحث والمؤرخ الكندي (دان جيبسون – DAN GIBSON) في تقريره (المدينة المُقدسة) ومن خلال اجابة الجانب السعودي على سؤاله انه (لم يتم العثور على اثار للدولة الاسلامية المزعومة في جزيرة العرب تعود للقرن السابع الميلادي)! .وهذا امر غريب كل الحضارات السابقة تركت لنا ما يدل على وجودها وسيرة شخصياتها وحروبها بشكل قاطع لا يقبل الشك وهي حضارات قديمة مقارنة بالحضارة الاسلامية المزعومة!
من البديهي عبر التاريخ ان الحضارات القديمة لا تنشأ الا على ضفاف الانهار والبحيرات او بالقرب منها لحاجة الانسان الماسة للعيش يجب توفر الماء والزرع لتكون هنالك حضارة مستقرة لذلك تجد البدو يتنقلون بين الحين والاخر بحثا عن الكلأ والماء وليس لهم اي حضارة او ارث تاريخي ,ما يقال عن نشأت الاسلام المزعوم في منطقة مقطوعة لا يتوفر فيها الماء والزرع امر لا يقبله عاقل ,فقط يمكن ان يكون قصة خيالية في كتب الاساطير العباسية.
اذا كان فعلا موطن الاسلام المزعوم هو جزيرة العرب ومكة الحالية هي قبلة المُسلمين ولها اثر روحي على اتباع هذه الديانة, لماذا انتقل معاوية الى الشام لتأسيس دولته وترك موطن اباءه واجداده والمركز الروحي للديانة الجديدة وابتعد مئات او الاف الكيلومترات؟! ,لماذا ترك (علي ,ايليا ,الييا ,الياس) هذه المدينة واتجه الى الحيرة / الكوفة؟! ,المعروف عن العرب في الماضي والحاضر انهم يتمسكون بارضهم وموطن ابائهم واجدادهم لما لها من تخليد لذكرهم وماضيهم وحاضرهم كيف ترك هؤلاء ارضهم وموطنهم الروحي المزعوم (مكة) وانتقلوا الى مكان اخر؟! ,بالتأكيد الفرقة الترقيعية الاسلامية سوف تجد منفذ غير عقلاني لتبرير هذه الاخفاقات والسقطات في التاريخ.
عندما كُنت صغيرا دائما اطرح السؤال التالي على من افراد اسرتي كبار السن (كيف تم التأكد من وجود جثث تعود للشخصيات التاريخية داخل القبور في الاضرحة المُقدسة ,هل تم فتحها)؟ ,الاجابة الاسلامية النمطية ,لا يجوز لان ذلك حرام!
لا يمكن الاعتماد على القبور وبناياتها في اثبات الرواية العباسية عن الاسلام المزعوم لأنها لم تخضع للبحث والتحري العلمي الدقيق من جهات دولية مهنية مُحايدة.
يرجح مؤرخون وحسب المخطوطات القديمة ان الصراع بين علي (ايليا ,الياس) و (معاوية) ,ليس كما ذكرته الكتب العباسية وله جذور اقدم من هذه التواريخ المذكورة ,كما ان وجود (علي ,ايليا ,الياس) في الحيرة و(معاوية - MAAVIA) في الشام لم يكن بسبب انتقالهم من الجزيرة العربية او مكة المزعومة بل ان وجودهم واجدادهم قديم جدا نشأ منذ نشأت دولة المناذرة العربية في الحيرة ودولة الغساسنة العربية في الشام (لا يمكن تجاهل هذه الحضارات القديمة –المناذرة والغساسنة- التي تم الاستدلال عليها من خلال اثارها وليس الروايات المزعومة) ,في اعادة رسم التاريخ العربي في الشرق الاوسط خلال القرن السابع الميلادي ,كان العرب على الديانة المسيحية النسطورية او النصرانية (يهودية مسيحية) وكانوا مُعسكرين مُتحاربين فيما بينهم (المناذرة على الديانة المسيحية الشرقية) و(الغساسنة على الديانة المسيحية الغربية) ,ومُتحدين فيما بينهم ضد المسيح البيزنطينيين الذين كانوا على مشارف حدود دولة الغساسنة العربية ,فلسطين واسرائيل الان.
كما ذكرنا في مقالات سابقة ان (محمـد- ܝܫܘܥ) لقب وليس اسم (لقب يطلق على المسيح),عُثر عليه مكتوب في مسكوكات نقدية قديمة تعود للقرن السابع الميلادي الى جانب الصليب ورموز مسيحية يهودية اخرى ,ومن خلال رسم الاسم (ܝܫܘܥ) على هذه العملات وجد انه يعود شكلا الى كلمة سريانية تعني (يسوع المسيح - ܝܫܘܥ)!
يزخر التراث الشيعي بالكتب والاحاديث والقصص التي تقدس شخصية (علي ,ايليا ,الياس ,الييا) لابل ذهبت بعض الفرق الشيعية من الغلاة الى حد تقديسه ووضعه منزله (النبي) ,مثل الفرقة الشيعية (الغرابية) جاءت هذه التسمية من طائر الغراب (يأتي اسم طائفة الغرابية من الكلمة العربية "غراب") تعتقد هذه الفرقة انه (كان من المفترض علي أن يكون رسول و نبي الله. أرسل الله الملاك جبريل إلى علي وأمره أن يأخذ القرآن إلى علي، لكن جبرائيل ابتعد عنه بالرسالة وذهب إلى محـمد بسبب حماسته، أو بالخطأ من جانبه بسبب الخلط لوجود شبه بينهما)!. المصدر | الجدل المعاصر بين الوهابيين الجدد والشيعة ما بعد الخميني"
