أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - من اين جاء لفظ كلمة ( الله ,اللهم , אֱלֹהִים , Elohim , God, eloh ) وما هو معناها ,ومصدرها ,واستعمالاتها؟















المزيد.....

من اين جاء لفظ كلمة ( الله ,اللهم , אֱלֹהִים , Elohim , God, eloh ) وما هو معناها ,ومصدرها ,واستعمالاتها؟


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 01:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما سوف تقرأه ادناه لن تجده في اي مصدر عربي اسلامي ,تكبدنا عناء وجهد البحث والترجمة واعادة الصياغة بأسلوب يتناسب مع قواعد اللغة العربية ,بهدف ايصال هذه الرسالة الانسانية الى الناطقين باللغة العربية
لطالما استخدمنا في طقوسنا العبادية وفي حياتنا اليومية كلمات وعبارات مُعينة بقصد التقرب من خالق الكون ظنا منا انها اسماء تشير اليه ,لانعرف من اين جاءت وكيف وصلت لنا بهذه الصيغة وفرضت نفسها على كل طقوسنا ,وما يقودنا الى استعمالها يوميا هو لحاجات اصبحت ماسة بحكم العادة والتقليد الاعمى ,ما سبب مرضك؟ (الله اعلم)! لماذا مات فلان؟ ,(ارادة الله)! ,لماذا دُهس فلان؟ (مشيئة الله)! ,لماذا لم تتزوج من فلان؟ (قسمة الله لا يريدها ان تحصل)! ,لماذا تعرضت الى حادث سير (قدر الله وما شاء فعل)! وكأن الخالق لا يريد الخير للناس ويجلب لهم المصائب والمكائد! ,والاجابة النمطية للفرقة الترقيعية الاسلامية (اختبار من الله) ,(يضعك في البلاء ليعرف كيف تتصرف وما مدى ايمانك وصبرك)! ,وكأن الخالق صنع البشر ليمارس مرضه السادي عليهم ويعذبهم ويرميهم في البلايا والمحن!
الهدف من استخدام هذه العبارة بإفراط في مُجتمعاتنا العربية الاسلامية هو للشعور بالراحة النفسية والتخلُص من تأنيب الضمير ,اذ ان كل المشاكل التي صنعها البشر بسبب اخطاءه وسوء تصرفه وصراع القوى بين معسكري الخير والشر الازلي لا نحاول اصلاحها لأنها ارادة الله!
فقهاء الدين الاسلامي لم يكلفوا انفسهم عناء البحث العميق والعودة الى الجذور ومعرفة الاصل ,لأنهم ببساطة وجدوا الطبخة جاهزة منذ اثني عشر قرن او اكثر وما لهم الا ان يغرفوا من كتب ( ابن اسحاق ,ابن عباس ,البخاري ,مسلم الخ...) ويأكلوا ويطعموا امة تتألف من ملايين مغيبي العقول ,يطعموهم السم الزعاف ,وتبقى هذه المُجتمعات في جهلها المُقدس!
اليوم في القرن الواحد والعشرين وعندما يخرج علينا رجل دين مسلم او غيره ويتفوه بكلام من الخرافات والاساطير المُضحكة ,يتبادر الى ذهني كيف كان اسلافهم قبل الف ,الفين ,ثلاث الاف ,اربعة الاف ,خمسة الاف سنة ,هؤلاء هم مصدر الكتب المُقدسة التي نتبرك بها الان ونعتبرها نبراسا ينير قلوبنا وعقولنا وطريقنا رغم تناقضاتها ,وبعدها عن الصواب!
تُعتبر الديانة اليهودية اولى الديانات التوحيدية الاكثر انتشارا في وقتنا الحاضر فهي تستمد الكثير من خرافاتها واساطيرها وقواعدها التنظيمية من الحضارات السابقة (الوثنية) مع تحديث بسيط لتتناسب مع الفكر اليهودي الجديد حينها وهو الفكر (التوحيدي) اي عبادة اله اثيري واحد ,كما تعتبر الديانة اليهودي مصدر رئيسي ومهم لمذاهبها اللاحقة (المسيحية والاسلام).
اصل الكلمة (الله) او (اللهم) او بالعبرية من اليمين الى اليسار (אֱלֹהִים Elohim) وهي لا تشير الى اله واحد ولكن الهة متعددة وحسب التفصيل التالي.
إلوهيم بالخط العبري. الأحرف من اليمين إلى اليسار
: aleph-lamed-he-yud-mem. في الكتاب المقدس العبرية، إلوهيم (بالعبرية: אֱלֹהִים [(ʔ) إيلو (ح) ايم]) عادة ما تشير كلمة (إلوهيم) إلى أله واحدة، (ولكن ليس دائما) في أوقات أخرى يشير إلى الآلهة بصيغة الجمع!
