أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر الكفائي - مشكلة القائمين على الحوار المتمدن














المزيد.....

مشكلة القائمين على الحوار المتمدن


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6776 - 2021 / 1 / 1 - 07:36
المحور: الادب والفن
    


مشكلتكم في الحوار المتمدن انكم تشتهون ان تكونوا اصحاب فكر حر ، وترغبون في المساواة والابتعاد عن النمطية وتقبل الجميع على قاعدة أن الانسان خلق حرا ، لكن أوقعتم انفسكم بمسار الانتقائية المقيتة التي مهما تكتّمتم عليها الا انها واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ، ليس لكم ميزان ثابت في تمييز الغث من السمين وتتبعون منهجا كلاسيكيا مبني على اصل ان الاقدم هو الافظل والسابق هو السائد بغض النظر عن تطور الفكر عند الشباب والولادات الجديدة للأفكار الحرة التي انطلقت من خلال الفهم الجديد لمنظومة معلومات باتت هي المحرك للتاريخ الجديد ولعل رواده يتقنون لعبة التاريخ الحديث اكثر ممن انغمس في ظل نشأة قد لا يجيد معها التأقلم في البيئة الجديدة وانفتاح الافاق في العالم الجديد . حبذا لو تمعنوا النظر فيما يكتبه كتابكم الموقَّرون ففيهم طاقات كبيرة قد اخفيت معالمها من خلال حشرهم في زوايا ضيقة ، وبخلتم حتى في اعطائهم مكانتهم بينما تجد كتابات لبعض من الكتاب الاعزاء لا وجود لمادة دسمة فيما يطرحوه لكن فقط لان اسمائهم معروفة وهذا ليس مبررا لأن تمنعوا الهواء عن النخب الجديدة الواعدة ، ارجوا ان تنتبهوا لهذا الامر وتقبلوا صراحتي ...!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,302,864
- حرب الزمر المتدنية
- ( الحوار المتمدن ليس متمدناً )
- بن جدو وسيد الضاحية
- ولادة من يأس القبور
- المهجر واحلام الرجوع الى الوطن
- ( آهات مذنب ....! )
- الضحك كان دواءً لصديقي
- اللقاح يعيد للسماء حركتها
- رسالة الى عام 2021
- فخري زادة والصيد الثمين
- خروج عن المألوف
- لقطات من آخر محطة في البيت الابيض
- النفط ...والموت
- النزع الاخير للفيل
- الاباحيات والمناشدة المزيفة
- للرجال فقط.......!
- ( إما وإما ،،،،،،)
- من تونس الى باريس وحديث قطع الرؤوس
- اصدقاء آخر الليل
- العنوسة ،،،،ظاهرة تستشري بسبب الحماقات


المزيد.....




- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...
- سير أليكس فيرغسون: مدرب مانشستر يونايتد السابق يروي قصة النز ...
- فيلم -الطيب والقبيح والشرير- .. تحفة سينمائية بطعم الدماء وا ...
- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...
- كتاب يدقق في -تجليات الغيرية- بالثقافة العربية
- مغامرة الحداثة الأدبية بين المغرب وفرنسا.. الشاعر عبد اللطيف ...
- كواليس -شديدة الخطورة- لفيلم براد بيت الجديد مع جوي كينغ... ...
- -المقترح اللقيط- والصراع على المناصب والدواوين ..لحيكر يخرج ...
- الأصالة والمعاصرة لوزير الداخلية : تخليتم عن الحياد لصالح رئ ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حيدر الكفائي - مشكلة القائمين على الحوار المتمدن