يقول أحدهم لولا عبادة الله لعبدت علي!
الكتب الشيعية تحدثت عن (علي ,ايليا) اكثر مما تحدثت عن الشخصية التاريخية (محمـد) بالتأكيد هذا التقديس لشخصية (علي) الذي فاق التقديس لشخصية محمـد احيانا ,اعطته العصمة المُطلقة ,وجمعت له كتاب نهج البلاغة ومجموعة من كتب الادعية والابتهالات ,التي من المُفترض وحسب التوصيفات الدينية يجب ان تكون صادرة من نبي وليس ابن عم نبي! , بالتأكيد هنالك جذور تاريخية جعلت هذه الشخصية مقدسة و موازية للشخصية التاريخية مـحمد.
يطلق الشيعة اسم (ايليا) ويؤكدون ,هو نفسه (علي) من اين جاءت هذه الكلمة ما هو مصدرها , اجاب مركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب رجل الدين الشيعي علي السيستاني بما يلي (واما بخصوص تسميته بـ(ايليا) اشار المركز الى ان "المشهور عند الإمامية أن إيليا هو أسم الامام علي (عليه السلام) بالعبرانية, وفي مناظرة الراهب مع علي (عليه السلام) بحضور أبي بكر عندما سأل الراهب علياً (عليه السلام): يا فتى ما أسمك؟ قال: اسمي عند اليهود (إلييا)، وعند النصارى (إيليا)، وعند والدي (علي)، وعند أمي (حيدرة)!
- في اجابة (علي) على الراهب في مناظرته ,اسمي (الييا) ,و (ايليا) في العهد القديم (ايليا) تعني الياس ايضا في اللغة العبرية, هو نبي اخر الزمان قبل ظهور المسيح المُخلص ,( سفر ملاخي 4: 5 | هأَنَذَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ إِيلِيَّا النَّبِيَّ قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الْيَوْمِ الْعَظِيمِ وَالْمَخُوفِ)!
- يقول A.J Dues في كتابه (The Great Leap-Fraud Volume 2) عن شخصيه محـمد الحقيقية يعتقد أنه ملك المناذرة في (الحيرة) زعيم قبيله (طئ) واسمه (إياس) وقريش هي قبيله يهودية اتخذته مسيحا جديدا بعد تخلى جميع الممالك عن اليهود في هذه الفترة.
مخطوطة الحوليات المارونية.
كما تم ذبح (عليا) وهو يصلي في الحيرة, معاوية ذهب للحيرة وتلقى البيعة من جميع القوى العربية هناك 658 م. جاء مقتل عليا في الحيرة عام 658م ليس 661م كما في الروايات الإسلامية.
رسالة ليو الثالث لعمر بن عبد العزيز
لقد كان – يا عمر- أبو تراب (علي) وسلمان الفارسي من ألفوا هذا الفرقان, على الرغم من الشائعات السائدة بينكم أن الرب قد أنزله من السماء. وبالنسبة لكتابك (فرقانك) فلقد أكدتم لنا بالفعل إنه مزيف والجميع يعرف ما فعله الحجاج, الذي وليته أنت حاكم على فارس, إن لديه رجال يجمعون كتبك القديمة ويستبدلونها بأخرى , قد ألفها بنفسه وفقا لهواه ونشرها في جميع أنحاء دولتك, وكان من السهل القيام بهذه المهمة بين الناس الذين يتكلمون بلهجات مختلفة, ورغم هذا الخراب الذي قام به (الحجاج)¸ نجا بعض من الأعمال القليلة لـ( أبو تراب), لأن الحجاج لا يمكنه أن يجعلها تختفي تماما.
نَص الرسالة ادناه باللغة الانكليزية.
LeoIII Message to Umar Ibn Abd-Al Aziz
It was ‘Umar, Abū Turāb and Salmān the Persian who composed that (“your P’ourkan”), even though the rumour has got around among you that God sent it down from the heavens.…As for your [Book], you have already given us examples of such falsifications and one knows among
others of a certain Ḥajjāj, named by you as governor of Persia, who had men gather your ancient books, which he replaced by others composed by himself according to his taste and which he
disseminated everywhere in your nation, because it was easier by far to undertake such a task among a people speaking a single language. From this destruction, nevertheless, there escaped a few of the works of Abū Turāb, for Ḥajjāj could not make them disappear completely
(Seeing Islam as Others Saw It_ - Robert Hoyland ) المصدر

