أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - بعض من نجاحات ثوار تشرين البواسل














المزيد.....

بعض من نجاحات ثوار تشرين البواسل


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 6448 - 2019 / 12 / 27 - 04:27
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


قامت نخبة من ابطال الشعب العراقي المجيدة بتدشين ثورة اكتوبر المجيدة بعموم محافظات العراق ثورة الصمود التي اصبحت مثالا يقتدى به ليس في منطقة الشرق الاوسط فقط بل تعدا الحدود بكثير انها مفخرة ليس للعراق فقط فهذه الثورة هي تعبير عن افكار وستراتيجيات انسانية لوضع قوانين العدالة الاجتماعية ولوأد الطائفية وقوانين المحاصصة الطائفية وألأثنية لسرقة اموال وثروات بلاد الرافدين بأسم ألدين وافكار المحسوبية والمنسوبية لوضع خطط وافكار جهنمية فاقت أفكار المافيات العالمية خبثا وقذارة واجراما , عملت على توزيع لثروات العراق باشكال لا يصدقها الانسان السوي وعلى سبيل ألمثال بناء مدارس لتعليم الاطفال في كرافانات ووجود مدارس طينية واكثرها بدون كراسي اي يجلس التلاميذ على الارض بألأضافة الى الأموال المصروفة على المشاريع الفضائية تزيد على ترليون دولار أمريكي ( د ماجدة التميمي ) مع وجود الكثير من العوائل العراقية تعيش في اماكن النفايات تقتات منها وتلبس منها وتصاب بحوادث الاعاقة فيها ايضا , هذه بعض الامثلة البسيطة التي دفعت الشباب الثوري للاعتصامات والتظاهرات وتقديم 650 شهيدا على مذبح الحرية و 22 الف مصاب منهم ما يزيد على الخمسة الاف معوق ابدي صعب العلاج , لقد استطاعت هذه القوة الجبارة الوقوف امام قمة الفساد واسقطت حكومة عبدالمهدي واجبرت مجلس النواب على تعديل قانون الانتخابات لمصلحة الجماهير الشعبية 100% فردي وعلى ادارات متعددة بالرغم من سلبياته فهو قانون ايجابياته اكثر من السلبيات , وقام القضاء العراقي باستدعاء الكثير من المتهمين منهم وزراء سابقين ومحافظين ومدراء عامين وحصلت الخزينة العراقية على ترليونين وبعض المليارات من الدولارات الامريكية ,هناك استدعاءات اخرى تخص عقارات الدولة في مناطق الخصراء والقادسية والجادرية ان قيام القضاء العراقي بنشاطاته يعود سببه ايضا الى الضغط التشريني المتزايد والذي سوف يستمر الى ان تتم الاستجابة الى جميع مطالبه ولا انسى موضوع قانون عدم السماح لمزدوجي الجنسية باستلام اية مناصب رفيعة في المستقبل . واخيرا هدد د برهم صالح رئيس الجمهورية بتقديم استقالته الى مجلس النواب رافضا قبول رئيس وزراء لا يرضى عليه الشعب وقصده المنتفضين التشرينيين كل هذه الانتاجات لا تخلو من عمليات ارهابية كرد فعل وعلى سبيل المثال في كربلاء يوجد 36 الف شرطي غابوا لمدة خمسة ساعات يوم امس عندما دخلت قوات ملثمة وبيدها اسلحة بيضاء هاجمت بعض المحلات التجارية واعتدت بالضرب والطعن على بعض المتظاهرين وعندما قام المتظاهرون باستدعاء قوات ألأمن لم تكن موجودة اي انها مأمورة من الاحزاب الفاسدة , هذه هي طبيعة الدفاع لهذه الاحزاب الفاسدة للدفاع عن مصالحها التي اعتمدت عليها ولكن المستقبل قادم ونجاح الثورة السلمية على ألأبواب قريبا .



#طارق_عيسى_طه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القوة الثالثة
- اختلاط الامور في العراق
- المنتفضون لا يتراجعون
- استقالة عبدالمهدي رضوخا للضغط الجماهيري
- تطورات الانتفاضة المجيدة في العراق
- فن خلط الاوراق
- ثوار تشرين ومعنوياتهم العالية
- نازل أخذ حقي
- دار السيد مأمونة
- ابطال الانتفاضة التشرينية
- عبيد للاجنبي وعلى ابناء جلدتهم اسود
- حكومة نهب ونفاق واجرام
- السيد وسياسته التصعيدية ضد التيار الثوري
- لا للقناص في العراق
- دماء الشهداء لا تذهب سدى
- الشباب العراقي لا يسكت على الظلم
- ثورة الجياع في العراق
- قرار نقل الفريق الركن المقاتل عبدالوهاب الساعدي الجائر
- العراق مهد الحضارات
- أزدياد التوترات في الشرق الاوسط


المزيد.....




- طريق الشعب.. الفلاح العراقي وعيده الاغر
- تراجع 2000 جنيه.. سعر الارز اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 في ...
- عيدنا بانتصار المقاومة.. ومازال الحراك الشعبي الأردني مستمرً ...
- قول في الثقافة والمثقف
- النسخة الإليكترونية من جريدة النهج الديمقراطي العدد 550
- بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي
- نظرة مختلفة للشيوعية: حديث مع الخبير الاقتصادي الياباني سايت ...
- هكذا علقت الفصائل الفلسطينية في لبنان على مهاجمة إيران إسرائ ...
- طريق الشعب.. تحديات جمة.. والحل بالتخلي عن المحاصصة
- عز الدين أباسيدي// معركة الفلاحين -منطقة صفرو-الواثة: انقلاب ...


المزيد.....

- ورقة سياسية حول تطورات الوضع السياسي / الحزب الشيوعي السوداني
- كتاب تجربة ثورة ديسمبر ودروسها / تاج السر عثمان
- غاندي عرّاب الثورة السلمية وملهمها: (اللاعنف) ضد العنف منهجا ... / علي أسعد وطفة
- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - طارق عيسى طه - بعض من نجاحات ثوار تشرين البواسل