أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!














المزيد.....

مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!


اسعد ابراهيم الخزاعي
كاتب وباحث

(Asaad Ibrahim Al-khuzaie)


الحوار المتمدن-العدد: 6779 - 2021 / 1 / 5 - 22:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


"إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا" الاحزاب 72
يقول الطبري في صحيحه اختلف أهل التأويل في معنى ذلك.
الكاتب "كيف لكتاب الله ان يُختلف فيه لو كان فعلا من خالق عظيم لما اختلفوا فيه"؟!
تفسير الآية في الطبري قال بعضهم: معناه: إن الله عرض طاعته وفرائضه على السموات والأرض والجبال على أنها إن أحسنت أثيبت وجوزيت، وإن ضيعت عوقبت، فأبت حملها شفقًا منها أن لا تقوم بالواجب عليها، وحملها آدم (إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا) لنفسه (َجُهولا) بالذي فيه الحظ له!
يدعي مؤلف القران ومُفسريه الذين اختلفوا فيما بينهم! يدعي انه عرض طاعته وفرائضه على الجبال والارض والسماوات فرفضت حملها أي ادائها ,ثم يقول في اية اخرى "إنا سخرنا الجبال معه يسبحن بالعشي والإشراق" ص 18 ," أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ" الحج 18 ,التسبيح والسجود تعتبر باب من ابواب الطاعة واداء فريضة .
فهل ان الجبال رفضت طاعة خالقها وفرائضه ورفضت حمل الامانة ام انها تسبح له وتسجد وتطيعه حسب الآيات المذكورة؟! "الفرقة الترقيعية التحريفية الاسلامية للراي والمشورة".
رغم ان مؤلف القران يُحملني وزر فعل لم اقم به مُطلقا ,انا لم اقبل "امانته" في أي مرحلة من مراحل حياتي ,ولم يأخذ رأيي لكي ارفض! ,يدعي انه عرض الامانة على الانسان الاول حسب زعم الاديان الابراهيمية هو "ادم" ولم يعرضها عليً انا شخصيا الكاتب ,ولم يأخذ رأيي بشكل مباشر ولم اطلب من شخص ما ان يتحدث نيابة عني ,فلماذا يُحاسبني على خطاءه؟!
يقول مؤلف القران "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا النساء 82" تدبرت آيات القران فوجدت فيه اختلافا كثيرا وايقنت انه صناعه بشرية ,لكن للأسف بدون "اكسباير" تاريخ نفاذ ,سوف يبقى ما ان تصدينا له ليلوث عقول اجيال بأفكاره الدموية الاجرامية العنصرية التكفيرية اللاإنسانية!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,938,792
- عرفتكي يا سودة – من سن سنة سيئة فعليه وزرها!
- نبي الاسلام يُبيح لاتباعه التحرش الجنسي!
- وهل تهب الملكة نفسها للسوقة, دين النكاح!
- اعادة تدوير العقول وانشاء الكيانات مرض العصر.
- المُسلم يُحرف كتابه المُقدس ويتنصل عن شرائعه!
- كيف انتصر العرب على الروم 634 م؟!
- جهاد النُباح في الاسلام.
- اربعة اساطير في القران كفيلة بهدم كذبة قدسية هذا الكتاب.
- نبي العرب في مخطوطة عقيدة يعقوب 634 ميلادي.
- مخطوطة سريانية من القرن السابع الميلادي تكشُف حقيقة كتاب الب ...
- رسالة -رزالة- الى قناة -الفرات- وبرنامجها -انتِ-.
- القران والاسلام ورواة حديثه يحرضون على العُنف والارهاب !!!
- رأي العلم الحديث عن مصحف عثمان في القاهرة.
- هل المعبود يُحب العبث -معبود عبثي-؟!
- لحم الخنزير من الزرادشتية الى اليهودية والاسلام ...
- الحُسين بن علي وبائع العطور-العطار-!
- تسويق الاسلام يقتضي ذلك.
- مرج البحرين يلتقيان -الازعاج العلمي في القران-!!!
- مؤلف القران لم يُميز بين المريمين!!!
- الموروث الاسلامي يؤكد قريش نبطية وليست بكية – Bakkah – بكأ - ...


المزيد.....




- الذكرى الثانية لمجزرة المسجدين.. مسلمو نيوزيلندا تحت التهديد ...
- الجيش العراقي يرسل تعزيزات عسكرية لذي قار لتأمين زيارة بابا ...
- 36 مستوطنا يقتحمون باحة المسجد الأقصى
- مجلس النواب العراقي: زيارة بابا الفاتيكان إلى بغداد تدعم جهو ...
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسعد ابراهيم الخزاعي - مؤلف القران يتهمني زورا وبهتانا!