هذا يؤكد ما ذهب اليه بعض الشيعة الامامية بخصوص (مصحف فاطمة) وهو كتاب ينسبه الشيعة إلى فاطمة بنت محـمد (حسب زعم المسلمين)، وقد اختلف في ما يحتويه وهو كتاب غير موجود حالياً، ويعتقد الشيعة الاثني عشرية بأنه كتاب املته الملائكة على فاطمة وأنه كان موجوداً لدى أئمتهم الاثني عشر متناقل لديهم حسب ما دلت عليه الروايات المروية عنهم اي أنه الآن عند المهدي ولا يملكه أي أحد آخر, يعتقد علماء من الشيعة بأنه كتاب مستقل، وليس بقرآن فهو تفسير لبعض الأحكام، وليس مصحفا من مصاحف القرآن أملاه النبي محمـد على الإمام علي, المصدر (السيد محسن الأمين : أعيان الشيعة 1 / 248 ,محـمد جواد مغنية : الشيعة في الميزان ص 61).

يعتبر مُختصين في علم الاديان ان شخصية (علي, محمـد ,ايليا ,الييا ,الياس) هي شخصية واحدة ,الا ان هذا اللبس والتفريق الذي يحدث سببه التأثر بالأحداث السياسية في المنطقة ,والقصص المزيفة التي صنعها العباسيين لخلق دين جديد مُغاير تماما عن الاديان السابقة الا ان التناقضات والادلة التاريخية والمكتشفات الحديثة جاءت لأزاله اللبس عن هذه الحقبة المظلمة من تاريخ المنطقة العربية ,كما هو معروف ان فقهاء العباسيين جاءوا من اواسط اسيا متأثرين بالديانة الزرادشتية والمندائية واليهودية ,اقتبسوا الكثير من كتبها وشخصياتها واحداثها وقصصها وطقوسها واضافوها الى الدين الجديد.

- اقرا النص ادناه جيدا.
(( زرادشت (بالأفستية: Zaraϑuštra) ولد في القرن الخامس عشر قبل الميلاد ,هو رجل دين فارسي، يعد مؤسس الديانة الزرادشتية، وقد عاش في مناطق أذربيجان وكردستان وإيران الحالية، وظلت تعاليمه وديانته هي المنتشرة في مناطق واسعة من وسط آسيا إلى موطنه الأصلي إيران .يوجد خلاف حول سنة نزول الوحي على زرادشت، البعض يقول أنه كان في الأربعين من عمره! ,(بدء الدعوة) قرر زرادشت أن يدعو قومه إلى تعاليمه والإيمان بها، واستمر في دعوتهم عشر سنوات! لقي فيها عنتًا واضطهادًا، ولم يؤمن به أحد، بل طرد من بلده، فتنقل بين البلاد والأقاليم! إلا أن الناس تجنبوه، وأغلقوا دونه الأبواب!. وتزعم الأساطير أن (أهورا مزدا) ظهر له، وأن الملائكة لقنته أصول الحكمة، وكثيرًا من الأسرار؛ اول من آمن به ابن عمه "ميتوماه"))!.

النص السابق تظن انه يتحدث عن قصة الشخصية التاريخية (محمـد) كلا انها قصة زرادشت نبي الديانة الزرادشتية الفارسية التي يقدر عمرها 3500 سنة!