كلمة (Elohim – الالهة) هي صيغة الجمع لكلمة (إله - eloah) ,وحيث يتم استخدامه للآلهة الكنعانية، وأبناء إليون עליון - تعني الاعلى (هو لقب إله بني إسرائيل في الكتاب المقدس العبرية. عادة ما يتم ترجمة إليون باللغة الإنجليزية كـ "God Most High )، ويُطلق عليها تقليديًا "إلوهيم". تشير معظم استخدامات المصطلح Elohim في النص العبري اللاحق إلى وجهة نظر تكون على الأقل احادية في وقت الكتابة ، ومثل هذا الاستخدام (في المفرد - اله) ، كعنوان مناسب للإله الأعلى ، "الآلهة - Elohim " (جمع ، اسم بسيط). كتب الباحث الحاخام موسى بن ميمون (أن الاستخدامات المُختلفة الأخرى تُفهم عمومًا على أنها مرادفات متجانسة).
خضع مفهوم الألوهية لتغييرات جذرية في الفترة المُبكرة للهوية الإسرائيلية و تطور الديانة العبرية القديمة. إن الغموض الذي يكتنف مصطلح (إلوهيم) هو نتيجة لمثل هذه التغييرات ، من حيث (إمكانية الترجمة العمودية)، أي إعادة تفسير آلهة أقدم فترة تُذكر كـ(إله وطني للديانة التي تعتقد وجود اله واحد – الديانة التوحيدية اليهودية) كما ظهرت في القرن السابع إلى السادس قبل الميلاد في مملكة يهوذا وأثناء الأسر البابلي ،وكذلك من حيث التوحيد من خلال ظهور اليهودية الحاخامية في القرن الثاني الميلادي! (هذا يدل على انه لم تكن هنالك فكرة حقيقة واضحة ومتبلورة للإله الواحد الذي يدعون وجوده! ,وان ما كُتب من كتب يقال انها مقدسة ليست سماوية).
كلمة إلوهيم (ĕlôhîym) هي اسم جمع نحويًا لـ "الآلهة" أو كلمات أخرى مختلفة في العبرية التوراتية.
في العبرية ، تُشير النهاية -im عادة إلى صيغة الجمع المذكر. ومع ذلك ، عند الإشارة إلى الإله اليهودي ، يُفهم (إلوهيم – اللهم) عادةً على أنه مفرد نحويًا (أي أنه يحكم الفعل أو الصفة المفرد) في اللغة العبرية الحديثة، يُشار إليها غالبًا بصيغة المفرد على الرغم من النهاية -im التي تدل على جمع الأسماء المذكر بالعبرية.
من المعتقد عمومًا أن (إلوهيم – اللهم - الله) مشتق من eloah ، الأخير هو شكل موسع للاسم السامي الشمالي الغربي, الأسماء ذات الصلة ألواه (אלוה) وايل (אֵל) يتم استخدامها كأسماء العلم (العلم وهو اسم يعين المسمى مطلقاً، بمعنى آخر هو الاسم الذي يدل على مسماه بذاته، ودون قرينة خارجة عن لفظه) أو كالأدوية، وفي هذه الحالة تكون قابلة للتبديل مع (إلوهيم).
تم العثور على معرفة دقيقة خارج العبرية في )ألهم(lhm - الأوغاريتية (اللغة الأوغاريتية هي لغة سامية استخدمت في مدينة أوغاريت القديمة، حاليا رأس شمرة، سوريا. هذه اللغة هي اللغة الأساسية، بجانب لغات أخرى كالكنعانية، التي دونت بها نصوص الحياة الفكرية والاجتماعية ودونت بها النواحي الفلسفية والاقتصادية والأدبية والعلمية والدينية في مدينة أوغاريت).
عائلة ( إل - EL) – (El- (deity- وتعني الإله الخالق المعبود ,والإله الرئيسي للآلهة الكنعانية ،في الكتاب المقدس اللغة الآرامية يسمى (Ĕlāhā - الله) ولاحقًا في اللغة السريانية Alaha ("الله") ، وباللغة العربية (ilāh) "إله ، إله" (أو الله "إله [واحد]"). "El" (اساس الجذر الممتد ʾlh) مشتق عادة من جذر يعني "أن يكون قويا" و / أو "أن يكون في المقدمة, لفظ صوت (الله) اصله مشتق باللغة الاوغارتية وتعني ايضا (المعبود) باللغة العربية.
كلمة (المعبود - (ELبـ(صيغة المفرد) بالاوغاريتية تعادل كلمـة (الله ,اله ,God) في الآرامية والعبرية القديمة واللغات السامية الأخرى ذات الصلة بما في ذلك (الأوغاريتية). في معبد الالهة الكنعانية ,( البانثيون - باليونانية: Πάνθειον؛ باللاتينية: Pantheon؛ ويعني معبد كل الآلهة) كانت تُعرف باسم (إيلهم - ilhm)، تعادل (إلوهيم – Elohim ) بالعبرية على سبيل المثال ، في (الأوغاريتية) في حقبة (الاله بعل) كانت تستخدم كلمة (ايلهم - ILHM) بصيغة الجمع لـ "سبعين من أبناء عشيرة". كل اعتبر "ابن الله" الإله الأصلي لشعب معين!
