أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - هل نهج البلاغة ل علي بن ابي طالب؟














المزيد.....

هل نهج البلاغة ل علي بن ابي طالب؟


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6789 - 2021 / 1 / 15 - 01:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اثناء رحلة توثيقي لجرائم انتهاكات حقوق الانسان في العراق التي ارتكبتها الفصائل الاسلامية المُسلحة ,دخل محيطي الافتراضي احد ضحايا ميليشيا الارهابي "مقتدى الصدر" الذي سُرقت ممتلكاته في العاصمة العراقية "بغداد" وهو من الديانة المندائية, ودار بيننا حديث طويل تطرقنا فيه الى ما تعرضوا له من مُضايقات في العراق ,والى الديانة المندائية ومُعتقداتها والكتب المُعتمدة لديهم فزودني حينها بـكتاب "كنزا ربا" المُترجم من اللغة المندائية القديمة الى اللغة العربية ,فعلا بدأت قرأته ولم اكمل الصفحات المئة الاولى منه حتى رفعت هاتفي واتصلت بالصديق الذي زودني بالكتاب لاستفسر منه على ما شعرت به اثناء القراءة ,وكأني اقرا احد كتب الشيعة المُتعلقة بالدعاء والتوسل "نفس عذوبة الكلمات والاجواء التي تحاول السمو بالنفس البشرية" ولأني من خلفية اسلامية شيعية قبل ان اعتنق "اللادينية" عقيدة و"الانسانية" دينا ,و"العقل" دليلا, فأنا حافظ وقارئ للكثير من الادعية والتراث الشيعي التي كنت ارددها في صلواتي اليومية والاسبوعية.
ان من جمع كُتب الشيعة بعد ثلاثمائة عام من وفاة "علي بن ابي طالب" هو الشاعر "الشريف الرضي 979 – 1015 ميلادي" ولد وتوفي في بغداد ودفن في الكاظمية تتلمذ على يد "الشيخ الصدوق" الذي ولد وتوفي في ايران! ,وتأثر بـ"الشيخ المفيد" حسب الرواية الاسلامية ,كانت له صلة وثيقة بـ الشاعر "ابو اسحاق الصابي 925 – 994 ميلادي"
كانت اكثر من علاقة صداقة رغم ان ابو اسحاق الصابي كان على الديانة المندائية الا انه كان مُتسامحا ويؤدي شعائر المُسلمين وقد تأثر الشريف الرضي بـ "ابو اسحاق الصابي" كثيرا وكان الثاني يسبق الاول بـ "54" عاما تقريبا!
في مُقدمة كتابه "نهج البلاغة" يقول "الشريف الرضي" كما ابدع العرب في فن الكلام المُنمق والاسلوب الشعري المُنسق وزن و قافية وتمجيد اراقة الدماء وجمع النقائض!
1- تقديس لإراقة الدماء والعنف!
"ولا يكاد يوقن بأنه كلامُ من ينغمس في الحرب مصْلِتاً سيفه، فيقُطّ الرقاب، ويُجَدِّل الابطال، ويعود به ينْطُفُ دَماً، ويقطر مُهَج"
2- ذكر مأثره في الزهد والتصوف والعبادة!
"ومن عجائبه عليه السلام التي انفرد بها، وأمِنَ المشاركةَ فيها، أنّ كلامه عليه السلام الوارد في الزهد والمواعظ، والتذكير والزواجر، إذا تأمله المتأمل، وفكر فيه المتفكر، وخلع من قلبه أنه كلام مثله ممن عظم قدره، ونفذ أمره، وأحاط بالرقاب ملكه، لم يعترضه الشك في أنه من كلام من لا حظّ له في غير الزهادة، ولا شغل له بغير العبادة، قد قبع في كسر بيت، أو انقطع إلى سفح جبل، لا يسمع إلاّ حسّه، ولا يرى إلاّ نفسه"
الزهد والنقاء والعبادة ,العنف والدماء والابادة ,نقائض لا تجتمع في شخص واحد!