تم تحديد عدد من أوجه التشابه بين التعاليم الزرادشتية والإسلام. تشمل أوجه التشابه الواضحة بين أميشا سبينتا Amesha Spenta ورئيس الملائكة جبرائيل Gabriel ، الصلاة خمس مرات في اليوم ، وتغطية الرأس في الصلاة ، وذكر ثمود وإرم!
جاء في كتاب الكافي أن (جعفر بن محمـد الصادق) كان يتلو سجدة (إلياس) باللغة السوريانية فبدأ يبكي. ثم ترجم الدعاء باللغة العربية إلى مجموعة من العلماء الزائرين (يا رب هل أجد أنك تعاقبني مع علمك بعطشي في حر الظهيرة؟ هل أجد أنك تعاقبني رغم أنك تعلم أنني أفرك وجهي على الأرض لأعبدك؟ هل أجد أنك تعاقبني رغم أنك تعلم أنني أتخلى عن الذنوب من أجلك؟ هل سأجد أنك تعاقبني رغم أنك تعلم أنني أبقى مستيقظًا طوال الليل من أجلك فقط؟ "الذي أوحى الله به الى إلياس ،ارفع راسك عن الارض فاني لن اعاقبك)!
المصدر|
- Al-Kulayni, Abu Ja’far Muhammad ibn Ya’qub (2015). Kitab al-Kafi. South Huntington, NY: The Islamic Seminary Inc. ISBN 9780991430864. ^

الخلاصة ان الرواية العباسية المزعومة لم تأتي موافقة للمخطوطات والمسكوكات النقدية المُكتشفة في القرن السابع الميلادي في المنطقة العربية ,بينما يؤكد العهد القديم ان اسم ايليا (علي) هو اخر انبياء بني اسرائيل وبشّر يظهوره ,والكتب التي وصلتنا (نهج البلاغة) عن علي / ايليا لا يمكن ان تصدر الا عن الانبياء في زمانهم لما تحتويه من مضمون روحي ,كما ان لقب (محـمد) كان يطلق على يسوع المسيح (المحمد الممجد) ورسم الكلمة على المسكوكات حينها هو رسم سرياني يعني (يسوع ,المسيح) ,دُعاء جعفر الصادق امام ضيوفه بالسريانية من (سجدة الياس ,ايليا) ,رفض معاوية سك العملة بدون رمز الصليب (مخطوطة الحوليات المارونية) ,كتابة علي (ابو تراب) وسلمان الفارسي للقران (رسالة ليو الثالث الى عمر بن عبد العزيز)!
كل هذا يقودنا الى ان العباسيين وكُتّابهم (القادمون من اواسط اسيا) طمسوا وشوهوا الكثير من الحقائق ,لتأسيس دين جديد مُختلف تماما عن الاديان الموجودة في المنطقة لأهداف سياسية خلقوا لنا اسماء وشخصيات وقصص وهمية ليست موجودة على ارض الواقع!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,777,269
- معاوية MAAVIA كان مسيحيا نسطوري ( المسيحية الشرقية )!
- من اين جاء لفظ كلمة ( الله ,اللهم , אֱל ...
- حاخامات احفاد فارس ,حاخامات الحوزة الشيعية ,(نفوذ رجال الدين ...
- مُقدمة : لا اظُن ان هنالك كتُب سماوية ,بل أجزم انه لا توجد ك ...
- تناقضات القران تكشف حقيقة مؤلفه ,الاسلام كما لم تقرأه من قبل ...
- تناقضات القران تكشف حقيقة مؤلفه ,الاسلام كما لم تقرأه من قبل ...
- الاسلام مذهب نصراني ( مخطوطة تعاليم يعقوب - Teaching of Jaco ...


المزيد.....




- مدير CIA السابق يكشف عن دور إسرائيل في تصفية بن لادن
- الجامعة الإسلامية بغزة تعلن وقف المحاضرات الوجاهية
- الفاتيكان يتخذ قرارا بإغلاق متاحفه حتى 15 يناير
- بالصور.. مئات من اليهود الإثيوبيين يصلون الكيان المحتل
- 15 ألف مصل يؤدون -الجمعة- في المسجد الأقصى
- داخلية فرنسا تقرر تفتيش عشرات المساجد وقاعات صلاة
- قوات الاحتلال تقمع تظاهرة بمحافظة سلفيت بالضفة الغربية
- يوما ما في الجنة سنلعب سويا في الفريق نفسه.. بيليه لم يتقبل ...
- عبر إجراءات حازمة - الاتحاد الأوروبي يعتزم حماية أفضل لحياة ...
- إجلاء المئات من يهود إثيوبيا جوا إلى إسرائيل والآلاف ينتظرون ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - علي (بن ابي طالب) اخر انبياء بني اسرائيل (مخطوطات القرنين السابع والثامن الميلادي)!