أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - لحم الخنزير من الزرادشتية الى اليهودية والاسلام ...














المزيد.....

لحم الخنزير من الزرادشتية الى اليهودية والاسلام ...


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6755 - 2020 / 12 / 8 - 20:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تحتوي التوراة (أسفار موسى الخمسة) على فقرات في سفر اللاويين تسرد الحيوانات المسموح للناس بتناولها. يلاحظ أولاً ما الذي يؤهل الحيوان المسموح به تمامًا أي حيوان به حافر مشقوق ينقسم تمامًا إلى حوافر مزدوجة، ويخرج منها مجترًا قد تأكله.-  لاويين 11: 3
تم وصف الخنازير في هذا القسم على أنها محظورة لأن لديها حافرًا مشقوقًا ولكن لا تجتر. والخنزير، لأنه يمتلك حافرًا مشقوقًا تمامًا، لكنه لن يجتره؛ "وَالْخِنْزِيرَ، لأَنَّهُ يَشُقُّ ظِلْفًا وَيَقْسِمُهُ ظِلْفَيْنِ، لكِنَّهُ لاَ يَجْتَرُّ، فَهُوَ نَجِسٌ لَكُمْ. مِنْ لَحْمِهَا لاَ تَأْكُلُوا وَجُثَثَهَا لاَ تَلْمِسُوا. إِنَّهَا نَجِسَةٌ لَكُمْ" لاويين 11: 7-8
يكرر سفر التثنية ما يقوله سفر اللاويين على الخنازير "والخنزير ، لأنه يحتوي على الحافر الانقسام، ولكن لا يجتر. هو نجس لكم . لا تأكل من لحمها ولا تمس جيفها"  تثنية 14: 8
إ"ِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ" سورة البقرة/173.
وفقًا لهيرودوت ، كان لدى السكيثيين "قبائل ايرانية سكنت سهوب بحر قزوين" من المحرمات اكل لحم الخنازير، والتي لم يتم تقديمها أبدًا في التضحية، ويبدو أن السكيثيين كانوا يكرهون الاحتفاظ بالخنازير داخل أراضيهم.
الصحفي الاسكتلندي وعالم الأنثروبولوجي "دونالد الكسندر ماكنزي" يقول "كان لحم الخنزير الاسكتلندي من المحرمات ناقش ماكنزي النفور بين الاسكتلنديين من لحم الخنزير، وخاصة سكان المرتفعات، والتي يعتقد أنها تنبع من المحرمات القديمة"
العديد من الكتاب الذين يؤكدون وجود تحيز ضد لحم الخنزير، أو موقف خرافي تجاه الخنازير، لا يرون ذلك من حيث المحرمات المتعلقة بعبادة قديمة. من المتفق عليه عمومًا أن أي تحيز قد اختفى بحلول عام 1800.

يعتقد عالم الأنثروبولوجيا المادية الثقافية "مارفن هاريس" أن السبب الرئيسي لمنع استهلاك لحم الخنزير كان اقتصاديًا بيئيًا. تتطلب الخنازير الماء والأخشاب المظللة بالبذور لكن هذه الظروف نادرة في الشرق الأوسط.
راشي (المعلق اليهودي على التوراة والتلمود) يسرد تحريم الخنازير كقانون غير معروف أسبابه ، وبالتالي قد يسخر منه الآخرون لأنه لا معنى له.
سفر ها- تشينو (عمل مبكر للـ هالاخاه) يعطي لمحة عامة عن قوانين الطعام اليهودية. يكتب: "وإذا كانت هناك أسباب لقوانين النظام الغذائي غير معروفة لنا أو للعلماء في المجال الصحي، فلا تتساءل عنها، فالطبيب الحقيقي الذي يحذرنا منها هو أذكى منا ، وأذكى من الأطباء."!!!
بعض الزرادشتيين لا يأكلون لحم الخنزير. يبررونها في الغالب ببعض الآيات في "الجاثا". بعض الزرادشتيين لا يأكلون لحم الخنزير أو الأبقار، لأن هناك أساطير وقصص تحكي ، يعتبر الخنزير حيوانًا أليفًا أو الأبقار مُقدسة.
من الناحية العلمية فأن الافراط في اكل جميع انواع اللحوم وخاصة الحمراء فيها مخاطر صحية ,وينصح الاطباء في التقليل منها ,والابتعاد عنها في حالات اخرى ,بالنسبة للحم الخنزير لا يختلف الموضوع كثيرا ,لكن الطهي الجيد واكل كميات قليلة لا يسبب اي مشاكل صحية ,ربما ان منع اكل لحم الخنزير في الديانات سالفة الذكر هو لأسباب اقتصادية او بيئية او اسطورة خرافية اخذ لاحقا صبغة دينية تطور الى منع مطلق لتصبح "حرام" حسب المعتقدات الدينية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحُسين بن علي وبائع العطور-العطار-!
- تسويق الاسلام يقتضي ذلك.
- مرج البحرين يلتقيان -الازعاج العلمي في القران-!!!
- مؤلف القران لم يُميز بين المريمين!!!
- الموروث الاسلامي يؤكد قريش نبطية وليست بكية – Bakkah – بكأ - ...
- النصارى لم تقُل ان المسيح ابن الله!!!!
- وحق -الامير- علي!!!
- المعراج في الديانة الزرادشتية الفارسية من كتاب -أردا فيراف- ...
- العرب لم يكونوا جاهلية ,العرب الاوائل كشفوا كذب محمد.
- لو كُنت تفقه باللغة العربية – جزء 2 !!!
- وما أَرْسلنَاك إِلَا رحمةً لِّلْعَالَمِين, اقتلوه ولو كان مت ...
- المسلمين يقتلون بعضهم بشرائع توراتية!
- متلازمات الحقد الكراهية ورغبة الانتقام في الدين العباسي الفا ...
- تعاليم واحكام القران التوراتية التلمودية, -انجيل العبرانيين- ...
- تأثير فقهاء بلاد فارس الزرادشتية على العرب ,الغُزاة العباسيي ...
- الكاهن فليكس نولا -Felix of Nola - في غار حراء!
- مؤسس المذهب الشيعي الجعفري (جعفر الصادق) مسيحيا ابيونيا!
- ُمحمد زرادشت الاسلام ,اسماء الله الحُسنى ,كعبة زرادشت في جزي ...
- القضاء العراقي بين الاستقلالية والتسيَس
- فلم الرسالة -مُصطفى العقاد- وكادره خانوا تاريخ اجدادنا!


المزيد.....




- المسجد الأقصى: مركز “الإلتهاب”‏
- علماء الدول الإسلامية يشاركون في مراسم منح جائزة المصطفى (ص) ...
- المشاركون في مؤتمر الوحدة الاسلامية في مرقد الامام الخميني(ر ...
- -الجيش الليبي- يعلق على أنباء تحالف حفتر وسيف الإسلام القذاف ...
- وحدة بالداخلية الفرنسية لمحاربة المؤثرين الإسلاميين.. منصات ...
- عودة سيف الإسلام القذافي إلى السلطة في ليبيا... هل باتت أمرا ...
- تواصل تراجع عدد الكاثوليك في أوروبا
- تواصل تراجع عدد الكاثوليك في أوروبا
- الفاتيكان: تراجع نسبة المسيحيين الكاثوليك في أوروبا
- رجل دين إيطالي: القضاء على القذافي لم يمنح الحرية والديمقراط ...


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - لحم الخنزير من الزرادشتية الى اليهودية والاسلام ...