أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - رؤية ام قدح فارغ.. فلسفة النظام العراقي السياسية؟














المزيد.....

رؤية ام قدح فارغ.. فلسفة النظام العراقي السياسية؟


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6506 - 2020 / 3 / 5 - 23:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اسأل عن طبيعة النظام السياسي العراقي، هل له مرجعية فلسفية سياسية تتشرب محدداته بفيضها ؟
اعرف ان احدهم يكلم نفسه ويرد بأن نظامنا برلماني!!
ومن ثم ماذا؟
ما هو الخيط المعرفي الذي يجمع هؤلاء بهؤلاء، او ان يتعارض أولئك مع أولئك بموجبه ؟
الدورات الانتخابية من العام 2005 حتى اليوم أفرزت عشرات الآلاف من المرشحين، وآلاف النواب، ومئات الأحزاب.. كيف فكر هؤلاء ببناء الدولة؟ بموجب اي عقد سياسي عرّفوا العلاقة بين الدولة والفرد؟
هل نضج من بين هذا التعاقب الانتخابي رأي اقتصادي يمهد لنظام اقتصادي مميز في العراق؟
واخيراً
ما هي القواسم النظرية التي تجمع الرئاسات الثلاثة المسيرة للنظام ؟
رئيس الجمهورية السيد برهم صالح..ما هي فلسفته السياسية والاقتصادية.. وكم هي صالحة للعراق خارج تأثيرات عمقه القومي المحدد بالإقليم اولا؟
رئيس الحكومة البديل وبنفس مضمون السؤال.. كم أن مضامين فكره السياسي والاقتصادي تخدم العراق خارج عمقه الطائفي المحدد بانتمائه إلى التحالفات السياسية الشيعية..؟
ورئيس البرلمان السيد محمد الحلبوسي ونفس السؤال هل له فلسفة سياسية محورها الإنسان العراقي، غير المحدد بطائفة.. و هل يعمل خارج محددات الطيف السياسي السني؟..
وهذا بنفس المستوى من الاستفهام عن رئاسات الدورات التي سبقت..
لا أعتقد أن تجربة مثل التجربة العراقية تتحرك كل إشارة فيها بموجب استحقاقات المحاصصة السياسية قادرة على إنجاب فلسفة سياسية أو نظام اقتصادي صريح ينتمي إلى منظومة العلوم والخيارات الاقتصادية..
الحل يبدأ حين نتحسس خطر الواقع الذي افرزته هذه العملية السياسية البائسة؛ ويلزم إعادة النظر بمحددات وهيكلية وشروط بناء النظام الذي يسير بنا نحو الانهيار.



#كامل_الدلفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في رسالة الرئيس غير الجدلي إلى الشعب العراقي.
- فايروس كورونا تدفع ثمنه الصين ضريبة للقفزات العملاقة.
- العرب أمة تخسر مصيرها بصفقات القرون. من سايكس - بيكو إلى ترا ...
- الدودة الشريطية للحرية كافية لإنجاز عدوى الثورة
- الفهم الآخر للدرس.. تأميم وزارتي التربية والتعليم العالي..
- من يقرر استمرار الدراسة من عدمه في العراق؟
- حديث من أجواء ثورة الشباب الفرنسي 1968. والبحث عن الإلهام في ...
- حكايات جدتي بين النص المحلي المخبوء والنص المعلن.
- المختبر السيادي لنموذج الدولة وتجربة الإنسان العراقي/ هكذا ي ...
- موت التنظيم السياسي جوهر الخلل في الأحزاب السياسية
- الشباب حرق المراحل في الانتفاضة فنضجت وبلغت سن الرشد.
- اختلفت مناهج التغيير وانتفت ادوار العرابين.
- الشيعة مدرسة إسلامية رائدة في الفكر والسياسة.
- لا تغيير جديد بدون فكر جديد
- العفوية أم التخطيط أيهما أجدى في صناعة الحسم؟
- المعلوماتية  والتطوعية  في زيارة الأربعين أهم  مصادر تظاهرة ...
- انطباعات حرة في ساحة التحرير
- ميزان المواطنة المختل في الصراع بين شيعة المتن وشيعة الهامش.
- سلوك الحاكم عمل سياسي ام سلوك عمومي ؟.
- صراع شيعي - شيعي أم صراع طبقي؟


المزيد.....




- السعودية والاتفاق الإبراهيمي ضمن تداعيات ضربة إيرانية ضد إسر ...
- -ملتزمون بالدفاع عن إسرائيل-.. بايدن يوجه رسالة إلى إيران
- -تنذكر ما تنعاد-، صور من حرب لبنان الأهلية في الذكرى 49 لاند ...
- البرلمان الأوروبي يشدد قوانين اللجوء وسط تنامي شعبية اليمين ...
- -النمساوية- تنضم إلى -لوفتهانزا- في عدم استخدام الأجواء الإي ...
- أورينبورغ جنوب روسيا.. الفيضان بلغ ذروته ويتوجه نحو الانحسار ...
- فحص المجتمع المصري الآن.. القيود والفرص
- بعضها قاتل في ليبيا وإحداها قتلت إدريس ديبي.. أبرز الحركات ا ...
- ابن خلدون.. مؤسس علم الاجتماع وواضع أصول فلسفة التاريخ
- كانت بطريقها إلى السعودية.. عطل مفاجئ بطائرة مصرية يدفعها لل ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - رؤية ام قدح فارغ.. فلسفة النظام العراقي السياسية؟