أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - كامل الدلفي - فايروس كورونا تدفع ثمنه الصين ضريبة للقفزات العملاقة.














المزيد.....

فايروس كورونا تدفع ثمنه الصين ضريبة للقفزات العملاقة.


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 6479 - 2020 / 2 / 1 - 13:14
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


فايروس كورونا تدفع ثمنه الصين ضريبة للقفزات العملاقة..

يتألم المرء حين يسمع المتكلمين عن فايروس كرونا بفجاجة و سخرية.. وكأنه وباء يصيب الجرذان أو الصراصير.. وليس عدوانا يفتك ببشر مثلنا ..
بشر حقيقي أصاب منهم تسعة آلاف وقتل أكثر من مئتين
بشر ناضج بلغ مستويات الحداثة أعلى مراتبها، يوازي إعداده خمس سكان الكرة الأرضية.. هؤلاء المختلفون الذين ادركوا سر الإنتاج الاقتصادي الذي وصله العقل الإنساني . توصل( التاوي) الصبور الى هضم أسرار الثورة الصناعية، والتكنولوجية الأوروبية بسر صيني عميق، عمل على تفكيك جوهر لعبة المنافسة، وسحب الهدوء من تحت أقدام الصناعات الكبرى.. و أجاد التلاعب بالسعر وجعله بحسب الطلب.. باعتماد مستويات مختلفة من مواد أولية،
وايدي عاملة تشعر بأهمية التضامن الوطني، و الامتياز بالأخلاق، والقيم المتواضعة، نادرا أن تجد مثالا لذلك في أميركا وأوروبا، مما جعل مراكز الانتاج عاجزة عن التنافس..
جعل الجميع مضطرا لفتح أسواقهم أمام المنتج الصيني.
الصين تدفع ثمن التفوق، والتنمية، والخروج من الفقر إلى منافسة الجبار الرأسمالي. الذي لعب لعبته القذرة بإنتاج الكورونا المميت من أجل أن يمرر صفقة القرن في لحظات الانشغال البشري بالمرض الفتاك، وان يجعل العالم مرتجفا إزاء صورة المصير الذي يمكن أن يلاقيه احد يشق عصا الطاعة.. لكن :
الصين هي الصين. تقبل التحدي و ستخرج من الأزمة معافاة.. لقد قدمت ثقافتها الإنسانية والدينية النازلة من عمق التاو الصيني أنبل آيات للتضامن والمحبة واحترام الإنسان.. حزنت الصين باجمعها حين مات مائتا وخمسون مواطنا وأصيب 9000 آلاف آخرين . من جراء الوباء..
كل الاحتياطات وضعت رهن الإشارة..
في 10 أيام فقط بُنيت 10 مستشفيات جاهزة بمعداتها وطواقمها الطبية والخدمية، لاستقبال المصابين والمرضى..
هل نجري المقارنة مع العالم الإسلامي والعربي؟
ماذا لو أن كورونا الفتاك حل ضيفاً بالعرب والمسلمين؟
نترك لكم اجراء المقارنات.. ولكن ستجدون عجز الدول، والحكومات الفاسدة امام سلطان الأمراض المزمنة، و العضال، والسرطان، والضغط، والسكري تقتل في بلاد المسلمين أرقاما مهولة بل ضحايا الحوادث المرورية تاكل أرواحا من دون حساب.. والسجون والمعتقلات والصراعات الأهلية.. كل ذلك والدولة في عالمنا لا تشعر بمسؤولياتها تجاه ذلك.. بل إنها لا تشعر بأنها لا تشعر.



#كامل_الدلفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العرب أمة تخسر مصيرها بصفقات القرون. من سايكس - بيكو إلى ترا ...
- الدودة الشريطية للحرية كافية لإنجاز عدوى الثورة
- الفهم الآخر للدرس.. تأميم وزارتي التربية والتعليم العالي..
- من يقرر استمرار الدراسة من عدمه في العراق؟
- حديث من أجواء ثورة الشباب الفرنسي 1968. والبحث عن الإلهام في ...
- حكايات جدتي بين النص المحلي المخبوء والنص المعلن.
- المختبر السيادي لنموذج الدولة وتجربة الإنسان العراقي/ هكذا ي ...
- موت التنظيم السياسي جوهر الخلل في الأحزاب السياسية
- الشباب حرق المراحل في الانتفاضة فنضجت وبلغت سن الرشد.
- اختلفت مناهج التغيير وانتفت ادوار العرابين.
- الشيعة مدرسة إسلامية رائدة في الفكر والسياسة.
- لا تغيير جديد بدون فكر جديد
- العفوية أم التخطيط أيهما أجدى في صناعة الحسم؟
- المعلوماتية  والتطوعية  في زيارة الأربعين أهم  مصادر تظاهرة ...
- انطباعات حرة في ساحة التحرير
- ميزان المواطنة المختل في الصراع بين شيعة المتن وشيعة الهامش.
- سلوك الحاكم عمل سياسي ام سلوك عمومي ؟.
- صراع شيعي - شيعي أم صراع طبقي؟
- إقصاء المختلف ..تشييع النظام الدستوري
- الصراعات تأكل استقرار الشرق الأوسط.


المزيد.....




- مصر.. الدولار يعاود الصعود أمام الجنيه وخبراء: بسبب التوترات ...
- من الخليج الى باكستان وأفغانستان.. مشاهد مروعة للدمار الذي أ ...
- هل أغلقت الجزائر -مطعم كنتاكي-؟
- دون معرفة متى وأين وكيف.. رد إسرائيلي مرتقب على الاستهداف ال ...
- إغلاق مطعم الشيف يوسف ابن الرقة بعد -فاحت ريحة البارود-
- -آلاف الأرواح فقدت في قذيفة واحدة-
- هل يمكن أن يؤدي الصراع بين إسرائيل وإيران إلى حرب عالمية ثال ...
- العام العالمي للإبل - مسيرة للجمال قرب برج إيفل تثير جدلا في ...
- واشنطن ولندن تفرضان عقوبات على إيران تطال مصنعي مسيرات
- الفصل السابع والخمسون - د?يد


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - كامل الدلفي - فايروس كورونا تدفع ثمنه الصين ضريبة للقفزات العملاقة.