أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - حيدر الكفائي - أمرأة بألف رجل














المزيد.....

أمرأة بألف رجل


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6778 - 2021 / 1 / 4 - 11:54
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


في ساعة متأخرة من ليل شتوي طويل كانت البنت زهراء وامها واخوها الوليد الجديد يلتحفون بأغطية قديمة ممزقة ويفترشون ذلك الحصير الذي تجمد من برودة ارضية الحجرة الغير مكتملة البناء وسقفها الذي ينثر البرد نثرا ....
تحكي لهم كل ليلة حكايات البطولة لأبيهم الذي ذهب مع الشباب الذين استفزهم سراق الوطن والبرابرة الغزاة ، كان كلما يأتي اليهم من جبهة الجهاد يشتري لهم ما يوعدهم به من مأكل ومشرب وبعض الحاجيات .... كان القلق باديا على ام زهراء خصوصا بعد ان تأخر عن موعده المعتاد واخبار الجبهات تؤكد ان القتال ضروس وهناك حرب سجال فيها كر وفر وقطع رؤوس وتفخيخ وتفجير وعمليات ابادة ،،، قلب المسكينة يحترق وحبيبة ابيها ( زهراء) تزيد قلب امها الما وحسرة كلما تردد عليها سؤالها المعتاد ( متى يأتي ابي...) . تقلب ام زهراء جهاز التلفاز تحاول ان تسمع او ان ترى اي شيء عن الحدود الملتهبة ،، لا شيء سوى رجال السياسة وجموع المترفين وصور البرلمانيين وكلام من هنا وهناك بالوعود وبغد الأجمل ، ،،، نامت زهراء واخوها الوليد ولازالت الأم عيناها تصطكان بالسقف المتهرأ وصوت الكلاب السائبة التي تحوم حول هذه البيوتات البعيدة عن المدينة ، بيوت الفقراء والمعدمين ، الذين ذهب شبابهم يصدون زحف الاوغاد ليبقى اصحاب الكروش والمتخمين معتكفين عند دكة الخمار في ليال حمراء ملاح وعلى وقع انغام صاخبة وهز شرقي تنثر فيه اوراق خضراء تملأ صدور الغانيات والساقطين والساقطات ..... اصبح الصباح وغراب البين يحوم حول ذلك البيت الصغير وناع ينعى ابا زهراء شهيدا مرملا بتراب الوطن ليترك الوليد والبُنية الجميلة يتامى وتلك الحبيبة والمرأة المصون تعالج جرحها وثكلها بدموع احر من الجمر ....!






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,221,101
- كيف عبث الولد المدلل بأشلاء أبيه
- مشكلة القائمين على الحوار المتمدن
- حرب الزمر المتدنية
- ( الحوار المتمدن ليس متمدناً )
- بن جدو وسيد الضاحية
- ولادة من يأس القبور
- المهجر واحلام الرجوع الى الوطن
- ( آهات مذنب ....! )
- الضحك كان دواءً لصديقي
- اللقاح يعيد للسماء حركتها
- رسالة الى عام 2021
- فخري زادة والصيد الثمين
- خروج عن المألوف
- لقطات من آخر محطة في البيت الابيض
- النفط ...والموت
- النزع الاخير للفيل
- الاباحيات والمناشدة المزيفة
- للرجال فقط.......!
- ( إما وإما ،،،،،،)
- من تونس الى باريس وحديث قطع الرؤوس


المزيد.....




- ترامب يطالب أنصاره بالتبرع له مباشرة وليس للحزب الجمهوري
- طرد كلب بايدن من البيت الأبيض لأسباب أمنية!
- بعد عقد من الحرب.. كيف استطاع بشار الأسد الصمود في السلطة؟
- مشاركة عزاء للرفيق محمود عساف بوفاة ابنة عمه وخالته
- روسيا.. إدانة نحو 1500 مسؤول في أجهزة إنفاذ القانون والسلطات ...
- السفير الروسي في مينسك: الغرب لم يتخل عن فكرة تأجيج الوضع في ...
- -أصبح لا يعني لي شيء-... راغب علامة يوجه نداء لفضل شاكر: سلم ...
- ابن زايد يهاجم قرار ترامب الأخير بشأن سوريا ويتحدث عن عودتها ...
- بعد أن برأته المحكمة العليا هناك... هل يترشح لولا داسيلفا لل ...
- -الأعداد تزداد-... وزير الصحة الأردني يتحدث عن وضع كورونا في ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - حيدر الكفائي - أمرأة بألف رجل