أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - رسالة الى عام 2021














المزيد.....

رسالة الى عام 2021


حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)


الحوار المتمدن-العدد: 6749 - 2020 / 12 / 1 - 22:39
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


اذا كان ثمة محزون من حقه أن يصرخ وجعا وينفث من خافقيه اسىً وكدراً ، فأنا المكلوم ومن يشاطرني جرح العراق أُعيب عليكِ ايتها السنة التي لم تنتهين بعد ساديتك وقهرك وجرأتك على الشرفاء والنفوس الزكية التي ضُرِّجت دمائهم على ارض السواد ، شهيدان قطِّعت أجسادهم الشريفة ارباً ارباً ،،،، فبالذبيحين ابتدأت فتقاطرت على أهل الأرض قطع من البلاء وتعطلت كل الحياة وتوزع الموت بالمجان على غنيِّنا وفقيرنا على الفاتنين والفاتنات والدميمين والدميمات، فهكذا عدالة السماء عندما تريد ان تثلج صدور الفاقدين والفاقدات ،،، جائحة كانت جائعة نهمة لبني البشر ثائرة تخطف الارواح ، لازالت فورتك لم تهدأ وقد اشرفت ايامك على النفاد وظننا انك ستكتفين بما فعلت ،،،،،، لكنك امعنت بالأذى وقطفت كوكبا من كواكب الأمة وجهبذا من جهابذتنا( فخري زادة) ،،،،،ثلاثون يوما بعد على تصرمك ولازال القلق يساورنا مما قد تخبئيه لنا . (2021) عامٌ جديد نهفو اليه وامنياتنا ان لايحذو حذو سلفه ولا يُشقينا كما كان الذي من قبله ،، سلاما يا عامنا الجديد ، ارفق بنا وأدمل جراحنا فاننا لقينا من عامنا هذا اذىً كثيراً فأرحم حالنا واسعدنا بأيامك ولياليك ،بأسمك يا رحمن يارحيم أقلنا ...!






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,248,574,828
- فخري زادة والصيد الثمين
- خروج عن المألوف
- لقطات من آخر محطة في البيت الابيض
- النفط ...والموت
- النزع الاخير للفيل
- الاباحيات والمناشدة المزيفة
- للرجال فقط.......!
- ( إما وإما ،،،،،،)
- من تونس الى باريس وحديث قطع الرؤوس
- اصدقاء آخر الليل
- العنوسة ،،،،ظاهرة تستشري بسبب الحماقات
- (مثنى وثلاث ورباع..تلك فزاعة للمرأة حين جيرها الرجل لصالحه)
- هل الزوجة فعلا -شريكة الحياة-
- متى يصبح الطلاق واجبا (3)
- متى يرفع الحيف عن الارملة
- الحب دواء لفساد العولمة
- الخطيئة التي لا تغتفر
- حقيقة مرض اغلب السياسيين
- عندما يطيش فكر الاسلاميين ويبدأوا بالكلام -السليتي-
- سرطان جديد يهدد الاسرة


المزيد.....




- هاري وميغان: ما جاء في المقابلة التلفزيونية -أسوأ مما كان يخ ...
- السودان يصدر تحذيرا عاجلا بشأن ملء سد النهضة في يوليو ويستعد ...
- الامتحانات: كيف ينظر أولياء أمور الطلاب في مصر إلى تجربة الا ...
- الملك سلمان يصدر عدة قرارات بشأن قطاع الحج والعمرة
- الأرصاد المصرية تحذر من طقس الأربعاء
- النووي الإيراني.. واشنطن تأمل ردا إيجابيا من طهران وتحذر من ...
- شجار عنيف بين طيار ومضيف في الجو على -المرحاض- ينتهي بكسور و ...
- بايدن يقيّد الهجمات بالطائرات المسيرة خارج أفغانستان وسوريا ...
- إصابات كورونا في الولايات المتحدة تتراجع 12% والتطعيمات تتجا ...
- الدفاع السعودية: نعد للحوثيين ضربات موجعة


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حيدر الكفائي - رسالة الى عام 2021