ما لفت انتباهي "نهج البلاغة" نفسه فيه دليلا دامغا يؤكد ضعف صلة هذا الكتاب بـ شخصية "علي بن ابي طالب"! في مقدمة "نهج البلاغة" يقول "الشريف الرضي" انه نقل كلامه بحديث "مُرسل" مقطوع السند ,كما يؤكد انه "نُسب" الى "علي بن ابي طالب" لان "لا احد يستطيع قول مثل هذا الكلام غيره"! ,ونقف عند كلمة "نُسب" اي لم يتم التأكد بالدليل من مصدره! الحديث المًرسل هو ما سقط من آخر إسناده من بعد التابعي.
ينسب بعض المُشككين من طوائف "المسلمين" الخطب الواردة في "نهج البلاغة" الى "الشريف الرضي" شخصيا ويقولون انها من تأليفه ,يرد ابن ابي الحديد في شرحه لنهج البلاغة انها لـ"علي" ويجزم بصحة ذلك, دون دليل مادي!
عشرات الآيات في القران التي تُحرض على العنف والقتال والجهاد والنكاح والغنائم والسبي والاتجار بالبشر والرق والعبودية "ملك اليمين" والشتائم والالفاظ العنصرية الخ ... (اوردناها في بحوث سابقة) تتناقض بشكل كبير مع ما ورد في "نهج البلاغة" ,كما ان عذوبة الكلمات ورقتها لا تنسجم مع حياة العُنف والبداوة والحروب والغزوات وفرض الدين بالقوة وسرقة الجزية بالسيف التي كان يعيشها العرب السراسنة في القرن السابع الميلادي ,هذا الرأي يتبناه بعض التنويريين الجدد!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جامعة الدول العربية, تلك حدود الله!
- يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال!
- هذا لا يمثل الاسلام!
- اعلان وظائف شاغرة الله بحاجة الى مُساعدين!
- اله القران يتنمر ويسخر من خلقه!
- مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!
- عرفتكي يا سودة – من سن سنة سيئة فعليه وزرها!
- نبي الاسلام يُبيح لاتباعه التحرش الجنسي!
- وهل تهب الملكة نفسها للسوقة, دين النكاح!
- اعادة تدوير العقول وانشاء الكيانات مرض العصر.
- المُسلم يُحرف كتابه المُقدس ويتنصل عن شرائعه!
- كيف انتصر العرب على الروم 634 م؟!
- جهاد النُباح في الاسلام.
- اربعة اساطير في القران كفيلة بهدم كذبة قدسية هذا الكتاب.
- نبي العرب في مخطوطة عقيدة يعقوب 634 ميلادي.
- مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب الب ...
- رسالة -رزالة- الى قناة -الفرات- وبرنامجها -انتِ-.
- القران والاسلام ورواة حديثه يحرضون على العُنف والارهاب !!!
- رأي العلم الحديث عن مصحف عثمان في القاهرة.
- هل المعبود يُحب العبث -معبود عبثي-؟!


المزيد.....




- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك... ما السر؟
- تعرف على قصة مقبرة اليهود في بغداد
- مصر.. إضافة 103 عناصر من جماعة -الإخوان المسلمين- إلى لائحة ...
- وصمات الخيانة بالبحرين.. فتح كنيس يهودي بعد هدم المساجد
- عبير موسي: تونس تدعم الأمن المائي المصري.. وهدف -الإخوان- هد ...
- مصر.. رد دعوى إسقاط الجنسية عن قيادات في -الإخوان- وشخصيات أ ...
- مئات الفلسطينيين يجهزون المسجد الأقصى لاستقبال شهر رمضان (في ...
- مسؤول فلسطيني: نرحب بموقف الكنائس الأميركية من أجل السلام
- مصر.. إلغاء موكب الطرق الصوفية التزاما بقيود كورونا
- السعودية: 70 كاميرا على أبواب المسجد الحرام لرصد درجات الحرا ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - هل نهج البلاغة ل علي بن ابي طالب؟