ببساطة اكثر كلمة (EL) في اللغة الاوغاريتية تعني (اله واحد من الاصنام) اما كلمة (ILHM - ايلهم) تعني مجموعة الهة من الاصنام ايضا!
يتكرر (إلوهيم- Elohim ) في جميع أنحاء التوراة. في بعض الحالات (على سبيل المثال سفر الخروج 3: 4 ، "نادى إلوهيم –Elohim - إليه من وسط الأدغال ...") ، يأتي مثل اسم مفرد في قواعد اللغة العبرية ، ومن ثم يُفهم عمومًا على أنه يشير إلى إله إسرائيل الوحيد . في حالات أخرى ، يعمل (إلوهيم - Elohim) كجمع عادي لكلمة (إله - Eloah)، ويشير إلى مفهوم تعدد الآلهة (على سبيل المثال ، سفر الخروج 20: 3 ، "لن يكون لديك آلهة – Elohim - أخرى أمامي").
ترد كلمة (إلوهيم – Elohim ) يماثلها بالعربي (اللهم – الله - الاله) أكثر من 2500 مرة في الكتاب المقدس العبري ، مع معاني مُختلفة تتراوح بين "الآلهة" بالمعنى العام (كما في سفر الخروج 12:12 ، حيث تصف "آلهة مصر") ،او تشير إلى آلهة معينة (على سبيل المثال ، سفر الملوك 11:33 ، حيث يصف كموش "إله موآب" أو الإشارات المتكررة إلى الرب "رب רב او ربي רבי كلمة عبرية تعني بالعربي سيد او معلم تطلق ايضا على الحاخامات" على أنه "إلوهيم – Elohim" لإسرائيل) ، وكذلك إلى الشياطين بالعبرية (شطن, שטן ,satan)، والسيرافيم (السارافيم، هي مجموعة من الملائكة موجودة في الأديان الإبراهيمية خصوصًا اليهودية والمسيحية) ، وكائنات أخرى خارقة للطبيعة ،وتطلق كلمة (الوهيم - Elohim) على ارواح الموتى التي نشأت في أمر الملك شاول في 1 صموئيل 28:13 ، وحتى للملوك والأنبياء (على سبيل المثال ، خروج 4:16). العبارة (bene elohim)، بمعنى "أبناء الآلهة" ، لها تشابه دقيق في النصوص (الأوغاريتية والفينيقية) ، في إشارة إلى مجلس الآلهة.
اننا تركنا ونبذنا عبادة الاوثان لكننا في نفس الوقت وضعنا فكرة معبود اثيري استخدمنا له نفس الاسم الذي كان يُطلق على الصنم او مجموعة الاصنام في الديانات الوثنية ,هو (ال لاه ,اله ,اللهم , ilah ,Elohim ,eloh ) وهي لفظ صوتي اصله من اللغة الاوغاريتيه كان يطلق على الصنم و/او مجموعة الاصنام في المعبد ويعني المعبود و/او القوي!
عجزت الاديان التي صورت لنفسها معبود اثيري واحد ان تجد اسما مُختلفا ومغايرا لما سارت عليه الحضارات القديمة (الوثنية)! ,الخُلاصة ان كلمة (ايلهم – اللهم – الله - اله) لفظ (الصوت) جاء من اللغة الاوغاريتية السامية القديمة!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,814,143
- حاخامات احفاد فارس ,حاخامات الحوزة الشيعية ,(نفوذ رجال الدين ...
- مُقدمة : لا اظُن ان هنالك كتُب سماوية ,بل أجزم انه لا توجد ك ...
- تناقضات القران تكشف حقيقة مؤلفه ,الاسلام كما لم تقرأه من قبل ...
- تناقضات القران تكشف حقيقة مؤلفه ,الاسلام كما لم تقرأه من قبل ...
- الاسلام مذهب نصراني ( مخطوطة تعاليم يعقوب - Teaching of Jaco ...


المزيد.....




- الكنيسة ومجتمع الميم... أبناء الرب المزعجون؟
- مدير CIA السابق يكشف عن دور إسرائيل في تصفية بن لادن
- الجامعة الإسلامية بغزة تعلن وقف المحاضرات الوجاهية
- الفاتيكان يتخذ قرارا بإغلاق متاحفه حتى 15 يناير
- بالصور.. مئات من اليهود الإثيوبيين يصلون الكيان المحتل
- 15 ألف مصل يؤدون -الجمعة- في المسجد الأقصى
- داخلية فرنسا تقرر تفتيش عشرات المساجد وقاعات صلاة
- قوات الاحتلال تقمع تظاهرة بمحافظة سلفيت بالضفة الغربية
- يوما ما في الجنة سنلعب سويا في الفريق نفسه.. بيليه لم يتقبل ...
- عبر إجراءات حازمة - الاتحاد الأوروبي يعتزم حماية أفضل لحياة ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - من اين جاء لفظ كلمة ( الله ,اللهم , אֱלֹהִים , Elohim , God, eloh ) وما هو معناها ,ومصدرها ,واستعمالاتها؟